بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات    مشروع تمهيدي لقانون الوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتهما    تسرب الغاز: هلاك شخص وانقاذ اثنين من عائلة واحدة في الجلفة    07 تخصّصات جديدة أهمها شهادة تقني سامي خاص بالطاقات المتجدّدة    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    إبراز التوجه الاقتصادي للجزائر الجديدة    مراجعة الدعم العمومي وحماية هامش الربح    ارتفاع ب 141 بالمائة في صادرات الإسمنت في 2019    مسيرات احتجاجية واسعة في المغرب    التأكيد على مطلب الاعتراف والاعتذار عن جرائم الإبادة    تعديل الدستور يحمل مشروع مجتمع عصري متحرّر    جلسات عمل مع القادة الإماراتيين حول التعاون في الصناعة العسكرية    حجز أزيد من قنطار من الكيف بتلمسان وعين الدفلى    إيطاليا تقرر إغلاق 11 بلدة بشمال البلاد    انخفاض التضخم السنوي في الجزائر إلى 1.9 بالمائة    4 جرحى في حادث مرور    ضبط 350 قنطار شمة و200 قنطار جبس    اعتماد الوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    رئيس الجمهورية يأمر بإبعاد الرياضة عن السياسة والتعجيل في تسليم المنشآت الرياضية    رزيق يستعرض تخلي الحكومة عن قاعدة 51/49 أمام وفد ال FMI    التوجيهات الرئاسية هي للتنفيذ لا للاستئناس    بوادر الجفاف تُهدد 30 ألف هكتار من محاصيل سهل ملاتة    اللاعبون يثبتون هشاشتهم خارج الديار    هيئة لمتابعة ومرافقة خريجي مراكز التكوين    مستشفى أحمد مدغري تحت الضغط    3 و5 سنوات سجنا لشابين طعنا صديقهما بقطعة زجاج    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    في وداعِ عيَّاش يحياوي...    عياش يحياوي يَرثي نفسه في «لقْبَشْ»    « عازمون على تصحيح الأخطاء في قادم الجولات»    تجديد عقدي الإخوة بلعريبي و الادارة تحث الضغط    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    عراقيل في تسويق حليب البقر    الأمن والنقل والصحة.. ثالوث المعاناة    صفحة منيرة من تاريخ ليبيا    غوتيريس يشدد على تصفية الإستعمارمن الأقاليم 17 المتبقية    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    الاتحاد الإفريقي يرحب بتشكيل حكومة وطنية    ضحايا "السيلفي" أكثر من قتلى سمك القرش    يستخدم عصابة من الفئران    ‘'أنت فقط" يخص المرأة والطفل للرقي بهما    سكان ابيزار يقطعون الماء عن المناطق الشمالية    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    «كورونا» يفتك بحياة 2442 صيني    قرّاء يبحثون عن البديل    رياض محرز "رجل المباراة" في فوز مانشستر سيتي على ليستر سيتي    هزتان أرضيتان بسيدي بلعباس ومعسكر    توقيف 5 تجار مخدرات وحجز أزيد من قنطار من الكيف المعالج بتلمسان وعين الدفلى    صدور أول جريدة ناطقة بالأمازيغية بعنوان “تيغريمت”    إيطاليا تغلق 11 مدينة بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 79 حالة    زلزال بقوة 5.9 درجات يضرب منطقة بين الحدود التركية الإيرانية    فايز السراج يعلق مشاركته في محادثات جنيف    معرض فني جماعي بالعاصمة حول التراث الجزائري    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرب الكر والفر تتواصل في طرابلس
نشر في أخبار اليوم يوم 08 - 04 - 2019


غصب دولي وتحذير أممي من استهداف المدنيين
حرب الكر والفر تتواصل في طرابلس
أعلنت قوات الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق الوطني صباح أمس الاثنين دخولها إلى مطار طرابلس العالمي جنوب العاصمة الليبية عقب اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة مع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في وقت تتوالى فيه التنديدات الدولية لهذه التطورات العسكرية
ق.د/وكالات
جاءت هذه السيطرة بعد أن دخلت قوات من الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق من مدن ليبية عدة شرق وغرب العاصمة طرابلس إلى محاور القتال بأسلحة ثقيلة ومتوسطة.
وقال مصدر عسكري من قوات الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق إن قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر انسحبت وتركت أسلحة ومعدات وسيارات إلى مناطق قريبة من حدود مدينة غريان جنوب العاصمة طرابلس.
وأكد المصدر العسكري أن جميع قوات الجيش الليبي الآن أصبحت مربوطة مع غرفة عملية بركان الغضب وذلك للتنسيق بين قادة المحاور.
ارتفاع حصيلة القتلى
وارتفعت حصيلة هجوم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على طرابلس وفق ما أكدته وزارة الصحة في حكومة الوفاق الليبية غرب البلاد.
وأوضحت الوزارة صباح أمس الاثنين أن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 32 شخصا خلال الاشتباكات في طرابلس ومحيطها في محاولة لجيش حكومة الوفاق صد العملية العسكرية التي أطلقها حفتر وتسببت بإدانة دولية.
