ميزانيات الدفاع في العالم إرتفعت بنسبة 4.9 بالمائة    تاهرات: “هدفنا التتويج بكأس إفريقيا”    بعض زملاء العمل خطر على الصحة!    مشاركة 16 مؤسسة انتاجية للجيش الوطني الشعبي    الجزائر و إ سبانيا تجددان التزامهما و دعمهما لمسار مكافحة الإرهاب    الوزير الأول لكوريا الجنوبية ينهي زيارته الرسمية إلى الجزائر    “أغويرو” يبعد الضغط عن “محرز” !    غرامات مالية و أحكام بترحيل فوري في حق تونسيين اثنين    افريقيا بوابة المنتوج الجزائري    «الإمام ليس فقيرا.. ولا يجوز منحه إعانات من صندوق الزكاة»    إصابة 15 طالبا باختناق بعد حريق داخل كلية الميكانيك بجامعة البليدة    بطولة الجزائر للكرة الطائرة    بجامعات المحتل المغربي    وزير الشباب والرياضة‮ ‬يثمن التوصيات ويكشف‮:‬    البطولة العربية لأندية أبطال الدوري    إعجاب بالثروة السياحية للجزائر    في‮ ‬منطقة برج باجي‮ ‬مختار‮ ‬    تطبيقاً‮ ‬لتعليمة وزارة التجارة‮ ‬    تحتضنه المكتبة الرئيسية‮ ‬مولاي‮ ‬بلحميسي‮ ‬    حادثة بوشبكة «معزولة» ولا يمكن أن تؤثر على العلاقات الثنائية    أرقام صادمة تكشفها رابطة حقوق الانسان    طرد مسلمة بأمريكا بسبب الصهاينة    خلال الثلاثي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة المقبلة    تسجيل عدة حالات بكل من تبسة والطارف    «برندت الجزائر" تعرض منتجاتها وتقترب من المستهلكين    رئيس لجنة تحكيم جائزة المنارة الشعرية‮: ‬    ضرورة تمكين الأفارقة من ثمار التكنولوجيا    وزارة العمل تكشف عن اللائحة الجديدة    تفكيك ثاني شبكة لتهريب "الحرّاقة "    وفد برلماني يشارك في ملتقى جزائري تونسي    وجوه مطبوعة قادرة على اختراق هاتفك    تجسيد 57 بالمائة من التوصيات حسب عبدوش    وفاة رئيس جمعية الصحفيين بمستغانم محمد عمارة    الجزائر تتحفظ على معجم الدوحة التاريخي للغة العربية    الجزائر تنتزع جائزة أحسن مشاركة    حجز بضاعة محظورة بميناء عنابة    4 أسرار وفضائل للصدقة    هذه أفضال المحاسبة    20 من أدعية الرسول اللهم بارك لي فيما أعطيتني    اختصار في يوتيوب ستتمنى لو عرفته منذ زمن    مخاوف أمريكية بعد تحرك الأسطول الشبح تحت الماء    تأجيل ثان لأشغال الملتقى الدولي حول فكر أركون    * العربية * تتحوّل إلى خليط لغوي عبر مواقع التواصل الاجتماعي    ظهور صحافة * الإعلام الإفتراضي*    عروض مسرحية وإنشادية لبراعم النوادي الثقافية    تحية لصونيا وأخرى لمصطفى كاتب    44 حادثا في سنة 2018    القافلة الصحية تحطّ الرحال    ارتفاع أسعار التأمين إلى الضعف في ظرف 24 شهرا    المعارف التي حثّ الإسلام على تحصيلها و لا غنى عنها كثيرة نذكر أهمها فيما يلي :    فتح المدارس إلى الثامنة ليلا بالجزائر وسط    غفلة ... ودهر من الألم ...    علاج الحروق يتطلب أكثر من 3 أشهر و مخزون كبير من الأدوية    تناول أدوية القلب والأعصاب بالخطأ ينهي حياة الطفل    لعب 6 لقاءات في أسبوعين شيء غير معقول    1600 رياضيّ في موعد سعيدة    الشيخ شمس الدين “هكذا يكون العدل بين الزوجات”    عيسى: السعودية ترفض رفع "كوطة" الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا تراجع عن حرية التعبير في الجزائر
نشر في أخبار اليوم يوم 11 - 12 - 2017


سلطة ضبط الصحافة المكتوبة قيد التحضير.. كعوان:
**
* الإعلام الوطني لعب دورا محوريا عبر مختلف محطات النضال التحرري
أكد وزير الاتصال جمال كعوان أمس الأحد بالجزائر العاصمة أن الإعلام الوطني لعب دورا محوريا في تعزيز العمل العسكري وتوعية الشعب والتعريف بقضيته على الصعيد الدولي عبر مختلف محطات المقاومة والنضال التحرري للجزائر ومن جانب آخر قال وزير الاتصال أن حرية التعبير والصحافة في الجزائر مدسترة ولا رجعة فيها مشيرا إلى أن سلطة ضبط الصحافة المكتوبة أوضح السيد كعوان أنها توجد قيد التحضير .
وقال السيد كعوان في منتدى جريدة الشعب بمناسبة الذكرى ال55 لتأسيسها: لقد لعب الإعلام الوطني عبر مختلف محطات المقاومة والنضال التحرري دورا محوريا في تعزيز العمل العسكري وفي توعية الشعب والتعريف بقضيته على الصعيد الدولي
مضيفا في نفس الإطار أن الإعلام الحديث في الجزائر يستمد جذوره ومقوماته من رصيد عريق ومشرف صنعته أقلام حرة اصطفت إبان الحركة الوطنية إلى جانب المطلب التحرري وساهمت في التوعية والتنوير باتجاه إعلان الثورة المسلحة .
