إصلاح الاتحاد الافريقي: العقد التأسيسي للاتحاد الإفريقي *يجب حفظه من كل مراجعة*    السيولة البنكية: الوضعية المالية للبنوك *قوية* (محافظ بنك الجزائر)    موعد لإبراز المنتوج الوطني    مجلس الأعيان سترأسه شخصية مقترحة من الولاة    زطشي حاضر في التدريبات لتحفيز زملاء محرز    الصحفي محمد شراق في ذمة الله    كلّ الطائرات تخضع لمراقبة تقنية صارمة وفقا لمعايير عالمية    400 مليار سنتيم من أجل “التحواس” الرياضي في طوكيو    نسيب: 689 نقطة سوداء مهددة بالفيضانات والكوارث    وفاة 19 شخصا وإصابة 31 آخرين خلال48 ساعة الأخيرة    استمرار تساقط الأمطار الرعدية على هذه الولايات    الجزائر عازمة على المحافظة وتثمين ثرواتها الغابية    برشلونة يفتح باب الرحيل أمام أحد لاعبيه    مباراة الطوغو- الجزائر: مسؤولو الأمن يتعهدون باتخاذ إجراءات أمنية مشددة    عاجل: بيان مفاجئ للأفلان    المخابرات الأمريكية تضع بن سلمان في ورطة    السدراية.. بلدية في رحلة بحث عن التنمية    الشيخ شمس الدين “يجوز لك تزكي على خوك إذا كان محتاج”    مقتل متظاهرة خلال حملة لإغلاق الطرق في فرنسا    *تحسن متواصل* في التكفل بمرضى السكري    المديرية العامة للأمن الوطني تفند وفاة شرطي على اثر تعرضه لاصابة خلال أحداث لقاء العميد وإتحاد بلعباس    البرلمان الجزائري يشارك في افتتاح أشغال الندوة الأوروبية ال 43 لتنسيق الدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي    تدفق الانترنت الثابت ينتقل إلى 2 ميغا مع تخفيض في التسعيرة    بوتفليقة يجدد دعم الجزائر الكامل للقضية الفلسطينية    رفع قيمة التحويلات الاجتماعية لا علاقة له بالرئاسيات    بوشارب: كلمة الفصل في قانون المالية 2019 كانت للأغلبية    هند صبري: لهذا السبب هددني جمهور سعد لمجرد وبَناتي بالاغتصاب؟!    «الغذاء العالمي» يحذّر من تعرض 18 مليونا لمجاعة في اليمن    سيدة مصرية : خاشقي كان زوجي    ميهوبي يفتتح معرض الفنان التشكيلي المجاهد “فارس بوخاتم”    مستغانم    المركب الأولمبي‮ ‬الجديد بوهران    سكان حي‮ ‬الفداء‮ ‬يستنجدون بوالي‮ ‬العاصمة لترحيلهم    الخضر‮ ‬يمثلون العرب    تحديد مقاييس الإنجاز قريبا‮ ...‬زعلان‮: ‬    التقى رئيس بعثتها بالجزائر‮ ‬    مجهودات الرئيس أعطت للمرأة‮ ‬مكانتها في‮ ‬مختلف المجالات    تسليم جائزة "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر" يوم 16 ديسمبر    أدرار تحتضن الاحتفالات الرسمية    الترخيص للمغتربين بالانتساب للنظام الوطني للتقاعد    وزارة الصحة تستحدث سجلا وطنيا للتكفل بتشوهات القلب الجينية عند الأطفال    من أسماء النبي محمد العاقب الماحي الحاشر    زيد بن نفيل الحنيفي الذي آمن بالنبيّ    من أذكار الصّباح: اللهمّ بك أصبحنا وبك أمسَينا    متابعة المقاولات والمرقين أمام العدالة    تجديد الثقة في بن دعماش للمرة الثالثة    مسجد *الأمير عبد القادر* بالبركي يفتح أبوابه أمام المصلين في 3 ديسمبر    الوفاة الغامضة لمحمد بودربالة غيرت من تعامل مدريد مع * الحراقة *    التواجد في قسم ما بين الرابطات بعد 3 سنوات    35 ألف *حراق* جزائري في القارة العجوز    بالأمل و العمل    فرصة لإبراز مواهب الشباب في *الجرافيتي* و*صلام* و*الراب*    الأطباء يدعون إلى احترام رزنامة التلقيحات السنوية للأطفال    تكتّم على البوحمرون بمستشفى *شي غيفارا *بمستغانم    نجاح التجارب الأولى لمشروعي التربية والصحة الالكترونية    مشروع علمي طموح لرصد المخطوط الجزائري    ملتقى دولي حول"وسائل الإعلام وقضايا الساعة"    هذه هي فضائل الصلاة على النبي يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثورة (قوقازية) في سوريا ضد روسيا
نشر في أخبار اليوم يوم 28 - 10 - 2015


قوقازيو (النصرة) يتوعّدون بوتين بالهزيمة
ثورة (قوقازية) في سوريا ضد روسيا
بثّ تنظيم (جبهة النصرة) إصدارا مرئيا بعنوان (الشام.. مقبرة الغزاة) عرض فيه جانبا من تدريبات مقاتليه الذين ينحدرون من دول القوقاز في رسالة تهديد واضحة للقوّات الرّوسية. ودرّب المقاتلون القوقاز زملاءهم السوريين على الاشتباكات المباشرة من مسافة قصيرة في توقّع منهم لنزول القوّات الرّوسية بشكل علني على الأرض في الفترة القادمة.
