نحن بحاجة إلى وضع البلاد خارج الصراعات الوهمية    مشروع قانون الطيران المدني جاء ليواكب المنافسة الدولية في النشاط الجوي    وهران.. روائع إشراقة الشمس    «بإمكان الشباب الحصول على السجل التجاري من دون امتلاكهم لمحلات»    بن رحمة يفشل في السير على خطى محرز    فرعون تتعهد برفع تدفق الأنترنت وخفض الأسعار قريبا    إعلان نهاية «داعش» هل يضع حدا للإرهاب العالمي؟    المغرب غير مؤهل للحديث عن الديمقراطية    من منزلها في‮ ‬القدس‮ ‬    أويحيى يوقّع على سجل التعازي بإقامة السفير    القبض على الإرهابي "عبد الخالق" المبحوث عنه في العاصمة    إقصاء مولودية العاصمة من منافسة كأس العرب    حصيلة الجولة ال22‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين الثاني    علاج جديد يعيد الذاكرة ويحارب النسيان    بدار الثقافة‮ ‬مالك حداد‮ ‬بقسنطينة    من مختلف الصيغ وعبر جميع الولايات    في‮ ‬عهد معمر القذافي    تحسبا لربع نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    مجلس شورى طارئ لحمس‮ ‬يوم‮ ‬2‮ ‬مارس    كابوس حفرة بن عكنون‮ ‬يعود    غرق بشاطئ أرزيو بوهران‮ ‬‭ ‬    ‭ ‬شهر مارس المقبل    ‮ ‬رسالة بوتفليقة تبين تمسك الجزائر ببناء الصرح المغاربي‮ ‬    خلال السنة الجارية    بن غبريط تتبرأ من انشغالات الأساتذة وتؤكد :    فيما سيتم حشد وتجنيد الطلبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي    إثر جريمة قتل زوج صيدلية بأم البواقي    مسكنات الألم ضرورة قصوى ولكن    ظريف: خطر نشوب حرب مع الكيان هائل    ثورة نوفمبر مثال للشعوب التي تناضل من أجل نيل حريتها    تجربة الجزائر رائدة في إعادة إدماج المحبوسين    نحو اتخاذ إجراءات لتسهيل الانتخاب على المواطنين    مواطنون يتساءلون عن موعد الإفراج عن قوائم المستفيدين    وضع شبكة التموين بالغازالطبيعي حيز الخدمة بسكيكدة    تلقيح 154 ألف رأس من الماشية بتبسة    5 سنوات سجنا ضد « الشمَّة»    «ضرورة مضاعفة الإنتاج والتركيز على الطاقات المتجددة»    خنشلة تحتفل باليوم الوطني للشهيد    ينزعُ عنه الأوهام    عن الشعر مرة أخرى    تأملات في ديوان «تركت رأسي أعلى الشجرة» لعبد الله الهامل    هذه أنواع النفس اللوامة    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه الحكمة من أداء الصلاة وفضلها بالمسجد    ماذا حدث ل رويبة في ليبيا؟    تنظيم الدولة يتبنى هجوما بسيناء    آلان ميشال يعود لتدريب الفريق    التهاون في التفاصيل يضيّع الفيلم    حذاء "قذر" ب790 دولارا    اشترى منزلا بنصف سعره.. ثم وجد نفسه في "أزمة حقيقية"    أضخم جبل في العالم... تحت الأرض    إطلاق مشروع "أطلس الزوايا والأضرحة بالغرب الجزائري"    أرافق القارئ في مسار يعتقده مألوفا إلى حين مفاجأته    في أجواء امتزجت فيها مشاعر الفرحة و الحزن    إنشاء دار للسكري بقوراية تتوفر على كل متطلبات المتابعة الصحية    اذا كنت في نعمة فارعها - فان المعاصي تزيل النعم    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    محمد عيسى يرجع السبب لتكاليف النقل والضرائب الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"بكتيريا" خطرة في حليب الأطفال
مستورد من نيوزيلندا ويسبب "التسمم الوشيقي"
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


أفادت السلطات النيوزلندية أمس عن وجود بكتيريا خطيرة يمكن أن تؤدي إلى " التسمم الوشيقي " أو التسمم المسبب للشلل موجودة في حليب الأطفال المصنع في نيوزيلاندا من قبل شركة فونتيرا، حيث صدرت نيوزلندا كميات كبيرة من هذا الحليب لعدة دول في العالم، وعلى إثر هذا دق مختصون ناقوس الخطر من إمكانية وصول كميات من هذا الحليب إلى الجزائر عبر دول أخرى وعلى رأسها فرنسا والصين التي تتعامل مع نيوزلندا في مجال الحليب والألبان، وقد دعا المختصون السلطات الجزائرية إلى الحذر وتفعيل الرقابة المركزة على مواد الأجبان وحليب الأطفال نظرا لخطورة الفيروس الذي يمكن أن يقضي على مستقبل مئات الأطفال، أين بدأت بوادر هذا الفيروس في الظهور على مستوى عدد من الدول العربية، إذ أعلنت السلطات الصحية السعودية أمس انها رصدت كميات من حليب الأطفال المصنع في نيوزلندا، وكشفت مخابرها أنه ملوث ببكتيريا خطيرة، كما أكدت السلطات المعنية في السعودية أن الكميات لم تدخل السوق وسيتم اتلافها، وقالت الهيئة العامة للغذاء والدواء أن " هذه المنتجات الملوثة لم تفسح بعد من قبل الهيئة ولم تصل إلى الاسواق ". مؤكدة في الوقت ذاته انه سيتم اتلاف هذه الكميات من حليب الاطفال، والتي صنعتها شركة فونتيرا النيوزيلاندية لصالح مجموعة ابوت، وتحمل العلامة التجارية "سيميلاك غين بلاس ". وهذا النوع من الحليب مخصص للأطفال من عمر سنة إلى ثلاث سنوات، حيث ذكرت شركة فونتيرا العملاقة أن بعضا من منتجاتها ومنها حليب الاطفال تحتوي على البكتيريا التي تتسبب في هذا النوع من التسمم الغذائي الذي قد يؤدي إلى الوفاة. وافادت الحكومة النيوزيلاندية أن مركز بروتين مصل اللبن او المنتجات التي تستخدمه صدر إلى استراليا والصين وماليزيا والسعودية وتايلاند وفيتنام. غير أنها أكدت بأنها اخطرت ثمانية زبائن وان تحريات تجري للتحقق مما اذا كانت اي من المنتجات المصدرة ملوثة. واضافت في بيان أن المنتجات الاستهلاكية الملوثة به ستسحب من الاسواق اذا دعت الحاجة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.