وزير السياحة يلتقي في تنزانيا بوزير السياحة الايفواري    فلسطين: أخطر أشكال الإرهاب هو أن تتعرض حقوق شعب لهجوم منهجي واسع النطاق    الاحتلال المغربي يحيل الناشط الحقوقي الصحراوي جمال أكرديش على سجن "بوزكارن"    وهران: التأكيد على تحسين الوضعية المهنية و الاجتماعية للفنان    البطولة العربية للجمباز بوهران: تألق كبريات الجزائر وأكابر مصر في منافسات الفردي حسب الأجهزة    دعوة لتقديم مشاريع لدعم المبادرات الاقتصادية في مجال زراعة الزيتون    الرئيس تبون يهنئ المعلمين بمناسبة يومهم العالمي    ندوة حول آفاق تحسين منظومة التربية والتكوين    جلسات وطنية لتحسين منظومة التربية والتكوين قريبا    الاتحاد العربي للأسمدة يكرّم الرئيس تبون    قوجيل يحث على تشمير السواعد للنهوض بالفلاحة    إعادة الكلمة لممثلي الشعب    تسليم 30 ألف سكن عدل في نوفمبر    تنصيب الرئيس والمحافظ الجديدين لمجلس الدولة    قوجيل يُحذّر من استغلال الفلاحين ل"أغراض سياسوية"    قمّة الجزائر ستكون استثنائية للمّ الشمل العربي    دور هام لمجلس الدولة في تدعيم أسس دولة القانون    الرئيس تبون يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية الأوغندي    وفاة 28 شخصا وإصابة 1275 آخرين خلال أسبوع    8 سنوات حبسا للسعيد بوتفليقة    تسوية أشطر 16 مشروعا سينمائيا    تسوية الأشطر الخاصة ب16 مشروعاً سينمائياً    فتح موقع "عدل" لدفع الشطر الرابع    "الخضر" يدشنون ملعب براقي بمواجهة ليبيا الافتتاحية    السيطرة المصرية والجزائرية لدى الأكابر تتواصل    الطاقم الفني يثني على تطور مستوى الرياضيين الجزائريين    انهزام مولودية الجزائر ووفاق عين توتة    التقني الفرنسي برنار سيموندي للنصر    وفد موريتاني يستفيد من خبرة الجزائر في الطاقة    مطالب شعبية وحزبية باستقالة أخنوش    حجز 300 ألف وحدة من المفرقعات    كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا عبر الأجواء اليابانية    عدة دول أمريكو-لاتينية تجدّد دعمها لحق الشعب الصحراوي    رفض فلسطيني لنقل السفارة البريطانية إلى القدس المحتلة    النّقد الثّقافي..قراءة في المرجعيات النّظرية المؤسّسة    عن أبحاثهم في ميكانيكا الكم: ثلاثة علماء يفوزون بجائزة نوبل للفيزياء    لوحات من عالم اللاّوعي وبرؤى فلسفية    العدالة لاسترجاع الأراضي التي بيعت عرفيا    بروكسل تعرب عن دعمها للعملية السياسية للأمم المتحدة في الصحراء الغربية    هالاند يفرض شروطه    ربط 29 مستثمرة فلاحية بشبكة الكهرباء خلال أسبوع    4 عمليات زرع للمسالك البولية الأولى من نوعها وطنيا    شرطة بني عمران تطيح بمروّجي سموم    "جوا" يقترح "علاج عن طريق الرسم"    استئناف أشغال الاستكشاف    ليلة مع النبي صلى الله عليه وسلم    باتنة بالسرعة القصوى لإزالة القاذورات    أوروبا تسجل أسوأ أزمة إنفلونزا طيور    كشف مجاني عن أورام الثدي    شركة النقل بالسكك الحديدية تقدم توضيحات بسبب التوقف المفاجئ للقطارات    بلوزداد لم يفكر في استقدام بلايلي    كورونا: 8 إصابات جديدة مع تسجيل حالة وفاة واحدة خلال ال24 ساعة الأخيرة    الترخيص ل335 وكالة سياحة وأسفار    العالم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم    كورونا: 3 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    على خطى الحبيب صلى الله عليه وسلم    حكم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند البيع    ومُبَشِّراً بِرسولٍ يأْتي مِنْ بعْدي اسْمُه أحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كيف يؤثر الكذب على مستقبل الأطفال؟
نشر في أخبار اليوم يوم 09 - 08 - 2022

يلجأ الاولياء احيانا إلى الكذب على أطفالهم عندما يصرون على الذهاب إلى الملعب أو عندما يريدون شيئاً ليس جيداً لهم فإنهم لا يترددون في إخبار تلك الأكاذيب البيضاء الصغيرة لتهدئتهم. إنها إحدى أسهل الطرق للتعامل مع مطالبهم العشوائية من دون إثارة أي ضجة. إذا كنت تلجئين في كثير من الأحيان إلى الكذب للتعامل مع نوبة غضب طفلك فعليك التفكير في الأمر لأنه قد يكون له تأثير عميق على حاضره ومستقبله. هذا ما تقترحه دراسة جديدة قام بها الخبراء والمتخصصون.