أبو عبيدة المدني أمير كتيبة (سيف اللّه الشيشاني) المنضوية تحت (جبهة النصرة) قال إن (حروب العصابات هي حرب بأبسط الأشكال وأرخص الأدوات من طرف فقير ضعيف ضد عدو قوي يتفوّق عليه بالعدّة والعتاد). وقال قيادي آخر من (النصرة) كان قد خدم في الجيش الرّوسي: (عندما نتكلّم عن النّظام السوري وحلفائه من الرّوس والإيرانيين فإننا نتحدّث من خلال تجربتنا معهم لأن اللّه عزّ وجلّ أكرمنا بتركنا للجيش الرّوسي الكافر فنحن نعرفه من الداخل والخارج) وأضاف قائلا: (هذه الجيوش لا تتحمّل الحروب الطويلة مثلا أفغانستان احتلّها السوفيات بكلّ قوّتهم وعتادهم ثمّ خرجوا منها مهزومين تحت ضربات المجاهدين) وختم قائلا: (الخطأ ذاته كرّره الأمريكان بغزوهم أفغانستان وإلى الآن لم يستطيعوا حتى إخراج عتادهم بسبب التكلفة الباهظة للحرب والشيء ذاته ينتظر الرّوس في الشام). وحول ظهور أسلحة متطوّرة أمريكية الصنع في الإصدار قال عناصر من (جبهة النصرة) إن (هذه الأسلحة التي بأيدي مجاهدي النصرة تمّ اغتنامها من الفرقة 30 التي تلقّت تدريبات أمريكية). وقال مصدر من (جبهة النصرة) إن (قرابة 500 قوقازي قدِموا إلى سوريا منذ إعلان روسيا رسميا تدّخلها العسكري وهم متحمّسون جدّا لقتال الرّوس حيث توجد ثارات قديمة بينهم). وأوضح المصدر أن (قرابة ألف مقاتل من القوقاز تحرّكوا من مختلف مدن الشمال السوري إلى الساحل وريف حماة استعدادا للمعركة البرية المرتقبة ضد القوّات الرّوسية).
يشار إلى أنه ومنذ تزايد التكهّنات حول التدخّل الرّوسي الذي أقرّه الرّوس فعلا قبل أسابيع بايعت عدّة جماعات قوقازية تنظيم (جبهة النصرة) لتشكّل أكبر تجمّعا للمقاتلين القوقاز في سوريا. ففي غضون أسابيع قليلة أعلنت عدّة فصائل وتشكيلات غالبية عناصرها من (القوقاز) بيعة (جبهة النصرة) وهي كلّ من (جيش المهاجرين والأنصار كتيبة التوحيد والجهاد (طاجيك) جماعة القرم الشيشانية (طالبان الشام) كتيبة القدس سرايا الميعاد ومجموعة من المهاجرين الشيشانيين). وذكر مصدر مقرّب من (جبهة النصرة) أن (جميع هذه التشكيلات ستندمج مع (كتيبة سيف اللّه الشيشاني) التي يجتمع فيها مقاتلو جبهة النصرة المنحدرون من دول القوقاز). وأوضح المصدر أن (الهدف من تجميع أكبر قدر من المقاتلين القوقاز هو إتاحة الفرصة لهم للتخطيط للمعارك ضد الرّوس وتوفير أكبر قدر من العتاد وهو ما لم يكن متوفّرا لهم حينما كانوا متفرّقين). وبالإضافة إلى الكتائب السابقة التي بايعت (جبهة النصرة) تشهد مدن الشمال والساحل السوري تواجدا لكتائب قوقازية أخرى مثل (جند القوقاز) بقيادة عبد الحكيم الشيشاني و(إمارة القوقاز الإسلامية) بقيادة صلاح الدين الشيشاني و(جند الشام) بقيادة مسلم الشيشاني و(كتيبة الإمام البخاري) بقيادة صلاح الدين الأوزبكي (أبو إسماعيل) وغيرها من الجماعات الصغيرة. كما يتواجد في ريف حماة الحزب الإسلامي التركستاني وهو مجموعة من مئات المقاتلين القادمين من تركستان الصينية الذين يرون أن (العدو الرّوسي هو حليف عدونا الأوّل وهي الحكومة الصينية) وفقا لعناصرهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.