‬الكأس العربية لكرة القدم    جالطة سراي ينهزم امام دينزلي سبور في افتتاح الدوري التركي    بموجب اتفاق‮ ‬قوى الحرية والتغيير‮ ‬    كانت تحتجزها منذ عدة أسابيع    القرار‮ ‬يخص المنتسبين لقطاع العمل والتشغيل‮ ‬    أكد تعزيز الهياكل الفندقية ب‮ ‬12ألف سرير،‮ ‬بن مسعود‮: ‬    خصص للعملية قيمة‮ ‬200مليون د.ج‮ ‬    ‭ ‬معسكر‮ ‬    في‮ ‬حادث اصطدام شاحنة بجرار فلاحي    فيما لا‮ ‬يزال البحث جاريا عن‮ ‬3‮ ‬حجاج تائهين    بسبب ندرة الأدوية الخاصة بهم    للخروج من الأزمة السياسية    أكد توفر الآليات القانونية اللازمة زغماتي‮ ‬يشدد‮:‬    أدانت التقارير المغلوطة المنتشرة مؤخرا‮ ‬    دعا للمرور عبر حوار جامع وبناء،‮ ‬رابحي‮:‬    درياسة بخير    متصرفون إداريون لتسيير شركات المحبوسين‮ ‬    تعليمة بن مسعود في‮ ‬مهب الريح    شركة هواوي تفند ما جاء في المقال وتدين الاتهامات    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    مولودية وهران - إتحاد بلعباس اليوم على الساعة 20:45    وداد تلمسان يفوز على سيدي سعيد بثلاثية    الساورة تحقق الإنتصار في بداية المشوار وجاليت ينجح في أول إختبار    «الذهب الأخضر» لتمويل الخزينة    انخفاض نمو الطلب في 2019 وفائض طفيف في 2020    رحيل بقايا رموز النظام السابق وتطهير القطاعات من الفاسدين    البحث عن تدابيراستعجالية لتحضير قانون المالية 2020    « الخليع» .. عادة متوارثة لدى سكان أرياف سعيدة    نفوق شبلين بعد إصابتهما بمرض خطير    اتفاقية بين معهد التكوين و جمعية آفاق لحماية الغزال الأطلسي    إرهابي يسلّم نفسه بتمنراست    محاربة الفساد والإسراع في الذهاب لإنتخابات رئاسية    فتح باب المشاركة في جائزة الهاشمي قروابي    عرض فيلم « أبو ليلى » لأمين سيدي بومدين خارج المنافسة    بلال الصغير و فرقة « إمزاد» يمتعان الجمهور بالموسيقى الرايوية والتارقية    الحراك .. المصالحة مع السياسة دون الساسة    السفير الأمريكي يتعهّد بالعمل لإنهاء الصراع في ليبيا    مكتتبو «عدل 2 » يحتجون أمام مقر الوكالة    تجسيد 3 مشاريع من بين 45 بمنطقة النشاط بمسرغين    ارتفاع عدد الوفيات بين الحجاج الجزائريين الى 16حالة    إصابة كهل في حريق بمصلحة الأمراض العقلية بمستشفى بن زرجب    دوما يفشل أمام بلوزداد وسيُحدث تغييرات    فوز بارادو مثاليٌّ    أزيد من ثلثي الأعضاء يطالبون برحيل المير    سكيكدة دون سوق مغطاة لبيع السمك    جمعية وهران تواجه وداد تلمسان وشباب تموشنت في يوم واحد    ارتفاع حصيلة الوفيات المسجلة بين الحجاج الجزائريين إلى 17 حاجّا    "علب" في المسابقة الرسمية    برنامج سينمائي ثري من سبتمبر إلى ديسمبر    تادلس...مدينة الألفيات    حجز 1340 خرطوشة سجائر أجنبية مهربة    يصطاد جبال الجليد ويبيع مياهها للتجار    إصابة مستوطنَيْن بعملية دهس جنوبي الضفة الغربية    أمن تلمسان يوقف 200 حراق إفريقي لترحيلهم نحو بلدانهم    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    الملك سلمان يوجه رسالة لحجاج بيت الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقري يدعو لمحاسبة مسؤولي البنوك ويؤكد :
