عمار غول أمام المحكمة العليا قريباً    تدابير من أجل صيف بدون انقطاع للكهرباء    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة لتطوير الطاقات المتجددة    ترامب يهدد إيران ...سنكتسحكم و نبيدكم إذا هاجمتمونا !!    وزير الشؤون الدينية : “حريصون ونسعى جاهدين لتأمين الأئمة”    الجماهير الجزائرية تدهش الجميع بحملة تنظيف المدرجات    الطلبة في مسيرة بالعاصمة لدعم مطالب الحراك الشعبي    إضراب شامل في الضفة الغربية وقطاع غزة احتجاجا على مؤتمر البحرين    الأرندي يحدد موعد إنتخاب خليفة "اويحيى"    نقابيون يحتجون ضد الأمين العام الجديد ل UGTA    الحكومة تقرر سحب العقار السياحي من المستثمرين المتقاعسين    الفريق قايد صالح في زيارة إلى الأكاديمية العسكرية لشرشال بداية من اليوم    وزارة العمل تتعهد بردع صارم : المؤسسات ملزمة بتشغيل 1 بالمائة من عمالها من ذوي الاحتياجات الخاصة    وكالة "سبوتنيك" : شخص انتحل صفة عبد العزيز رحابي    الغاز الطبيعي : احتياطات الجزائر ستغطي الاحتياجات الوطنية إلى غاية 2040    محرز يخطف الأضواء في “كان” بلفتة رائعة تجاه طفلين    توقيف 4 منقبين عن الذهب ببرج باجي مختار    البيض: غرق شابين بالمسبح البلدي للخيثر    “الكاف” يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري    سليم العايب يعتذر عن خلافة عرامة: شباب قسنطينة يدخل في "مرحلة انتقالية" !    الرابطة المحترفة الأولى والثانية 2019-2020: حرمان الأندية المُدانة من الاستقدامات إذا لم يتم تسديد الديون قبل 31 جويلية المقبل    جميعي: الحاقدين على الجيش هم أعداء الوطن    قطع أرضية لفائدة سكان الهضاب العليا والجنوب    عقوبات بين سنة وسنتين حبسا نافذا لمدير سابق ومقتصد بمؤسسة صحية في سكيكدة    خنشلة: الحرائق تأتي على21 هكتارا من المحاصيل الزراعية    في ذكرى عيد الاستقلال : توزيع 40 ألف سكن و15 ألف قطعة أرضية عبر ولايات الوطن    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    ديموقراطية مسبقة التحضير!    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    عاجل: نايمار يوافق على شروط برشلونة ويخفض راتبه للعودة مرة أخرى    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    سامي عقلي: أبواب ال”FCE” مفتوحة ورسالة الأعضاء تدل على التغيير    إحالة والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ على التقاعد    رجعت إلى نقطة البداية وأريد الانطلاق من جديد    “تتنحاو قاع ” : تتسبب في ترحيل مناصر جزائري من مصر    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اختتمت فعالياته مساء الأحد    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    في‮ ‬ولاية معسكر    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    أبو العاص بن الربيع    هوامش على مقال د.إبراهيم بن ميمون    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    عمال مؤسسة «إيطو» يضربون عن العمل    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاريع لفصل الإدارات عن المركبات و توسيع مساحتها
أحداث تيقنتورين تلقي بظلالها على المنطقة الصناعية بسكيكدة
نشر في آخر ساعة يوم 07 - 03 - 2014

