حضور محتشم...وتغييب للصحافة يتسبب في انسحاب حزبين    الحفاظ على المسار الدستوري...وإمكانية تأجيل الانتخابات لأسابيع    عبد الخالق صيودة الوالي الجديد للعاصمة في أسطر    ترامب يغرد من جديد    معيتيق: الجزائر البلد الوحيد القادر على منع التدخل الأجنبي في ليبيا    لن نقبل تمديد حكم العسكر    تركيا لن تلتزم بالعقوبات النفطية المفروضة على إيران    “مدوار” يُعزي عائلة مولودية وهران بعد وفاة المناصر    توفي نيل:”نريد مواجهة الجزائر قبل الكان”    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الواد يأمر بفتح تحقيق في انهيار بناية بحي القصبة    النعامة : الإطاحة بمروج المهلوسات وبحوزته 130 قرص بالمشرية    مشاريع بطيئة وسوء البرمجة يثير قلق المواطنين    حملة تحسيسية حول مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم    بونجاح ضمن قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في قطر    زيدان يطلب من إدارة ريال مدريد التعاقد مع 3 لاعبين الصيف المقبل    بن زيمة يفعل ما عجز عنه رونالدو ودي ستيفانو    الفريق قايد صالح يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى بالبليدة غدا الثلاثاء    الجوية الجزائرية ترفع دعوى قضائية ضد "قراصنة"    اختياراتي لم تكن صائبة.. وأتحمل مسؤولية التعادل    توقيف شاب متلبسا بمطار بجاية    أمن برج بوعريريج يوقف الشاب المشتبه به    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    «هدفي المباشر التتويج بميدالية أولمبية سنة 2020»    موقف محرج جداً لزوخ    محصول الموسم الفلاحي كاف لتلبية حاجيات سكان العاصمة    1.5 بالمئة نسبة النمو الاقتصادي في الجزائر في 2018    الجيش يوقف 26 منقبا عن الذهب    معسكر 1085 وحدة سكنية لفائدة بلدية غريس    وزارة الداخلية: إيداع 32 رسالة نية الترشح لرئاسة الجمهورية    وزير العمل: نحو استحداث 20 ألف مؤسسة مصغرة    باستثناء جامعة الأمير    تقديم ربراب أمام وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد    الجزائر تطالب بوضع خطة تحرك عربي    الجنيرال يرفع معنويات فيغولي    ربراب يرد    وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي: إيفاد أئمة للخارج لأداء صلاة التراويح    أكد التنسيق مع وزارة التجارة لضمان الوفرة    أمطار رعدية على 16 ولاية    بعد افتكاك الأديبة أسماء مزاري‮ ‬المرتبة الأولى عن قصة‮ ‬حقوقهن‮ ‬    بوشارب يقاوم !    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    أسعار النفط ترتفع    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أموال باهظة ذهبت أدراج الرياح بسبب الإنزلاقات الترابية
دائرة برج بونعامة بتسمسيلت
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


تواجه دائرة برج بونعامة على غرار دوائر أخرى في ولاية تيسمسيلت، معضلة كبيرة في البناء على المنحدرات، ففضلا عن التكاليف الزائدة التي تتطلبها عمليات تسوية الأرضية، فإن الانجازات معرضة للانزلاق والضياع. فمن بين ما شهدته المنطقة حديثا، انزلاق مساحة معتبرة من المركب الرياضي الجواري، وقد حذر المختصون من استعماله، ما يعني أن قيمة 3.5 مليار سنتيم قد ذهبت أدراج الرياح، كما تعاني معظم مناطق ولاية تيسمسيلت من ظاهرة البناء على المنحدرات وقد كلفت الظاهرة خزينة الدولة تكاليف إضافية في إنجاز مختلف المشاريع، حيث يلاقي القرار المحلي صعوبة كبيرة في اختيار الأرضية أمام ضعف ومحدودية أدوات التنفيذ والإنجاز. ومن بين المناطق الوعرة والصعبة منطقة برج بونعامة، التي شهدت منذ سنوات سقوط حوالي 8 سكنات نتيجة انزلاق الأرضية وهي سكنات اجتماعية لم تسلم لأصحابها. ومنذ حوالي سنتين تعرض المركب الرياضي الجواري، المكون من قاعة متعددة الرياضات وعدد من الملاعب الملحقة والذي كلف إنجازه 3.5 مليار سنتيم، إلى الانزلاق حيث هوى وتشقق جزء كبير من أرضية ملاعبه وتحول المكان إلى خطر على حياة مستعمليه. وقد علمنا أن مختصين من المخبر الوطني للبناء والسكن قد عاينوا الوضعية وأكدوا خطورة استعمال المركب بشكله الكامل، خصوصا وأن الانزلاق تزامن مع بناء عمارة سكنية على مقربة من المركب وقد تطلب إنجازها عملية حفر على مسافات بعيدة. وأضافوا أن الجهات المعنية استغنت عن بناء العمارة الثانية لما لاحظت ما أصاب المركب من ضياع، فيما ذهبت بعض الأطراف إلى التشكيك في عمق ونجاعة الدراسة التقنية. كما أكدت جهات أخرى أن انحدار المكان وصعوبته تسهل من انزلاقه مهما كانت طبيعة الدراسة. وبعيدا عن هذا الجدل، فإن الكارثة تتطلب فتح تحقيق معمق يحدد المسؤوليات، لأن الأمر يتعلق بحياة مواطنين وبأموال ضاعت. الظاهرة طالت أيضا في المدة الأخيرة أحد المشاريع التي أنجزت على مقربة من مقر البلدية يتمثل المشروع في بناء حائط، حيث يكاد هذا الحائط يهوي بالكامل نتيجة الانزلاق وبالتالي أصبحت الظاهرة تهدد مختلف المشاريع والبناءات الخاصة وغيرها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.