بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    جريح في حادث انقلاب سيارة بالأغواط    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة    مطار القاهرة يستقبل آلاف الجماهير الجزائرية    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    رئيس الكاف يتحدث عن النهائي بين الجزائر والسنغال ويطلب...    ريبيري وعائلته يصلون القاهرة لمؤازرة الجزائر    الجزائر والسنغال .. أفريقيا تنتظر بطلها الجديد    رئيس الدولة يعتبر مبادرة منتدى المجتمع المدني "خطوة ايجابية" لتجسيد مسعى مقترح الدولة    بكالوريا 2019 : نسبة النجاح بلغت 54,56 بالمائة    بكالوريا 2019: تيزي وزو في الصدارة    قايد صالح يهنئ المتفوقين من مدارس أشبال الأمة    ترامب: دمرنا طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    مجزرة مرورية بشرشال    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في مصر مناصرة للخضر    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بولاية سيدي بلعباس    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    لفائدة سكان بلدية بوعلام    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نظراً‮ ‬لفوائدها الصحية مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬
العلاج بالحمامات الرملية‮.. ‬في‮ ‬حاجة إلى ترقية‭ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 20 - 06 - 2019


يدعو المتعاملون في‮ ‬السياحة بتاغيت‮ (‬بشار‮) ‬إلى العمل من أجل ترقية أنشطة العلاج بالحمامات الرملية بالمنطقة،‮ ‬نظرا للفوائد الصحية لهذه ممارسة الطبية القديمة التي‮ ‬تنتشر بالمناطق الصحراوية من الوطن‮. ‬وأوضح ابشير أقاسم‮ (‬متعامل سياحي‮)‬،‮ ‬أنه‮ ‬يتعين تعزيز أنشطة العلاج بالحمامات الرملية التي‮ ‬يبدأ موسمها مطلع شهرجويلية المقبل في‮ ‬جميع أنحاء المنطقة،‮ ‬حيث‮ ‬يشارك حوالي‮ ