أول تعليق ل"بن مسعود" بعد إحالة ملفه على المحكمة العليا    أحمد أحمد يكذب إعتقاله بباريس    سبارتاك موسكو يعرض مليوني يورو على نعيجي    والي باتنة: سنرصد المزيد من الأغلفة المالية للنهوض بقطاع الصحة    بالصور..مراسم تخرج الدفعات بالمدرسة التطبيقية للغواصين بوهران    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الارهابية بولاية سيدي بلعباس    استخدام تقنية ال"فار" ابتداء من الربع نهائي    هني يبعث برسالة مشفرة لإدارة سبارتاك موسكو    الحرائق تأتي على أزيد من 20 ألف هكتار في المساحات الغابية بسيدي بلعباس    وصول 4 طائرات محملة بمساعدات إلى جانت لإرسالها إلى غات الليبية    الإطاحة بأكبر بارون مخدرات بالمدية    وزير الطاقة : كل الاجراءات اتخذت لضمان "تزويد كاف" بالكهرباء خلال صيف 2019    انتعاش اسعار النفط    حكومة: إحصاء كل الممتلكات المتواجدة بالخارج    مجلس الأمة يصادق على نص القانون المتعلق بالطب البيطري    أويحيى وسلال يمثلان بمحكمة سيدي أمحمد في قضية كونيناف    هذه هي فوائد الرؤى و الأحلام..    إحالة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي للمحاكمة بتهم فساد    الشابة والعجوز في المنام… هي أخبار ودنيا مقبلة    الطريق المنوّر في المنام… خروج من الحيرة مع الفرج    مؤتمر وطني حول الجوانب التنظيمية والقانونية لحيازة صيادلة لمؤثرات عقلية شهر سبتمبر القادم    محرز : أفضّل التتويج ب"الكان" رفقة الجزائر على لقب المونديال مع فرنسا    خليدة تومي وعبد الوهاب نوري أمام النيابة العامة الأسبوع المقبل    محرز يكشف سر نجاح “غوارديولا”    «الوضع الاقتصادي الراهن صعب»    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    «لا مكان لأزمة إقتصادية إذا ما تحررت البلاد من المفسدين»    ألعاب البحر الأبيض المتوسط‮ ‬2021    إنطلاق الطبعة ال32‮ ‬غداً‮ ‬بالقاهرة    وهران    نظراً‮ ‬لفوائدها الصحية مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    طالب فلسطيني يقتل صديقه بطعنة في القلب داخل إقامة جامعية في سيدي بلعباس    نظمت بمبادرة من بلدية الرايس حميدو    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت    تيزي‮ ‬وزو    أمام لجنة ال24‮ ‬الأممية    أكد أن الصمود هو خيار الفلسطينيين‮.. ‬عريقات‮:‬    وزير التجارة‮ ‬يؤكد‮:‬    خلال السداسي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة الجارية    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرب الكر والفر تتواصل في طرابلس
نشر في أخبار اليوم يوم 08 - 04 - 2019


غصب دولي وتحذير أممي من استهداف المدنيين
حرب الكر والفر تتواصل في طرابلس
أعلنت قوات الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق الوطني صباح أمس الاثنين دخولها إلى مطار طرابلس العالمي جنوب العاصمة الليبية عقب اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة مع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في وقت تتوالى فيه التنديدات الدولية لهذه التطورات العسكرية
ق.د/وكالات
جاءت هذه السيطرة بعد أن دخلت قوات من الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق من مدن ليبية عدة شرق وغرب العاصمة طرابلس إلى محاور القتال بأسلحة ثقيلة ومتوسطة.
وقال مصدر عسكري من قوات الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق إن قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر انسحبت وتركت أسلحة ومعدات وسيارات إلى مناطق قريبة من حدود مدينة غريان جنوب العاصمة طرابلس.
وأكد المصدر العسكري أن جميع قوات الجيش الليبي الآن أصبحت مربوطة مع غرفة عملية بركان الغضب وذلك للتنسيق بين قادة المحاور.
ارتفاع حصيلة القتلى
وارتفعت حصيلة هجوم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على طرابلس وفق ما أكدته وزارة الصحة في حكومة الوفاق الليبية غرب البلاد.
وأوضحت الوزارة صباح أمس الاثنين أن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 32 شخصا خلال الاشتباكات في طرابلس ومحيطها في محاولة لجيش حكومة الوفاق صد العملية العسكرية التي أطلقها حفتر وتسببت بإدانة دولية.
من جهته أفادت قوات حفتر مساء الأحد بأنها خسرت 14 من مقاتليها.
وأفاد مالك مرسيك الناطق باسم مركز الطب الميداني والدعم بطرابلس التابع لوزارة الصحة لحكومة الوفاق بوقوع 3 قتلى و37 جريحا خلال اشتباكات طرابلس حصيلة الأحد .