واستفادت الصناعية بسكيكدة من مشروع ابعاد كل الإدارات الواقعة داخل المنطقة الصناعية من أجل تأمين المنطقة و ترك مساحات عقارية شاغرة لاستقطاب مشاريع جديدة تمكنها من خلق فرص عمل هامة ، و في الوقت الحالي تبحث المنطقة الصناعية عن عقار تقدر مساحته بحوالي 20 هكتارا يمكنها من جمع كل الإدارات التابعة لها بعدما تعذر الأمر على مستوى العقار الواقع بمنطقة واد القط ببلدية فلفلة القريبة على مساحة قدرت بحوالي 10 هكتارات و الذي لم يسمح باستيعاب العدد المعتبر من الهياكل ، التجهيزات و الموارد البشرية
المشروع الذي يدخل في إطار عصرنة و احترافية المنطقة الصناعية حتى تصل في حدود 2018 للمعايير المعمول بها دوليا في المناطق الصناعية يضم أيضا مشاريع أخرى و على رأسها تموين المنطقة الصناعية لكل المركبات الواقعة بداخلها بكل المواد اللازمة للإنتاج من أجل جعل اهتمامها منصب على الإنتاج فقط ، و في هذا الصدد تم تسجيل مشروع لإنجاز محطة ثانية لتحلية مياه البحر داخل المنطقة الصناعية بطاقة تصل ل 50 ألف متر مكعب في الساعة أين سيتم الإعلان لاحقا عن مناقصة دولية ، تضاف لمحطة ديسالادورا التي تمون المؤسسة و المركبات ب 30 بالمائة في الوقت الذي يوزع فيه الباقي على عموم المواطنين ، ويصل استهلاك مركب تكرير البترول لوحده من الماء ل 30 ألف متر مكعب يوميا ، إلى جانب العمل على اقتناء مولدين ضخمين للكهرباء لتصل عدد المولدات بالمنطقة الصناعية إلى أربعة ستتمكن من التزويد الذاتي بالكهرباء و تخفيف الضغط على مؤسسة توزيع الكهرباء و الغاز بالشرق سونلغاز ، ناهيك عن مشاريع أخرى تتعلق بإنجاز وحدات لإنتاج المواد الأولية التي تدخل في إنتاج مختلف المواد منها وحدة الآزوت ، البخار و غيرها كل ذلك في من أجل ترك المركبات تنشغل بالإنتاج فقط .
و بخصوص العقار بالمنطقة الصناعية و إلى جانب المساحات التي تتركها الإدارات تعمل المؤسسة الصناعية في الوقت الحالي على إلحاق بعض المساحات المتواجدة على أطرافها من خلال شرائها و كذا ردم الأودية التي تقع داخلها مثل الصفصاف و تغطيتها بالكامل من أجل الاستفادة منها كعقار إلى جانب عملية أخرى هدفها إخراج كل الأنابيب المتواجدة تحت الأرض و تركيبها في الجو في جسر « البايبراك « و في ذلك ترك المساحات و أكثر أمنا .
و بالإضافة لكل هذه المشاريع ستعمل مؤسسة سوناطراك على تأمين منطقة القاعدة الصناعية من خلال اقتناء تجهيزات عالية الجودة و الفاعلية من خلال انجاز سياج و وضع كاميرات مراقبة و كذا مركز تحكم عن طريق الأقمار الصناعية يسمح بتفقد كل المنطقة الصناعية عن بعد من قبل حتى الوصاية و المؤسسة الأم إلى جانب وضع أساليب الإشارة و كذا الدخول للمنطقة عن طريق البطاقة الالكترونية .
يشار إلى أن القطب الصناعي بسكيكدة يضم عدة مركبات منها مركب تكرير البترول RA1K و RA2K ، TOPING والذي يضم حوالي 15 ألف عامل ، تمييع الغاز الطبيعي « GNL « و « ميغاتران « ، النقل بالأنابيب للغاز و البترول انطلاقا من حاسي الرمل و حاسي مسعود ، مركب البلاستيك CP1K و CP2K ، مركب الهليوم ، مركب SOMIK ، ميناء بترولي ، الشحن عبر البحر STE ، مركب الغاز الصناعي ENGL ، وحدة تحلية مياه البحر و غيرها ، إلى جانب الكميات المصدرة للخارج تنتج أيضا أنواعا مختلفة من البلاستيك المقوى أي قوي الكثافة كالذي يستعمل في السيارات و الصناديق و البلاستيك ضعيف الكثافة المستعمل في الأكياس البلاستيكية ، مادة الجافيل و كذا مختلف الغازات على غرار الآزوت ، الأوكسجين و الهليوم .
و من شأن هذه الاستراتيجية أن ترفع عدد المشاريع بالمنطقة الصناعية ما ينعكس ايجابا على الولاية من خلال توفير مناصب شغل لألاف الشباب البطال الباحث عن فرصة للعمل و الحالم بالحصول على فرصة داخل سوناطراك عصب الاقتصاد الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.