المجلس الشعبي الوطني: صرف مبلغ 45 مليار سنتيم للتضامن في مواجهة وباء كورونا    كورونا فيروس:فرق حماية الغابات "منخرطة كليا" في محاربة الوباء    التجمع الوطني الديمقراطي وأبناء الشهداء يستنكرون تصريحات حول الجزائر في قناة عمومة فرنسية    الشروع في رفع الحجر الصحي عن الرعايا المعنيين به بعد التأكد من سلامتهم من وباء كورونا    فيروس كورونا: المؤامرات التي تهدف إلى تقويض التعاون بين الجزائر والصين مصيرها الفشل    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    15 سنة سجنا ضد الهامل وعقوبات بين سنتين إلى 10 في حق أفراد أسرته    20 عملا سينمائيا عبر «الفايس بوك»    قصص للأطفال ودروس عن بُعد لطلبة البكالوريا    «أُدير صفحات فايسبوكية تعمل على التوعية والتحسيس»    الرئيس تبون يصدر عفوا لفائدة 5037 محبوسا    عرقاب: لن يكون هناك ندرة في الوقود ولا غلق لمحطات الخدمات    ممارسو الصحة العمومية يثمنون قرار رئيس الجمهورية    تسجيل 131 حالة جديدة مؤكدة و 14 وفاة    لتأمين إنتاج المحاصيل الكبرى بتلمسان    كانت موجّهة للمضاربة بمستغانم    طيلة الحجر الجزئي بوهران    نفطال تتسبّب في غلق محطات الوقود؟    وفاة النائب عبد القادر زغيمي    كورونا تمدّد جائزة علي معاشي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    لإحتواء انتشار فيروس كورونا    عبد القادر عمراني:    عنتر يحيى يساهم في حملة ما نسيناكش البليدة    حقّق حصيلة باهرة خلال الشهر الماضي    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى حول نشر الإشاعة    سفارة الصين تدين التصريحات البغيضة    لجنة الفتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية الصلاة بغير وضوء ولا تيمم    بلالو على رأس مديرية الترميم وحفظ التراث    تراجع أسعار النفط ليس "كارثة" وهاكم الأسباب    فتح محطات الخدمات على مدار الساعة وكامل أيام الأسبوع    وفاة الدبلوماسي الصحراوي المحنك امحمد خداد    الأمن مطالب بتعزيز جهود الوقاية    ترويج المعلومات المشبوهة رذيلة أخلاقية    الرئيس تبون بعث تطمينات حول الوضع الصحي والاجتماعي    «كورونا» تشل قطاع الأشغال العمومية    كورونا يعلق مستقبل ميسي    أمن الشلالة يحجز مواد استهلاكية موجه للمضاربة    طفل ضمن مجموعة مختصة في سرقة السيارات    انطلاق قافلة مساعدات إنسانية من العاصمة    رئيس اتحاد البليدة بن شرشالي يتماثل للشفاء ويحذر الجزائريين    «تأقلمنا مع الحجر المنزلي لكن بعض الناس لم يستوعبوا بعد الخطورة»    رحيل حامل راية استقلال الصحراء الغربية في المحافل الدولية    شروط إصدار شهادة الكفاءة في الصيد البحري    ما مصير المسلسلات المنتظرة؟    3 مجرمين في قبضة الأمن    سيكون من الصعب على اللاعبين استئناف المنافسة الرسمية    شريف الوزاني يفكر في الموسم القادم    سليماني مرشح للعودة إلى الدوري البرتغالي    مشاورات عربية أممية عشية أول اجتماع للجنة المتابعة الدولية حول ليبيا    "كورونا" يفرض التعامل عن بعد    سأعمل على تحويل المعهد إلى مركز إشعاع بيداغوجي    المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية    مصر.. الأزهر يوضح حُكم صيام شهر رمضان فى عصر الكورونا    الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مواجهة كورونا    بريطانيا تخصص رحلة لرعاياها بالجزائر    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    من أسباب رفع البلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





15 متهما في قضية تلاعب بالمال العام في قطاع الصحة بسكيكدة
من بينهم المدير الحالي للصحة بعنابة رفقة اطارات و موظفين و مقاولين
نشر في آخر ساعة يوم 26 - 02 - 2020

امتثل نهار امس امام قاضي التحقيق بمحكمة الجنح بسكيكدة 15 شخصا بينهم مدير الصحة السابق بسكيكدة والذي يشغل نفس المنصب حاليا بعنابة و اطارات في القطاع و موظفين و مقاولين.