لماذا الكذب الأبيض ضار؟
تبدو الأكاذيب البيضاء غير ضارة وقد تشعرين أنه لا حرج في استخدامها في الأوقات التي تعانين فيها من موقف صعب. ومع ذلك كشفت دراسة جديدة أجراها الباحثون في سنغافورة أن عدم النزاهة مع الأطفال يمكن أن يؤثر سلباً عليهم وقد يقنعهم تفسيرك لبعض الوقت ويصبحون أكثر عرضة للكذب عندما يكبرون وقد يواجهون صعوبة في التعامل مع التحديات النفسية والاجتماعية.
ما تقترحه الدراسة
في الدراسة التي أجريت على 379 شاباً سنغافورياً تم الكشف عن أن المشاركين الذين تم الكذب عليهم وهم أطفال كانوا أكثر عرضة لإخفاء الأشياء عن والديهم كبالغين. إلى جانب ذلك فقد نشأوا ليصبحوا أكثر أنانية ويعانون من الشعور بالذنب والعار. حتى إنهم واجهوا صعوبة في مواجهة التحديات النفسية والاجتماعية. استخلص الباحثون هذه الاستنتاجات بعد إجراء دراسة مفصلة حيث طُلب من المشاركين إكمال أربعة استبيانات عبر الإنترنت. في الحالة الأولى طُلب منهم أن يتذكروا ما إذا كان والداهم قد أخبروهم بأكاذيب تتعلق بالأكل أو المغادرة أو الإقامة وسوء سلوك الأطفال وإنفاق المال عندما كانوا أطفالاً. طلب الاستبيان الثاني من المشاركين أن يتذكروا عدد المرات التي كذبوا فيها على والديهم كبالغين فيما يتعلق بقضايا مثل أنشطتهم وأفعالهم أو المبالغة في الأحداث. في الاستبيانين الأخيرين كان على المشاركين ملء استبيانين يقيسان الصعوبة النفسية والاجتماعية المبلغ عنها ذاتياً والميل إلى التصرف بشكل أناني ومندفع.
نتائج الكذب على الأطفال
في نهاية الدراسة تم التوصل إلى أن الآباء الذين يكذبون على أطفالهم يعرضون أطفالهم الصغار لخطر أكبر لتطوير بعض المشكلات السلوكية مثل العدوانية وكسر القواعد ومع ذلك هناك بعض القيود على الدراسة مثل الاعتماد فقط على نسخة الشباب حول تجربتهم الشخصية مع كذب الوالدين. وهناك حاجة إلى مزيد من البحث حيث يمكن أيضاً أخذ آراء الآباء في الاعتبار.
بدائل الكذب على أطفالك
بدلاً من الكذب على أطفالك عندما تعانين من موقف صعب معهم اشرحي لهم الموقف بإعطائهم أسباباً وجيهة. عندما تحاولين تهدئتهم من خلال إبداء أسباب وجيهة بدلاً من الكذب فإن ذلك سيجعلهم أكثر تقبلاً. وقد لا يكون الأطفال سعداء دائماً بردودك وقد يحتجون قليلاً لكن هذا سيعلمهم الصدق وسيمارسونه حتى عندما يكبرون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.