سلال يلتقي إتحاد الفلاحين الجزائريين لجمع توقيعات دعم المترشح بوتفليقة    “السترات الصفراء” تتظاهر للسبت ال14 ومقاضاة أحد رموزها    “غوارديولا” يعترف :”محرز مُذهل ومُتحسر لقسوتي عليه”    “المُلاكمة الجزائرية” تفرض منطقها في البطولة العربية ب”مصر”    تلقيح ومنح الحجاج الدفتر الصحي الأسبوع القادم    الخارجية الإيرانية تفتح النار على المشاركين في‮ ‬المؤتمر‮ ‬    عمار بهلول عضو المكتب الفدرالي‮ ‬للاتحادية الجزائرية    بسبب رمي‮ ‬المقذوفات    اللقاء‮ ‬يجرى‮ ‬يوم‮ ‬25‮ ‬فيفري‮ ‬الحالي    تشهده مؤسسات أوروبا الحديثة    خلال السنوات القادمة    غارة جوية مجهولة تستهدف عدة مناطق وواشنطن تنفي‮ ‬أي‮ ‬علاقة بها‮ ‬    بدوي‮ ‬ينصب المدير الجديد للأمن الوطني‮ ‬ويؤكد‮: ‬    ‮ ‬معا لنبني‮ ‬مستشفى سرطان الأطفال‮ .. ‬يصنع الحدث‮ ‬    ضد طاعون المجترات الصغيرة    نحو الولايات المتحدة الأمريكية    سيارات للمجاهدين وذوي‮ ‬الحقوق    بدوي‮ ‬وقارة‮ ‬يعزيان عائلة قلور    مديرة في‮ ‬الصحة العالمية عند أويحيى    بوتفليقة بجانب شباب‮ ‬أونساج‮ ‬    وزير خارجية فنزويلا: الحصار الأمريكي كلفنا 30 مليار دولار    منح الإدارة صلاحية حل النزاعات بين المرقي والمكتتب    اقتراحات هادفة لتطوير العمل في مجال التعمير والتخطيط العمراني    مرافقة بطالين لإنشاء مؤسسات مصغرة بتلمسان    إضراب جديد في المدارس والثانويات    شباب اليوم لن يكون أقل وطنية من شباب الأمس    زياني يضع خدماته تحت تصرف بلماضي    لعمامرة مستشار دبلوماسي لرئيس الجمهورية    حنون: اللجنة المركزية ستفصل في موقفنا من الرئاسيات    هذه أهم قرارات قمة سوتشي    الحملات التحسيسية قلَصت من فوضى البيع بالتخفيض    رصد 66 مليار سنتيم لقطاعي الأشغال العمومية والتهيئة العمرانية بتيبازة    دعم وتمكين المرأة من مواجهة الصعوبات    توقيف المتورطَين في 20 قضية متعلقة بسرقة الهواتف بسيدي الهواري    إحصاء 105 امرأة ريفية    استلام مشروع المكتبة الرئيسية للمطالعة بسكيكدة    لعبة العروش العثور على السيف الحقيقي بأغرب مكان    عين على مشاكل الشباب و حالُ الفنان    عندما يصطدم الوهم بجدار الواقع ... !!    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    الاستغفار بركات الدين والدنيا    اللهم أنت ربّي لا إله إلا أنت خلَقتني وأنا عبدك    توتر جديد بين الهند وباكستان    تكسن الذيقث نلخذمت مامك يولا الحال يحلا    قانون 04 - 18 في صيغته النهائية قريبا    نجحنا بفضل كسر الطابوهات ويجب توفير فضاءات أكثر للعرض    الأخوّة وتحاشي حساسية المعتقدات بمنظور مسرحيّ    ارتفاع الصادرات خارج قطاع المحروقات    على شرف الراحل مجوبي    الأسطور أوكوشا يعلن إسلامه    قطوف من عناقيد الكلم الموزون    مليون طن من البطاطا يهددها التلف    عرامة ينتقد "جهنمية" رزنامة فريقه    المسيرون مهتمون بآفاق النادي    أم البواقي تحتضن المهرجان الوطني الثامن للشباب هواة علوم الفلك وتقنيات الفضاء    رئيس نقابة الأطباء الأخصائيين: غياب التحفيزات أدى إلى نقص الأطباء الأخصائيين في المؤسسات العمومية    أرقام مخيفة لانتشار مرض الحصبة في أوروبا    إنطلاق عملية الفحص الطبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"نحو 8 آلاف تاجر قاموا بتغير نشاطهم خلال الشهر الفضيل"