حياة بودينار
كما تم استدعاء مدير الصحة الحالي شاهدا في القضية قبل ان يتم تسريحه لعدم علمه بتفاصيل القضية و تعويضه بالممثل القانوني لمديرية الصحة الذي تأسس طرفا مدنيا في القضية، ومن بين المتورطين في القضية التي يتابعها الرأي العام بشغف لارتباطها بقطاع حساس مدير الصحة الجوارية بالقل و عزابة،المراقب المالي،مثلا عن مديرية التجارة،موظفين و رؤساء مصالح بمؤسسات الصحة الجوارية و مقاولين من ولاية قسنطينة و يتعلق الامر بكل من»ف.رابح» و «ف.عبد الجليل» مع العلم ان الرجلين يحملان نفس اللقب العائلي،و ذكرت ذات المصادر ان قاضي التحقيق لدى محكمة سكيكدة الابتدائية حقق مع المتهمين في تهم تتعلق بإبرام صفقات مشبوهة ومخالفة لقانون الصفقات العمومية وسوء استغلال الوظيفة والتلاعب بالمال العام واستغلال النفوذ، و فتح قاضي التحقيق ملف تجهيز مديرية الصحة و عدة مؤسسات جوارية و مستشفيات بعتاد مكتبي و تجهيزات طبية باهضة الثمن حيث اوردت و ثائق ان معظم التجهيزات لم تستلم و ما استلم منها لم يكن مطابقا للمواصفات و الشروط المعمول بها،كما طرح اسئلة عن عدم اللجوء للمناقصات من اجل تزويد المؤسسات الصحية بما تحتاجه و الاكتفاء باسنادها لجهة معينة دون غيرها وهذا ما جر اسمي المقاولين السابقي الذكر حيث اكدت كل الملفات ان تعامل مدير الصحة السابق و مختلف الهياكل الصحية خلال ادارته لقطاع الصحة بالولاية لم يخرج عن نطاقهما ما طرح تساؤلات كثيرة حول العلاقة بين المقاولين خاصة و انهما يحملان نفس الاسم العائلي و علاقتهما. بالمدير الذي اقتصر تعامله طيلة تسييره لقطاع الصحة بسكيكدة عليهما دون غيرهما من المقاولين و الموردين و كشفت التحقيقات الامنية التي احالت الملف لوكيل الجمهورية و منه قاضي التحقيق ان بعض رؤساء المصالح و الموظفين تواطؤا كل حسب اختصاصه من خلال التوقيع على استلام تجهيزات غير مطابقة للمواصفات و التأكيد على استلام تجهيزات لم تدخل المؤسسات الاستشفائية من الأساس وينتظر ان يكون قطاع الصحة بسكيكدة خلال الايام القادمة محل اهتمام الجهاز القضائي بشكل بروز مع ظهور عدة ملفات كشفت تجاوزات و خروقات كبيرة و تلاعبات اكبر بالمال العام مثل قضية تجهيز مستشفى عبد الرزاق بوحارة بالسيسال و اعادة تجديد مستشفى سكيكدة القديم الواقع بالقرب من مبنى الولاية بغلاف مالي كبير مبالغ فيهيشار الى ان قاضي التحقيق قد استدعى عشرات الشهود من الموظفين العاملين بمديرية الصحة و مختلف المؤسسات العمومية للصحة الجوارية التي كانت محل تحقيق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.