بالصور.. الملك سلمان يستقبل رئيس الجمهورية ويقيم مأدبة غذاء على شرفه    الحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين الدستوري    أول تعليق رسمي من الحكومة على تصرف بيراف    اللجنة الأولمبية تهنئ 7 ملاكمين جزائريين بتأهلهم إلى أولمبياد طوكيو 2020    الجوية الجزائرية: رحلات العودة من البقاع المقدسة تبقى مبرمجة في مواعيدها المحددة    وزير الصحة: "رفعنا مستوى التأهب ووضعنا جهازا شاملا منذ جانفي لمواجهة كورونا"    غليزان: تفكيك شبكة وطنية مختصة في سرقة المركبات واسترجاع 27 مركبة    الرئيس تبون يشكر الجالية الجزائرية المقيمة في السعودية اثر تلقيه رسالة من طرفها    عرض الفيلم الوثائقي "الحياة تنتظر,المقاومة والاستفتاء في الصحراء الغربية" بالعاصمة البريطانية    10وفايات خلال أسبوع بسبب حوادث المرور    تأجيل محاكمة المتهمين عبد الغاني هامل و براشدي ليوم 19 مارس    شبان الخضر على بعد خطوة من نصف نهائي الكأس العربية    ملحمة الاتحاد الإسلامي الوهراني, كتاب جديد حول عميد أندية كرة القدم بوهران    المنظمة العالمية للصحة تشيد بجهود الجزائر للتصدي لفيروس كورونا    مستغانم: ترقية السياحة مرهون بمساهمة الشركاء الاجتماعيين والمهنيين    المجلس الشعبي الوطني : النظر في طلب برفع الحصانة البرلمانية عن نائبين    الفلسطينيون و صفقة القرن .واوضاع للاجئين تتازم    اجتماع الحكومة : تقديم مرسومين تنفيذيين يتعلقان بقطاعي المالية والعمل و عروض قطاعية    اجتماع الحكومة : عرض مشروع مرسوم تنفيذي يتعلق بالتكفل بالولادة بالمؤسسات الخاصة    تيارت: تجميد المجلس البلدي للدحموني    تأجيل أول محاكمة لوزير العدل الأسبق الطيب لوح إلى 19 مارس    تلمسان: دخول 4 محطات للجيل الرابع حيز الخدمة    زغماتي: لا دخل لوزارة العدل في تجميد مسابقات الحصول على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة    توقيف شخصين ضمن شبكة إجرامية بحوزتهما “5000قرص وسلاح ناري و06 ملاين “    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يجتمع بولي العهد بمقر اقامته    الجزائر الأولى إفريقيا في قطع الأنترنت    صندوق النقد والبنك الدولي يدرسان عقد اجتماعات "افتراضية" بسبب "كورونا"    بعد خروجها من الإتحاد الأوروبي.. اللورد ريسبي يدعو لفتح صفحة جديدة بين الجزائر وبريطانيا    أسعار النفط تنخفض بأكثر من 4 بالمائة جراء إنتشار فيروس كورونا عالميا    بيرة يتراجع عن تدريب إتحاد العاصمة    تراجع تسعيرة الفنادق مرهون بتطوير الإستثمار السياحي وخلق منافسة    التماس 10 سنوات حبسا نافذا في حق كمال شيخي المدعو «البوشي»    الرئيس تبون يأمر الحكومة وكافة السلطات الصحية بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر    نادي‮ ‬ليون طلب خدماته قبل‮ ‬الكان‮ ‬    وزيرة الثقافة تهنئ الكتاب الجزائريين    تورطت فيها أسماء ثقيلة‮ ‬    المدير العام لإدارة السجون‮ ‬يكشف‮:‬    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    ترحيل 7 آلاف عائلة ابتداء من جوان القادم    23 دولة أوروبية تقرر تعزيز تبادل المعلومات الاستخباراتية    «في انتظار عمر قتلاتو»… معرض جماعي بمشاركة 20 فنانا    النفايات الصناعية بفرناكة تُصرف بوادي المقطع    عميد بلا رتبة    داربي بأهداف متباينة    علاقة الأغنية الوهرانية بالأغنية الرايوية    معرض جماعي حول الفن الجزائري بنيويورك    ندوة حول «فن القول» بمنطقة البيض    تشييع مبارك في جنازة عسكرية .. والسيسي يتقدم المشيعين    جهاز للمرافقة واستحداث مؤسسات لخريجي القطاع    تجديد الإبداع والبحث عن فرص التكوين    انطلاق مسابقة "فارس القوافي"    صالون دولي للمقاولاتية الثقافية جوان المقبل    أصابع الاتهام موجهة لمكاتب الدراسات    أخصائيون يرافقون فلاحي عنابة والطارف    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر
مساع إفريقية لسحب الثقة من الأمم المتحدة بخصوص الأزمة الليبية
نشر في المساء يوم 25 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أعاد فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، اتهاماته باتجاه الحكومة الفرنسية بالوقوف إلى جانب المشير خليفة حفتر، ودعمه ضد قوات حكومته في المعارك الدائرة رحاها في محيط العاصمة طرابلس منذ الرابع من الشهر الجاري.
