2.3 بالمائة نسبة النمو الاقتصادي للجزائر خلال 2018    فرنسا : انفجار هائل بجامعة ليون ناتج عن تسرب غاز يخلف 3 جرحى    بالفيديو.. زكري: “إيفياني ما نعرفوش…وليس هو من طالبت بإستقدامه”    المسيلة.. إنقاذ عائلة من 4 أشخاص من الموت بالغاز في بوسعادة    وزارة الصحة : دواء أورسولفان كبسولات 200 ملغ سيكون متوفرا خلال الأسابيع القادمة    المستهلكون يعزفون عن اللحوم.. خسائر فادحة للموالين والجزارين    توقيف 5 منقبين عن الذهب بكل من جانت وبرج باجي مختار    الكاف تؤجل مباراة النصرية وأهلي بن غازي    الاقتطاعات من حسابات الزبائن المورد الوحيد لمؤسسة بريد الجزائر    الجزائر توقع على أربع مذكرات تعاون فلاحي مع أمريكا    التلقيح ضد وباء المجترات الصغيرة : استلام 21 مليون جرعة قبل نهاية شهر جانفي    بدوي : نحن جاهزون للانتخابات الرئاسية    70 مليون يورو .. قيمة عطال !!    طمار : تنويع الصيغ السكنية في إطار البرامج الجديدة الموجهة لذوي الدخل الضعيف والمتوسط خلال 2019    بدوي : عدد الولايات المنتدبة لم يحدد بعد    مباركي يدعو إلى تطوير الشراكة بين التكوين المهني والمحيط الإقتصادي    الإباضية والخوارج.. اختلاف أم اتفاق؟    راوية: نسبة التضخم ستعرف إستقرارا خلال السنة الجارية    توقيع إتفاقية بين وزارتي الداخلية والبيئة لإنجاز مخططات تسيير النفايات على مستوى البلديات    غنية الدالية: وزارة التضامن الوطني تسعى الى رفع نسبة تشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسات المصغرة والمتوسطة    وزارة التربية تحذر من سوء استعمال تطبيق" تيك توك" وتنشر دليلا للاستعمال الحسن لوسائل الاتصال الاجتماعي    اسعار النفط تتراجع    هذه هي عواقب الظلم في الدنيا والآخرة    نغيز: “ندرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا في مواجهة الأهلي”    ماي تنجو من سحب الثقة    إضراب عام ومسيرات في تونس    انطلاق جلسات الحوار اليوم    تفكيك 30 شبكة إبحار سري وتوقيف 1110 متورط و حجز 107 قوارب    شخصية قوية وذكاء خارق في خدمة الثورة التحريرية    في غياب «الستر» تسود الخيانة وتضيع الأمانة    «قروض للأميار لفتح قاعات سينما ومراكز تجارية وأسواق» !    عن مركز التفكير‮ ‬شبكة القيادة العابرة للأطلسي‮ ‬    في‮ ‬ولاية سوق أهراس‮ ‬    تسرد مشواره منذ تاريخ تأسيسه عام‮ ‬1921    سي‮ ‬الهاشمي‮ ‬عصاد‮ ‬يؤكد من تلمسان‮ ‬    في‮ ‬الجولة الثانية لرابطة أبطال إفريقيا    بوليميك فالفايسبوك    تقارير مختصة تشيد بنوعية المقتنيات العسكرية الجزائرية وتكشف‮:‬    وزير تونسي‮ ‬متهم بالتطبيع مع الصهاينة    خلال ندوة دولية بداية من اليوم‮ ‬    ميهوبي‮ ‬يعطي‮ ‬إشارة تصوير فيلم‭ ‬‮ ‬سي‮ ‬محند‮ ‬    بعد مطالبته بإزالة الأحزاب الفتية    المحولون مطالبون بتصدير الفائض    تريزا ماي تضع بريطانيا أمام مستقبل مجهول،،،    عرض سياسة الجزائر لخلق فضاء آمن بحوض المتوسط    «ترقبوا لأول مرة وثائقي مثير للجزائريين الذين نفتهم فرنسا إلى إقليم غويانا »    تتويجٌ للإبداع النسويّ    خطوتنا مسعى للتعاون الأوروبي العربي    «الظاهرة تفاقمت كثيرا في الآونة الأخيرة»    «كل اللاعبين سواسية»    دب قطبي يروع غواصة نووية    تناسيم من الأندلس وأحجيات من التراث    تبني أنماط صحية ضرورة    اللقاح متوفر بكمية تغطي الحاجة    130 دواء مفقود بالجزائر.. !!    العفو.. خلق الأنبياء والصالحين    مثل الإيثار    كثرة الأمراض و الغيابات وسط التلاميذ بغليزان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تمحور حول "تقعيد الفقه المالكي وتقنينه"
