رزنامة جديدة لصب معاشات المتقاعدين    بن خالفة: تحقيق الإقلاع الاقتصادي يحتاج لحزمة من الإصلاحات    اختلس أموالا عمومية مع سكرتيرته.. إيداع مدير "كاكوبات" سكيكدة الحبس    بوقدوم في زيارة عمل اليوم الاثنين إلى تونس    جراد : إنتهى عهد "تكسير" الإنتاج الوطني بعمليات الإستيراد    هزة أرضية بشدة 3،2 درجات بولاية الجزائر    "الكاس" تسقط عقوبة مانشستر سيتي الأوروبية    الرئيس تبون: لا أنوي الخلود في الحكم وسأواصل سياسة التهدئة    الوزير الأول يشرع في زيارة عمل لولاية سيدي بلعباس    البليدة: توقيف عصابة تروّج المخدرات وحجز أسلحة بيضاء بالصومعة    أمطار رعدية على ولايات شرقية    سنة سجنا من بينها ستة أشهر غير نافذة ضد ناشر فيديو يسيء للمركز الإستشفائي الجامعي بقسنطينة    تفاصيل مثيرة في برومو "الرواية الكاملة" لحادث فيلا نانسي عجرم    هذا هو النص الكامل لبيان اجتماع مجلس الوزراء    توزيع 100 ألف كمامة على مستوى كافة بلديات بسكرة    إعدادا دفتر شروط استيراد السيارات قبل 22 جويلية    ولاية الجزائر: حظر دخول شاحنات المواشي ومنع بيع المواشي والأعلاف خارج النقاط المرخصة    رئيس الجمهورية يأمر باقتناء وحدات انتاج مستعملة من الشركاء الأوروبيين    بوسعادة: وفاة الإمام والعالم الشيخ عمر حديبي بعد وعكة صحية    الفتح    ميناء الجزائر: انخفاض النشاط خلال الثلاثي الأول    وزير السياحة في زيارة عمل لولايتي سطيف وبرج بوعريريج    جماهير "البلوز" تُطالب بالتعاقد مع "بن رحمة"    الرئيس تبون يقر إجراءات تمكن من إقتصاد 20 مليار دولار قبل نهاية السنة    سطيف: تنصيب عميد أول للشرطة نور الدين بوطباخ رئيسا جديدا لأمن الولاية    كوفيد-19: مكافحة الوباء تتطلب مشاركة "فعلية" لعدة قطاعات    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    الرئيس تبون يتلقى تهاني رؤساء العديد من الدول    الجزائر تعمل من أجل السلامة الترابية ووحدة واستقرار ليبيا    وسائل الإعلام العمومية مدعوة لإعادة تنظيم نفسها    رحابي يقدم قراءة للتعديل الدستوري والتحول الديمقراطي    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    حظر تصنيع وحيازة الطائرات الورقية في القاهرة والاسكندرية    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    الأخوة في الله تجمع القلوب    إثر نشوب حريق بغابة بني لحسن    قدم أداء رائعا    ألقى القبض على إرهابي وعنصري دعم بتمنراست    المجلس المستقل للأئمة يؤكد:    الأندلس تنتفض دعما للشعب الصحراوي    وفاة مدير المؤسسة الاستشفائية المتخصصة "الأم-الطفل"    وفاة مدير الثّقافة    كوسة يتوغل في عوالم النص القصصي الجزائري    حملة عالمية لمكافحة التمييز والعنصرية    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة    اللاعبون يهددون باللجوء إلى لجنة فض النازعات    المخازن تستقبل مليون و300 ألف قنطار من الحبوب    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    بن حمو لاعب مولودية وهران: «لا خيار أمامنا سوى الانتظار»    وداعًا أيّها الفتى البهي    حظوظ كبيرة لمدرستي جمعية وهران وشبيبة الساورة    اجتماع الإدارة وعبّاس مؤجّل إلى موعد لاحق    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    «الفيروس انتقل بيننا بسرعة فانعزلنا كليا حتى شُفينا»    علماء الدين يرفضون دعوات إلغاء شعيرة الأضحية    مشاريع تنموية استجابة لانشغالات القرويين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التخوف من و ضع كارثي بالبويرة
نشر في المواطن يوم 25 - 01 - 2009