وذكر أن إعلام الثورة نشأ غداة النضالات الأولى للحركة الوطنية فكان بمواقف رجاله الحصن المتين للدفاع عن قضايا شعبه في الحرية والانعتاق .
ونتيجة لذلك -يضيف الوزير- تعرض هؤلاء الشرفاء لمختلف أساليب القمع الاستعماري من مطاردة واعتقال وتهجير وحجز وغلق مقرات لكنهم صمدوا وظلوا على ثبات في مقاومة الاحتلال مشيرا إلى أن ما قدمه هذا الجيل النموذجي من إعلاميّي المقاومة شكل قاعدة ارتكاز صلبة للشرفاء الذين واصلوا مسيرة النضال بالقلم والصوت الحر إبلان الثورة التحريرية المجيدة .
وأبرز الوزير في نفس الإطار أن عطاءات هؤلاء تميزت بإنجازات قيمة لعبت هي الأخرى دورا جوهريا في مؤازرة الثورة وحشد الهمم بدءًا بجريدة المقاومة التي تأسست في 22 أكتوبر 1955 وهو ما يشكل -كما قال- اعترافا بدور هذه الجريدة التي جعل رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة من تاريخ تأسيسها الموافق ل22 أكتوبر من كل سنة مناسبة للاحتفاء باليوم الوطني للصحافة ولإسداء جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تقديرا وعرفانا بجهود الإعلاميين كافة .
وأشار إلى انه على خطى جريدة المقاومة الجزائرية سارت يومية المجاهد والإذاعة السرية ووكالة الأنباء الجزائرية في التصدي للدعاية الاستعمارية المغرضة وإيصال صوت الثورة للعالم بأكمله مؤكدا أن رجال الإعلام الذين ساهموا بقناعة وشجاعة في المقاومة عرفوا رغم شح الإمكانيات والظروف الصعبة تحت الاستعمار كيف يرفعوا التحدي ويكونوا جنودا يرصون صف المجاهدين بالصورة المعبرة وبالكلمة الهادفة التي ترك بها عيسى مسعودي وجمال الدين شندرلي وغيرهم بصمات ثابتة .
وأضاف أن هذه الروافد كانت مرجعيات صحيفة الشعب التي كان عليها أن ترافق الخطوات الأولى لبلد جريح خرج لتوه من حقبة استعمارية طويلة مريرة ومدمرة كبير العزم على تجاوز أعباء التركة وبناء وتشييد الوطن مبرزا أنه بفضل إيمانهم بعدالة القضية تمكن إعلاميو الثورة رغم الظروف المعقدة والإمكانيات الشحيحة من التصدي لمحاولات التعتيم الإعلامي الاستعماري ومن إيصال صوت الثورة ومقاومة الشعب للعالم بكامله .
وأوضح إن إعلام الثورة كان بمثابة سلاح نوعي وفعال انتصر لنضال الشعب الجزائري ضد أعتى قوة استعمارية في القرن العشرين مشيرا إلى أن قائمة إعلاميّي الثورة اتسعت وتنوعت لتشمل صحافيين وإعلاميين من أحرار العالم وأصدقاء الجزائر الذين تضامنوا مع عدالة قضيتنا بالصوت والصورة والقلم فاضحين بذلك الوجه الاستعماري البشع ومرافعين بصدق وشجاعة عن شرعية نضالنا التحرري .
ومن منطلق الواجب الوطني --يقول الوزير-- انصهرت أسرة الشعب بصحافييها وكافة العاملين بها في مشروع البناء والتشييد الذي يكرس سيادة الوطن ويؤسس لديمقراطية تعيد للإنسان كرامته المهدورة مؤكدا ان أداء هؤلاء وأولئك ارتقى بالمهنة إلى أسمى مراتب القيم الإنسانية بما تحمله من معاني النضال والتضامن ونكران الذات فلا يسعنا اليوم سوى أن ننحني إكبارا لتضحياتهم التي كان لها الوقع الحسن معرفيا وعاطفيا وسلوكيا وكانت أيضا مرجعية مشرفة في مسيرة الإعلام الوطني الذي يواصل أداء رسالته المهنية باحترافية ومسؤولية كبيرة .
واعتبر كعوان أن ذكرى تأسيس جريدة الشعب توافق ذكرى أخرى راسخة في ذاكرتنا الجماعية وهي ذكرى مظاهرات ال11 ديسمبر 1960 يوم خرج الجزائريون صفا واحدا للمطالبة بالاستقلال التام والتحرر من أيّ تبعية فواجهتهم قوى الاستعمار بالقمع الهمجي .
وخلال رده على أسئلة الصحفيين أكد وزير الاتصال أن حرية التعبير والصحافة في الجزائر مدسترة ولا رجعة فيها مبرزا على أن دفتر الشروط الخاص بإنشاء قنوات تلفزيونية خاصة لايزال قيد الدراسة .
وبخصوص إنشاء سلطة ضبط الصحافة المكتوبة أوضح السيد كعوان انها توجد قيد التحضير .
وفي رده عن سؤال يتعلق بمنع بعض الصحافيين من تغطية زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى الجزائر يوم الأربعاء الفارط قال الوزير: لا أحد منع الصحافيين من أداء مهمتهم بدليل حضور الصحافة بقوة لتغطية الندوة الصحفية التي نشطها الرئيس الفرنسي خلال هذه الزيارة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.