الأفافاس يكشف تفاصيل الهجوم على مقره بالأسلحة البيضاء والكريموجان    رغم استقالته.. ولد عباس يطلب رخصة عقد الدورة الاستثنائية للجنة المركزية للأفلان؟ !    ليبيا: ارتفاع حصيلة قتلى معارك طرابلس إلى 213    رئيس “نجم مقرة” :”عضو من الرابطة أكد تعرضنا لمؤامرة”    محرز يُحارب العنصرية: “كفى..”!    أمطار رعدية تتعدى 25 ملم على هذه المناطق    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    صحفي سوداني يكشف عن تصريحات صادمة للبشير دفعت لخلعه!    حوالي 3 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    إيمري يحقق أفضل إنجاز في تاريخ أرسنال    ولاية الجزائر: مواصلة هدم البنايات الفوضوية ورفع دعاوى قضائية ضد أصحابها    بالفيديو.. الجيلالي يتألق مع شباب “اليوفي”..!    أوكيجة : “هدفي الأول تحقيق الصعود مع ميتز”    بلماضي: “الخبرة تلعب دورا كبيرا في كأس إفريقيا”    30 سنة سجن لشقيق منفذ هجوم تولوز محمد مراح    ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    حكومة الوفاق تقرر وقف التعامل مع فرنسا وتأمر باعتقال حفتر    القارئ الجزائري أحمد حركات يكرم في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالكويت    كريم عريبي يقود النجم الساحلي للتتويج بالبطولة العربية    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    إختيار فيلم “بابيشا” لمونية مدور في مهرجان كان 2019    توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    قطاع الاتصال يباشر في تشكيل لجنة لتوزيع الإشهار اعتمادا على الشفافية    مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة    الأمانة الوطنية للإتحاد العام للعمال الجزائريين تكذب خبر إستقالة سيدي السعيد    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    بالصورة: زيارة مميزة ل محرز في لقاء توتنهام    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    توقيف تاجري مخدرات بالأغواط وبحوزتهم 100 كلغ من الكيف    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    درك غليزان يفكك شبكة مختصة في الاتجار بالمخدرات و يوقف 4 من أفرادها و يحجز مركبتين    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    في‮ ‬حادث مرور ببلدية عين التين    بالمحطة البحرية للغزوات    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    تيارت    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    الباءات وحروف العلة    يد من حديد لضرب رموز الفساد    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    الطريق الأمثل للتغيير    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس مجلس المنافسة،‮ ‬عمارة زيتوني‮ ‬يؤكد‮:‬
سوق التأمينات الجزائري‮ ‬ناضج‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 23 - 03 - 2019

تم أمس،‮ ‬بالجزائر تنظيم‮ ‬يوم دراسي‮ ‬حول التحديات التنافسية في‮ ‬قطاع التأمينات،‮ ‬من قبل مجلس المنافسة‮ ‬ واتحاد شركات التأمين وإعادة التأمين‮.‬