وقال السراج، في حديث أجرته معه صحيفة "ليبراسيون" اليسارية الفرنسية، إنه تفاجأ لموقف باريس التي "رفضت دعم حكومتنا الديمقراطية وفضّلت بدلا عن ذلك تقديم دعمها لديكتاتور"، في إشارة إلى غريمه السياسي خليفة حفتر.
وكشف السراج، أنه أكد للرئيس إيمانويل ماكرون، الذي اتصل به هاتفيا في الثامن أفريل الجاري، أن سكان العاصمة طرابلس يبدون كراهية متزايدة تجاه فرنسا بسبب مواقف سلطاتها السياسية المنحازة إلى جانب قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، موضحا أنه لا يريد أن يكن الليبيون عداء لفرنسا بالنظر إلى الدور الذي يجب أن تلعبه في ليبيا.
وسبق لوزير الداخلية الليبي، فتحي باش أغا، أن اتهم نهاية الأسبوع الماضي، وبشكل علني الحكومة الفرنسية بالوقف الى جانب خليفة حفتر في حربه ضد قوات الحكومة الليبية المعترف بها دوليا.
وأصر السراج، على موقفه رغم أن باريس سارعت إلى تكذيب الاتهامات الليبية التي وصفتها ب«غير المؤسسة"، مؤكدة دعمها للحكومة الشرعية في طرابلس، وللوساطة الأممية من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية.
وفي سياق هذا الجدل، طالب رؤساء عدة دول إفريقية حضروا إلى قمة طارئة بالعاصمة المصرية بدعوة من الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الذي تضمن بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الإفريقي بوقف "فوري ودون شروط" للمعارك الدائرة رحاها منذ الرابع أفريل، في الضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية بين قوات حكومة الوفاق الوطني وقوات خليفة حفتر.
وقالت مصادر مصرية على صلة بهذه القمة، إن عقدها كان بهدف البحث عن آليات عملية لاحتواء الأزمة، وإعادة بعث المسار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى تسوية نهائية لما تشهده ليبيا من أحداث دامية منذ سنة 2011.
وقال بسام راضي، الناطق باسم الرئاسة المصرية، إن الرؤساء الأفارقة المشاركين في هذه القمة شددوا التأكيد على دور رئيسي ومحوري للاتحاد الإفريقي من أجل تسوية الأزمة في ليبيا، وهو قرار يطعن في مشروعية الجهود التي تقوم بها الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص غسان سلامة، الذي طالبوه بتعاون كامل وشفّاف مع المنتظم الإفريقي، ومختلف الدول الإفريقية المهتمة بالوضع في ليبيا، وتكثيف اتصالاته مع كل الأطراف الليبية على حد سواء ودون استثناء.
وهي تجاذبات تؤكد على عمق الأزمة الليبية والصراع الدولي القائم من أجل السيطرة على خيرات هذا البلد الذي حصدت المعارك الأخيرة أرواح 272 شخصا وقرابة ألفي جريح، وأرغمت أكثر من 30 ألف ليبي على مغادرة منازلهم في مناطق المعارك.
يذكر أن القمة عقدت بمشاركة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس جمهورية الكونغو دونيس ساسو نغيسو، ورئيسي دولتي، رواندا بول كاغامي وجنوب إفريقيا سيريل رامافوسا، وبحضور رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي محمد موسى فقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.