اختتام فعاليات الملتقى الدولي التاسع للمذهب المالكي
نشر في السلام اليوم يوم 10 - 05 - 2013

خرج الملتقى الدولي التاسع حول "المذهب المالكي" الذي تحتضنه ولاية عين الدفلى كل سنة، والذي اختتمت فعالياته نهاية الأسبوع الماضي، بتوصيات عديدة تمحورت في مجملها حول ضرورة إنشاء مركز بحث يهتم بالفقه المالكي بالولاية، والدعوى إلى مد جسور التعاون بين هذه التظاهرة وبين المراكز والمعاهد والجامعات، كما أكد المشاركون على حتمية إبراز الموروث العلمي المالكي الجزائري وتدريسه في مختلف المعاهد المتخصصة.
تميزت الطبعة التي سجلت مشاركة شخصيات علمية من عديد الدول العربية، بالتطرق إلى موضوع تقعيد الفقه المالكي، والذي تناوله المختصون من خلال محاضراتهم بكثير من التعمق خاصة و أن المذهب المالكي عرف بقواعد عديدة تجعل منه قابلا للتناسب والتفاعل مع أي الزمان أو المكان، حيث أكد المجتمعون على مدى مطابقة هذه القواعد لتعاليم الإسلام على غرار الأحاديث النبوية المختصرة و الجامعة المانعة مثل قوله صلى الله عليه و سلم: "لا ضرر و لا ضرار"، وهي قاعدة يفهمها عامة الناس و يطبقونها في شتى المجالات، وهو الغرض من القاعدة أو القانون الذي يكون صالحا للتطبيق من خلال بلوغ معناه إلى عامة الناس بشكل يمكنهم استيعاب المغزى منه للوقوف عند حدوده.
واعتبرت المحاضرة التي قدمها الباحث الجزائري الأستاذ زهير قزان، حول "تطبيقات القواعد الفقهية في النوازل التواتية" من بين المحاضرات الهامة التي لفتت انتباه الحضور، حيث لفت من خلالها إلى ثراء الرصيد العلمي الوطني داعيا إلى ضرورة الهتمام به أكثر، مؤكدا أنه يحتاج الى من ينفض عنه الغبار.
من جهتم، أثنى الدكاترة المنشطون للملتقى في دورته التاسعة على غرار شوقي إبراهيم عبد الكريم، مفتي الديار المصرية الذي يزور الجزائر لأول مرة، صالح بن عبد الإله بن حميد، الأمين العام للمجمع الفقهي بالحرم المكي، الدكتور حسين بن محمد سفر، من جامعة الملك عبد العزيز بالمملكة العربية السعودية، والدكتور محمد حسن البغا، من جامعة دمشق بسوريا نجل العلامة السوري مصطفى البغا، والذي يشارك لثاني مرة في هذه التظاهرة العلمية التي اختير لها هذه السنة موضوع "تقعيد الفقه المالكي و تقنينه" على القيمة العلمية للملتقى الذي يحاول في كل سنة كشف جوانب هامة من المذهب المالكي والاستفادة منها.
للإشارة، أشرف أبو عبد الله غلام الله، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، على افتتاح فعاليات الملتقى رفقة والي ولاية عين الدفلى، وقد تعذر على الشيخ أضف إلى Facebook del.icio.us Digg StumbleUpon Twitter


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.