السيسي يطيح برئيس جهاز المخابرات    أويحيى يوجه اتهامات خطيرة للنظام المغربي    سوريا تحذر تركيا    مبولحي يصل إلى السعودية و يوقع اليوم مع نادي الاتفاق    الانفلونزا الموسمية: 10 وفيات منذ بداية الشتاء    التسجيلات في الترقوي المدعم بالبلديات ابتداء من 14 مارس    سوناطراك توقع اتفاقاً مع سيسبا الإسبانية    تعرف على مرتبة المنتخب الجزائري عالميا    نجم نابولي: "أريد البقاء هنا مدى الحياة"    عين تموشنت:إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل9 حراقة    هذه رسالة الرئيس للأميار    هلاك شخص في قالمة    نحو توزيع 2900 سكن في أضخم عملية بورقلة    الرئيس بوتفليقة يؤكد على أهمية تمكين الأمازيغية من موقعها الطبيعي في فضاءات التواصل اليومي للبلديات    بيكيه في برشلونة إلى غاية 2022 بشرط جزائي قيمته نصف مليار يورو!    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل 12 حراقا بوهران وعين تموشنت    السجن المؤبد للشيخ القرضاوي    البنتاغون ينفي تشكيل جيش شمالي سوريا    مولود معمري يؤجل مهرجان الفيلم الأمازيغي إلى فيفري المقبل    برشلونة يتلقى هزيمته الأولى هذا الموسم    بالفيديو.. شاهد اللحظات الأخيرة وتفاصيل اغتيال الداعية السعودي عبد العزيز التويجري في إفريقيا    لن نتسرع في استغلال الغاز الصخري    شرطة سوق أهراس تطيح بعصابة تزوير    الدولة لن تتخلى عن الحرس البلدي    تفكيك شبكة متخصّصة في تزوير هياكل السيارات ووثائقها بقالمة    نحو استقطاب 500 مليون دولار من الاستثمارات للجزائر    هامل يحث على حسن استقبال المواطن    طوارئ في البنوك    إنشاء لجنة قطاعية مشتركة للمتابعة    الأنفلونزا تقتل ثلاثة أشخاص في البليدة    أويحيى يفتتح أشغال المجلس الوطني للأرندي    سعر الصرف ليوم الخميس 18 جانفي    تصنيف الفيفا : الجزائر في المرتبة 57 عالميا    الخوصصة.. الظاهر والخفي في خيار أويحيى وقرار الرئيس    استدعاء السفير الغيني راجع إلى مشاكل مع خارجية بلاده    الإشتباه في إصابة شاب بإنفلونزا الخنازير في تيسمسيلت    مونديال الدانمارك و ألمانيا الهدف الأول للتشكيلة الوطنية        بريد الجزائر تسعى لترسيم أزيد من 3 آلاف عامل مؤقت        ترامب ينفي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خلال عام    قمة بالجنوب.. إثارة في 20 أوت والكناري في مهمة مفخخة    بعد تدخل القنصل العام للجزائر بمرسيليا    حفصة حيدير    لضمان سقي منتظم لمحيط الشمرة    هذا هو التّديّن...قلب خاشع وعبادة دائمة    تتكفل بالتكوين ومستقبل الطلبة والأطباء المقيمين    بن مرادي يبحث سبل تطوير علاقات التعاون مع نظيره الأردني    غوتيريس يعرب عن قلقه بسبب عدم إشراك الأمم المتحدة    القدس ستظل عاصمة أبدية لفلسطين    افتتاح المقهى الأدبي "لمجاز" بقسنطينة    أكثر من 19 مليون مستعمل للفايسبوك في الجزائر    معرض للباس التقليدي الأمازيغي    الأولياء مطالبون بضمان التنشئة الثقافية لأبنائهم    الصلاة وسيلة لسعة الرزق    صلاة الفجر    آداب اللباس    أسماء بتقة تحفظ القرآن الكريم سماعا من التلفزيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا تراجع عن حرية التعبير في الجزائر
نشر في أخبار اليوم يوم 11 - 12 - 2017


سلطة ضبط الصحافة المكتوبة قيد التحضير.. كعوان:
**
* الإعلام الوطني لعب دورا محوريا عبر مختلف محطات النضال التحرري
أكد وزير الاتصال جمال كعوان أمس الأحد بالجزائر العاصمة أن الإعلام الوطني لعب دورا محوريا في تعزيز العمل العسكري وتوعية الشعب والتعريف بقضيته على الصعيد الدولي عبر مختلف محطات المقاومة والنضال التحرري للجزائر ومن جانب آخر قال وزير الاتصال أن حرية التعبير والصحافة في الجزائر مدسترة ولا رجعة فيها مشيرا إلى أن سلطة ضبط الصحافة المكتوبة أوضح السيد كعوان أنها توجد قيد التحضير .
وقال السيد كعوان في منتدى جريدة الشعب بمناسبة الذكرى ال55 لتأسيسها: لقد لعب الإعلام الوطني عبر مختلف محطات المقاومة والنضال التحرري دورا محوريا في تعزيز العمل العسكري وفي توعية الشعب والتعريف بقضيته على الصعيد الدولي
مضيفا في نفس الإطار أن الإعلام الحديث في الجزائر يستمد جذوره ومقوماته من رصيد عريق ومشرف صنعته أقلام حرة اصطفت إبان الحركة الوطنية إلى جانب المطلب التحرري وساهمت في التوعية والتنوير باتجاه إعلان الثورة المسلحة .
