الخطة الوطنية للإنعاش الإقتصادي والإجتماعي في أجندة جلسة عمل    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    الرئيس تبون يتلقى تهاني الملوك ورؤساء الدول    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    حريق مهول يأتي على 12 هكتارا من الغطاء الغابي    بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة    الجزائر تملك هامشا للمناورة دون اللجوء للاستدانة الخارجية    الشروع في محاكمة رجل الأعمال محيي الدين طحكوت    الألعاب المتوسطية وهران-2022    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    تدمير قنبلة تقليدية الصنع بتيزي وزو    المطلوب مخطط وقائي ناجع    منع لمس الكعبة والحجر الأسود    على غرار توقيف النقل    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    استهداف قاعدة "الوطية" الجوية.. هل يغيّر معالم الحرب في ليبيا؟    الفريق شنقريحة يشرف على حفل عيد الاستقلال    نوهت باستعادة رفات رموز المقاومة    وزير الصناعة يكشف:    بفعل شح الإمدادات    خلال الفصل الأول للسنة الجارية    نهاية الكوشمار    هل يعلم وزير الطاقة؟    شملت مختلف الصيغ بولايات الوطن    وفاة مؤلف موسيقى فيلم معركة الجزائر    كاتب جزائري ينال الجائزة الاولى بقطر    المعدات المحجوزة في الموانئ تمثل خسارة للاقتصاد الوطني    كورونا يُفرمل الصناعة الوطنية    السودان: إقالة رئيس الشرطة عقب احتجاجات كبيرة    للجزائر هامش مناورة دون اللّجوء إلى الاستدانة الخارجية    « عندما تكلمت عن الفساد في المولودية تحولت إلى متّهم واستئناف البطولة قرار ارتجالي»    أحياء جديدة بمشاكل قديمة    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية    تأجيل وليس إلغاء    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    منصة إ.طبيب: أزيد من 2.600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    الرئيس الراحل المجاهد الثوري المضحي بمشواره الكروي    لا كمامات و لا تباعد بشوارع مستغانم    « المصابون أقل من 50 سنة يخضعون للعلاج و الحجر في المنزل»    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    قسنطينة تستذكر جرائم المستعمر    خطاب غاضب لترامب في عيد الاستقلال    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    إقبال واسع على المسابح المطاطية كبديل للشواطئ    اجتماع حاسم لزطشي بالوزير    انقلاب على ملال وتحضير ياريشان لأخذ مكانه    المدرب حجار مرشح لخلافة سليماني    بعوضة النمر تغزو 14 بلدية بتيزي وزو    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    «غوغل» يحتفل بعيد استقلال الجزائر    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الجزائري يدخن 15 ڤارو في اليوم!»
نشر في النهار الجديد يوم 06 - 03 - 2019

حسب تحقيق مشترك بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية
كشف تحقيق وطني قامت به وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.
حول معايير الخطر والسمنة، أن الجزائريين يعانون من سوء التغذية ووقلة النشاط والخمول.
تحقيق «ستاب وايز» شمل عينة مكونة من 7450 شخص موزعين عبر كافة ولايات الوطن، والذي أشرف عليه أطباء وأعوان شبه طبيين.
شمل عوامل الخطر وهي التدخين والكحول والاستهلاك القليل للفواكه والخضر والخمول والوزن الزائد وارتفاع الضغط والسكري.
بالإضافة إلى العنف والصحة العقلية، والتي كشفت أن العديد من هذه العوامل تقف وراء ارتفاع حالات السرطان والأمراض الناجمة عن سوء التغذية.
أو تلك الناجمة عن اتباع نظام غذائي سيء، كما هو الحال بالنسبة للبدانة والسكري. وحسب النتائج التي توصلت إليها الدراسة، فإن ثلثي المستجوبين لا يعملون.
حيث بلغت 84 من المئة وسط النساء، مقابل 30 من المئة وسط الرجال. أما بخصوص استهلاك السجائر.
فكشفت الدراسة أن متوسط سن بداية التدخين هو 17.6 سنة، فيما قدر معدل السجائر المستهلكة يوميا 15 سيجارة.
وتعد الشريحة العمرية ما بين 18 و30 سنة الأكثر استهلاكا لهذه المادة ب36 من المئة.
أما من حيث الجنس، فيستهلك 17.3 من المئة الرجال السجائر مقابل 0.4 في أوساط النساء.
ومن حيث عوامل الخطر، كشف التحقيق أن 40 من المستجوبين يستهلكون الكحول مرة واحدة في الشهر.
مقابل 18 من المئة يستهلكون الكحول 3 مرات في الشهر، فيما يستهلك قرابة 21 من المئة المشروبات الكحولية مرتين في الأسبوع.
وكشف التحقيق أن 60 من المئة من مستهلكي الكحول، هم مستهلكون معرضون للخطر الكبير، كونهم يستهلكون أكثر من 40 غ يوميا.
أما بالنسبة للنظام الغذائي، فكشف 85 من المئة من المستجوبين، أنهم يستهلكون أقل من 5 حصص فواكه وخضر في اليوم فقط.
رغم أن المنظمة العالمية للصحة تنصح بتناول 3 ثمرات من الخضار وثمرتين من الفاكهة يوميا، وهو ما يفعله سوى 14.9 من المئة من
المواطنين الجزائريين.
حيث أن المجتمع الجزائري عموما لا يتناول الخضروات والفواكه بالشكل الكافي بسبب سلوكات غذائية خاطئة.
أما بالنسبة للخمول، فكشف التحقيق أن نسبة الخمول تمثل 25 من المئة وسط الجزائريين، حيث ذكر التحقيق.
أن متوسط ساعات الخمول مقدر ب182 دقيقة، لدى الشريحة التي تترواح أعمارها ما بين 30 و44 سنة، أو ما يعادل 3 ساعات.
أما بخصوص عامل البدانة، فحسبما توصل إليه المحققون، فإن حالات الوزن الزائد لدى الرجال تقدر ب48.3 من المئة، مقابل 63 من المئة لدى النساء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.