ملتقى حول سرطان البلعوم الأنفي بالبليدة    رئيس بلدية سيدي عامر بالمسيلة وسلفه تحت الرقابة القضائية    بن حبيليس: انتعاش مداخيل الصندوق وخدمات جديدة للجنوب    انطلاق أشغال اللجنة الولائية لمطابقة المشاريع    صفقة القرن: ردود أفعال وتصريحات    الجيش الوطني الشعبي أنقذ الوطن من ويلات سقوط الدولة الوطنية    لباطشة: أوفياء لمبادئ ومواقف الشّهيد الرّمز    الإطاحة بشبكة السطو على المنازل بالعاصمة وإسترجاع ما يقارب 2.5 مليار    الرئيس تبون يأمر بإجلاء فوري لأبناء الجالية من ووهان الصينية    المشاورات لا تتعلّق بتقاسم سلطة ولا هي مفاوضات    بطل المنتخب الجزائري للكيك بوكسينغ إسماعيل محي الدين في ذمّة الله    50665 غرامة جزافية عزّزت الخزينة ب10.939 مليار سنتيم    تبنّي نمط اقتصادي جديد خارج المحروقات    مؤتمر برلين مفتاح الحل؟..    كمال رزيق: “الجزائر مستعدة لإيصال منتوجاتها إلى الأشقاء الليبيين”    موزعو الحليب في وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التجارة وهران    إحالة 2000 عامل في "كوندور" على البطالة التقنية    وزير المجاهدين يرد على الرئيس الفرنسي بخصوص ملف الذاكرة الوطنية    ترسيم حركة التحويلات التي أجراها زغماتي في سلك القضاء    هذه الفئات التي أعفتها السلطات الفرنسية من تحديد مواعيد طلب التأشيرة    شريف الوزاني يدعو المناصرين إلى إفشال مخططات تدمير الفريق    الجزائر في مهمة وساطة بين الإمارات وتركيا    محرز أفضل لاعب في أوروبا لشهر جانفي !    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن إسقاط “طائرة مسيرة إماراتية”    الجيش التركي يهدد دمشق عاجل    “سوسبانس” في البرلمان    النجم الساحلي يحسم صفقة جزائرية ثانية    إيمان زيتوني ترفع التحدي بنجاح وتنال جائزة أحسن سباحة    إرهاب الطرقات يودي بحياة 35 شخصا في ظرف أسبوع    غرداية :خمسون سنة في خدمة حماية تراث ميزاب    طبعة ثانية للأيام الوطنية للعزف المنفرد : نظم من 15 إلى 19 فيفري بالبليدة    بعد دخولها مصلحة الإنعاش إثر ولادة قيصرية مبكرة: لفنانة حورية زاوش تستعيد وعيها    تعيين التونسي يامن الزلفاني مدربا جديدا لشبيبة القبائل    العثور على رضيعة اختفت من منزلها العائلي بمدينة عين مليلة    انجاز أكثر من 2000 سكن عمومي إيجاري بتمنراست    استمرار الاحتجاجات وإدانة دولية “للقوة المفرطة” في العراق    بريد الجزائر يطلق خدمة جديدة    البويرة: غلق جزئي لنفق الجباحية    فيروس كورونا.. تنصيب خلية لليقظة الصحية على مستوى الحدود البحرية بمستغانم    أسعار النفط تنخفض وسط مخاوف إزاء الطلب    اربع أفلام في مسابقة الفيلم المصري بمهرجان أسوان لسينما المرأة    كوت ديفوار تعلن أول إصابة بفيروس " كورونا"    أردوغان يتحدث مجددا عن الجزائر: "لها دور هام في العملية السياسية في ليبيا"    هذه هي الاجراءات التي اتخذتها دول عربية لاجلاء رعاياها من الصين    بلجود يطلب من بريمي التكفل فورا بالقضايا المستعجلة    مدوار يرد على دزيري: ليس لديك 27 نقطة !    ربط الفعل بالمشيئة    من آداب وأحكام المساجد    الجوية الجزائرية : لم نلغ أي رحلة بسبب فيروس كورونا    شؤون الجالية الجزائرية في صلب النقاش    للمرة السابعة في‮ ‬تاريخها    « طموحي التألق عربيا وتمثيل بلادي إعلاميا »    وادي سوف تستقبل المهرجان الدولي للمنودراما النسائي    تثمين علمي للكتب والموسوعات    أتطلع لأكون الورقة الجغرافية للمناطق السياحية في العالم الافتراضي    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي
السراج‮ ‬يدين دعم فرنسا لحفتر

ندد رئيس المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوحدة الوطنية الليبية،‮ ‬فايز السراج،‮ ‬بدعم فرنسا المفرط لخليفة حفتر،‮ ‬معربا عن اندهاشه وحيرته من الموقف الفرنسي‮. ‬وفي‮ ‬حديث للجريدة المسائية‮ ‬لوموند‮ ‬،‮ ‬صرح السراج‮: ‬إننا مندهشون وحائرون من الموقف الفرنسي‮ ‬،‮ ‬مشيرا الى أن باريس تقدم الدعم لحفتر مع بلدان أخرى،‮ ‬دون ان‮ ‬يذكرها‮. ‬واعتبر السراج،‮ ‬أن الدعم المفرط لحفتر هو ما جعله‮ ‬يتحرك ويخرج عن المسار السياسي،‮ ‬مؤكدا أنه أعرب للرئيس ايمانويل ماكرون عن هذا الانشغال‮. ‬وتساءل في‮ ‬هذا الشأن‮: ‬كيف‮ ‬يمكن لبلد‮ ‬يدافع عن الحرية وحقوق الإنسان والديمقراطية أن‮ ‬يكون له موقفا بمثل هذا الغموض تجاه شعبنا الذي‮ ‬يتطلع إلى نفس القيم؟‮ ‬،‮ ‬مشيرا إلى سمعة فرنسا على مستوى الرأي‮ ‬العام نتيجة موقفها‮ ‬غير الواضح وغياب تضامنها‮.‬‭ ‬وفي‮ ‬سياق هذه الأزمة الديبلوماسية بين البلدين،‮ ‬لم‮ ‬يلجأ فايز السراج إلى انتقاد قرار وزير الداخلية،‮ ‬فتحي‮ ‬باش أغا،‮ ‬بتعليق كل علاقة مع الطرف الفرنسي‮. ‬وكان وزير الداخلية فتحي‮ ‬باش أغا،‮ ‬قد أمر في‮ ‬بيان نشرته مصلحة اتصاله،‮ ‬بتعليق كل علاقة بين وزارته والطرف الفرنسي‮ ‬في‮ ‬إطار الاتفاقات الأمنية الثنائية،‮ ‬بسبب موقف الحكومة الفرنسية المؤيد للمجرم حفتر الذي‮ ‬يتحرك ضد الشرعية‮. ‬في‮ ‬هذا الشأن،‮ ‬أشار الوزير الأول الليبي،‮ ‬الذي‮ ‬بدا متضايقا،‮ ‬حسب صحافي‮ ‬‭ ‬لوموند‮ ‬،‮ ‬قائلا‮: ‬إنه قراره بصفته وزيرا وهذا من صلاحياته‮ ‬،‮ ‬مضيفا أن الأمر لا‮ ‬يعدو أن‮ ‬يكون سوى أزمة في‮ ‬علاقاتنا،‮ ‬يمكن تجاوزها إذا عدّلت فرنسا موقفها‮. ‬كما انتقد السراج موقف الولايات المتحدة التي‮ ‬تساند خليفة حفتر من أجل مكافحة الإرهاب وحماية الحقول البترولية،‮ ‬موضحا أن النزاع الحالي‮ ‬قائم بين أنصار نظام عسكري‮ ‬ومتسلط وأنصار حكومة مدنية تضمن الحريات‮. ‬ودعا رئيس المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوحدة الوطنية الليبية إلى وقف إطلاق النار،‮ ‬معترفا في‮ ‬نفس الوقت بأن استئناف المحادثات السياسية على المدى القصير سيكون صعبا‮.‬‭ ‬وبعد التأكيد بأنه من المستحيل استئناف الحوار السياسي‮ ‬في‮ ‬سياق المعارك،‮ ‬متسائلا‮: ‬كيف‮ ‬يمكنكم مطالبة مدافع عن بيته المعتدى عليه بوضع السلاح وسط المعركة؟‮ . ‬واعتبر أن الأولوية في‮ ‬الوقت الراهن هي‮ ‬وقف المعارك ووضع حد لمعاناة السكان،‮ ‬مشككا في‮ ‬امكانية استئناف الحوارمع شخص‮ ‬يقرر فجأة هدر جهود السلام والاستيلاء على السلطة بالسلاح‮. ‬ويذكر أن ما لا‮ ‬يقل عن‮ ‬264‮ ‬شخص ومنهم مدنيين لقوا حتفهم منذ‮ ‬4‮ ‬أفريل الماضي،‮ ‬تاريخ هجوم قوات حفتر على طرابلس،‮ ‬مقر حكومة الوفاق الوطني‮ ‬المعترف بها من طرف المجتمع الدولي،‮ ‬إضافة إلى‮ ‬1266‮ ‬جريح،‮ ‬حسب حصيلة قدمتها المنظمة العالمية للصحة أمس الأول‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.