بهدف تحسين النوعية والمردودية، كشفت مصالح الفلاحة بولاية البويرة من جهودها مع انطلاق حملة الغرس، حيث نظمت حالات تحسيسية لتوعية الفلاح، خاصة اذا عرفنا ان هذا القطاع تكبد الموسم الماضي خسائر فادحة بسبب انتشار مختلف الأمراض، كمرض الصدي الأصفر، والشاربون وانتشار الحشرات الضارة PUNAISEفتفاديا لكل هذه الأوبئة أكدت المصالح المعنية على ضرورة مكافحة الأعشاب الضارة وعملية التسميد قبل كل غرس، هذا إلى جانب مشكل المناخ الذي يطرح نفسه هذا العام من حيث نقص الأمطار، فحسب تقارير الفلاحة بينت أنها لا تتعدى 183.3مم وهذا ما أثر على تأخر عملية نزع الأعشاب الضارة، والأراضي المخصصة للعلف، حيث تأخر نمو الحشيش، كما تعرف السدود انخفاضا في منسوب المياه خاصة سد الأكحل بعين بسام وطاقة استيعابه 36 مليون م3 لكن حاليا لا تتعدى مياهه 18 مليون م3، وهذا ما جعل الفلاح يتردد في مباشرة عملية غرس البطاطا وزرع الحبوب، فعملية غرس البطاطا بنوعيها البذور والاستهلاكية تعرف لوحدها العديد من المشاكل كنقص ماء السقي وأيضا تاريخ انطلاق حملة السقي التي حددها القانون بأول أفريل القادم، حيث طالب الفلاحون بالمرونة في القانون، وتغيير هذا القانون الذي اعتبره الجميع غير واقعي إلى جانب قدم تجهيزات الضخ والأنابيب التي أثرت سلبا على المساحة المخصصة لهذا المنتوج الذي انخفض من 3 آلاف هكتار الي 2 ألف هكتار، وبعين بسام لوحدها انخفض الانتاج من 1600 هكتار إلى 400 هكتار، وهذا ما بعث القلق في نفوس الفلاحين الذين يعتمدون على هذا المنتوج في كسب رزقهم، كما تعرف بذور البطاطا انخفاضا على مستوى مخازن التعاونيات، حيث أكد المعنيون أنها تحوي اربعة آلاف قنطار على مستوى تعاونية الخدمات في انتظار 13 ألف قنطار المطلوبة للاقتناء، وهذه الكمية تعتبر غير كافية اذا عرفنا ان العجز يصل إلى تسعة آلاف قنطار، وحسب ذات المصدر يمكن تغطيتها بالبذور المحلية المتوفرة بكثرة وعن الكميات المستوردة من كندا سيتم توزيعها على الفلاحين بأسعار معقولة، ويتوقع هذه السنة جمع 60 ألف هكتار بمعدل 300 ألف قنطار في الهكتار الواحد وفيما يخص الحبوب، فالإشكال المطروح على مستوى الولاية رفض التعاونيات الفلاحية تخزين بذور الفلاحين بسبب اصابتها بالصدي الأصفر والشاربون والانكماش، لأنها تؤثر سلبا على باقي المخزون· في حين الحبوب المنكمشة حولت لصناعة الفرينة، وحسب المختصين فهذه الأمراض كانت كنتيجة لعدم قيام الفلاحين بعملية نزع الأعشاب الضارة التي تسببت بأضرار بنسبة 19% على مستوى الولاية، وايضا عدم القيام بعملية التسميد، وحسب الفلاحين فاستغنائهم عن هذه العمليات كان بسبب نقص مرشات الأدوية، حيث يجدون صعوبة في الحصول عليها فيضطر بعضهم إلى كرائها، وبالتالي فالمصالح المعنية أكدت على تطبيق هاتين العمليتين، اضافة إلى تنظيف العتاد الفلاحي قبل تحويله من حقل إلى آخر تجنبا لانتقال العدوى والتقليص من نسبة الخسارة التي يعرفها القطاع خاصة في الموسم الماضي· وعن المساحة الاجمالية المخصصة لزراعة الحبوب تقدر ب74.126 هكتار منها 8.206 مخصصة لنزع الأعشاب الضارة و16.998 للتسميد وهذا حسب تقرير الفلاحة والذي جاء فيها أيضا انهم يتوقعون تجاوز الأهداف المحققة في سنة حيث خصصت للعملية 37 ألف هكتار كعلف و 29.500 هكتار لمكافحة الأعشاب الضارة بفضل الحملة التحسيسية التي انطلقت هذه الأيام ومجموع المساحة المخصصة للزراعة المتمثلة في 74.126 هكتار منها 39.073 هكتار للقمح بنوعية الصلب اللين والشعير 23.332 هكتار ، أما الخرطال فمساحته تقدر ب1.721 هكتار· هذا وقد تم تحقيق 97 بالمائة من الأهداف المسطرة، منها 15 بالمائة من الأراضي المخصصة للغرس في فصل الربيع، أما عن المساحة التي تم تنقيتها من الأعشاب الضارة فهي 29.444 هكتار و 18.223 تم تسميدها، وحسب نفس المصدر فالمساحة الاجمالية المستفادة في اطار مساهمة الصندوق الوطني للتنمية الفلاحية هي 16.927 هكتار 16.927والتي توافق 431 مزرعة·

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.