إيداع اللواء «السعيد باي» الحبس وإصدار أمر بالقبض على الجنرال «حبيب شنتوف»    بعد إعطاء مهلة‮ ‬15‮ ‬يوماً‮ ‬لتسليم الحكم لسلطة مدنية    الجولة ال28‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    جاء في‮ ‬المرتبة الثانية بالترتيب العام    في‮ ‬جنوب طرابلس    خلال شهري‮ ‬جانفي‮ ‬وفيفري‮ ‬الفارطين‮ ‬    حكومة بدوي‮ ‬تقرر رفع تجميد النشاطات‮ ‬    من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري    يوجد أغلبها بالحي‮ ‬العتيق سيدي‮ ‬الهواري    تشديد على وضع خطة تحرك عربي    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    «المركزيون» يتجهون لاختيار أمين عام جديد    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تأجيل قضية السيناتور بوجوهر للمرة الثانية    خلفاً‮ ‬لفاروق باحميد    حشود بشرية انتظرت اويحيى    الشرطة تعيد الطفل الضائع    فرنسا أفشلت مشروع‮ ‬ديزيرتيك‮ ‬في‮ ‬الجزائر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    ثوار اتحدوا فثأروا ردا على قتل 100 شهيد في 3 أيام    "حزب الفايسبوك" يثأر لهزيمة العهدة الرابعة    المؤسسات المصرفية.. أية أداءات ؟    المكتب الولائي للنقابة الوطنية للأسلاك المشتركة يتأهب للدخول في حركة احتجاجية    الاحتفالات تنطلق في الولاية 2    أبواب السعادة تفتح في بوسعادة    الفن النبيل بغليزان بحاجة إلى أهل الاختصاص    اليد العاملة المحلية تحت رحمة الأجانب بورشات سكنات عدل بمسرغين    الطلبة بمعسكر يواصلون إضرابهم    المعتدية للقاضية : وضعت النقاط على الحروف    مسير شركة لاستيراد و تصدير الأقمشة أمام العدالة بوهران    الحبس لشاب هدد طفلا بخنجر لسرقة هاتفه بمعسكر    فسخ 19عقد امتياز فلاحي بالبيض    شعب حُرّ    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    تمويل 96 مشروعا فلاحيا استثماريا    أمطار معتبرة تبشر بموسم وفير    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    رياح "الحراك الشعبي" تهب على الوسط الرياضي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تغريم طالبين 15 مليون دولار    معجون أسنان يقتل طفلة    كلب ينبش قبره ويعود إلى أصحابه    تسجل رقما قياسيا بكعب عال    ‘'ساكن البحر" يواجه الإعدام    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"نحو 8 آلاف تاجر قاموا بتغير نشاطهم خلال الشهر الفضيل"
دعا إلى تشديد الرقابة لحماية صحة المستهلك، بولنوار:
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أكد الناطق الرسمي باسم اتحاد التجار والحرفيين الجزائريين، الطاهر بولنوار، أن نحو 8 آلاف تاجر قاموا بتغير نشاطهم دون علم مصالح وزارة التجارة وفي غياب الرقابة، معتبرا أن هذا ما يجعل الأسعار المتداولة في الأسواق غير مستقرة خلال الشهر الفضيل، حيث دعا بولنوار في هذا الصدد مصالح الوزارة الوصية الممثلة في وزارة التجارة إلى تشديد الرقابة على نشاط التجار للحفاظ على صحة المستهلك.
وأوضح بولنوار، أمس، ان نحو 8 آلاف تاجر بين شرعي فوضوي، قد قاموا بتحويل نشاطهم التجاري مع حلول الشهر الفضيل، وهو ما يؤدي الى تضارب في اسعار المواد الاستهلاكية خلال هذا الشهر، على حد قوله، أين أكد المتحدث ان عدد الباعة الذين يملكون سجلات تجارية بصفة قانونية والمغيرون لنشاطهم المهني يقدر بحوالي 3 آلاف تاجر من أصل مليون و600 ألف ينشطون عبر كامل التراب الوطني، حولوا نشاطهم بما يتماشى مع طلبات الزبون رغم ان القانون لا يسمح بذلك كما ان العديد منهم –يشير- إلى أنهم لا يملكون الرخصة لمباشرة هذه النشاطات، حيث استدل بالآلاف من المحلات التي غيرت واجهاتها التجارية على غرار المقاهي والمطاعم والتي تقوم اغلبها ببيع الحلويات كالزلابية وقلب اللوز التي تشهد إقبالا كبيرا من طرف المستهلك في هذا الشهر، في حين يبلغ عدد الناشطين بصفة غير قانونية والمغيرون لنشاطهم بحوالي 5 آلاف تاجر –حسب المتحدث ذاته-.
كما أفاد الحاج بولنوار أن أغلب النشاطات التجارية التي يتم استبدالها من طرف ما يطلق عليهم ب"تجار المناسبات"، مرهونة وفق ما يقبل عليه الزبون أو المستهلك بكثرة خلال الشهر الفضيل، حيث تأتي المواد الغذائية الواسعة الاستهلاك في المرتبة الأولى، وعلى رأسها الحلويات التقليدية خاصة الزلابية وقلب اللوز والقطايف وبعض الأحيان الخضر والفواكه، كما ان هذه النشاطات –يضيف- تتغير في كل مرة، مع نهاية الشهر الفضيل واقتراب عيد الفطر، أين يحول هؤلاء التجار نشاطهم من المواد الغذائية إلى بيع الألبسة ومواد الخاصة بصناعة الحلويات، وكذلك الأدوات المدرسية مع اقتراب الدخول المدرسي.
وفي هذا الإطار، دعا الناطق الرسمي باسم التجار والحرفيين الجزائريين، مصالح وزارة بن بادة لتضييق الخناق على نشاط الباعة الفوضويين لتفادي ترويج سلع قد تحتوي على مواد غذائية فاسدة وخطيرة على صحة المستهلك، مستدلا في حديثه على ما تم اكتشافه مؤخرا في مادة "حلوة الترك" المهربة من تونس والتي تحمل بكتيريا السالمونيلا التي تشكل خطرا كبيرا على صحة المستهلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.