تشريعيات 12 يونيو: نسبة المشاركة بلغت 23 بالمائة    بلعموري: الإجراءات الردعية قضت على تسريب المواضيع    هذا ما ينتظر النواب الجدد    الجيش يوقف 8 عناصر دعم للجماعات الإرهابية وتدمر 4 مخابئ    إيداع 26 طلب لممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة    عرقاب: ربط المستثمرات الفلاحية ومناطق الظّل بالكهرباء    «كاش» للتأمينات تُطلق خدمة الدفع الإلكتروني    النّفط في أعلى مستوياته منذ 2018    سباق محموم على مغانم طريق الحرير ومناجم الطاقة الخضراء    إل جي الجزائر تكشف عن الفرن الكهربائي الجديد نيوشاف: ذروة الأداء    يورو 2021.. إسبانيا تسحق سلوفاكيا والسويد تخطف الفوز والصدارة في آخر رمق    كأس العرب.. لبنان تتجاوز جيبوتي وتقع في مجموعة الخضر    (بالفيديو) هدف غريب في "يورو" 2020    انتشال جثة غريق غرب شاطئ سيدي المجدوب    مخطط تكويني لتطوير مهارات الحرفيين    انقلاب شاحنة نقل للبنزين تابعة لنفطال    صدور «سفر في العمل الشعري للونيس آيت منغلات»    مؤسسة الأمير عبد القادر الدولية ترد على تصريحات آيت حمودة    وزير الصّحة يلتقي وفدا عن إتحاد العمال    ملهاق: حملة التلقيح تأثرت بالإشاعة    الفيلم الجزائري "مطارس" يتوج بجائزة المهرجان المغاربي للفيلم الطويل    شنقريحة يشارك في فعاليات المؤتمر التاسع للأمن الدولي بموسكو    العلاقات الجزائرية – الإفريقية: بين الطموحات الإيديولوجية وتحديات الواقع الإفريقي (مقاربة نظرية)    هذا ما قاله صبري بوقدوم في مؤتمر "برلين2" الخاصة بليبيا    تسليم تراخيص استكشاف منجمي: قبول 238 عرض تقني يتعلق ب38 موقعا    فرقاني: "الكناري يعيش للفوز بالألقاب وكأس الكاف في متناوله"    وزارة الصحة: 370 إصابة جديدة و 10 وفيات بكورونا خلال 24 ساعة    الشلف: توقيف 3 مروّجين وحجز 639 وحدة خمر    وكالة "عدل" تعلن عن بيع 49 محل تجاري في تيبازة و 13 محل بالبليدة    براهمية: "اللاعبين يروحوا يشطحو فالليل وأنا نعس فيهم…. نعس ولادي بزاف عليا"    خلط أوراق الامتحانات البكالوريا في خنشلة .. الوصاية تتدخل و تتخذ إجراءات عاجلة    عُمان: تأشيرات إقامة طويلة المدى للمستثمرين الأجانب والمتقاعدين    الجمارك تُحقِّق..    وفاة الكاتب والمترجم العراقي خيري الضامن عن عمر يناهز 85 عاما    عالم أحياء روسي… تحوّر جذري لفيروس كورونا في حال رفض التطعيم    إعداد دليل حول التكفل بالأطفال المصابين باضطرابات التوحد    تسوية رزنامة اللقاءات المتأخرة عن الجولتين ال 22 و25 للمحترف الأول    فتح مدرستين وطنيتين في الزراعة الصحراوية في واد سوف وورقلة    مجموعة جنيف تنظم ندوة حول حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    قسنطينة: وضع حد لنشاط عصابة اجرامية استولت على مبالغ مالية من منزل بالخروب    منال حدلي تطمئن جمهورها حول حالتها الصحية    "الخطر الأعظم".. المتحور "دلتا" ينتشر بسرعة مخيفة في الولايات المتحدة    محتجون يقطعون الطريق على جورج وسوف في مدينة طرابلس اللبنانية    فارس غير