هكذا حاول طرطاق اختراق حمس
نشر في المشوار السياسي يوم 08 - 04 - 2019


اتهم رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري ،مدير جهاز المخابرات المقال مؤخرا بشير طرطاق بقيادة محاولات لاختراق حمس من خلال دعم حركة تصحيحية قبل سنتين،فيما دعا مقري إلى محاسبة جميع مدراء البنوك الوطنية الذين تورطوا-حسبه- في منح قروض بنكية بأرقام ثقيلة لأشخاص محسوبين على النظام دون وجه حق. وقال مقري، في منتدى "الحوار أمس: "منذ سنة 2013 كنا نتحدث عن النهب ونحذر من أن الاقتصاد الوطني في خطر وسميناه الاقتصاد "المافيوي"، كيف يمكن تصور أن شخصا عاديا فقط لأنه موالٍ للنظام تمنح له قروض فلكية بدون ضمانات، يجب محاسبة أولئك الذين كانوا يمنحون القروض بأوامر فوقية وعن طريق الهاتف للمقربين من نظام الحكم". وأضاف في ذات الصدد: "لا يوجد في العالم بنك واحد يمنح أموالا بأرقام فلكية بدون ضمانات، الفساد نخر الاقتصاد الوطني ومن تسببوا في هلاك الوطن ليس علي حداد فحسب، بل هم نظام مشكل من مجموعات كبيرة وهي أخطر من حداد". من جهة اخرى أكد رئيس حركة مجتمع السلم أن حزبه يؤيد مقترح المؤسسة العسكرية في تطبيق المادة 102 من الدستور لكن بشرط أن لا تتدخل في العمل السياسي. من جهة اخرى صرح عبد الرزاق مقري ان حركة مجتمع السلم "خرجت للشارع ضد العهدة الرابعة مؤكداً ان السلطة اعتدت عليهم معنويا و جسديا" مشيرا ان "الاحزاب عانت من كيد السلطة من خلال محاولات التفكيك من الداخل و تشتيت الأحزاب عبر تصحيحيات و لو سردت تفاصيلها لذهل الجميع" يقول مقري. أما فيما يتعلق بالحراك الشعبي قال مقري "هذا الحراك هو حراك جزائري لا يشبه اي حراك في العالم وانأ اطلعت على الحراك في العالم لكن الجزائر صنعت الاستثناء بالتحضر و التضامن". من جانب آخر قال الرزاق مقري أن حركة حمس كانت دائما تتعرض لمحاولات اختراق من طرف الجهات الامنية،و ذكر مقري احدى هذه المحاولات" حيث شهدت الحركة منذ سنتين تقريبا محاولة من طرف اشخاص لم يسميها من داخل الحركة بدعم من الاجهزة الامنية . وقال مقري انه عندما وصلته التقارير من الولايات طالب لقاء مدير الأمن الوطني وقتها اللواء عبد الغاني هامل الذي تفاجأ و أنكر الحادثة وعلمه بها ، ليطلب فيما بعد لقاء مدير المخابرات المقال مؤخرا بشير طرطاق الذي حاول أن ينفي مسؤوليته عن التصحيحية التي بدأت عن طريق إجراء جامعات صيفية في 14 ولاية،وأفاد مقري انه اخبر طرطاق بأنهم لن يستطيعوا زعزعة استقرار الحركة لان من يعملون معهم داخل الحزب معروفون لدى الجميع لذلك فإن محاولاتهم سوف تأتي بآثار عكسية و تزيد من لحمة الحزب حسب أقوال مقري .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.