دعا إلى تشديد الرقابة لحماية صحة المستهلك، بولنوار:
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أكد الناطق الرسمي باسم اتحاد التجار والحرفيين الجزائريين، الطاهر بولنوار، أن نحو 8 آلاف تاجر قاموا بتغير نشاطهم دون علم مصالح وزارة التجارة وفي غياب الرقابة، معتبرا أن هذا ما يجعل الأسعار المتداولة في الأسواق غير مستقرة خلال الشهر الفضيل، حيث دعا بولنوار في هذا الصدد مصالح الوزارة الوصية الممثلة في وزارة التجارة إلى تشديد الرقابة على نشاط التجار للحفاظ على صحة المستهلك.
وأوضح بولنوار، أمس، ان نحو 8 آلاف تاجر بين شرعي فوضوي، قد قاموا بتحويل نشاطهم التجاري مع حلول الشهر الفضيل، وهو ما يؤدي الى تضارب في اسعار المواد الاستهلاكية خلال هذا الشهر، على حد قوله، أين أكد المتحدث ان عدد الباعة الذين يملكون سجلات تجارية بصفة قانونية والمغيرون لنشاطهم المهني يقدر بحوالي 3 آلاف تاجر من أصل مليون و600 ألف ينشطون عبر كامل التراب الوطني، حولوا نشاطهم بما يتماشى مع طلبات الزبون رغم ان القانون لا يسمح بذلك كما ان العديد منهم –يشير- إلى أنهم لا يملكون الرخصة لمباشرة هذه النشاطات، حيث استدل بالآلاف من المحلات التي غيرت واجهاتها التجارية على غرار المقاهي والمطاعم والتي تقوم اغلبها ببيع الحلويات كالزلابية وقلب اللوز التي تشهد إقبالا كبيرا من طرف المستهلك في هذا الشهر، في حين يبلغ عدد الناشطين بصفة غير قانونية والمغيرون لنشاطهم بحوالي 5 آلاف تاجر –حسب المتحدث ذاته-.
كما أفاد الحاج بولنوار أن أغلب النشاطات التجارية التي يتم استبدالها من طرف ما يطلق عليهم ب"تجار المناسبات"، مرهونة وفق ما يقبل عليه الزبون أو المستهلك بكثرة خلال الشهر الفضيل، حيث تأتي المواد الغذائية الواسعة الاستهلاك في المرتبة الأولى، وعلى رأسها الحلويات التقليدية خاصة الزلابية وقلب اللوز والقطايف وبعض الأحيان الخضر والفواكه، كما ان هذه النشاطات –يضيف- تتغير في كل مرة، مع نهاية الشهر الفضيل واقتراب عيد الفطر، أين يحول هؤلاء التجار نشاطهم من المواد الغذائية إلى بيع الألبسة ومواد الخاصة بصناعة الحلويات، وكذلك الأدوات المدرسية مع اقتراب الدخول المدرسي.
وفي هذا الإطار، دعا الناطق الرسمي باسم التجار والحرفيين الجزائريين، مصالح وزارة بن بادة لتضييق الخناق على نشاط الباعة الفوضويين لتفادي ترويج سلع قد تحتوي على مواد غذائية فاسدة وخطيرة على صحة المستهلك، مستدلا في حديثه على ما تم اكتشافه مؤخرا في مادة "حلوة الترك" المهربة من تونس والتي تحمل بكتيريا السالمونيلا التي تشكل خطرا كبيرا على صحة المستهلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.