مرغوب فيه في لاتسيو    ورقلة وتقرت: تسجيل ظهور بؤر مبكرة لآفة البوفروة ببساتين النخيل    سوناطراك: عدم إطلاق أي مشروع قبل تقييم تأثيراته على البيئة    سجن الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز على خلفية قضايا فساد    تنبيه حول حالة الطقس: موجة حر تصل إلى 48 درجة عبر 6 ولايات    دنيا سمير غانم تغيب عن حفل تكريمها بمهرجان أسوان لأفلام المرأة    حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة غير قابلة للتصرف    مولودية الجزائر يعلن نهاية موسم نجمه    مدريد تصدر عفوا عن تسعة قادة انفصاليين كتالونيين مسجونين    هكذا تحج وأنت في بيتك في زمن كورونا    استحضار للمسار العلمي والأكاديمي للراحل    الغش جريمة..    اليوم أول أيام فصل الصيف    حتى تعود النعمة..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“النفاق” و”المصلحة” يسيطران على المنظومة الكروية
هيئات كروية هشّة فاقدة للمصداقية والشرعية

ازدادت صورة المنظومة الكروية الجزائرية سوادا وقتامة في ظل المشاكل الكثيرة التي تتخبط فيها، والتي انتجت هيئات كروية هشة وعاجزة عن مجابهة هذه المشاكل، فضلا عن افتقادها للمصداقية وحتى للشرعية، حيث أصبح اليوم "النفاق الرياضي" وصراع المصالح وتصفية الحسابات والدّوس على القوانين عناوين لصيقة بالمشهد الكروي الجزائري، في ظل المستجدات الكثيرة التي حفلت بها الساحة الكروية مؤخرا، بداية من التراشق الإعلامي بين مختلف الفاعلين، ونهاية بالأزمة المتشعّبة التي تعيشها الرابطة المحترفة لكرة القدم، والتي بلغت حد إطلاق دعوات لسحب الثقة من رئيسها عبد الكريم مدوار.
خلّفت التغييرات الجذرية التي حدثت قبل أقل من عامين على مستوى الهيئات الكروية وفي مقدمتها الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) والرابطة المحترفة برحيل "الحرس القديم" بقيادة محمد روراوة ومحفوظ قرباج، وضعا متأزّما مكهربا، وطفت معه إلى السطح الكثير من المشاكل والصراعات التي كانت "مختفية" في العهد السابق الذي كان قد أحكم قبضته على الوضع طيلة ال15 سنة التي سيّر فيها المنظومة الكروية، وبدت القيادة الحالية للفاف برئاسة خير الدين زطشي عاجزة عن احتواء هذا الوضع، بسبب افتقادها للمصداقية وحتى الشرعية، وكذا "الكاريزما"، ما جعل منها هيئة هشّة تخضع للضغوط والتدخلات الفوقية، وحتى الانتقادات الجارحة التي طالت حتى شخص رئيس الاتحادية، الذي وصفه غريمه محمد زرواطي الناطق الرسمي لفريق شبيبة الساورة بالرئيس "غير الشرعي"، مؤكدا حيازته لدلائل تؤكد ذلك، ولو أن ما قاله زرواطي حقيقة، كون الجمعية العامة الانتخابية التي انتخبت زطشي رئيسا للفاف شهدت حزمة من التجاوزات القانونية، وتدخلا صريحا من وزارة الشباب والرياضة ما يتعارض مع لوائح الاتحاد الدولي للعبة، إلا أن الحقيقة الأخرى هي أن ما حرّك زرواطي للحديث عن عدم شرعية انتخاب زطشي بعد 18 شهرا من الانتخابات أكد بما لا يدع أي مجال للشك بأن الأمر لا يعدو أن يكون سوى صراع مصالح شخصية بين رجال المال والأعمال.
