حجز 57 كغ من الكيف بكل من عين تيموشنت و بشار    جميعيى : يجب الذهاب الى رئاسيات حرة نزيهة بأسرع وقت    ديموقراطية مسبقة التحضير!    على شعوب الدول الغربية أن تثور أيضاً    بن ناصر مطلوب في ليون    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    دربال يدعو الأحزاب للقيام بدورها في التأطير والتوعية    حريق يتلف 5 هكتارات من الأشجار الغابية بتيسمسيلت    في ذكرى عيد الاستقلال    المغرب يعلن مشاركته في “مؤتمر البحرين”    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    عقوبة الكاف لانصار الخضر وتحذيرها للجزائر يتصدر أخبار الكان    فيما تم إعداد التقرير النهائي عن بوجمعة طلعي: مباشرة إجراءات رفع الحصانة عن عمار غول    رحابي يكذّب وكالة الأنباء الروسية    سكيكدة..عقوبات تتراوح بين السنة وسنتين سجن نافذة لمدير ومقتصد مؤسسة صحة سابقين ومقاول    الفريق قايد صالح في زيارة للأكاديمية العسكرية لشرشال بدءا من يوم غد    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    عاجل: نايمار يوافق على شروط برشلونة ويخفض راتبه للعودة مرة أخرى    إحالة والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ على التقاعد    رجعت إلى نقطة البداية وأريد الانطلاق من جديد    “تتنحاو قاع ” : تتسبب في ترحيل مناصر جزائري من مصر    سامي عقلي: أبواب ال”FCE” مفتوحة ورسالة الأعضاء تدل على التغيير    وزارة السياحة : سحب العقار السياحي من المستثمرين غير الملتزمين    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الجزائر عاشر أكبر منتج للغاز الطبيعي في العالم    سونلغاز تفتح مجال إنتاج الطاقة المتجددة أمام الخواص    كرة قدم: حرمان الأندية المُدانة من الاستقدامات    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة من أجل تطوير الطاقات المتجددة    وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي أمام المستشار المحقق    مجلس إدارة شباب قسنطينة يقيل عرامة رسميا    كأس أمم افريقيا 2019 : غياب ساليف ساني عن لقاء الجزائر    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    يشارك فيها‮ ‬40‮ ‬حرفياً‮ ‬من مختلف أنحاء الوطن    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    اختتمت فعالياته مساء الأحد    لتلبية طموحات هذه الشريحة من المجتمع    في‮ ‬ولاية معسكر    بوقادوم‮ ‬يلتقي‮ ‬نظرائه من فرنسا وإيطاليا    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    ترامب يفرض عقوبات على خامينائي وقادة في الحرس الثوري    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    ضبط قائمة المؤثرات العقلية المرخص للصيادلة ببيعها    هوامش على مقال د.إبراهيم بن ميمون    «البياض الزغبي «يضرب محاصيل الطماطم و الكروم بمستغانم    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    أبو العاص بن الربيع    شلل كلي بالبرية ومسرغين وبوتليلس والكرمة    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    همسة    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الشؤون الدينية تكرم الأب تيسييه
رئيس الكنيسة الجديد يعد باستكمال مشوار سلفه
نشر في المساء يوم 25 - 10 - 2008

دعا رئيس الكنيسة الكاثوليكية الجديد بالجزائر الأب غالب بدر الشعب الجزائري إلى اعتبار الكنسية جزءا منهم تشاركهم أفراحهم وأحزانهم، وتساهم في التنمية والعمل وكل ما يخدم البلاد.
وفي حفل تكريم أقيم على شرف الأب هنري تيسييه نظمته وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بدار الإمام بالمحمدية بالعاصمة بعد انتهاء مهمته كرئيس أساقفة الكنسية الكاثوليكية في الجزائر قال الأب غالب "أتمنى أن يعتبر إخواني الجزائريون والمسلمون الكنيسة الكاثوليكية جزءا من الجزائر تشاركهم أمالهم وطموحاتهم وكل الجهود التي يبذلونها خدمة لمستقبل الجزائر" وأوضح أن الكنيسة الكاثوليكية ستكون شريكا لكل الجزائريين وستعمل من اجل خدمة الشعب "دون تفريق بينهم سواء لانتماءاتهم او لعرقهم او للون بشرتهم".
ووعد رئيس الكنيسة الكاثوليكية الجديد بالعمل من اجل أن يكون "خير خلف" للقس تيسييه الذي يغادر هذا المنصب بعد 28 سنة، وانه سيجتهد من اجل الاحتفاظ بعلاقة الصداقة التي تربط الاب المغادر مع جميع المسؤولين وكذا الشعب الجزائري.
واعتبر التكريم الذي خصته به وزارة الشؤون الدينية بالتنسيق مع المجلس الاسلامي الأعلى وجمعية العلماء المسلمين عرفانا للأب تيسييه بما قدمه للشعب الجزائري.
وكان بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر عين القس الأردني غالب بدر أسقفا للكنيسة الكاثوليكية بالجزائر في ال 24 ماي الماضي خلفا للقس الفرنسي هنري تيسييه.
وأمام وزير الشؤون الدينية والأوقاف السيد بوعبد الله غلام الله، ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى الشيخ بوعمران، ورئيس جمعية العلماء المسلمين الشيخ عبد الرحمان شيبان وفي كلمة امتزجت بالحسرة على مغادرة المنصب قال الاب تيسييه والدموع على جفنيه أن "الشعب الجزائري احتضن الكنيسة الكاثوليكية، مما اهلها لان تكون صديقة الجزائريين"، وذكر في هذا السياق بما قاله الكاردينال دوفال سنة 1955 عندما اكد أن "مصير الكنيسة مرتبط بعلاقتها مع الجزائريين، وان هذه العلاقة هي التي مكنت الكنيسة من احتلال مكانة وسط هذا الشعب".
أما وزير الشؤون الدينية والأوقاف فذكر في كلمة له خلال الحفل الذي حضرته شخصيات دينية وثقافية إضافة الى سفير الفاتيكان بالجزائر بخصال الأسقف تيسييه، ووصفه بالصديق و"المواطن الجزائري" الذي سيبقى في الجزائر لمواصلة جهوده والتقريب بين الحضارات والديانات.
وأشار الى أن الاب تيسييه الذي أصبح مواطنا جزائريا دون مسؤولية في الكنيسة، يبقى رجلا عظيما جلس على كرسي رجل عظيم هو الكاردينال دوفال الذي وقف الى جانب الجزائريين في نضالهم ضد الاستعمار الفرنسي.
ورحب من جهة اخرى برئيس الكنيسة الكاثوليكية الجديد وعبر عن امله في أن يواصل العمل في نفس نهج الاب تيسييه.
وفي كلمة مقتضبة قال الشيخ عبد الرحمان شيبان أن الجزائر محيط ووجود الكنيسة الكاثوليكية في الجزائر هي كوجود جزيرة في هذا المحيط.
أما الشيخ بوعمران فذكر بخصال الاب تيسييه والمواقف التي اتخذها لصالح الجزائر ونشاطه من اجل التقريب بين الديانات وتنشيط حوار الحضارات.
وفي ختام الحفل أهدت وزارة الشؤون الدينية والاوقاف الاب تيسييه "برنوس الجزائر" عرفانا بمجهوداته على راس الكنيسة الكاثوليكية..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.