من جهته أفادت قوات حفتر مساء الأحد بأنها خسرت 14 من مقاتليها.
وأفاد مالك مرسيك الناطق باسم مركز الطب الميداني والدعم بطرابلس التابع لوزارة الصحة لحكومة الوفاق بوقوع 3 قتلى و37 جريحا خلال اشتباكات طرابلس حصيلة الأحد .
وأكد مرسيك أن هناك صعوبة في إيجاد ممرات آمنة للعالقين مضيفا: نحن نحاول منذ ساعات صباح أمس إخراج العالقين في أماكن الاشتباكات في وادي الربيع وطريق المطار وعين زارة جنوبي طرابلس .
ولم تستجب الأطراف المتحاربة لهدنة إنسانية دعت إليها الأمم المتحدة في مناطق وادي الربيع والكايخ وقصر بن غشير والعزيزية بين الساعتين الرابعة والسادسة.
وقالت الأمم المتحدة الاثنين إن الاشتباكات حول طرابلس أدت إلى نزوح 2200 شخص واحتمال فرار أعداد أكبر بكثير.
وأكدت: هناك مدنيون محاصرون في بعض المناطق بسبب الاشتباكات حول طرابلس .
عملية لملاحقة فلول حفتر
وسبق أن كشف مصدر عن بدء قوات من حكومة الوفاق وكتائب مسلحة تابعة لها صباح أمس الاثنين عمليات واسعة لملاحقة فلول لحفتر تتمركز في مناطق قريبة من خلة الفرجان جنوب شرقي طرابس.
وأضاف أن الفلول التي جرى طردها من هذه المنطقة في وقت سابق الأحد وتفرقت في مناطق مفتوحة قريبة قدمت من مدينة ترهونة القريبة من طرابس ولم تأت من الشرق الليبي .
وتتجدد المواجهات في لبيبا بين قوات اللواء المنشق خليفة حفتر الذي يسعى للسيطرة على العاصمة طرابلس وقوات حكومة الوفاق التي وصلها دعم عسكري من كتائب مدينة مصراتة للمشاركة في عملية وادي الدوم 2 .
وأعلنت حكومة الوفاق الليبية انطلاق عمليات عسكرية شاملة لتطهير المدن الليبية تحت اسم عملية بركان الغضب ضد حفتر وقواته.
وسبق أن أكدت الحكومة سيطرتها بالكامل على مطار طرابلس بعد إعلان قوات حفتر السيطرة عليه لتعود إلى القوات المحسوبة على الوفاق بعد اشتباكات عنيفة.
أسرى من قوات حفتر
في السياق ذاته قال المصدر وهو أحد قادة كتائب ثوار فيفري إن الكتيبة 166 القادمة من مصراتة والتابعة لحكومة الوفاق تمكنت الأحد من اقتحام استراحة جنوبي طرابلس يتواجد فيها عشرات من مقاتلي حفتر.
وقال إنها تمكنت من أسرهم بالكامل والسيطرة على تسع عربات عسكرية محملة بالأسلحة والذخائر لافتا في الوقت ذاته إلى أنه جرى أسر نحو 50 آخرين في مختلف محاور القتال حتى ظهر الأحد.
الأمم المتحدة تحذر
أعربت الأمم المتحدة عن قلقها تجاه المدنيين المحاصرين في مناطق الاشتباكات بمحيط العاصمة الليبية طرابلس التي أسفرت عن مقتل 4 مدنيين بينهم طبيبان.
وجاء في تقرير لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أمس الإثنين أن الوضع الأمني غربي ليبيا لا يزال في حالة من الغموض ولا يمكن التنبؤ به .
وأضاف التقرير أنه تم تسجيل نزوح نحو 2200 شخص في محيط العاصمة منذ الرابع من افريل مع بدأ قوات خليفة حفتر في الزحف تجاه طرابلس.
وأوضح أن المدنيين في بعض مناطق الاشتباكات غير قادرين على الفرار من تلك المناطق كما أن خدمات الطوارئ لا تستطيع الوصول إليهم .
وتابع: تلقينا تقارير عن انقطاع الكهرباء في عدة مناطق بسبب تدمير خط رئيسي في مدينة غريان (جنوب) ومن شأن هذا إلى جانب نقص الوقود أن يؤثر بشكل حاد على توافر مياه الشرب النظيفة ويحد من قدرة المشافي والمخابز .
وشدد التقرير على أن المجتمع الإنساني يراقب عن كثب الوضع ويتحقق من التقارير التي يتلقاها بشأن الوضع الميداني.
والخميس أطلق قائد قوات الشرق الليبي خليفة حفتر عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة طرابلس وسط تحفز من حكومة الوفاق لصد أي تهديد.
ويأتي التصعيد العسكري من جانب حفتر مع تحضيرات الأمم المتحدة لعقد مؤتمر للحوار في مدينة غدامس الليبية (جنوب غرب) بين 14 و16 أفريل الجاري ضمن خريطة طريق أممية لحل النزاع في البلد العربي الغني بالنفط.
ومنذ 2011 تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في طرابلس (غرب) وقائد قوات الشرق خليفة حفتر المدعومة من مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق (شرق).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.