الإستفتاء على الدستور في سبتمبر أو أكتوبر    جراد يشيد بدور الباحثين بلقاضي وسنوسي    يضع حجر الأساس لأزيد من 14 ألف مسكن «عدل»    الجزائر تدعولاستئناف البعثات التقنية إلى الصحراء الغربية        إستفادة مناطق الظل بالغاز الطبيعي والمياه الشروب وكهرباء بالبليدة    430 إصابة جديدة، 349 حالة شفاء و9 وفيات    طائرات عسكرية تواصل جلب المعدات الطبية من الصين    هزّة أرضية بقوة 4.5 درجات بباتنة    إيطاليا تعلن تمسّكها بحظر وصول الأسلحة إلى ليبيا    «شهداء المقاومة أحياء لا يُصلَّى عليهم»    رسميا.. إتحادية ألعاب القوى تعلن إلغاء الموسم    تدمير 12 مخبأ للجماعات الإرهابية بباتنة وقنبلة تقليدية بعين الدفلى    مبادرة «صداقة وتبصر»    كرونولوجيا استرجاع رفات شهداء المقاومة الشّعبيّة    الأزمة الاقتصادية الحالية هي الأصعب    بلحيمر: تاريخ الصحافة الوطنية مرتبط بالالتزام تجاه القضايا الكبرى للأمة    وفاة 26 مستخدما بقطاع الصحة وإصابة 1515 آخر    أمير قطر يهنئ الرئيس تبون بمناسبة عيد الاستقلال والشباب    بن رحمة مرشح لنيل جائزة أفضل لاعب في «الشامبيونشيب»    تأجيل دورة 2020 بسبب كورونا    الرئيس تبون: أخطر ما في ملف ليبيا إعادة إنتاج النموذج السوري    انخفاض محسوس في درجات الحرارة ابتداء من الغد    الشريف بوبغلة: رمز الشجاعة والمقاومة ضد الاحتلال الفرنسي    الرئيس تبون يجري حوارا صحفيا مع قناة "فرانس 24 "    وفاة 10 أشخاص وإصابة 357 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة    الشرطة تطيح بمروج المواد المخدرة و تحجز 550 قرصا مهلوسا بمدينة خنشلة        مخبر جديد لتحاليل الكشف عن كورونا في ولاية عين الدفلى    لجنة الفتوى: لا صلاة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    الاتحاد الأوروبي لا يعترف بمغربية الصحراء الغربية ويجدد التأكيد على دعمه للمسار الأممي    جراد يشرف على تسليم مفاتيح ألف سكن عدل في بابا حسن    وزير التعليم العالي:23 أوت تاريخ إكمال السداسي الثاني    جراد يشيد بدور الباحثين بلقاضي و سنوسي في استرجاع رفات رموز المقاومة الشعبية        أتلتيكو مدريد يفوز ويعزز مركزه الثالث في "الليغا"    وزارة البريد والمواصلات تحذر من صفحات تروج لأخبار كاذبة على "الفايسبوك"    سوناطراك تطمئن عمالها: "مكتسبات العمال لن تتأثر بترشيد النفقات"    اللّجنة الوزارية للفتوى : الشهداء سيدفنون غدا دون صلاة    شهداء المعركة لا يصلى عليهم    جراد يضع حجر الأساس لإنجاز أزيد من 14 ألف مسكن بصيغة البيع بالإيجار بالعاصمة    اللجنة الوزارية للفتوى: لا صلاة على رفات الشهداء    لجنة الفتوى تصدر بيانا حول حكم الصلاة على رفات الشهداء    لا حاجة لإجراء محادثات مع أمريكا    الوقاية من آفات النخيل: أكثر من 600 ألف نخلة تستهدفها حملة المعالجة ضد آفة "بوفروة    رغم الأزمة .. بن زية متفائل    تعيين كريستينا دوارتي من الرأس الأخضر مستشارة الأمم المتحدة الخاصة لأفريقيا    ّ " الطلقة" ..قطار ياباني يتحدى الزلازل    قصر الثقافة.. بداية توافد المواطنين لإلقاء النظرة الأخيرة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    الإفراج المؤقت عن طابو وبلعربي و حميطوش    الجزائر لن تتراجع عن مطلب إسترجاع كل أرشيفها المتواجد بفرنسا    إدانة تخاذل الأمم المتحدة و تواطئها مع المحتل    الإطاحة بسيدة احتالت على عشرات من طالبي السكن و الشغل    عرض ترويجي على خدمة "موب ساوند"    70 مليون دج للتكفل بمناطق الظل    وحدة لإنتاج الثلج بميناء صلامندر    المساهمون منقسمون والفريق في مفترق الطرق    ندوة حول المنجز في المسرح الجزائري بعد 58 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هنري تيسي يؤكد: "مصير الكنيسة في الجزائر مرهون باعتراف الجزائريين بها"
نشر في صوت الأحرار يوم 25 - 10 - 2008

أكد أسقف الجزائر السابق هنري تيسي أن الكنيسة بين أيدي الجزائريين، معتبرا أن مصير الكنيسة مرهون باعتراف الجزائريين بها، ومن جهته دعا أسقف الجزائر الجديد غالب بدر إلى اعتبار الكنيسة الجزائرية جزءا من الجزائر، داعيا إلى ضرورة تشارك المسيحيين والمسلمين في خدمة الجزائر وبنائها، معتبرا أن مبادرة وزارة الشؤون الدينية إلى تكريم الأسقف السابق هنري تيسي تترجم احترام الجزائر للكنيسة.
