مجلس الأمة يصادق على مشروع القانون المُعدّل والمُتمِّم للقانون المتعلِّق بالتنظيم المحلي للبلاد    انتشال جثة خمسيني في وهران    كشف 1.7 كلغ من الكوكايين داخل صناديق الموز بوهران    بن فليس: الإسلام العربية والامازيغية هي الركائز الموحدة للشعب    السعودية تتأهل الى النهائي على حساب قطر    أوبك وحلفاؤها يتفقون على تخفيضات كبيرة في الانتاج    المسيلة: استلام 1.600 سكن "عدل" في 2020    فرنسا : إضراب عام وإحتجاجات ضخمة و الشرطة الفرنسية تعتقل المئات    علي حداد يمثل بمحكمة سيدي امحمد    تدشين الكابل البحري للإنترنت بين وهران و فالنسيا    عرقاب بشارك في أشغال الاجتماع ال17 للجنة الوزارية لمتابعة اتفاق أوبيب-خارج اوبيب في فيينا    تبون يلتزم بتحويل تمنراست الى قطب سياحي دولي    بلجود: تسليم ما يقارب 160 ألف سكن “عدل” خلال 2020    أمن سكيكدة يحصي أكثر من 140 مخالفة مرتبطة بالدراجات النارية خلال شهر    البطولة العربية للشطرنج الفردي بمستغانم: الجزائر تفوز ب 11 ميدالية منها 4 ذهبيات    رابحي: جائزة آسيا جبار للرواية مناسبة ل "الإقلاع بالرواية الجزائرية نحو العالمية"    وزارة الصحة توضح وتؤكد على مبادئ الشفافية والعدل في معالجة ملفات إستيراد المواد الصيدلانية    الفريق قايد صالح يشيد بالاحترافية "المتجذرة" للجيش الشعبي الوطني    وفد إتحاد العاصمة يحط رحاله بلواندا    الإتحاد الإفريقي: الأكاديمية الإفريقية للغات تنشئ لجانا خاصة بتطوير العربية و الأمازيغية و الأمهرية    وزارة التربية تتخذ إجراءات ردا على مطالب إساتذة التعليم الابتدائي    منظمات حقوقية دولية تطلق نداءً عاجلا للإفراج الفوري عن محفوظة بمبا لفقير ووقف مضايقة النشطاء الصحراويين    سبانو: “هذا ما قاله لي بلماضي في أول لقاء بيننا”    المجلس الشعبي الوطني: النواب يطالبون بإثراء أكبر لأحكام قانون النقل البري للأشخاص والبضائع    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان: فوز أمينتو حيدار بنوبل البديلة اعتراف عالمي بشجاعة وصمود المرأة الصحراوية    خلال مباراتي‮ ‬الذهاب والإياب    صدام مغربي‮ ‬لاتحاد جدة‮.. ‬وموقعة مصرية خالصة بكأس محمد السادس    ضبط 4 قناطير من الكيف المعالج في تندوف    إبن تبون يمثل امام وكيل الجمهورية المساعد بمحكمة سيدي امحمد في قضية تبييض اموال    المترشح بلعيد يرافع من أجل عودة الادمغة الجزائرية للمساهمة في بناء بلادهم    إنطلاق الإنتخابات للجالية يوم السبت و البدو الرحل يوم الإثنين    النجم الهندي “أميتاب باتشان” يفاجئ جمهوره بقرار إعتزاله    ميهوبي يصلح بين سرار وحلفاية    "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين في منافسة مهرجان بروكسل ال19 للفيلم المتوسطي    السيد بن صالح يستقبل محافظ بنك الجزائر    رابطة علماء الساحل: ضرورة تكييف الخطاب الديني مع الأشكال الجديدة للتطرف    سوناطراك ستمارس حق الشفعة على صفقة الحيازة بين "أناداركو" و "أكسيدنتال"    انقطاعات بأحياء الجهة الشرقية    في‮ ‬انتظار مقترح أمريكي‮ ‬جديد    صندوق التأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بورقلة    دعت الشعب للتلاحم ورص الصفوف‮ ‬    ميرواي‮ ‬يتوعد المسؤولين    مركز استشفائي جامعي جديد بزرالدة بسعة 700 سرير    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    قمة لندن الأطلسية تنتهي بنتيجة باهتة    هل تحقق الدبلوماسية الكروية ما عجزت عنه الدبلوماسية السياسية؟    عام حبسا للمعتدي على جاره    حان وقت الصعود    تهميش مريض السيدا يرفع معدلات الإصابة    36 لوحة تنبض طبيعة وتنضخ جمالا    "رهين" بصرح "بشطارزي" هذا السبت    الهجرة معبر لنقل اللغات والتواصل والاحتكاك بلغات أخرى    خياركم كلّ مفتّن توّاب    ميراوي يكشف عن ممارسات غير مقبولة    مهمة الناخب الحساسة    وزارة الصحة وجمعية «راديوز» تتكفلان بمدرب الجيدو بوزياني الهواري    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    بن قرينة يتعهد بإنصاف الأئمة ورد الاعتبار لهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نحر الأضحية بالمذابح العمومية لتفادي الأمراض
المفتش البيطري مصطفى مباركي يشدد على الصحة العمومية:
نشر في الشعب يوم 04 - 11 - 2011

دعا مصطفى مباركي، مفتش بيطري بالمفتشية البيطرية لولاية الجزائر العاصمة، المواطنين إلى نحر أضاحي العيد في المذابح المعتمدة بدل الساحات العمومية لتفادي التلوث وانتقال أمراض وجراثيم قد تهدد صحتهم.
