632 ألف تلميذ يجتازون شهادة التعليم المتوسط اليوم    سجن الحيتان الكبيرة يفاجئ الصحافة العالمية    براهيمي: العدالة اليوم أمام مسؤولية تاريخية ومصيرية    لوكال: الجزائر تبقى الوجهة المفضلة للطلبة الأفارقة    تحييد أحزاب الائتلاف الرئاسي ينعش المبادرات    فعاليات المجتمع الدني تدعو إلى الإسراع في الانتقال الديمقراطي    تسهيلات جديدة لتحفيز 11 ألف مقاول شاب على دفع الاشتراكات    عبد المؤمن جابو يوقع رسميا موسمين في مولودية الجزائر    حمام يعطي تعليمات لفتح الشواطئ المغلقة    ترامب يؤكد جاهزيته لعقد مفاوضات مع طهران    هزة أرضية بقوة 3,5 درجات عين تموشنت    بلماضي يكشف سر سعادة اللاعبين بعد إلتحاق ديلور بالمنتخب    آخر اختبار لأشبال بلماضي قبل انطلاق الموعد القاري    إدارة «الكناري» تتعاقد مع لاعبين من بوركينافاسو    الشعب الفلسطيني أسقط الصفقة الأمريكية    جرائم فرنسا الاستعمارية تحت المجهر    انطباعات رؤساء غرف التجارة والصناعة الولائية    غليزان: حريق يأتي على 6 هكتارات من المحاصيل الفلاحية بالحمادنة    صلاح وماني امتداد لإيتو ودروغبا    كيف تدخل الجنة؟    حي بمطالب خدماتية لا تعدّ ولا تحصى    عودة الطوابير أمام التعاونيات الحبوب والبقول الجافة    تاريخ كأس أمم إفريقيا (الحلقة التاسعة)    السودان وإريتريا يتفقان على فتح الحدود بينهما    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    آدم وناس يغيب عن أول مباراتين للمنتخب الوطني في "الكان"    بالصور…حجز 120 كغ “زطلة” بأربع ولايات    الإطاحة بعصابة تروج المخدرات من سطيف وتحجز 22 كلغ من “الزطلة”    فيما وجهت تهم عدم التبليغ لأمه وأختيه: إيداع المتهم الرئيسي بقتل الدركي الحبس المؤقت    الجزائر تحذر من توترات جديدة في الخليج    كوندور يستلم جائزة أحسن مصدر جزائري    المبعوث الأممي: 676 قتيلا و91 ألف نازح منذ اندلاع الهجوم على طرابلس    توقيف 79 شخصا مشتبه فيه بارتكاب جنح مختلفة بالجزائر العاصمة و باتنة و تبسة    جثمان المرحوم السعيد عبادو يوارى الثرى بمقبرة العالية    تتويج 24 شابا بجائزة رئيس الدولة علي معاشي    تصدير: وزير التجارة يدعو المؤسسات الجزائرية الى الاستفادة من منطقة التبادل الحر الافريقية    زهاء 10.000 طفل من ولايات الجنوب والصحراء الغربية في ضيافة المخيمات الصيفية بالعاصمة    أمشي من دون حذاء… هي معاناتك مع التقاعد    20 جوان آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية الخاصة بالحجاج    أتبّع خطى سيد الخلق… تسير على نهج رسول الله    اعترافاً‮ ‬بإسهاماته في‮ ‬السينما المغاربية‮ ‬    أعربت عن تضامنها الكامل مع المملكة    الإستثمارات الأجنبية المباشرة بالجزائر تنتعش    تحت شعار‮ ‬دم آمن للجميع‮ ‬    لمدة موسمين    أطلقها الحوثيون باتجاه مطار أبها    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    حكم من توفي خلال أداء مناسك الحج أو العمرة    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    الجيوب العقارية داخل المحيط العمراني للبلديات بسوق اهراس    تخصيص 3335 هكتار من الاراضي الفلاحية بمعسكر    مدرسة « جون جاك روسو» العتيقة تعاني الإهمال    أميمة رضوان أول كاتبة لسلسلة «لنتعلم اللغة الكورية»    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    سكيكدة تحتفل بالعيد الوطني للفنّان    الخطّاط يوسف لزعر يحلم بنسخ المصحف الشريف    استثنائية نسومر دفعتني إلى إصدار رواية تاريخية عنها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشروع قريبا في ترميم وإعادة تهيئة المعلم
شهد توزيع الأفواج والأسلحة ليلة الفاتح من نوفمبر1954
نشر في المواطن يوم 26 - 10 - 2018

التاريخي "ديار بن شايبة" بباتنة سيشرع قريبا في أشغال ترميم وإعادة تهيئة المعلم التاريخي "ديار بن شايبة" بدشرة أولاد موسى ببلدية ايشمول بولاية بباتنة حسب ما أكده رئيس المجلس الشعبي لبلدية ايشمول عبد القادر بوبيدي.وأوضح نفس المسؤول أن ترميم هذا المعلم التاريخي الذي شهد توزيع الأفواج والأسلحة ليلة الفاتح من نوفمبر1954 بإشراف الشهيد مصطفى بن بولعيدي ستكون وفق الدراسة التي سيقوم بها مكتب دراسات مختص من الجزائر العاصمة وينفذها مهندسون معماريون معتمدون من طرف وزارة الثقافةي دون المساس كما قال- بالطابع العام للمبنى والإحتفاظ بصورته الأصلية والمواد التي أستخدمت في بنائه.
وذكر ذات المنتخبي بأن الولاية خصصت إعانة بقيمة 20 مليون د.ج للتكفل بهذه العملية بعد أن زار والي الولاية عبد الخالق صيودة المكان في يوليو الماضيي و وقف على وضعية هذه الدار القديمة التي تعود إلى سنوات ما قبل الثورة التحريرية.وكان مجاهدو المنطقة قد طالبوا بترميم هذه الدار التي تعد موروثا تاريخيا بالجزائر ككل وليس بمنطقة الأرواس فحسبي ما يحتم المحافظة عليها للأجيال القادمة كما قالوا. ويتكون هذا المعلم التاريخي الواقع بمتحف دشرة أولاد موسى من 20 غرفة و3 أفنية من الطابع العمراني التقليدي المميز للمنطقة والذي يعتمد على المواد الطبيعية وخاصة الحجارة والخشب حيث ما زال يحتفظ بمعالمه الأولى.وأكد المجاهد عمار بن شايبةي المدعو علي لوأج بأن هذا المنزل الذي احتضن لقاء دشرة أولاد موسى ليلة الفاتح من نوفمبر 1954 وتم فيه توزيع الأسلحة على الأفواج الأولى التي فجرت الثورة التحريريةي ملكلعائلته وكان يعيش فيه مع أسرته وتم اختياره لموقعه الإستراتيجي حيث يطل على غابات آريس الكثيفة وكذا على العديد من المسالك و الطرق الريفية المؤدية إلى مناطق عدة من الأوراس ويسمح بمراقبة كل التحركات خارجه.ويستقطب هذا المنزل إلى حد الآن رغم تردي أجزاء منه الاهتمام والإقبال من طرف الباحثين والطلبة والتلاميذ وكذا السياح من داخل وخارج البلاد. وزيارة دشرة أولاد موسى ومتحفها لا تكتمل إلا بالوقوف على المكان الذي انطلقت منه أولى الأفواج التي فجرت ثورة نوفمبر الخالدة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.