أشرف أمس وزير الشؤون الدينية والأوقاف بدار الإمام بالمحمدية على تكريم أسقف الجزائر السابق هنري تيسي الذي انتهت مهامه قبل أشهر، وفي كلمة ألقها بالمناسبة، دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف إلى ضرورة العمل المشترك مع الكنيسة من أجل دحر كل الحركات الفكرية التي تدفع الناس نحو الصراع، مشيدا بالدور الذي لعبته الكنيسة الكاثوليكية تحت رئاسة أسقفها الأسبق الكاردينال دوفال خلال وقوفها إلى جانب الشعب الجزائري ضد المستعمر الفرنسي ودفاعها عن حقه في الحرية والاستقلال والكرامة، معتبرا أن الأسقف السابق للجزائر هنري تيسي قد سار على نفس النهج الذي وضعه الكاردينال دوفال وقال غلام الله مشيدا بتيسي الذي عرف بنضاله في سبيل خدمة حوار الحضارات " نحن اليوم بين رجلين كبيرين من رجال الكنيسة في الجزائر هنري تيسي والكاردينال دوفال الذي تميز بموقفه الإيجابي والمعروف بتغييره لنظرة الجزائريين للكنيسة... وهو النهج الذي استمر عليه تيسي".
وأوضح المتحدث أن تيسي إذا كان قد تنحى عن وظيفته من حيث هو أسقف للجزائر، فإنه لم يتنح من الجانب الروحي عن دوره الإنساني مؤكدا أنه سيبقى دائما في الجزائر وبجانب الجزائريين ليواصل نضاله من أجل المباديء التي طالما دعا إليها.
ومن جهته، أكد هنري تيسي الذي نزلت دموعه خلال الكلمة التي ألقها أن الجزائر في وقت مهم جدا خاصة وأنه سيتم بعد أسبوع من الآن تنظيم الفوروم الكاثوليكي الإسلامي الذي سينعقد بروما تلبية لدعوة المسيحيين، والجزائر لها دور كبير ومسؤولية في تنظيم هذا اللقاء.
وبعد أن ركز على الصداقة التي جمعت مسؤولي الكنيسة بالمسؤولين الجزائريين أكد تيسي أن مستقبل الكنيسة في الجزائري مرهون بيد الجزائريين، وبتقبل المجتمع الجزائري لها، قائلا"مصير الكنيسة بين أيدي الجزائريين، لأن ليس لنا مصيرا إلا إذا أحسسنا أننا مقبولون من طرف المجتمع الجزائري.
واعتبر تيسي أن حفلة تكريمه هي أكبر دليل على قبول الجزائريين للكنيسة.
أما الأسقف غالب بدر ذي الجنسية الأردنية الذي تم تنصيبه مؤخرا بدلا عن هنري تيسي، فقد أشاد بالعلاقة الطيبة التي بناها تيسي مع الإسلام والمسؤولين الجزائريين واعدا بمواصلة العمل على هذا النهج، وقال غالب " نحن شركا لكم نتشارك في الهم والبناء وبذل الجهود لخدمة الجزائر.
ودعا غالب إلى ضرورة اعتبار الكنيسة جزءا من الجزائريين معتبرا أن تكريم تيسي هو تكريم أيضا للكنيسة الجزائرية. ومن جهته رحب عبد الرحمان شيبان رئيس جمعية العلماء المسلمين بأسقف الجزائر الجديد متمنيا لتيسي مواصلة مسيرته، كما أشار إلى أن الجزائر بعد الاستقلال كانت أشبه بمحيط و الكنيسة جزيرة من هذا المحيط، أما رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بوعمران الشيخ فقد أشاد في كلمة مقتضبة بمواقف تيسي واصفا إياه باللبق والدبلوماسي والذكي متمنيا أن يقدم دعمه وخبرته لدعم الأسقف الجديد.
وتجدر افشارة إلى أن الحفل قد تميز بحضور عدد من الشخصيات الجزائرية على رأسها عبد الرحمان شيبان رئيس جمعية العلماء المسلمين، وبوعمران الشيخ رئيس المجلس الإسلامي الأعلى وسفير الفاتيكان بالجزائر، وعبد الرزاق بارة مستشار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، والمهتم بمجال حقوق الإنسان، إلى جانب أمين الزاوي مدير المكتبة الوطنية وعدد من المسيحيين في الجزائر، وقد انتهى هذا الحفل بمنح تيسي برنوسا جزائريا يحمل الكثير من الدلالة على رأسها أن الجزائر تعتبر تيسي مواطنا وليس مجرد أسقف سابق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.