وقامت الفاف بعدها بتصدير عجزها وهشاشتها للرابطة المحترفة، التي شهدت هي الأخرى تغييرا جذريا ب"التخلص" من القيادة السابقة برئاسة محفوظ قرباج بحجة عدم شرعية هيئته، قبل أن تسقط القيادة الجديدة أيضا في نفس الفخ، حيث لم تقم بالإجراءات القانونية لاعتمادها لدى وزارة الداخلية، ولم تتكيف حتى مع القوانين والمراسيم الوزارية المنظمة لنشاط الجمعيات، بعد مرور أكثر من 4 أشهر على عقد الجمعية العامة الانتخابية، ما يجعل منها جمعية فاقدة للشرعية وغير موجودة أصلا في نظر القانون. وموازاة مع ذلك، شهدت مواقف رئيس الرابطة "الجديد" عبد الكريم مدوار تغيّرا ب180 درجة، حيث حوّلته "المصلحة" من مساند للأندية التي انتخبته، إلى حليف للاتحادية ورئيسها زطشي، وفي ظرف وجيز "تمكّن" من جلب العداوة لنفسه، من خلال طريقته الانفرادية في التسيير واتخاذ القرارات، حيث لم يوزع المهام على أعضاء مكتبه ولم يعين أمينا عاما للرابطة، قبل أن ينقلب على مبادئه ويقبل بشغل منصب الرئيس دون أي صلاحيات، تنازل عنها لصالح المكتب الفدرالي، حيث قال بالحرف الواحد: "أنا في منصبي فقط لتطبيق قرارات وتعليمات المكتب الفدرالي"، وبالفعل داس مدوار منذ انتخابه على صلاحيات لجنتي المنازعات والانضباط، وعلى جملة من القوانين كما فتح الكثير من الثغرات أمام معارضيه، وناصب الأندية العداء، على غرار شباب بلوزداد واتحاد الحراش ورائد القبة بسبب قضية ديون لاعبيها، ثم خاض في مشاكل لا حصر لها مع برمجة مباريات الرابطة المحترفة الأولى والثانية، خاصة قرار تأجيل جولة كاملة من البطولتين في الأسبوع الماضي وما صاحبه من انتقادات لاذعة من طرف الكثير من الأندية، وخضع مدوار بعدها ل"المحاكمة" من طرف أعضاء مكتبه منتصف الأسبوع الماضي، حيث عاتبوه على انفراده باتخاذ القرارات وعدم استشارتهم فيما يخص تسيير الرابطة، قبل أن يتعهد لهم بمراجعة الأمور ويستميلهم قصد إصدار بيان مساندة له قصد استعادة شيء من مصداقيته وسمعته التي اهتزت أمام الرأي العام، قبل أن يفجّر رئيس شبيبة القبائل شريف ملال قنبلة من العيار الثقيل في نهاية الأسبوع الماضي، عندما طلب من رؤساء الأندية الاجتماع قصد سحب الثقة من رئيس الرابطة، بسبب قيام الأخير بتعديلات على برمجة بعض المباريات، ورغم خطورة التصريحات التي أدلى بها ملال، والعشوائية التي تطبع قرارات الرابطة وبرمجة المباريات، إلا أن ذلك لم يحرك ساكنا لدى رؤساء الأندية، الذين رفضوا الدخول في مغامرة "غير محمودة العواقب"، كون الدافع لعقد هذا الاجتماع يعود أيضا ل"المصلحة" و"النفاق الرياضي" اللذان يخيّمان على الوضع، بما أن التجارب السابقة تؤكد بما لا يدع أي مجال للشك بأن العاملين المذكورين هما فقط من يحرك رؤساء الأندية نحو التصعيد، وهما أيضا من يخمد أي حركة تمرد.
