تبسة.. العثور على جثة ستيني في حمام    دحمون: تسوية وضعية أكثر من 400 ألف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل خلال 3 سنوات القادمة    الجيش يتدخل لمساعدة المواطنين وفك العزلة عن المناطق المتضررة    حاضنة ولائية ببومرداس تعنى بأفكار الشباب الجامعي    المقاولون مطالبون بالإسراع في إنجاز السكنات    مولودية الجزائر تفوز على أهلي برج بوعريريج    تتويج المنتخب الوطني باللقب    قوجيل يدعو كل الجزائريين للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية    أمطار غزيرة بولايات الوسط والغرب اليوم    مجلس قضاء ومحكمة سطيف يؤجلان القضية إلى أول ديسمبر المقبل    كمال الدين شيخي يتسلم مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    مسيرة شعبية حاشدة تأييدا للجيش والمسار الانتخابي بمعسكر    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    تأهل البرتغال وأوكرانيا لنهائيات أمم أوروبا    بلماضي يرد على بن زيمة: لدي بونجاح، سليماني وديلور    إطلاق قطار جديد بين عنابة وبرج بوعريريج    الندوة الدولية لمجلس الشيوخ الفرنسي: نحو تكثيف الجهود لحماية موارد الشعب الصحراوي لحين نيل استقلاله    المرشد الإيراني علي خامنئي يدعم قرار رفع أسعار البنزين في إيران    مشاورات صعبة تنتظر الحبيب الجملي    قوجيل: إنتخابات 12 ديسمبر هي بداية بسط الشعب الجزائري سيادته على البلاد    تبون يختار رئيس ديوان حكومة سيفي وسلال مديرا جديدا لحملته الانتخابية    الخضر على موعد تاريخي في بوتسوانا    الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية إلى النهائي1 هذا الاثنين    بشار تهتز على وقع هزة أرضية بقوة 5 درجات على سلم ريشتر بالمغرب    براهيمي ينال جائزة لاعب الشّهر في الدّوري القطري    إنقاذ عائلة من موت محقق بقسنطينة    مؤسسة القصبة: إحصاء 330 بناية مهددة بالانهيار في قصبة الجزائر    أسماء جزائرية جمعت في مقارباتها العلمية بين الفلسفة والتصوّف    «الخضر» .. عزم على مواصلة الانتصارات والحفاظ على الصّدارة    جيشنا في “العلالي”    ما ذنبهم ..؟    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    «الميثاق، سيشكل سندا قانونيا لمساعدة الجزائر على الخروج من الأزمة»    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    المنتخب الوطني‮ ‬سيلعب على أرضية كارثية    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    ارتياح الفلاحين    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يحتضنها المعهد العالي‮ ‬للدراسات الدولية والتنمية بجنيف‮ ‬
ندوة حول القضية الصحراوية


احتضن المعهد العالي‮ ‬للدراسات الدولية والتنمية بجنيف ندوة حول نزاع الصحراء الغربية،‮ ‬نشطها أساتذة من جامعة ببروكسل وجنيف ومارسيلو كوهن،‮ ‬مختص في‮ ‬القانون الدولي‮ ‬وفؤاد وناس،‮ ‬مستشار قانوني‮ ‬سابق ببعثة الأمم المتحدة لإجراء استفتاء تقرير المصير في‮ ‬الصحراء الغربية‮ (‬مينورسو‮)‬،‮ ‬بحضور ممثلية جبهة البوليساريو في‮ ‬سويسرا ووفد النشطاء الحقوقيين المشارك في‮ ‬أشغال الدورة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان‮. ‬وذكرت وكالة الانباء الصحراوية‮ (‬واص‮) ‬ان الندوة الأكاديمية عرجت على سياق النزاع والوضع القانوني‮ ‬للصحراء الغربية،‮ ‬وجملة من القرارات الأممية ذات الصلة بالقضية،‮ ‬بدءا بقرار محكمة العدل الدولية الذي‮ ‬أثبت عدم وجود روابط سيادة للمغرب وموريتانيا على الصحراء الغربية،‮ ‬وتأكيد شرعية البوليساريو في‮ ‬تمثيل الشعب الصحراوي‮ ‬صاحب السيادة على الإقليم‮. ‬ومن بين الجامعيين الذين نشطوا الندوة،‮ ‬الأستاذ الجامعي‮ ‬إيريك دايفيد عن جامعة بروكسيل وماركوس ساسولي،‮ ‬المختص في‮ ‬القانون الدولي‮ ‬الإنساني‮ ‬بجامعة جنيف‮. ‬وتوقف المحاضرون عند مسألة الموارد الطبيعية التي‮ ‬تشكل جوهر النزاع،‮ ‬حيث أبرزوا عدم شرعية أي‮ ‬استغلال للموارد الطبيعية للشعب الصحراوي‮ ‬وفقا للقانون الدولي،‮ ‬وكذا القرارات الأخيرة لمحكمة العدل الأوروبية التي‮ ‬أقرت بأن الصحراء الغربية ليست جزءا من المغرب وبالتالي‮ ‬لا‮ ‬يحق للاتحاد الأوروبي‮ ‬إبرام أي‮ ‬اتفاقيات مع المغرب تشمل الإقليم وموارده الطبيعية دون استشارة الشعب الصحراوي‮ ‬عبر ممثله الشرعي‮ ‬والوحيد جبهة البوليساريو‮. ‬كما أشاروا في‮ ‬هذا الصدد إلى محاولات المفوضية الأوروبية الالتفاف على القانون والتناقض الكبير الذي‮ ‬وقعت فيه،‮ ‬في‮ ‬تقاريرها التي‮ ‬حاولت خلالها جاهدة تجاوز وجود الشعب الصحراوي،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬أكدت فيه عبر مسؤولة العلاقات الخارجية عن عدم الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية ودعمها لجهود الأمم المتحدة في‮ ‬التوصل إلى حل عادل‮ ‬يضمن للشعب الصحراوي‮ ‬حقه في‮ ‬تقرير المصير‮. ‬وأجمع الأستاذة المحاضرون على أن وضع حد للانتهاكات التي‮ ‬ترتكبها السلطات المغربية ضد المدنيين الصحراويين ونهب الموارد الطبيعية والتي‮ ‬تصنف بجرائم حرب وفقا للقانون الدولي‮ ‬الإنساني‮ ‬واتفاقية جنيف الرابعة،‮ ‬لن‮ ‬يتم إلا من خلال فرض احترام القانون الدولي‮ ‬الإنساني‮ ‬وتطبيق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية الصحراوية‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.