الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    أبواق العصابة تحاول تغليط الرأي العام الوطني    ساعة الحق    التخلص من الفساد للنهوض بالاقتصاد    بوشارب: «لن أرحل إلا بقرار فوقي.. وتعرفون جيّدا من نصّبني»!    الطفل يوسف موهبة مسلسل مشاعر يوجه رسالة حب للشعب الجزائري    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    جبهة البوليساريو تعبر عن أسفها الشديد لإستقالة المبعوث الأممي    سيحددان في‮ ‬الجولة الأخيرة    لاحتواء أزمة النادي    إبتداء من الموسم القادم    الأفافاس : “خطابات قايد صالح متناقضة”    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    توفر الأمن وتنوع الخدمات ساهما في‮ ‬زيادة الإقبال عليها    بعدة تجمعات سكنية وريفية    معسكر‮ ‬    الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر وتؤكد‮:‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    التلفزيون‮ ‬ينهي‮ ‬الجدال    بالناحية العسكرية السادسة    ‬ديڤاج‮ ‬‭ ‬سيدي‮ ‬السعيد‮ ‬    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    بعد إستقالة الرئيس عثماني‮ ‬وانسحاب خليفاتي‮ ‬    2‭ ‬مليار دولار سنوياً‮ ‬لاستيراد أجزاء السيارات‮ ‬    4105 تجار يضمنون المداومة أيام العيد بالعاصمة    إسماعيل شرقي يندد بحرب الوكالة في ليبيا    البنتاغون: لسنا على وشك الذهاب إلى حرب    السعودية تعلن مشاركتها في ورشة البحرين    خطوة واحدة للتتويج باللقب    "الحمراوة" يرفضون السقوط    واشنطن تعلن: أحبطنا هجمات إيرانية محتملة على الأمريكيين    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    ثنائية المالوف والحوزي مسك الختام    النسور تقترب أكثر من «البوديوم» وتنتظر جولة الحسم    التدقيق قبل الترحيل    ختان جماعي ل 30 طفلا من أبناء العائلات المعوزة    العقارب مطالبة بتفادي الهزيمة أمام بلوزداد لضمان البقاء    تكريم عائلة بن عيسى في مباراة النهد وزيارة بلحسن توفيق في البرنامج    ركود بسوق العقار بمستغانم    حصص نظرية و تطبيقية على مدار 6 أيام    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    مشروب طاقة طبيعي على سنة نبينا محمد عليه السلام    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    إفطار جماعي بالساحة المركزية لحيزر    أحكام الاعتكاف وآدابه    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    تأجيل تدشين ترامواي علي منجلي    التجار يطالبون بمحلات لممارسة نشاطهم    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    صفات الداعي إلى الله..    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رياح الحراك تهب على الوسط الرياضي
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 04 - 2019


مسيرون يفضحون الفساد وجماهير تقاطع اللقاءات
رياح الحراك تهب على الوسط الرياضي
ف. ز/ وأج
بين اعترافات رؤساء اندية واتهاماتهم وصولا إلى مقاطعة المقابلات خلفت موجة الحراك الشعبي المطالب بتغييرات جذرية على النظام القائم إفرازات تطال هذه الايام وعلى غرار باقي مجالات الحياة السياسية الوسط الرياضي الجزائري وخاصة اللعبة الأكثر شعبية كرة القدم لاسيما أن عددا من مسيري الكرة الجزائرية قد شعروا ب التحرر وارتأوا الخروج عن صمتهم ضد طريقة تسيير شؤون اللعبة.
وإن كانت المطالب ليست نفسها مقارنة بالاحتدام الذي طال المشهد السياسي الجزائري نتيجة الهبة الشعبية المتواصلة منذ 22 فيفري على مستوى القطر الوطني فإن الوسط الرياضي لم يسلم هو الآخر حيث ذهبت بعض الاطراف الرياضية خاصة في كرة القدم إلى صب كامل غضبها على ما يحدث من خلال تنديدها بالسلوكات غير الاخلاقية التي طالت هذه اللعبة لاسيما ظاهرة الرشوة في أخطر وأبشع صورها التي باتت تؤرق الرياضة الاكثر شعبية.
وكانت بداية تأثير الحراك الشعبي من خلال التذبذب الذي مس المنافسات الرياضية بكل اختصاصاتها لاسيما كرة القدم حيث ارتأت رابطة كرة القدم المحترفة مباشرة بعد مسيرة ال22 فيفري إلى تأجيل عدة مقابلات لأسباب متعلقة ب النظام العام وعدم برمجة اللقاءات يوم الجمعة الذي يشهد مسيرات شعبية على مستوى التراب الوطني.
ونظرا للاضطرابات التي شهدتها المنافسات فقد طالبت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف) بضرورة إشراكها عندما يتعلق الامر بطلب تأجيل المقابلات وذلك على كل المستويات.
ورغم أن مباريات الرابطتين الاولى والثانية لكرة القدم تسير في ظروف حسنة وهي التي تجرى حاليا طوال أيام الأسبوع لأول مرة إلى أن موعد إنهاء الموسم الكروي عرف ارجاء إلى تاريخ 26 مايو بالنسبة لحظيرة النخبة.
