بينها حلويات و جبن: حجز أغذية منتهية الصلاحية بوسط المدينة    حقائق صادمة في قضية الاحتيال على طلبة جزائريين بالخارج: حبس 11 متهما بينهم مؤثرون على شبكات التواصل    يتواجد في المستوى الأول: منافس المنتخب في دور السد يعرف اليوم    المركز الجامعي بميلة: تعليق امتحانات السداسي الأول    اعتذر بعد الإقصاء.. بلماضي يصرح: يجب التركيز على بلوغ المونديال    الشرطة القضائية بأمن دائرة عين مليلة في أم البواقي توقيف مشتبه فيهم وحجز مؤثرات عقلية وأسلحة بيضاء    كأس أمم إفريقيا-2021: المدرب بلماضي يدافع عن المهاجم رياض محرز    بطولة ما بين الجهات: "لايسكا" تواصل الفتوحات وبني ولبان متشبث    تعليق الدراسة بمرافق التعليم القرآني لمدة 10 أيام    المهرجة و لاعبة الخفة أحلام لرياح للنصر: تنمروا عليّ لكوني امرأة لكنني نجحت    رواية "نساء في الجحيم" لعائشة بنّور بالإسبانية    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    سبع دول في مجلس الأمن تدين تجارب بيونغ يانغ الصاروخية    الأزمة في مالي: الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون ويعبر عن دعمه لها    تأجيل محاكمة الوالي السابق عبد الوحيد طمار    سطيف توقيف 6 تجار وحجز كمية من الزيت    هذه أهم انشغالات مُكتتبي عدل ..    آلاف اللاجئين يكافحون من أجل البقاء في مخيّمات الموت    الغرب وروسيا.. أزمة تتجدد    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    تنصيب السيد الهادي باكير أمينا عاما لوزارة التجارة وترقية الصادرات    هذه قيمة منحة البطالة    هواوي الجزائر تتحصل على شهادة أحسن المستخدمين لسنة 2022    السيد بلعابد يلتقي مع أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية المستقلة لمستشاري التربية    الصفعات تتوالى على المغرب ونظام المخزن لا يستحي من الكذب والتحريف    باتريك مبوما: المردود الهجومي للمنتخب الجزائري بات مقلقا    المرصد الوطني لليقظة: ضرورة ضمان استمرار تزويد الصيدليات بأدوية كورونا    وزير العمل يكشف إدماج 40 بالمائة من من أصحاب عقود ما قبل التشغيل    ائتلاف مغربي: حملات التشهير ضد الشهيد بن بركة محاولة للتستر على مسؤولية المخزن في اغتياله    كأس إفريقيا للأمم-2021 : "خروج المنتخب الجزائري لا ينقص من قدره شيئا"    هآرتس الصهيونية تنشر قائمة مؤكدة بضحايا برنامج بيغاسوس التجسسي    وزارة التربية تتخذ إجراءات جديدة استعدادا للدخول المدرسي المقبل    مرسوم تنفيذي يحدد مهام خلية مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    المغرب : مخاوف من تفاقم ديون الأسر في المغرب    المغرب يفتح أجواءه "للأثرياء" وأصحاب الطائرات الخاصة    مختص يكشف اختلاف "أوميكرون" عن السلالات الأخرى    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف تعلن إقامة صلاة الاستسقاء غدا    وزارة التعليم العالي تفرج عن إجراءات خاصة لوقف انتشار فيروس كورونا    جازي توقع اتفاقية شراكة مع المدرسة الوطنية للإعلام الآلي    حجز قرابة 17 قنطار لحوم فاسدة موجهة للاستهلاك بالوادي    حجز نصف قنطار من الدجاج في مذبح سرّي ببجاية    بلماضي: سأكشف قريبا عن أسباب تأخر محرز عن تربص قطر    الإطاحة بمروجي المخدرات الصلبة " إكستازي" ببجاية    أخاموك :" هذا موعد بلوغ الجزائر ذروة الاصابات بكورونا "    هذه حقيقة وفاة أرملة الرئيس المصري السابق سوزان مبارك    عجال يشدد على ضرورة تسليم مشروع مقر تسيير المنظومة الكهربائية    في هذا التوقيت سيصل المنتخب الوطني إلى مطار هواري بومدين    بلعابد يؤكد عدم تسجيل أي حالة وفاة في أوساط التلاميذ بكورونا    أسعار النفط تنخفض    تطبيق بعض أحكام قانون الشهيد والمجاهد بعد إثراء النصوص    دخول ثقافي أم صالون للصناعات الثقافية؟    إسدال الستار على فعاليات الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة    لم نؤسس بعد إلى وعي نقدي    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحكومة الصحراوية "خطاب ملك المغرب تعنت ورفض للرضوخ إلى الشرعية الدولية"

أدانت الحكومة الصحراوية، اليوم السبت، ب "أشد العبارات"، خطاب ملك المغرب الذي اعتبرته "تعنتا مبنيا على سياسة الهروب إلى الأمام ورفض للرضوخ إلى الشرعية الدولية".
