مظاهرات سلمية بالعاصمة و مناطق أخرى للبلاد تعبيرا عن مطالب ذات طابع سياسي    مستفيدو “أونساج” و”كناك” في مسيرة بتيزي وزو خلال مارس    يتحدّون الدراويش اليوم ببرج العرب: السنافر من أجل استعادة الريادة    رسميا..تأجيل مواجهة مولودية وهران والعميد    تجميد قرار شهادة الكفاءة لسائقي مركبات البضائع ونقل الأشخاص    في عمليتين عرفتا توقيف 4 أشخاص    رياح قوية مرتقبة على الولايات الشرقية    إصابة أزيد من 40 فلسطينيا بالرصاص الحي بعد إشتباكهم مع قوات الكيان الصهيوني    الخيارات الصالحة لدبلوماسية جزائرية ناجحة    الإنجاز سيدعم قدرات الجزائر في إنتاج المواد البترولية    رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    تفادي الجدل الذي لا يخدم البلاد    الجزائر فاعل رئيسي في التعاون الإقليمي والدولي في مكافحة الارهاب    لدينا كل الإمكانيات لصناعة الخبر الموثوق ونشر المعلومة التي تراعي بيئتنا    الإعلان عن تكلفة الحج بداية الأسبوع والزيادة لن تتجاوز 5 ملايين سنتيم    مسابقة ثانية ل43 ألف أستاذ راسب في مسابقة الترقية    عمالة الأطفال بالجزائر لا تتعدى 0,5 بالمائة    في جميع رحلات الخطوط الجوية الجزائرية إلى الخارج    كان بحوزتهم 19 كيلوغراما من الكيف المعالج    المجالس المهنية مطالَبة برفع قدرات إنتاج البذور    تعديل قانون المحروقات والتوجه للبحث العلمي أكثر من ضرورة    مساهل يتحادث مع نظيره الهولندي بلاهاي    280 عارضا في الصالون الدولي للسياحة بوهران    المحروسة تلتفت لتاريخها    الإعلام مطالب بالترويج للأدب الجزائري    (1994) لعدلان ميدي ضمن قائمة أفضل عشر روايات بوليسية    الجزائر ترفض عبور نتنياهو أجواءها نحو المغرب    أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    إصابة 97 شخصا بتسمّم ببلدية عمال ببومرداس    إقبال متزايد للأطفال على ورشات القراءة    صورة تعطل دماغك لمدة 15 جزءا من الثانية    سُنَّة توقير الصحابة    يا معشر النساء    فضل التقوى وعظم قدرها    مساع صينية لحظر الواجبات المدرسية الذكية    التعفنات الصدرية البكتيرية تفتك بالأطفال    بعد فظائع 4 عقود السجن 15 عاما ل ملكة العاج    وثائق تاريخية وإصدارات تُوجه غدا نحو جامعتي باتنة وخنشلة و مركز الأرشيف    مباراة الموسم    ممنوع الخسارة للحمراوة في ملعب 5 جويلية    معوقات لا تشجّع على الاستثمار في الصيد البحري بتلمسان    والي غليزان تمهل 5 أشهر لتسليم المشروع    الفوز أمام غليزان للبقاء في «البوديوم»    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    والي مستغانم يعد «بلجيلالي خيرة «ذات 100 سنة بمنحها جواز الحج    إصدار أكثر من 127 ألف تأشيرة عمرة بالجزائر منذ انطلاق الموسم    علامات يوم القيامة الكبرى التي تحققت    آلان ميشال يضبط برنامج التحضيرات في تربص البليدة    قرعيش يأخذ مهمة البقاء بجدية    ربط 43 حيا جديدا بالألياف البصرية في 2019    3,4 ملايير سنتيم لإصلاح قنوات الصرف الصحي    متعة قد تتحوّل إلى فاجعة    الإعلام شريك في التعريف بالمؤسسات وهيئاتها    في الثامنة تنقذ والدها من موت محقق    ابتكار لعبة تكشف الكذب    النمسا ترحل بلبلا    الشيخ شمس الدين : يجوز الكذب في بعض الحالات    شباب قسنطينة: الإصابات تورّط لافان والتنقل إلى القاهرة هذا الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغاز الطبيعي والصحة هاجسا سكان وادي جر
البليدة
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


طالب بعض سكان القرى والمداشر التابعة لبلدية وادي جر غرب البليدة، بربط منطقتهم بمادة الغاز الطبيعي التي صاروا بأمس الحاجة إليها، خاصة في فصل الشتاء، حيث يضطرون إلى اقتناء قارورات غاز البوتان بأسعار مرتفعة، إضافة إلى ندرتها في بعض الأحيان، الأمر الذي يعطل حياتهم اليومية. وقد أوضح رئيس بلدية وادي جر، أن نسبة التغطية بهذه الشبكة بلغت حوالي 95 بالمائة، ولم يتبق سوى حي المعايف الذي لم يستفد من هذه الخدمة وبعض الأحواش والدواوير التابعة له، مثل ما هو الحال بالنسبة لحي سيدي حمدان 1، حي سيدي حمدان 2 ومنطقة الحساسنة، وهي منطقة قريبة من بلدية أحمر العين التابعة لولاية تيبازة، لكن هذا المشروع مسجل وسيتم ربط السكان بالغاز خلال السنة الجارية، نفس الشيء بالنسبة للحي الجديد 69 مسكنا الذي لم يتم ربطه بعد بهذه الخدمة الضرورية، وهو من ضمن الأحياء المبرمج ربطها بالغاز خلال السنة الجارية، مع العلم أن الأغلفة المالية لهذه المشاريع تم ضبطها ورصدها. وعن النقص الذي تشهده قاعات العلاج، عدد الأطباء والغياب شبه الكلي لأطباء المناوبة، صرح رئيس البلدية أنه توجد ببلدية وادي جر ثلاثة مراكز صحية، الأول موجود بمركز البلدية، الثاني بحي الهاشم والمركز الثالث بحي المعايف، وكل هذه المراكز تواجه مشكل غياب أطباء المناوبة، نفس الشيء بالنسبة للعيادة متعددة الخدمات التي تشكو من نفس المشكل، الأمر الذي حرم المنطقة من الاستفادة من خدمة سيارات الإسعاف بسبب غياب أطباء المناوبة، وظلت سيارة الإسعاف الخاصة ببلدية وادي جر تبيت وتركن بالقطاع الصحي لبلدية موزاية، لتبقى متاعب المرضى قائمة بالبلدية، على حد قوله، نفس الأمر بالنسبة للنساء الحوامل اللائي يجدن صعوبة كبيرة في التنقل إلى مستشفى العفرون لوضع مواليدهن، مضيفا نحن كمسؤولين محليين نلح على طلب تزويد المنطقة بسيارة إسعاف، وتزويد العيادة بأطباء مناوبة يعملون على تقديم الخدمات الصحية المستعجلة والضرورية للمرضى.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.