إيداع اللواء «السعيد باي» الحبس وإصدار أمر بالقبض على الجنرال «حبيب شنتوف»    بعد إعطاء مهلة‮ ‬15‮ ‬يوماً‮ ‬لتسليم الحكم لسلطة مدنية    الجولة ال28‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    جاء في‮ ‬المرتبة الثانية بالترتيب العام    في‮ ‬جنوب طرابلس    خلال شهري‮ ‬جانفي‮ ‬وفيفري‮ ‬الفارطين‮ ‬    حكومة بدوي‮ ‬تقرر رفع تجميد النشاطات‮ ‬    من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري    يوجد أغلبها بالحي‮ ‬العتيق سيدي‮ ‬الهواري    تشديد على وضع خطة تحرك عربي    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    «المركزيون» يتجهون لاختيار أمين عام جديد    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تأجيل قضية السيناتور بوجوهر للمرة الثانية    خلفاً‮ ‬لفاروق باحميد    حشود بشرية انتظرت اويحيى    الشرطة تعيد الطفل الضائع    فرنسا أفشلت مشروع‮ ‬ديزيرتيك‮ ‬في‮ ‬الجزائر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    ثوار اتحدوا فثأروا ردا على قتل 100 شهيد في 3 أيام    "حزب الفايسبوك" يثأر لهزيمة العهدة الرابعة    المؤسسات المصرفية.. أية أداءات ؟    المكتب الولائي للنقابة الوطنية للأسلاك المشتركة يتأهب للدخول في حركة احتجاجية    الاحتفالات تنطلق في الولاية 2    أبواب السعادة تفتح في بوسعادة    الفن النبيل بغليزان بحاجة إلى أهل الاختصاص    اليد العاملة المحلية تحت رحمة الأجانب بورشات سكنات عدل بمسرغين    الطلبة بمعسكر يواصلون إضرابهم    المعتدية للقاضية : وضعت النقاط على الحروف    مسير شركة لاستيراد و تصدير الأقمشة أمام العدالة بوهران    الحبس لشاب هدد طفلا بخنجر لسرقة هاتفه بمعسكر    فسخ 19عقد امتياز فلاحي بالبيض    شعب حُرّ    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    تمويل 96 مشروعا فلاحيا استثماريا    أمطار معتبرة تبشر بموسم وفير    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    رياح "الحراك الشعبي" تهب على الوسط الرياضي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تغريم طالبين 15 مليون دولار    معجون أسنان يقتل طفلة    كلب ينبش قبره ويعود إلى أصحابه    تسجل رقما قياسيا بكعب عال    ‘'ساكن البحر" يواجه الإعدام    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائرية للمياه مغضوب عليها ببلدية زمورة في غليزان
المياه لم تزر حنفياتهم منذ 20 يوما

يشتكي سكان بلدية زمورة الواقعة جنوب عاصمة لولاية غليزان، والتي تبعد عن مقرها بحوالي 20 كم، من انعدام تام للمياه الصالحة للشرب بحيث لم تزر المياه حنفياتهم منذ أكثر من 20 يوم، الأمر الذي جعل المواطنين يتكبدون مشقة البحث عن هذه المادة الحيوية والتنقل إلى الآبار والمنابع المجاورة التي تتوفر عليها البلدية، أما البعض الآخر فقد فضل الاستعانة بصهاريج المياه لفك أمة العطش الخانقة رغم أثمانها الباهظة .
وعبر سكان البلدية عن استيائهم الشديد من هذه الوضعية رغم شكاواهم العديدة الموجهة إلى السلطات البلدية، إلا أن المشكل لا يزال قائما ، الوضع الذي أدى إلى تدهور أوضاعهم المعيشية، لاسيما وأن معاناتهم تزداد حدة كلما تنقلوا من أجل جلب المياه الصالحة للشرب والاستهلاك، وذلك أمام صمت المسؤولين المعنيين عن هذا الغياب المتكرر للمياه عن حنفياتهم، حيث أكد بعض السكان القاطنين بذات البلدية، بأنهم أصبحوا مجبرين في كل مرة للتنقل مشيا ، محملين بالدلاء من أجل جلب المياه لاستعمالها في الشرب أو الغسيل. ومن ناحية أخرى وما زاد الطين بلة هو تحملهم في بعض الأوقات لمصاريف إضافية بسبب اقتنائهم لصهاريج المياه بأسعار مرتفعة بسبب استغلال أصحاب الصهاريج فرصة انعدام مياه الشرب وفرض تسعيرات عشوائية دون مراعاة وضعية المواطنين البسطاء ودخلهم المحدود، حيث ذكر بعض المواطنين أنه في الكثير من الأحيان يصل سعر صهريج المياه إلى 1200 دج ناهيك عن المخاطر التي تهدد صحة مستهلكي هذه المياه بسبب عدم معرفة مصدرها إن كانت صالحة للشرب أم لا .
ونتيجة لهذه الوضعية الكارثية يناشد سكان الحي السلطات المعنية التدخل العاجل لإيجاد حل لوضعيتهم المزرية التي يعانون منها، والتي نغصت على حياتهم اليومية .
..و ترحيل 24 عائلة إلى سكنات لائقة ببلدية سيدي أمحمد بن علي بغليزان
أقدمت أمس الأول مصالح بلدية سيد أمحمد بن علي الواقعة إلى الجهة الشمالية الشرقية من عاصمة الولاية غليزان على ترحيل 24 عائلة إلى سكنات اجتماعية لائقة بكل من حي شايب الذراع العريق ومركز البلدية، وحسب مصادر محلية فان عملية الترحيل تتم عبر مرحلتين الأولى تتمثل في هدم البناية الهشة بعد موافقة والتوقيع على تعهد يقضي ويلزم المعني بهدم البناية وترحيله نحو سكن اجتماعي لائق ،العملية تندرج في إطار القضاء على السكنات الهشة، ومن جهته أخرى ناشد العشرات من السكان السلطات المحلية التدخل، وذلك قصد إدراج أسمائهم ضمن قائمة المستفيدين من عملية الترحيل التي باشرتها مصالح البلدية مؤخرا كون أن السكنات التي يقطنوها غير لائقة وآيلة للسقوط للإشارة فان بلدية سيدي أمحمد بن علي ستفرج خلال الأسابيع الأخيرة على حصة 70 وحدة سكنية اجتماعية والتي وشكت بها الأشغال على النهاية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.