وانتقدت الحكومة الصحراوية، في بيان صادر عن الناطق الرسمي باسم الحكومة، خطاب الملك محمد السادس، الذي ألقاه أمس الجمعة بمناسبة ذكرى "ثورة الملك والشعب"، "التعنت المبني على سياسة الهروب إلى الأمام وتعريض المنطقة وأمنها لمزيد من التوتر وعدم الاستقرار، في ظل عودة الحرب في الصحراء الغربية، التي يعد المغرب خاصة في ظل حكم الملك الحالي محمد السادس المسبب الرئيسي لها"، مشيرة إلى أنه "ضرب بذلك جهود المجتمع الدولي لأكثر من ثلاثين سنة، عرض الحائط".
وفي ذات السياق نددت الحكومة بالخطاب "الذي تميز بمزيد من الرفض والتعنت والإصرار على عدم الرضوخ للشرعية الدولية، وتجسيد قراراتها فيما يتعلق بتمكين الشعب الصحراوي من حقه في ممارسة سيادته على كامل أراضيه"، مضيفة أنه استعمل "لغة تطبعها العنجهية والإصرار في التمرد على قرارات الهيئات الأممية والاتحاد الأفريقي".
وأضافت الحكومة في بيانها، أن الخطاب "غلبت عليه آثار فضيحة التجسس السيبيرانية التي تورط فيها المغرب، والتي لم تسلم منها دول الجوار والشخصيات السياسية والحقوقية والإعلامية وحتى بعض حلفائه التقليديين"، مردفة " تضاف لتلك التي سبقتها في استعمال المغاربة أسلحة بشرية في عمليات الابتزاز التي تعود عليها ضد جواره ومحيطه الإقليمي".
ووصف البيان، ما قام به المخزن ب "الفضيحة"، التي "حاول تبريرها بشتى الصيغ، ولو بلعب دور الضحية أمام وضعية العزلة التي بدأت تتكشف يوما بعد آخر خاصة بعد التطبيع المذل والارتماء المخزي في أحضان المحتل الصهيوني"، مؤكدا أن سياسات المغرب "التوسعية والعدائية" أضحت محل إدانة وشجب من طرف عديد الدول والشخصيات السياسية والمنظمات الحقوقية.
وفي السياق قال البيان إن ملك المغرب "حاول إيهام الرأي العام الداخلي، أنها مؤامرة كبرى تحاك ضد بلده".
وجددت الحكومة الصحراوية والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، التأكيد على تمسكهما بالحق الشرعي غير القابل للتصرف ولا للتقادم، للشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، إلى جانب عزمهما على "الدفاع عن الأهداف الوطنية بكل ما أوتيتا من قوة، ومهما تطلب ذلك من تضحيات".
كما حذرتا من مغبة "الأوضاع الخطيرة، التي يسعى نظام الاحتلال التوسعي في مملكة محمد السادس إلى جر منطقة المغرب العربي برمتها إليها، وكذا محيطها الإقليمي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.