طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    في‮ ‬حادث مرور في‮ ‬ولاية تلمسان    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    اتحاد عنابة‮ ‬يفاجىء وفاق سطيف    شجع الفريق من أجل العودة بالفوز    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    مجمع‮ ‬سوناطراك‮ ‬يعلن‮:‬    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    مقري‮ ‬يكشف عن برنامجه الرئاسي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    تمتين العلاقات بين البلدين في مجال البحث العلمي    استعراض سبل تعزيز التعاون في مجال تبادل الأخبار والبرامج    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    الجيش الفنزويلي: عزل مادورولن يمر إلا فوق جثثنا    الجزائر تُركّب 180 ألف سيارة في عام واحد    اجتماع هام لأحزاب المعارضة    وزيرة خارجية جنوب افريقيا تجدد حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    دعوات للحفاظ على الجزائر    هجر تلاوة القران    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    الفريق يحتاج إلى استعادة الثقة بالنفس    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    حفل تربوي بحضور 500 تلميذ بمسرح علولة    حقائق العصر..    غرفة التجارة توقع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتأمينات    «شهادة الاستثمار» تُعرقل دخول سيارات «ألتو» و «سويفت » إلى السوق    صرح رياضي يتأهب للتجديد    استرجاع 150 قنطارا من النخالة المسروقة ب «شطيبو    انقلاب دراجة نارية يخلف جريحين في حالة حرجة بالعقيد لطفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اساتذة الإنجليزية المتحصلون على شهاداتهم ببريطانيا يناشدون بابا أحمد
طالبوا بترقية استثنائية لرتبة أستاذ مكون
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أبدى اساتذة اللغة الانجليزية، امتعاضهم الشديد ، لاستمرار التجاهل المطبق من طرف وزارة التربية بخصوص منحهم رخصة استثنائية للترقية إلى رتبة أستاذ مكون، وذلك بعدما قامت وزارة التربية بالتعاون مع المركز الثقافي البريطاني بتكوينهم من اجل تطوير قدراتهم اللغوية والمعرفية.
واستناد إلى المراسلة التي رفعها الاساتذة لوزير التربية الوطني عبد اللطيف بابا أحمد موقع من طرف الأستاذ بنفس المادة بولاية الجلفة لعجاج حمود عزيز للمطالبة فقط طالب هؤلاء برخصة استثنائية للترقية إلى رتبة أستاذ مكون، وذلك بعدما قامت وزارة التربية بالتعاون مع المركز الثقافي البريطاني بتكوينهم من اجل تطوير قدراتهم اللغوية والمعرفية ، مشيرا ان التكوين تم سنة 2009 بثانوية حسيبة بن بوعلي بالقبة بولاية الجزائر، مضيفا انه بعد التحصل على شهادة النجاح من جامعة " كمبريدج " البريطانية، قام المركز الثقافي البريطاني باستدعاء واختيار أفضل الأساتذة الناجحين من اجل أن يصبحوا أساتذة مكونين ويساهموا في تكوين زملائهم ، كما أكد الأساتذة أن الدفعة الأولى ضمت 11 أستاذ بالإضافة إلى مفتشي المواد وهذا بمدينة بسكرة خلال 2011، وأوضح المصدر أنه طلب من هؤلاء الأساتذة توصيل ما تعلموه إلى زملائهم والمتربصين الجدد حتى تعم الفائدة وهذا من خلال تربصات مغلقة أو على فترات تحت إشراف مفتشي المواد، إلا أن العملية توقفت بعدها بسبب عدم وجود الغطاء المالي أو عدم اهتمام المسؤولين على مستوى مديريات التربية وعدم معرفتهم وتقديرهم للعملية الملقاة على عاتقهم، وأعتبر المراسلة أنه بعد صدور القانون الأساسي فيه إجحاف بحق هؤلاء الأساتذة وبحق بعض الزملاء الذين تلقوا التكوين والذين لم يستوفوا سن الخبرة والمقدر ب 20 سنة لان هذا الشرط لم يكن مطروحا في تلك الفترة أي سنة 2009 ، بالإضافة إلى تهميش بعض الأساتذة الآخرين من ذوي الكفاءات والشهادات واستخلافهم بآخرين لم يتلقوا التكوين ولم يتحصلوا على شهادة الكفاءة المعرفية بالإضافة أنهم لم يكونوا ضمن من تم اختيارهم من طرف المركز الثقافي البريطاني ليصبحوا أساتذة مكونين

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.