وذكر أن إعلام الثورة نشأ غداة النضالات الأولى للحركة الوطنية فكان بمواقف رجاله الحصن المتين للدفاع عن قضايا شعبه في الحرية والانعتاق .
ونتيجة لذلك -يضيف الوزير- تعرض هؤلاء الشرفاء لمختلف أساليب القمع الاستعماري من مطاردة واعتقال وتهجير وحجز وغلق مقرات لكنهم صمدوا وظلوا على ثبات في مقاومة الاحتلال مشيرا إلى أن ما قدمه هذا الجيل النموذجي من إعلاميّي المقاومة شكل قاعدة ارتكاز صلبة للشرفاء الذين واصلوا مسيرة النضال بالقلم والصوت الحر إبلان الثورة التحريرية المجيدة .
وأبرز الوزير في نفس الإطار أن عطاءات هؤلاء تميزت بإنجازات قيمة لعبت هي الأخرى دورا جوهريا في مؤازرة الثورة وحشد الهمم بدءًا بجريدة المقاومة التي تأسست في 22 أكتوبر 1955 وهو ما يشكل -كما قال- اعترافا بدور هذه الجريدة التي جعل رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة من تاريخ تأسيسها الموافق ل22 أكتوبر من كل سنة مناسبة للاحتفاء باليوم الوطني للصحافة ولإسداء جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تقديرا وعرفانا بجهود الإعلاميين كافة .
وأشار إلى انه على خطى جريدة المقاومة الجزائرية سارت يومية المجاهد والإذاعة السرية ووكالة الأنباء الجزائرية في التصدي للدعاية الاستعمارية المغرضة وإيصال صوت الثورة للعالم بأكمله مؤكدا أن رجال الإعلام الذين ساهموا بقناعة وشجاعة في المقاومة عرفوا رغم شح الإمكانيات والظروف الصعبة تحت الاستعمار كيف يرفعوا التحدي ويكونوا جنودا يرصون صف المجاهدين بالصورة المعبرة وبالكلمة الهادفة التي ترك بها عيسى مسعودي وجمال الدين شندرلي وغيرهم بصمات ثابتة .
وأضاف أن هذه الروافد كانت مرجعيات صحيفة الشعب التي كان عليها أن ترافق الخطوات الأولى لبلد جريح خرج لتوه من حقبة استعمارية طويلة مريرة ومدمرة كبير العزم على تجاوز أعباء التركة وبناء وتشييد الوطن مبرزا أنه بفضل إيمانهم بعدالة القضية تمكن إعلاميو الثورة رغم الظروف المعقدة والإمكانيات الشحيحة من التصدي لمحاولات التعتيم الإعلامي الاستعماري ومن إيصال صوت الثورة ومقاومة الشعب للعالم بكامله .
وأوضح إن إعلام الثورة كان بمثابة سلاح نوعي وفعال انتصر لنضال الشعب الجزائري ضد أعتى قوة استعمارية في القرن العشرين مشيرا إلى أن قائمة إعلاميّي الثورة اتسعت وتنوعت لتشمل صحافيين وإعلاميين من أحرار العالم وأصدقاء الجزائر الذين تضامنوا مع عدالة قضيتنا بالصوت والصورة والقلم فاضحين بذلك الوجه الاستعماري البشع ومرافعين بصدق وشجاعة عن شرعية نضالنا التحرري .
ومن منطلق الواجب الوطني --يقول الوزير-- انصهرت أسرة الشعب بصحافييها وكافة العاملين بها في مشروع البناء والتشييد الذي يكرس سيادة الوطن ويؤسس لديمقراطية تعيد للإنسان كرامته المهدورة مؤكدا ان أداء هؤلاء وأولئك ارتقى بالمهنة إلى أسمى مراتب القيم الإنسانية بما تحمله من معاني النضال والتضامن ونكران الذات فلا يسعنا اليوم سوى أن ننحني إكبارا لتضحياتهم التي كان لها الوقع الحسن معرفيا وعاطفيا وسلوكيا وكانت أيضا مرجعية مشرفة في مسيرة الإعلام الوطني الذي يواصل أداء رسالته المهنية باحترافية ومسؤولية كبيرة .
واعتبر كعوان أن ذكرى تأسيس جريدة الشعب توافق ذكرى أخرى راسخة في ذاكرتنا الجماعية وهي ذكرى مظاهرات ال11 ديسمبر 1960 يوم خرج الجزائريون صفا واحدا للمطالبة بالاستقلال التام والتحرر من أيّ تبعية فواجهتهم قوى الاستعمار بالقمع الهمجي .
وخلال رده على أسئلة الصحفيين أكد وزير الاتصال أن حرية التعبير والصحافة في الجزائر مدسترة ولا رجعة فيها مبرزا على أن دفتر الشروط الخاص بإنشاء قنوات تلفزيونية خاصة لايزال قيد الدراسة .
وبخصوص إنشاء سلطة ضبط الصحافة المكتوبة أوضح السيد كعوان انها توجد قيد التحضير .
وفي رده عن سؤال يتعلق بمنع بعض الصحافيين من تغطية زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى الجزائر يوم الأربعاء الفارط قال الوزير: لا أحد منع الصحافيين من أداء مهمتهم بدليل حضور الصحافة بقوة لتغطية الندوة الصحفية التي نشطها الرئيس الفرنسي خلال هذه الزيارة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.