غليان في الشارع اللبناني في ظل التفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية    توقيف مروج مخدرات وشريكته وحجز أكثر من 4 آلاف قرص مهلوس بالبليدة    بركاني: شعيرة الذبح قد تساهم في انتشار الفيروس    والي البيض يقرر غلق جميع الأسواق الأسبوعية للخضر والفواكه    تيارت : مدير القطاع الفلاحي يدعو إلى عصرنة أنظمة الإنتاج    حزب طلائع الحريات: نجاح مسار تعديل الدستور يستدعي انخراط الجميع في اثراءه    ليبيا: قوات الوفاق تهوّن من أضرار قصف حفتر لقاعدة الوطية    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية بعلي منجلي    غليزان: تخصيص نحو 4 ملايين متر مكعب من المياه لسقي الأشجار المثمرة    القبض على مشتبه فيهم بقتل محامية بالبويرة    "الكاف" يؤجل كأس إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022    مواجهة خاصة بين محرز وبن طالب في لقاء مان سيتي ونيوكاسل    والي سطيف: الوضع الوبائي في الولاية خطير جدا    بوقدوم يشارك في الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون العربي الصيني    تحديد تاريخ الخميس 09 جويلية لاختتام الدورة البرلمانية العادية    صدور العدد التجريبي من مجلة تاريخ الجزائر "ميموريا"    الصين تؤكد مواصلة دعم الدول العربية وإرسال الخبرات    استئناف محاكمة رجل الاعمال محيى الدين طحكوت    الرئيس تبون يترأس جلسة عمل حول إعداد الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    إدارة الاتفاق ترضخ لمطالب مبولحي    تسمية هياكل باسم شهيد ومجاهد    وزير الطاقة يستعرض تطور سوق النفط على المدى القصير    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء    تراجع حوادث المرور بالجزائر بنسبة 22.7 بالمائة    العثور على طفل كان مفقودا في الاغواط    السينما الجزائرية حاضرة في مهرجان الفيلم العربي التاسع في كوريا الجنوبية    الدكتور الأمين بحري يقترح تحويل "الديوان الإسبرطي" التاريخية لعمل تلفزيوني وسينمائي    الجزائر تحتضن ملتقى دولي حول التنمية في إفريقيا وجلب الاستثمارات" نهاية جويلية    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند 43,54 دولار للبرميل    مؤسستان صغيرتان تودعان ملفات إنخراطهما في بورصة الجزائر    بن بوزيد في زيارة إلى ولاية الأغواط    بوداوي محل إشادة في نادي نيس الفرنسي    وزراء خارجية مبادرة السلام العربية يجتمعون هذا الثلاثاء لبحث القضية الفلسطينية    بن بوزيد: اطلاق منصة رقمية خاصة بتحديد مواعيد العلاج بالأشعة    الصحة العالمية تعلّق على تفشي الطاعون الدبلي في الصين    قيس سعيد يمنح 34 فلسطينيا الجنسية التونسية    حجر صحي جديد في سطيف من الساعة الواحدة زوالا إلى الخامسة صباحا    وفاة الرئيس المدير العام لمجمّع النسيج "جيتيكس" مقران زروقي بسكتة قلبية    وزير الصناعة : لا يهمنا تاريخ العودة لإستيراد السيارات    بن رحمة يتذكر "والده" بعد الهاتريك أمام "ويغان"    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    الألعاب المتوسطية وهران-2022    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    وداعًا أيّها الفتى البهي    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    قسنطينة تستذكر جرائم المستعمر    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواطنون‮ يحرقون شاحنة البلدية ويعتصمون داخل خيمة بالدبيلة في‮ الوادي
نشر في النهار الجديد يوم 27 - 11 - 2011


أقدم أمس، مواطنو سكان قرية دقوج الواقعة 6 كلم غرب بلدية الدبيلة بولاية الوادي، على تنظيم احتجاجات وغلق للطريق الولائي رقم 408 الرابط بين مدينتي الدبيلة والمقرن وحرق شاحنة تابعة للبلدية، بسبب ما وصفوه ''بالحڤرة'' والتهميش الذي تعاني منه قريتهم المعزولة منذ سنوات. جاءت هذه الحركة الاحتجاجية على خلفية مقتل تلميذين أثناء عودتهما من المدرسة ويتعلق الأمر بكل من فوزي شنيبة عطية تلميذ بالسنة الخامسة إبتدائي وفوزي تومي تلميذ بالسنة الثالثة متوسط بعد دهسهما من طرف سائق سيارة ''سيكون'' وهو في حالة سكر الذي فر تاركا التلميذين غارقين في دمائهما، مما أدى إلى حالة من السخط والهيجان لدى سكان هذه القرية الذين قاموا مباشرة بعد الحادث بغلق الطريق الذي يربط القرية بعاصمة البلدية، مطالبين بحضور السلطات المحلية والولائية لإيصال انشغالاتهم والبداية بوضع ممهلات بالطريق لكبح جماح السيارات المسرعة، إلا أن عدم حضور رئيس البلدية وا،كتفائه بإرسال شاحنة تابعة للبلدية محملة بالحصى من أجل تشييد ممهلات عشوائية حسب تصريح المحتجين الذين اعتبروا هذا التصرف ''حڤرة'' واستفزازا لهم مما أدى بهم لحرق هذه الشاحنة ونجاة سائقها. ''النهار'' كانت متواجدة أمس أثناء الإحتجاجات التي حضرها رئيس بلدية المقرن وقائد فرقة الدرك الوطني بالدبيلة الذين قاموا بتهدئة المحتجين واعدينهم بالسعي الجدي من أجل تلبية مطالبهم. وهنا استغرب المحتجون من حضور رئيس بلدية المقرن رغم عدم تبعية القرية له وعدم حضور رئيس بلديتهم بالدبيلة رغم مرور 3 أيام من الإحتجاجات المتواصلة متهمينه بغلق أبواب الحوار مع سكان القرية منذ بداية عهدته بسبب انتماءات حزبية ضيقة، حيث لم تستفد القرية من أي مشاريع تنموية فهي تنعدم بها المياه الصالحة للشرب أو فرع بلدي أو الشبكة الهاتفية والعيادة الطبية المغلقة رغم بنائها منذ سنوات والتلاعب بقوائم السكن الريفي بتمكين أشخاص غرباء عن القرية. وعلمت ''النهار'' من مصادر أمنية أن سائق السيارة المتسببة في الحادث قد تم القبض عليه في مدينة الوادي وأحيل على التحقيق في انتظار محاكمته. رئيس بلدية الدبيلة وفي تصريحه ل''النهار'' أكد أن أبواب الحوار مفتوحة يوميا أمام سكان المنطقة، معربا عن أن القرية لها نصيب وافر من المشاريع التنموية من مسالك ريفية وتوفير مياه الشرب صباح كل يوم والعيادة الطبية التي قام بفتحها سنة 2010 بتوفير ممرض مساء كل يوم بها. والسكن الريفي لم يستفد منه إلا من ثبت لدينا أنه مقيم بالقرية، وهو غير مسؤول عن بيع أبناء القرية لسكناتهم بعد الإستفادة منها، وأن الطريق المار بها به 3 ممهلات منذ سنوات وأن الحادث وقع بإحداها، متأسفا عن حرق المحتجين لشاحنة البلدية ونجاة ركابها بأعجوبة، رافضا فكرة قدومه إلى القرية في الوقت الراهن خوفا على حياته.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.