وأكد مرسيك أن هناك صعوبة في إيجاد ممرات آمنة للعالقين مضيفا: نحن نحاول منذ ساعات صباح أمس إخراج العالقين في أماكن الاشتباكات في وادي الربيع وطريق المطار وعين زارة جنوبي طرابلس .
ولم تستجب الأطراف المتحاربة لهدنة إنسانية دعت إليها الأمم المتحدة في مناطق وادي الربيع والكايخ وقصر بن غشير والعزيزية بين الساعتين الرابعة والسادسة.
وقالت الأمم المتحدة الاثنين إن الاشتباكات حول طرابلس أدت إلى نزوح 2200 شخص واحتمال فرار أعداد أكبر بكثير.
وأكدت: هناك مدنيون محاصرون في بعض المناطق بسبب الاشتباكات حول طرابلس .
عملية لملاحقة فلول حفتر
وسبق أن كشف مصدر عن بدء قوات من حكومة الوفاق وكتائب مسلحة تابعة لها صباح أمس الاثنين عمليات واسعة لملاحقة فلول لحفتر تتمركز في مناطق قريبة من خلة الفرجان جنوب شرقي طرابس.
وأضاف أن الفلول التي جرى طردها من هذه المنطقة في وقت سابق الأحد وتفرقت في مناطق مفتوحة قريبة قدمت من مدينة ترهونة القريبة من طرابس ولم تأت من الشرق الليبي .
وتتجدد المواجهات في لبيبا بين قوات اللواء المنشق خليفة حفتر الذي يسعى للسيطرة على العاصمة طرابلس وقوات حكومة الوفاق التي وصلها دعم عسكري من كتائب مدينة مصراتة للمشاركة في عملية وادي الدوم 2 .
وأعلنت حكومة الوفاق الليبية انطلاق عمليات عسكرية شاملة لتطهير المدن الليبية تحت اسم عملية بركان الغضب ضد حفتر وقواته.
وسبق أن أكدت الحكومة سيطرتها بالكامل على مطار طرابلس بعد إعلان قوات حفتر السيطرة عليه لتعود إلى القوات المحسوبة على الوفاق بعد اشتباكات عنيفة.
أسرى من قوات حفتر
في السياق ذاته قال المصدر وهو أحد قادة كتائب ثوار فيفري إن الكتيبة 166 القادمة من مصراتة والتابعة لحكومة الوفاق تمكنت الأحد من اقتحام استراحة جنوبي طرابلس يتواجد فيها عشرات من مقاتلي حفتر.
وقال إنها تمكنت من أسرهم بالكامل والسيطرة على تسع عربات عسكرية محملة بالأسلحة والذخائر لافتا في الوقت ذاته إلى أنه جرى أسر نحو 50 آخرين في مختلف محاور القتال حتى ظهر الأحد.
الأمم المتحدة تحذر
أعربت الأمم المتحدة عن قلقها تجاه المدنيين المحاصرين في مناطق الاشتباكات بمحيط العاصمة الليبية طرابلس التي أسفرت عن مقتل 4 مدنيين بينهم طبيبان.
وجاء في تقرير لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أمس الإثنين أن الوضع الأمني غربي ليبيا لا يزال في حالة من الغموض ولا يمكن التنبؤ به .
وأضاف التقرير أنه تم تسجيل نزوح نحو 2200 شخص في محيط العاصمة منذ الرابع من افريل مع بدأ قوات خليفة حفتر في الزحف تجاه طرابلس.
وأوضح أن المدنيين في بعض مناطق الاشتباكات غير قادرين على الفرار من تلك المناطق كما أن خدمات الطوارئ لا تستطيع الوصول إليهم .
وتابع: تلقينا تقارير عن انقطاع الكهرباء في عدة مناطق بسبب تدمير خط رئيسي في مدينة غريان (جنوب) ومن شأن هذا إلى جانب نقص الوقود أن يؤثر بشكل حاد على توافر مياه الشرب النظيفة ويحد من قدرة المشافي والمخابز .
وشدد التقرير على أن المجتمع الإنساني يراقب عن كثب الوضع ويتحقق من التقارير التي يتلقاها بشأن الوضع الميداني.
والخميس أطلق قائد قوات الشرق الليبي خليفة حفتر عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة طرابلس وسط تحفز من حكومة الوفاق لصد أي تهديد.
ويأتي التصعيد العسكري من جانب حفتر مع تحضيرات الأمم المتحدة لعقد مؤتمر للحوار في مدينة غدامس الليبية (جنوب غرب) بين 14 و16 أفريل الجاري ضمن خريطة طريق أممية لحل النزاع في البلد العربي الغني بالنفط.
ومنذ 2011 تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في طرابلس (غرب) وقائد قوات الشرق خليفة حفتر المدعومة من مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق (شرق).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.