الساسي حاوزماني:
هذه مسخرة وليست بطولة وطنية محترفة
اعتبر رئيس شباب باتنة السابق الساسي حاوزماني تغيير البرمجة في لقاءات في البطولة المحترفة للرابطتين الأولى والثانية التي تنتهجها رابطة عبد الكريم مدوار مسخرة، وقال أن هذه ليست بطولة وطنية محترفة وأنها تصب في صالح الفرق العاصمية وعلى رأسها إتحاد الجزائر.
ووقف رئيس الكاب السابق في صف رئيس شبيبة القبائل شريف ملال الذي هدد بمقاطعة البطولة بسبب تأخير لقاء الكلاسيكو بين الجياسكا وأبناء سوسطارة ب24 ساعة، وهو الذي كان مقررا هذا المساء بملعب بولوغين، ليتم تحويله إلى الثلاثاء، وقال أن تغيير البرمجة مؤامرة لإسقاط فريق الجياسكا الذي يسير بخطى ثابتة هذا الموسم والدليل على ذلك أنه لم يهزم للجولة الحادية عشر على التوالي، وقال أن فريق الجياسكا كان ضحية هذه التغييرات في 4 لقاءات ضد كل من وفاق سطيف وشباب قسنطينة وأبناء سوسطارة والشناوة، واعتبر ذلك أمرا غير معقول أن يتم الإعلان عن بعض التعديلات في برمجة المقابلات على الساعة العاشرة ليلا كما حدث الأسبوع الماضي ليجد فريق الشبيبة نفسه خارج المنافسة لمدة 19 يوما، حيث ضربوا بذلك استقرار الفريق القبائلي الذي كان قادرا على لعب لقاء السياسي في الثامن والعشرين من شهر أكتوبر الماضي، لكن الرابطة قررت تأجيله، وختم قوله أن الجياسكا لها رجال رفضوا لعب الكلاسيكو يوم الثلاثاء ولن يتراجعوا عن قرارهم وهددوا بمراسلة الفيفا، حتى أن المدرب الفرنسي لشبيبة القبائل فرانك دوما عبر عن استيائه الشديد لهذه البرمجة التي تتغير كل يوم وكل جولة، وختم حاوزماني حديثه للشروق اليومي أن الرجل الأول في الجياسكا له الحق حينما دعا رؤساء الفرق إلى عقد اجتماع طارئ لدراسة هذه التغييرات المفاجئة التي تحدث في البرمجة، وأظن أنهم سيخرجون بقرار سحب البساط من تحت أرجل عبد الكريم مدوار الذي كثر أعداؤه بين أمسية وضحاها بسبب قراراته الارتجالية التي أصدرها مند انطلاقة البطولة وأثرت سلبا على عدة فرق عريقة في صورة إتحاد الحراش ورائد القبة وشباب بلوزداد.
عزالدين بن ناصر:
هي برمجة عادية وأنا ضد سحب الثقة من مدوار
اعتبر عز الدين بن ناصر رئيس نجم مقرة إجراء الرابطة الوطنية بعض التعديلات على البرمجة في بعض الجولات عادية جدا تشبه إلى حد كبير البطولات الأوروبية وهذا على غرار الليغا الاسبانية والبريميرليج الانجليزي والكالشيو الايطالي وغيرها، ولا يمكن لهيئة الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم التي يترأسها السيد عبد الكريم مدوار أن تمنح كل الأندية الجزائرية كل ما ترغب فيه، حيث أن فريقي النجم كان معنيا في الجولة الثانية عشر بتأخير لقائنا ضد مولودية سعيدة والحمد لله لعبنا اللقاء ولم نضخم قرار الرابطة، وأرجع الرجل الأول للفريق المقراوي العيب في بعض رؤساء الفرق الذين يتسببون في تنامي ظاهرة العنف في الملاعب.
