تخرج تسعة دفعات من الضباط وضباط الصف بالمدرسة العليا للمشاة بشرشال    بلحيمر: هناك صحفيين يعملون مع الاجانب بلا عقود قانونية أو بطاقة مهنية    انفجار مرفأ بيروت: رئيس المجلس الدستوري يبعث ببرقية تعزية إلى نظيره اللبناني    الحماية المدنية: لم نسجل أي خسائر بشرية أو مادية في زلزال سيدي غيلاس بتيبازة    مدرب برشلونة يكشف تفاصيل إصابة ميسي ودى جاهزيته لمباراة البايرن!    أئمة تلمسان يطالبون بإحترام التدابير الوقائية    وهران.. تفكيك شبكة أنشأت ورشة لصناعة المؤثرات العقلية    ورقلة: حريق يتلف نحو 250 نخلة بحي إفري    الهزات الأرضية بميلة: مسجد "سيدي غانم لم يتعرض لأي ضرر"    بلحسين.. من الصعب تخيل امكانية احتواء وباء كورونا دون التقيد بالإجراءات الوقائية    لجنة الفتوى تصدر بيانا بخصوص فتح المساجد    وزير الشؤون الدينية: " أزيد من 4000 مسجد معنية بفتح أبوابها أمام المصلين"    فرنسا تقيم جسراً جوياً وبحرياً لنقل مساعدات إلى بيروت    وزيرة الإعلام اللبنانية تعلن استقالتها    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    أمطار رعدية وزوابع رملية على بعض الولايات الجنوبية    إتحاد العاصمة يحسم صفقة رضواني    حصيلة مظاهرات بيروت    كورونا .. الإصابات تتجاوز 19.65 مليون والوفيات تتخطى 725 ألف حالة عالميا    وزير الموارد المائية: سد بني هارون مزود بتجهيزات مضادة للزلازل    وفاة الفنان المسرحي موسى لكروت    «لا وجود لأي سلع خطيرة أو مواد متفجرة بموانئ الوطن»    حسب ما أعلن عنه نادي اتحاد الجزائر    تحسبا لإعادة فتحها    خلال السنوات الاخيرة بورقلة    الطيب زيتوني يؤكد:    تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية    فيما توفي آخران في المجمعات المائية    المراقب الشرعي للبنوك يؤكد:    بعد زلزال ميلة    إعادة إسكان 184 عائلة منكوبة بعد عشرين يوما    تراجع في مؤشر حوادث المرور    الاتحاد الأوروبي يجدد اعتبار الصحراء إقليما "غير مستقل"    تغييرات الرئيس ستضخ نفسا جديدا في العدالة    الشُّبهة الأولى    الإعلان فتح باب الترشح لتنفيذ 6 أفلام قصيرة    الرقص الشعبي... فلكلور عريق يستهوي الزوار    استقبال 100 مشاركة منذ انطلاق التظاهرة    الدورة ال33 تكرّم علالوش    «كنا سننافس على البوديوم لولا النقاط التي سرقت منا»    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    «هدفنا في الموسم القادم تحقيق البقاء في أجواء مريحة»    دراسة لتهيئة وعصرنة المسمكة    "تكتل إفريقي" لحماية الوظائف    الأسرة الثورية في حداد    جمع 36 طنا من النفايات وتوزيع 3000 كمامة على مهنيي القطاع    14 مقرر امتياز بقطاع الصيد البحري    "الجديد" تحتفي بمئوية محمد ديب    "مقاربة نقدية لليربوع" جديد خالدي    كل الظروف مهيأة لاستقبال مترشحي الامتحانات الرسمية    الإدارة تكذّب خبر شراء أسهم النادي    خليفي هدف إدارة نادي العقيبة الجديد    ألعاب وهران تحدٍّ يجب كسبه وحزينٌ لشطب التجديف منها    قمح "التريتيكال".. الجزائريون "يخترعون" قوتهم    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    النجمة اللبنانية سيرين عبد النور تتضامن مع الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعطل المصاعد الكهربائية وغياب التهيئة يؤرقان مواطني مصطفى بن عودة بذراع الريش
فيما يشتكي سكان جيني سيدار بحجر الديس من ازمة المياه و مشكل القمامة
نشر في آخر ساعة يوم 12 - 07 - 2020


لايزال سكان المدينة الجديدة دراع الريش يعانون الأمرين منذ ترحيلهم بسبب النقائص التي تعاني منها و غياب التهيئة عن أغلب الاحياء ،هذا رغم الشكاوي العديدة للسلطات المحلية التي لم تحرك ساكنا ايزاء هذا الوضع المزري ،من جهتهم، سكان حي 718 "عدل " بالمقاطعة الإدارية " مصطفى بن عودة" ،يشتكون من مشكل تعطل المصاعد الكهربائية التي باتت هاجسا يؤرق حياتهم خاصة القاطنين في الطوابق العليا، إلى جانب غياب التهيئة التي أثرت سلبا على حياتهم اليومية، حيث ناشدوا في العديد من المرات تدخل الجهات المعنية وعلى رأسهم والي ولاية عنابة، جمال الدين بريمي، لايجاد حل لهم واخراجهم من حياة الغبن التي يتخبطون فيها،خاصة فيما يتعلق بتعطل المصاعد الكهربائية و انسداد البالوعات وكذا غياب النظافة إلا أن مشكل تعطل المصاعد يعد الأبرز والأقدم الذي يؤرق قاطنيها خاصة القاطنين في الطوابق العليا مع العلم أن عدد الطوابق يتجاوز في بعض العمارات تسعة طوابق،وهو الأمر الذي ارهقهم خاصة لدى كبار السن ومع ارتفاع درجات الحرارة الأمر الذي قد يتسبب لهم في مشاكل صحية،نتيجة هذا المشكل بعديد العمارات رغم انها جديدة غير أن تعطل المصاعد الكهربائية يتكرر كل شهر أو شهرين، وهو ما يتطلب حل في القريب العاجل. من جانب آخر يشتكي سكان حي جيني سيدار بمنطقة حجر الديس بلدية سيدي عمار من ازمة مياه خانقة جعلتهم يطالبون الجهات الوصية بضرورة التدخل،خاصة ان الوضع حسب المواطنين بات لا يطاق حيث ان المياه باتت تزور حنفياتهم مرة في الاسبوع ولمدة لا تتجاوز 20 دقيقة مع ضعف في التدفق المشكل الذي جعلهم يلجؤون لشراء المياه من الصهاريج المتنقلة نظرا للحاجة للمياه في ظل ارتفاع درجات الحرارة ،كما ابدى المواطنون سخطهم ايضا من انتشار القمامة بسبب عدم مرور شاحنات رفعها بإنتظام حيث باتت تمر عليهم مرة في الأسبوع ما جعل منازلهم تغرق في النفايات ناهيك عن الروائح الكريهة التي تنبعت منها بسبب ارتفاع درجات الحرارة ،وهذا يحدث في غياب حاويات القمامة بالحي الامر الذي زاد الطين بلة ويستدعي تدخل والي ولاية عنابة .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.