مقاطعة الداربي العاصمي الكبير والمنتخب الوطني
وكأول سابقة من نوعها في تاريخ كرة القدم الجزائرية فقد قاطعت جماهير مولودية الجزائر واتحاد العاصمة الداربي الكبير الذي لعب وعلى غير العادة أمام مدرجات شبه فارغة حيث استجاب مناصرو الفريقين للدعوات التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك كرسالة منهم أرادوا تبليغها للسلطات في ظل الاوضاع التي تشهدها البلاد واتساع رقعة الحراك الشعبي.
وفي صرخة أطلقها على فايسبوك كتب مناصر من اتحاد العاصمة ما يلي: كيف نتنقل إلى الملعب لمشاهدة مباراة في كرة القدم وأمنا (يقصد الجزائر) مريضة .
كما طالت موجة المقاطعة المنتخب الجزائرية لكرة القدم بمناسبة المقابلتين اللتين أجراهما بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة يومي 22 و26 مارس أمام غامبيا (1-1) في إطار تصفيات كأس إفريقيا 2019 ومنتخب تونس وديا (1-0) بعد الدعوات التي انتشرت كسرعة البرق على صفحات التواصل الاجتماعي بشعار خلوه فارغ .
ولم يتردد الناخب الوطني جمال بلماضي في دعم الحراك الشعبي قائلا : أظن أن موقفي لا يختلف عن الآخرين. الشعب عبر عن مطالبه ولا يمكنني إلا أن أساند الشعب الجزائري الذي خرج في مسيرات سلمية ومنظمة.
وكانت العديد من الشخصيات الرياضية من تقنيين ورؤساء اتحاديات على غرار رئيس الاتحادية الجزائرية للمبارزة سابقا رؤوف سليم برناوي (قبل أن يتولى منصب وزير الشباب والرياضة) قد شاركت في هذه المسيرات الشعبية وهو الامر كذلك بالنسبة للاعبي كرة اليد الذين هددوا بمقاطعة المنافسة في حال استمرت الاتحادية على برمجة مقابلات البطولة الوطنية يوم الجمعة قائلين : نحن لا ننتمي إلى كوكب آخر.

زرواطي وملال يثوران على الاتحادية
وفتح الوضع الحالي للبلاد المجال لبعض مسيري الأندية للخروج ببعض التصريحات المثيرة ضد خير الدين زطشي رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم والذين اعتبروه غير شرعي .
وكان رئيس شبيبة الساورة محمد زرواطي الأول من قصف طريقة انتخاب زطشي على رأس الهيئة الفدرالية في ال20 من شهر مارس 2017 مؤكدا في ذات السياق تدخل وزير الشباب والرياضة السابق الهادي ولد علي في شؤون الانتخابات.
وكان تصريح زرواطي آنذاك كالتالي: كنت عضوا في لجنة الترشيحات وأؤكد لكم أننا تلقينا ضغوطات كبيرة من أجل تسهيل مهمة انتخاب زطشي على رأس الهيئة الفدرالية. الوزير السابق الهادي ولد علي كان له تأثيرا كبيرا في تلك الانتخابات. رئيس لجنة الانتخابات علي بعمر كان قد استقال بعد رفضه لتلك الضغوطات .
أيام قليلة بعدها خرج شريف ملال الذي لم يكن آنذاك رئيسا لشبيبة القبائل بتصريحات أخرى مماثلة ضد رئيس الفاف حيث قال: أؤكد لكم صحة اتهامات زرواطي ضد زطشي لأن هذا الأخير غير شرعي وعليه أن يقدم استقالته. لن نصمت أمام هذه المهزلة. الانتخابات التي جعلت منه رئيسا للفاف كانت مزورة والوثائق الرسمية يمكنها أن تثبت ذلك .
قبل أن يضيف: نحن مستعدون للذهاب بعيدا للكشف عن سوء تسيير زطشي لأنه شريك في العديد من القضايا. كرة القدم الجزائرية تعرف العديد من الخروقات .
بالإضافة إلى زرواطي وملال فقد توالت الخرجات الخطيرة لرؤساء الأندية الجزائرية آخرها كان بطلها رئيس اتحاد عنابة عبد الباسط زعيم الذي فجر قنبلة عندما اعترف على قناة الهداف تي في بإنفاق مبلغ 7 ملايير سنتيم لشراء مقابلات وهو ما سمح لفريقه بتحقيق الصعود الموسم الفارط من قسم الهواة إلى الرابطة الثانية.
واستغل مراد مازار رئيس الاتحاد الدولي لمكافحة الفساد الرياضي خرجات رؤساء الأندية المتتالية ليعتبر أن حالة الرياضة في الجزائر بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة تتعفن يوما بعد يوم .
وقال مازار: أؤكد لكم أنه تم رفع قضية ضد الاتحادية الجزائرية لكرة القدم لدى وكيل الجمهورية بمحكمة الأربعاء لأن الجمعية العامة للهيئة الفدرالية جرت وقائعها بسيدي موسى. وقدمت شكوى ثانية بعدها لدى محكمة سيدي امحمد ضد وزير الشباب والرياضة السابق وبعض الاطارات بذات الوزارة .
ويمكن الجزم أن الحراك الشعبي الذي يعيشه الوطن سمح لبعض مسيري كرة القدم الجزائرية ب التحرر و الخروج عن صمتهم ضد طريقة تسيير شؤون اللعبة ويبدو أن الجمعية العامة العادية للفاف المقررة في الثاني من شهر ماي قد تجرى في ظروف خاصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.