وحذر مباركي، خلال نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى أول أمس العاصميين من نحر أضحية العيد لدى الذباحين المتنقلين بين الأحياء الشعبية، أو بالساحات العمومية داعيا إياهم إلى التوجه إلى المذابح المعتمدة لتفادي التلوث والإصابة بجراثيم قد تؤذي الأضحية وبالتالي تعرض صحتهم للخطر، مشددا على ضرورة أن توكل عملية نحر الأضحية على الأقل إلى جزارين لهم دراية كافية بطريقة الذبح السليمة، والشرعية.
ويكون المتحدث وهو يوجه نصائحه للمواطنين، قد نسي أو تناسى أن المواطن «المغلوب على أمره» يجد نفسه مضطرا إلى الذبح في الساحات العمومية، وأحيانا بالشوارع لاسيما القاطنين بالمدن الكبرى وبالعمارات نظرا لافتقار أحيائهم إلى مساحات مهيأة لهذا الغرض، فقد تعودت أجيالا بكاملها على هذا السلوك حتى وإن كان يلحق أضرارا كبيرة بالمحيط ، ناهيك عن عدم توفر المذابح المعتمدة بالعدد الكافي.
وفي هذا السياق، أقر مباركي بأن المذابح الجزائرية تبقى بعيدة عن المعايير العالمية، نظرا لعدم عصرنتها إلا أنه اعتبر أنها تبقى المكان الأكثر أمنا لنحر أضاحي العيد فهي تتوفر على شروط آمنة فضلا عن تجنيد فرق بيطرية مختصة تقوم بمراقبة الأضحية قبل وبعد الذبح لاكتشاف أمراض قد تهدد الصحة العمومية.
وأكد مباركي، أن المفتشية البيطرية للعاصمة، تعمل على رفع مستوى النظافة في المذابح العمومية حيث تضطر دائما إلى الوقوف على نظافة العمال والأجهزة وغرفة التبريد، كما تعمد إلى إرسال فرق متنقلة من المفتشين إلى المسالخ والمذابح لمراقبة عمليات الذبح.
وكشف ذات المسؤول عن فتح المفتشية البيطرية مداومات تسمح بتقديم كافة النصائح للمواطنين يوم العيد، -فكما قال- الذبح شيء ومراقبة الأضحية شيء آخر لأنه يوجد أمراض كثيرة يمكن أن تشكل خطورة على صحة الإنسان ومنها الكيس المائي.
وذكر، مباركي بإجراءات الوقاية التي اتخذتها المفتشية البيطرية لتأمين نقاط بيع المواشي بالعاصمة حيث سبق وأن وجهت بعد شهر رمضان مراسلات إلى الإدارات المحلية ومكاتب الصحة لانتقاء نقاط البيع المواشي وجعلها تحت التفتيش البيطري والرقابة الصحية لأنه ليس كل من هب ودب بإمكانه بيع أضاحي العيد.
وحذر ذات المسؤول المواطنين من شراء أضحية العيد من المحلات والمستودعات المؤجرة لأن مسؤولية المفتشية البيطرية للعاصمة تقتصر على مراقبة نقاط البيع المرخص بها فقط.
وأقر في هذا السياق، بوجود مربين يتحايلون في أضاحي العيد حيث يلجئون إلى تسمينها بمواد محظورة تتسبب في أمراض خطيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.