وأضاف أنه ضد الاجتماع الذي دعا إليه رئيس شبيبة القبائل ملال القاضي بسحب الثقة من رئيس الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم عبد الكريم مدوار الذي اخترناه عن قناعة شهر جوان الماضي، أين اكتسح بقوة منافسيه وتحصل على غالبية أصوات الجمعية العامة 19 صوتا من أصل ال39 عضوا، مقابل 7 أصوات فقط لرئيس مجلس إدارة وفاق سطيف عز الدين أعراب الذي حل في المركز الثاني، ثم أحمد المورو مدير الشركة الرياضية لجمعية وهران الذي كان أحد أبرز المرشحين للفوز بهذه الانتخابات، حيث تحصل على 6 أصوات فقط، فيما اكتفى مراد لحلو رئيس النادي الهاوي لنصر حسين داي ب4 أصوات، وقال سأقف في صفه، لأنه قادر على إعادة الشرعية للرابطة المحترفة، خاصة وأن علاقته مع أغلب رؤساء الأندية ممتازة والدليل على ذلك فوزه بالأغلبية الساحقة في الانتخابات شهر جوان الماضي، وطلب من معارضيه الذين يعدون على أصابع اليد الواحدة التعقل، لأن التعنت ينتج عنه صراع عنيف قد يعصف باستقرار الرابطة، وعبر بن ناصر عن فرحته الغامرة بعودة فريق شبيبة القبائل إلى الواجهة الكروية على الساحة الوطنية، وهذا بفضل العمل الجبار الذي يقوم به الرئيس شريف ملال الذي أجبر العائلات القبائلية إلى الجلوس في مدرجات ملعب أول نوفمبر في حادثة حضارية تعتبر الأولى من نوعها في الجزائر.
حسان حمّار:
ثقتنا كبيرة في الرابطة ومدوار
التحق رئيس وفاق سطيف، حسان حمّار، بالرؤساء الرافضين للتمرد، على رئيس الرابطة المحترفة، عبد الكريم مدوار. وقال حمّار، في تصريحات تلفزيونية: "لا ألبي الدعوة، إلا للوزارة واتحاد الكرة والرابطة. أما أن يأتي رئيس ناد، ويطلب مني حضور اجتماع لسحب الثقة، فإني أقول له لا ولن آتي"، وأضاف: "بإمكاني أن أدعو رؤساء أندية الدوري للاجتماع، وسحب الثقة من رئيس الرابطة، لكن لدينا ثقة كبيرة في "الفاف" والرابطة المحترفة".
كمال قاسي سعيد:
لن ألبي إلا دعوة الهيئات الرسمية
رفض المدير الرياضي لمولودية الجزائر، كمال قاسي سعيد، تلبية دعوة رئيس شبيبة القبائل، شريف ملال، لحضور الاجتماع الطارئ، مشيرا بأنه لا يمكن تلبية دعوة ملال في كل الأحوال.
وأوضح: "وزارة الرياضة واتحاد الكرة والرابطة، هم من يملكون الصلاحيات لاستدعاء رؤساء الأندية"، وأضاف قاسي "جدول المباريات منطقي تمامًا، وليس هناك ما يدعو لتهويل الأمور".
محمد زرواطي:
ملال لم يقف معي.. لن أسانده
أكد الناطق الرسمي لفريق شبيبة الساورة محمد زرواطي أنه لن يلبي طلب رئيس شبيبة القبائل شريف ملال بالاجتماع ضد مدوار. وقال زرواطي: "أبدا أنا مع مدوار، وملال لم يقف معي عندما تعرضت للظلم من الفاف".
وأضاف قائلا: "ملال لم يساندن ضد رئيس الفاف خير الدين زطشي، فكيف يطلب مني أن أسانده ضد رئيس الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم عبد الكريم مدوار".
محمد العايب:
اتحاد الحراش تعرض للظلم من طرف الرابطة ولا أحد وقف بجانبنا
قال رئيس اتحاد الحراش محمد العايب، أنه لن يساند تماما رئيس شبيبة القبائل في مسعاه نحو الإطاحة برئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم عبد الكريم مدوار، بسبب عدم وقوف الأخير مع "الصفراء" في أزمتها مع رئيس الرابطة نفسه.
