تسوية عقود ماقبل التشغيل وجلسات حول رقمنة المؤسسات والإدارات    “النهضة لم تدعم بن فليس”    «التعديل لجلب الاستثمار الأجنبي ولن يمس بالسّيادة الوطنية»    سوناطراك تعزّز موقعها في السّوق الإيطالية    هدّام: الأولوية في التّوظيف لليد العاملة المحلية    ميهوبي يعرض 15 التزاما و200 إجراء في حملته الانتخابية    الجيش يوقف أشخاصا ويضبط قطعا من مادة الديناميت    الجزائر.. ثالثة في احتياطي الذهب عربيا    مخاوف من حرب صهيونية جديدة على غزة    عام حبسا مع ستّة أشهر غير نافذة في حق 21 موقوفا    حملة تشخيص داء السكري ومضاعفاته بتيبازة    آدم زرقان.. سأعمل على خدمة المنتخب    الاتحاد الانجليزي يستبعد سترلينغ من المنتخب    «العميد» أمام فرصة الانفراد بالصدارة من بوابة «الكناري»    موراليس يصل إلى المكسيك بعد منحه اللجوء السياسي    «لورا فيشيا فاليري» إيطالية دافعت عن الإسلام    بلماضي: «مواجهة زامبيا صعبة لأننا أبطال إفريقيا والجميع يريد الفوز علينا»    ڨالمة: أحياء سكانية تسبح في البرك    مؤتمر البوليساريو: انطلاق الندوات التحضيرية على مستوى الجيش الصحراوي    العاصمة.. تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب التبغ بالدار البيضاء    إنقاذ 8 أشخاص من عائلتين تعرضوا لاختناقات بالغاز في باتنة    عنابة.. حجز قرابة ال3300 قرص مهلوس بالكاليتوسة    توقاي، دغموم وبوصوف على "رادار" بلماضي    وداعا لمشكل الحاويات في بلادنا    هزة أرضية ببجاية    وفاة شخص في حادث اصطدام بين قطار وسيارة سياحية بالبويرة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من أجل التخفيف من مشكل طفح المياه‮ ‬
إدراج مشروع لخفض منسوب المياه الباطنية بورڤلة
نشر في المشوار السياسي يوم 25 - 03 - 2019


تم،‮ ‬مؤخرا،‮ ‬إدراج مشروع جديد‮ ‬يقضي‮ ‬بخفض منسوب المياه‮ ‬الباطنية بمدينة ورڤلة وتأهيل محطة الضخ،‮ ‬ما سيساهم في‮ ‬التخفيف من مشكل تصاعد المياه على مستوى عدد من الأحياء والمحيطات الفلاحية بالمنطقة،‮ ‬حسب ما علم من المؤسسة المكلفة بهذه العملية‮. ‬وجرى،‮ ‬منذ انطلاق العملية نهاية ديسمبر من السنة الفارطة،‮ ‬ضخ وتصريف‮ ‬1‭,‬3‮ ‬مليون متر مكعب من المياه نحو المنطقة الرطبة أم الرانب الواقعة بإقليم دائرة سيدي‮ ‬خويلد،‮ ‬20‮ ‬كلم شمال ورڤلة،‮ ‬وذلك بمعدل‮ ‬35‭.‬000‭ ‬متر مكعب في‮ ‬اليومي،‮ ‬كما أكده ممثل المؤسسة بالولاية،‮ ‬حسين رحماني‮. ‬ومكنت العملية في‮ ‬هذا الإطار من خفض منسوب المياه الباطنية بحوالي‮ ‬1‮ ‬متر تحت سطح الأرض على مستوى إقليم ولاية ورڤلة،‮ ‬كما ذكره رحماني‮. ‬ويرتكز هذا المشروع الذي‮ ‬خصص من اجله‮ ‬غلاف مالي‮ ‬يفوق ال144‮ ‬مليون دج وحددت أشغال إنجازه بأربعة أشهر على تركيب قناة بسعة‮ ‬4‭.‬000‭ ‬ملل واقتناء مضختين بسعة‮ ‬300‮ ‬لتر في‮ ‬الثانية للواحدة‮. ‬وستسمح العملية التي‮ ‬تم تمويلها في‮ ‬إطار ميزانية الولاية لسنة‮ ‬2019‮ ‬مستقبلا بخفض منسوب المياه الباطنية والقضاء على مشكل صعود المياه الذي‮ ‬يعد من بين اكبر المشاكل التي‮ ‬تواجه المنطقة بالإضافة إلى حماية ثروة النخيل والحفاظ على البيئة والمحيط،‮ ‬كما ذكره ذات المصدر‮. ‬وتندرج في‮ ‬إطار تحسين الإطار المعيشي‮ ‬للمواطن والقضاء نهائيا على ظاهرة طفح‮ ‬المياه المستعملة إلى السطح التي‮ ‬تفاقمت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة وباتت تهدد الصحة العمومية والبيئة‮. ‬ للإشارة،‮ ‬يعد مشروع تطهير حوض ورڤلة الذي‮ ‬يهدف إلى استحداث نظام تطهير متكامل وفعال وفقا للمعايير الدولية واحدا من اكبر وأهم المشاريع التي‮ ‬استفادت منها‮ ‬منطقة ورقلة خلال السنوات العشر الأخيرة والذي‮ ‬يتضمن جمع وتنقية وتصريف المياه المستعملة وتحويلها نحو المصب النهائي،‮ ‬حسب شروح مدير مصالح الموارد المائية،‮ ‬نور الدين حميداتو‮. ‬وبلغ‮ ‬حاليا هذا المشروع شطره الثالث وهو الشطر الذي‮ ‬اسند لشركة‮ ‬كوسيدار‮ ‬وخصص له استثمار عمومي‮ ‬يقارب ب5‮ ‬مليار دج وذلك بعد الشطرين الأول والثاني‮ ‬منه،‮ ‬كما ذكره حميداتو‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.