أوقف ستة تجار للسموم بجنوب وشرق البلاد‮ ‬    على هامش المؤتمر ال43‮ ‬لقادة الشرطة والأمن العرب    ملفات سياسية واقتصادية ثقيلة على طاولة تبون‮ ‬    لفائدة مستفيدين من قروض أجهزة التشغيل    تتوزع عبر قرى‮ ‬5‮ ‬بلديات    بعد استكمال أشغال التهيئة    هواتف‮ ‬iPhone‮ ‬التي‮ ‬تدعم‮ ‬5G‮ ‬قد لا تشهد زيادة كبيرة على مستوى الأسعار    مع الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية    لمدة عامين    رئيس مولودية الجزائر عاشور بطروني‮:‬    تلقى ضمانات بخصوص تسوية مشاكله المالية    تحت شعار‮ ‬شجرة لكل مواطن‮ ‬    وهران تتقدم صحياً    الخليفة العام للطريقة التيجانية يهنئ الرئيس المنتخب    الرجل القادر على قيادة الجزائر نحو مستقبل أفضل    عامان سجنا نافذا للرئيس السوداني المخلوع    الخناق يزداد حول حكومة الوزير الأول ادوارد فليب    دول صديقة وشقيقة تهنّئ    دعوة لتحقيق المطالب المشروعة للجزائريين    «عن ضمير غائب»    مروجا المهلوسات في شباك الأمن    الجمعية العامة الأممية تؤكد مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي    إيداع البشير بمؤسسة إصلاح لسنتين    "انستار طولك" بالجامعة    الكفاءة لبناء الجمهورية الجديدة    السكان يترقبون زيارة الرئيس الجديد    تكريم المجاهد «مولاي الحسين» أحد صانعي مظاهرات 9 ديسمبر    تفاؤل بمستقبل البلاد    6 أشهر حبسا ضد الأم السارقة    عزلة مستدامة بدواوير عين الحديد بتيارت    تحسيس المصلين بمخاطر غاز أحادي أوكسيد الكربون    أسبوعان لتسوية ملفات أصحاب «المفتاح»    «التخلي عن سياسة الكوطة لبناء دولة قوية»    فن «القناوة».. عراقة الإيقاع بلمسة الإبداع    التغيير الحقيقي    «المساواة ومنح الفرصة للكفاءات»    مفرغة عشوائية تهدد الصحة وتُسمم المحاصيل    وصفات طبية في قائمة الانتظار إلى غاية حلول العام الجديد!!    تعريف المتقاعدين بمستجدات صندوقهم    مرسى الدجاج بزموري البحري .. موقع أثري هام بحاجة إلى تثمين    بسبب تحقيقات بشبهة فساد.. فولسفاغن تتوقف رسميا عن النشاط في الجزائر    خلق التواضع    "سوسبانس" بسبب المستحقات    إعذار 76 مستثمرا متقاعسا    الكشف عن القائمة الطويلة لفرع الترجمة    الأديبة الجزائرية ندى مهري تصدر "مملكة الأمنيات"    الجوكر" و''نيتفلكس" أبرز المرشحين"    الحث على التكفل المبكر بطفل التريزوميا    10 ملايير دينار ل10 مشاريع قيد الدراسة    وباء الإنفلونزا الأكثر خطورة على الأطفال    روسية "ملكة جمال المتزوجات"    حانة تبيع الأكسجين في نيودلهي    الفيلم الجزائري «نايس فري نايس» في المنافسة الرسمية    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجنيد 123 بيطري لمراقبة 85 نقطة بيع للماشية
فيما خصصت مديرية المصالح الفلاحية لولاية الجزائر 7 مسالخ يوم العيد
نشر في صوت الأحرار يوم 15 - 10 - 2012

جندت مصالح البيطرة التابعة لمديرية الفلاحة لولاية الجزائر 123 بيطري في مسعى لمراقبة كل نقاط بيع الماشية البالغ عددها 85 على مستوى العاصمة ، كما سيتم تجنيد هؤلاء البياطرة خلال أيام العيد على مستوى المذابح والمسالخ المقدرة ب 7 حرصا منهم على صحة المستهلكين.
تحسبا لعيد الأضحى جندت المصالح الفلاحية في إطار عملية التأطير الصحي الحسن لهذه المناسبة تحديد أماكن بيع الماشية وفتح المذابح يوم العيد لتحسيس المواطنين بمختلف الإجراءات المتعلقة بالنظافة وتعزيز مراقبة تنقل الماشية عبر الولاية و كذا تشجيع المواطنين على نحر أضاحيهم في ظروف صحية. وفي هذا الجانب أوضح عبد الحليم يوسفى مفتش رئيس بمصالح البيطرة التابعة المديرية المصالح الفلاحية في تصريح خص به إذاعة »البهجة« ان مصالحه قامت باتخاذ حزمة من الإجراءات منها مراقبة جميع نقاط بيع المواشي على مستوى جميع بلديات العاصمة و إخضاعها لتفتيش بيطري دقيق ورقابة صحية، حيث تم في هذا الإطار تجنيد 123 بيطري في مسعى لمراقبة كل نقاط بيع الماشية البالغ عددها 85 على مستوى العاصمة، مضيفا المصالح البيطرية كلها مجندة يوم العيد بحيث ستكون في شكل مداومات فيما ستتنقل الفرق المتنقلة والمكونة من بياطرة إلى الأماكن التي يفترض أن تتم بها عمليات النحر وكذا إلى المذابح والمسالخ المقدرة عددها 7 منها 4 مذابح و 3 مسالخ موزعة على تراب الولاية حيث سيسهر البياطرة على المراقبة الدقيقة لعملية الذبح التي تتم عبر هذه المواقع خلال هذه الأيام والتي توجه مباشرة لاستهلاك المواطنين.
هذا ويبقى المواطن يتنقل عبر النقاط المخصصة لبيع الماشية لانتقاء أضحية العيد إلا أن الأسعار الملتهبة حرمت العديد منهم من اقتنائها وهو ما أكده بعض المواطنين الذين اجمعوا على غلاء الاسعار التي ليست في متناولهم ، حتى أن العديد منهم لجأوا إلى عملية الشراء بالتقسيط أو الاشتراك مع أفراد العائلة الواحدة في شراء كبش واحد، أوالبحث عن أضحية تكون في متناول جيبه، مع كون هذا الخيار الأخير شبه مستحيل في ظل الأسعار الجنونية التي بلغتها الأضحية هذه السنة، حيث فاق سعر الكبش العادي 40 ألف دج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.