50 قناة خاصة غير معتمدة في الجزائر تنشط تحت غطاء أجنبي    وزارة التعليم العالي تلغي شرط المعدل الوطني للالتحاق بالجامعة    جراد: الرئيس تبون يولي اهتماما خاصا لمعهد الدراسات الإستراتيجية الشاملة    إطلاق أرضية رقمية لمعالجة طلبات تصنيع واستيراد السيارات    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    من الأفضل تأجيل العودة للتدريبات...    إدارة برشلونة تستلم توقيعات سحب الثقة من بارتوميو    سكان حي الرحبة بطولڤة بدون مياه شرب    نحو وضع أجهزة لقياس السرعة بالمركبات لوقف مجازر الطرقات    نحو استلام مستشفى بعين أميناس هذه السنة    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    مستشفياتنا عاجزة عن التكفل بالحوامل    كورونا : توزيع الإصابات على الولايات    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    مستغانم: إفشال عدة محاولات للهجرة غير الشرعية وتوقيف 21 شخصا    وزارة العدل: صدور أحكام جديدة ضد عدة أشخاص متورطين في عمليات الغش في البكالوريا    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    الملعب الجديد لوهران: الأرضية تستعيد اخضرارها شيئا فشيئا    رئيس الجمهورية: عدد من إطارات الدولة والمسؤولين توبعوا قضائيا بناء على مجرد رسائل مجهولة    عطار يؤكد على أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 بالمئة    وزير المالية: تسوية أكثر من 747 ألف ملف لحد الان    أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    جراد: الدراسات الإستراتيجية دعامة لتحقيق الالتزامات والأهداف المسطرة لبناء الجزائر الجديدة    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    روسيا.. دواء جديد لعلاج مرض فيروس كورونا أصبح متاحا في الصيدليات    الأهلي المصري يحسم صفقة يوسف بلايلي    عبد المجيد مرداسي كان يحمل قسنطينة في قلبه و الجزائر في جسده    والي مستغانم يعزي في وفاة 8 أشخاص بينهم أطفال خلال انقلاب قارب "حراقة"    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي        الأمن في مهمة تجفيف أوكار الدعارة وإسقاط رؤوسها بعديد الولايات        فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    الوزيرة تقدر الكفاءات    المسرح الروماني هيبون جاهز لاستقبال الزوار والسياح    زرواطي: هذا ما دار بين بهلول ومدوار        الجزائر تعدل بنود مناقصاتها الدولية لشراء القمح    أردوغان يبدي انزعاجه من استقالة السراج    أستون فيلا في طريق مفتوح لخطف "بن رحمة" !    رواية "القصرسيرة دفتر منسي" تفوز بجائزة النبراس الوطني للإبداع الأدبي بسطيف    "موجز حياة" أول اصدار لي والكتابة حق أصيل لأي إنسان    معهد "ايسماس" يشرع في تكوين 60 منشطًا تلفزيونيًا بداية من أكتوبر الداخل        الأندية تعلن عن عجزها بخصوص تطبيق البروتوكول الصحي!    30 مليون شخص في العالم مهددون بالموت جوعا    متى تنتصر الرفات على السجان؟ "مقابر الأرقام"الصندوق الأسود لجرائم العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب    هدنة لازمة بين أميركا والصين في الحرب التقنية الباردة    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    وفاة "محمد زيات" بعد عودته من لندن وتحقيق أمنيته بلقاء والدته    شركات التأمين تقدم هبة للصيدلية المركزية للمستشفيات    المؤرخ عبد المجيد مرداسي في ذمة الله    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صائمون يقبلون على الأعشاب لمحاربة التخمة
نشر في أخبار اليوم يوم 01 - 08 - 2012

يشتكي كثير من الصائمين من مشكلة انتفاخ البطن، والآلام الكبيرة على مستوى المعدة، بالإضافة إلى الحرقة أو الحموضة، وغيرها من المشاكل الهضمية التي تحدث نتيجة لإفراطهم في تناول الكثير من الأطعمة والوجبات عند الإفطار، وكذا المشروبات المختلفة والحلويات وغير ذلك، وعليه فقد لجأ البعض إلى عدد من الأدوية التي تحارب الانتفاخ، وبوجه أخص إلى بعض الأعشاب الطبية، لاسيما الشيح، والزعتر، والنعناع، وغيرها من الخلطات العشبية الأخرى، التي من شأنها مساعدة الصائمين على تجاوز مشاكلهم مع كميات الأكل الكبيرة التي يتهافتون عليها بمجرد حلول أذان المغرب.
ولعل من الأخطاء التي يرتكبها الصائمون الإفراط في تناول الماء ومختلف المشروبات في بداية الإفطار مما يسبب إرباكا لعملية الهضم ويساهم في امتلاء المعدة وتخفيف العصارات المعدية الهاضمة، خاصة حامض الهيدروكلوريك الذي يلعب دورا مهما في عملية الهضم، ويعمل كخط دفاعي مهم للجسم، حيث يقتل معظم الميكروبات والجراثيم. كما أن المواد المنبهة في بداية الإفطار تؤدي إلى تنبيه الجهازين الهضمي والعصبي.
بالإضافة إلى تناول التوابل والمواد الحارة التي تسبب التهاب جدار المعدة الخاوية، مع تناول وجبة الإفطار دفعة واحدة، والمفروض أن يكون هناك فاصل زمني وتسلسل بحيث يبدأ الصائم بشرب الماء مع التمر ثم كوب العصير. وبعد صلاة المغرب يتناول وجبته الرئيسية التي يجب أن تكون متكاملة بحيث تحتوي على جميع العناصر الغذائية، لكن بدون إفراط.
ويخطىء الكثيرون أيضا بتناول فواتح الشهية بكثرة، كالمخللات وغيرها من الأصناف التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح الذي يؤدي إلى الشعور المستمر بالعطش وعدم الارتواء، بالإضافة إلى أنها من العوامل المساعدة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، فيما يمكن الاستعاضة عن المخللات بأكل السلطة والخضر والأغذية الطازجة لغناها بالعناصر الغذائية المفيدة.
ولأن السهرات الرمضانية لا تكتمل بدونها، فبعض الصائمين يسرفون في تناول الحلويات والسكريات كالكنافة والقطايف والفطائر، مع أنه من الأفضل البدء بالتمر والرطب لاحتوائهما بشكل خاص على النشويات والسكريات البسيطة سهلة الهضم والامتصاص والتي تعمل على رفع مستوى سكر الدم بسرعة مما يؤدي إلى تهدئة مشاعر الجوع بسرعة.
إلى جانب ذلك، فمن أهم الأخطاء الإكثار من تناول الطعام في السحور، خوفا من الشعور بالجوع في اليوم التالي، ثم التوجه مباشرة للنوم مما يعطي فرصة أكبر للإصابة بالسمنة، ووجبة السحور مهمة بلا شك ويجب أن تحتوي على مختلف العناصر الغذائية، لكن مع الحرص على الاعتدال في تناولها وان يكون هناك فاصل زمني قبل التوجه للنوم.
ونتيجة لكل ما سبق، فإن بعض الصائمين صاروا يبحثون على الحلول لدى العطارين وباعة الأعشاب الطبية، من أجل الحصول على خلطات يشربونها لمحاربة الإحساس بالانتفاخ والتخمة، والدوار، وغير ذلك من المشاكل والاضطرابات الهضمية التي صار يعاني منها الكثيرون، ونحن في الأسبوع الثاني من الشهر الفضيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.