وشكل هذا اللقاء،‮ ‬فرصة لرجال القانون بمجلس المنافسة،‮ ‬الذي‮ ‬تمت إعادة بعثه في‮ ‬2003‮ ‬بعد تجميد نشاطه لمدة عشر سنوات،‮ ‬لتقديم توضيحات تقنية هامة لمساعدة المتعاملين في‮ ‬قطاع التأمينات لاحترام قواعد المنافسة في‮ ‬القطاع‮.‬ وتطرق متعامل خاص في‮ ‬القطاع إلى دفاتر الشروط التي‮ ‬تعزل حسبه المؤسسات الخاصة من المشاركة في‮ ‬الصفقات العمومية،‮ ‬خصوصا عن طريق شروط الاختيار التي‮ ‬تشترط رقم عمال مرتفع جدا‮.‬ ورد رئيس اتحاد شركات التأمين وإعادة التأمين،‮ ‬إبراهيم جمال كسالي،‮ ‬على‮ ‬انه سيتم دراسة هذه المسألة من قبل الاتحاد الذي‮ ‬يسهر على المساواة في‮ ‬المعاملة بين شركات التأمين سواء العمومية او التابعة الى القطاع الخاص‮ .‬ كما‮ ‬يسهر اتحاد شركات التأمين و إعادة التأمين،‮ ‬الذي‮ ‬يضم‮ ‬23‮ ‬مؤسسة،‮ ‬على أن الخصم‮ ‬في‮ ‬الأسعار الذي‮ ‬تطبقه‮ ‬شركات التأمين،‮ ‬لا تؤثر على القدرات المالية للمؤسسات،‮ ‬و أن لا ترتكز المنافسة بين هذه المؤسسات على الأسعار فقط،‮ ‬ولكن في‮ ‬مجال الخدمات وآجال التعويض ومستوى تنويع الخدمات وكذا نوعية الاستقبال‮.‬ وقال رئيس مجلس المنافسة،‮ ‬عمارة زيتوني،‮ ‬أن سوق التأمينات الجزائري‮ ‬‭ ‬ناضج‮ ‬في‮ ‬مجال المنافسة بما انه مفتوح منذ‮ ‬1995،‮ ‬داعيا شركات التأمين‮ ‬التي‮ ‬تلجأ الى إخطار مجلس المنافسة بالتجاوزات المسجلة في‮ ‬مجال المنافسة‮ ‬بالإستعانة بمحامين للسماح للمجلس بفهم أمثل لشكاويهم‮.‬ من جهته،‮ ‬أبرز رئيس اتحاد شركات التأمين وإعادة التأمين،‮ ‬التحديات الجديدة في‮ ‬مجال الرقمنة،‮ ‬والتي‮ ‬من شأنها أن توفر خدمة أحسن للزبائن،‮ ‬لكن قد تنجم عنها مخاطر جديدة،‮ ‬لذلك من الضروري‮ ‬مواجهة هذه المنافسة الجديدة المرتبطة بالرقمنة‮ ‬حسبه‮.‬ وفيما‮ ‬يتعلق بحصيلة قطاع التأمينات لسنة‮ ‬2018،‮ ‬فقد تراوح نمو رقم الأعمال ما بين‮ ‬6ر1‮ ‬بالمئة و‮ ‬2بالمئة مقابل‮ ‬6ر3‮ ‬بالمئة خلال سنة‮ ‬2017‭ ‬مع نمو قوي‮ ‬لشعبة التأمين ضد الأضرار وتراجع كبير للتأمين على الأشخاص،‮ ‬وفقا‮ ‬لتوقعات رئيس اتحاد التأمين و إعادة التأمين‮.‬ وشهد التأمين ضد الأضرار نموا ما بين‮ ‬6ر3‮ ‬بالمئة الى‮ ‬4‮ ‬بالمئة خلال سنة‮ ‬2018‮ ‬مقابل‮ ‬2‮ ‬بالمئة خلال‮ ‬2017‮ ‬مدفوعا بقطاع صناعة السيارات،‮ ‬وشعب التأمين ضد الحرائق و الأخطار المتنوعة و كذا التأمين ضد الكوارث الطبيعية،‮ ‬بينما تراجع رقم أعمال التأمين على الأشخاص ب14‮ ‬بالمئة مقابل نمو بنسبة‮ ‬13‮ ‬بالمئة سنة‮ ‬2017،‮ ‬حسب ذات المسؤول‮. ‬ وأوضح ذات المسؤول،‮ ‬بأن هذا الانخفاض الحاد في‮ ‬التأمين على الأشخاص،‮ ‬يرجع بشكل رئيسي‮ ‬إلى تراجع التأمين على السفر بسبب الانخفاض في‮ ‬عدد التأشيرات الممنوحة في‮ ‬عام‮ ‬2018‮.‬ ويعزى أيضا تراجع شعبة التأمين على الأشخاص الى تقلص عدد السكنات الممنوحة في‮ ‬صيغة السكن‮ ‬الترقوي‮ ‬العمومي‮ ‬التي‮ ‬أثرت على التأمين المؤقت على الوفاة‮. ‬ لكن الأمر‮ ‬يتعلق بأمور ظرفية،‮ ‬التي‮ ‬لولاها لوصل نمو التأمين على الأشخاص الى‮ ‬10بالمئة على الأقل‮ ‬وليتراوح‮ ‬معدل نمو القطاع بين‮ ‬6‮ ‬بالمئة و10‮ ‬بالمائة،‮ ‬وفقًا لذات المسؤول‮.‬ ويرى السيد كسالي،‮ ‬بأن الهشاشة التي‮ ‬تميز التأمين على الأشخاص و التي‮ ‬هي‮ ‬راجعة بشكل كبير الى عوامل ظرفية،‮ ‬تستوجب‮ ‬تنويع أكثر لهذا النوع من التأمين من قبل شركات القطاع‮. ‬و قد بلغ‮ ‬رقم أعمال سوق التأمينات‮ ‬31ر138‮ ‬مليار دينار‮ ‬في‮ ‬عام‮ ‬2017‮ ‬منها‮ ‬121‭.‬62‮ ‬مليار دينار،‮ ‬للتأمين على الخسائر و13مليار دينار للتأمين على الأشخاص‮.‬ وخلال السنوات العشر الأخيرة،‮ ‬بلغ‮ ‬إجمالي‮ ‬حجم ملفات تسوية‮ ‬الخسائر،‮ ‬في‮ ‬جميع فروع التأمين أكثر من‮ ‬600‮ ‬مليار دينار‮. ‬وهذا‮ ‬يعكس‮ ‬الدور المهم لقطاع التأمين في‮ ‬الاقتصاد،‮ ‬خاصة من خلال إعادة تكوين ثروة الشركات والودائع النقدية في‮ ‬الخزينة وعلى مستوى البنوك‮ ‬،‮ ‬وفقًا لرئيس اتحاد شركات‮ ‬التأمين وإعادة التأمين‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.