وكانت الرابطة المحترفة قد حرمت اتحاد الحراش من تأهيل لاعبيه الجدد مع بداية الموسم الجديد، بحجة عدم تسديده للديون، ما جعل الفريق يضطر إلى خوض قرابة 6 جولات بالفريق الاحتياطي، وخسر العديد من النقاط، بمقابل ذلك تساهلت الرابطة المحترفة ولجنة الانضباط مع فرق أخرى تعيش نفس وضعية اتحاد الحراش على غرار اتحاد عنابة، ما رآه رئيس الفريق محمد العايب، ظلم حقيقي.
وقال العايب لدى نزوله ضيفا على إذاعة البهجة مساء أمس الأول: "مع بداية الموسم، حاربنا لوحدنا ولا أحد من رؤساء الفرق الأخرى ساندنا في قضيتنا ضد الرابطة.. أقولها وأعيدها، الاتحاد تعرض لظلم حقيقي وغير مقبول من طرف الرابطة ولكن لا أحد حرك ساكنا أو تحدث مع مدوار وساندنا ولو بتصريحات"، وتابع: "لن ألبي دعوة ملال إلى اجتماع سحب الثقة من الرئيس مدوار (كان مقررا أمس بأحد فنادق بلدية برج الكيفان بالعاصمة)، وكل واحد يبحث عن مصلحته الخاصة".
وكان رئيس شبيبة القبائل الشريف ملال قد دعا رؤساء الفرق إلى اجتماع طارئ من أجل سحب الثقة من مدوار، على خلفية البرمجة الجديدة التي وضعتها الرابطة، والتي رآها "لا تخدم شبيبة القبائل"، متهما الرابطة بمحاولة زعزعة "الكناري" بعد النتائج الإيجابية التي حققها هذا الموسم.
رئيس شبيبة سكيكدة جمال قيطاري:
مدوار ليس ضد أي فريق ولماذا هذا التهويل؟
قال جمال قيطاري رئيس شبيبة سكيكدة أن رئيس الرابطة الوطنية عبد الكريم مدوار ليس ضد أي فريق لا الجياسكا ولا السياسي ولا الجيسماس، وأضاف قائلا أنا متأكد أنه لو أخطأ فريق جمعية الشلف سيتلقى العقاب من طرفه، واعتبره بمثابة الرجل المناسب القادر على لم شمل الأسرة الكروية الجزائرية، أما عن الضجة الكبيرة التي أثارتها بعض الأطراف بسبب تغيير البرمجة التي مست فريقه في الجولة ال12 في لقائه ضد شبيبة بجاية عادية جدا، بالرغم من أن فريقه ضيع 6 نقاط بعد هزيمتين متتاليتين على يد الرائد جمعية الشلف وشبيبة بجاية، جراء عناء السفر ما بين ولايتي الشلف وبجاية، إلا أن ذلك صب في صالح الكرة الجزائرية جراء الاجتماع العاجل الذي أرغم مدوار على اتخاذ هذا القرار ليلا، وأضاف رئيس الجيسماس أن مدوار تحمل مصاريف الفرق على عاتقه، ولا يمكنه أن يمنح كل الفرق ما ترغب فيه وأن برمجته للقاءات تشبه البطولات الأوروبية، ولماذا هذا التهويل الذي يؤخر لا محالة الكرة الجزائرية، ودعا رئيس الشبيبة بعض رؤساء الفرق إلى تفادي التصريحات الساخنة التي من شأنها أن تلهب الأنصار وتساهم في استفحال ظاهرة العنف في الملاعب التي لا تخدم الكرة المستديرة، وختم حديثه لنا قائلا "أن الاجتماع الذي دعا إليه رئيس شبيبة القبائل شريف ملال لا يعني فريقه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.