ثلاث سنوات سجن نافذا في حق هدى فرعون    انقضاء الدعوى العمومية في حق كريم طابو    28 سنة تمر عن رحيل أيقونة التلفزة إسماعيل يفصح    رفع الحجر الجزئي على 23 ولاية    تسجيل حالة وفاة واحدة 78 اصابة جديدة بفيروس كورونا و67 حالة شفاء    الرئيس تبون يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة المولد النبوي الشريف    هذا ما قاله وزير الشؤون الدينية بخصوص استئناف الحج والعمرة    حقيقة السماح بدخول الجماهير في مبارة الجزائر ضد بوركينافاسو    تأجيل جلسة محاكمة سلال ومدير ديوان الوزارة الأولى السابق ليوم 8 نوفمبر    حجزأكثر من 7800كتاب مدرسي جديد موجه للمضاربة بعنابة    اتفاق مغربي- إسرائيلي للتنقيب عن البترول والغاز في الداخلة المحتلة !    "حماس" ترحب بجهود منع انضمام إسرائيل للاتحاد الإفريقي    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    « المولود « على طريقة « لجْدُود»    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    رقم أخضر تحت تصرف الجالية على مستوى السفارات    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    وزارة الاتصال سلّمت أكثر من 140 وصل إيداع تصريح بموقع الكتروني    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    الرئيس غالي يطالب غوتيريس بتحديد مهمة دي ميستورا    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    في قلوبهم مرض    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    قبس من حياة النبي الكريم    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هذه الوسيلة الأمثل لكبح تفشي كورونا..
نشر في أخبار اليوم يوم 15 - 04 - 2020


مدير معهد باستور يطالب باحترام الإجراءات الوقائية:
هذه الوسيلة الأمثل لكبح تفشي كورونا..
درار: الجزائر في منأى عن وباء واسع
ف. ه
أكد المدير العام لمعهد باستور بالجزائر الدكتور فوزي درار أن الحجر الصحي يبقى الوسيلة الأمثل لكبح لنتشار وباء فيروس كورونا المستجد معتبرا أن الجزائر ليست بحاجة إلى إجراء كشف واسع النطاق ورأى أن بلادنا في منأى عن وباء واسع متوقعاً أن تكون ذروة الوباء في الجزائر أقل من تلك التي لوحظت بأوروبا وأمريكا .
وفي حديث خص به يومية ليبرتي أوضح الدكتور درار أن الحجر الصحي يبقي أيا كانت استراتيجية الكشف الوسيلة الأمثل لكبح انتقال الفيروس مشددا على أن الحجر الصحي على نطاق واسع هو استراتيجية للسيطرة على الفيروس كونه يسمح بالتقليص من الاحتكاك وبالتالي من عدد الأشخاص الذين ينتقل اليهم الفيروس بفعل العدوى من حالة حاملة له .
وقال في هذا الخصوص إن كوريا الجنوبية التي اعتمدت هذا الإجراء منذ الوهلة الأولى تمكنت بسرعة من تقليص منحى الوباء بينما دفعت بلدان جنوب أوروبا التي تأخرت في اتخاذ هذا الاجراء الثمن باهظا .
واعتبر المدير العام للمعهد أن العزل الجزئي للسكان هو أيضا فعالا قائلا أنه في بعض المناطق لم يعد الحديث عن تنقل الفيروس بل عن بؤر مؤقتة أي شخص أتى من ولاية أخرى أو شخص مقيم كان له احتكاك مباشر مع شخص أتى إلى منطقته .
وأضاف أنه في هذه الحالة تكون الولاية خالية من تنقل فيروس كورونا ومن ثمة فالحجر الصحي لا يكون له مبرر لكن في المدن حيث يتنقل الفيروس مثل في البليدة والجزائر العاصمة الحجر الصحي يتوجب لأجل كسر سلسلة العدوى .
و لدى تطرقه إلى مسألة عدم لجوء الجزائر إلى الكشف الشامل ذكر السيد درار بأن عدد كبير من الدول لم تتبن هذا الاجراء. فالأمر هنا يتوقف على الأهداف المسطرة لاستراتيجية مكافحة فيروس كورونا مؤكدا أننا لا نحتاج أمام الوضع الراهن إلى اجراء كشف شامل الذي يمكن اللجوء إليه أيضا حسب وسائل التشخيص والكشف المتوفرة .
وفيما يخص اختبارات الكشف أشار الدكتور درار إلى أن معهد باستور بالجزائر تلقى بحر الأسبوع 240 عينة مقابل 100 من قبل. ويتم اجراء ما بين 150 إلى 160 يوميا .
وبعد الإشارة إلى نوع من الاستقرار حاليا في عدد العينات أبرز أن معهد باستور بمقدوره رفقة ملحقاته تحليل ما يصل إلى 400 عينة يوميا .
وعن احتمال وقوع خطأ في التشخيص أوضح الأخصائي أن الفيروس يمر بمرحلة لا يمكن خلالها اكتشافه إذ يمكن أن تتأكد إصابة حالة سلبية ما بالفيروس في مرحلة ثانية من بعد ذلك مذكرا بحالة الفتاة البالغة من العمر 16 سنة التي توفيت بفرنسا.
وفي هذا الصدد شدد الأخصائي على أهمية أخذ العينة بالشكل الصحيح مؤكدا أن المعهد يتلقى بانتظام عينات صامتة من منظمة الصحة العالمية للتحليل كاختبار مصداقية. وقد حققنا نجاح بمائة في المائة مفيدا أن الجزائر ولغاية اليوم لم تعرف انتقالا مكثفا للفيروس . وبرأي الدكتور درار فإن الجزائر في منأى عن وباء واسع مستبعداً انتشارا للوباء فيها كما في الولايات المتحدة الأمريكية أو أوروبا . واستطرد يقول ما اقصده هو أن ذروة الوباء في الجزائر ستكون أقل من تلك التي لوحظت بأوروبا وأمريكا .
وأوضح قائلا سنصل إلى ذروة الوباء الذي سيستقر وهو الوضع الذي سيدوم وقتا معينا حتى لا يجد الفيروس بعد ذلك أفرادا تستقر فيهم العدوى. وسينزل المنحنى تدريجيا . وأضاف في ذات السياق أنه من الطبيعي أن نحصي حالات مؤكدة يوميا موضحا أن هذا الأمر يثبت أننا نتوصل إلى إيجادها. لكن أن تكون ثمة 100 حالة في يوم و5000 في اليوم الموالي فهذا سيناريو غير متوقع .
من جهة أخرى وفي رد له على سؤال بخصوص سبب ارتفاع نسبة الوفيات في الجزائر أكد الدكتور درار أن هذا خطأ موضحا أن نسبة الوفيات هو مرتبط بعدد المرضى المصابين بوباء كورونا والمتواجدين بالمستشفيات وليس بكل الحالات الإيجابية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.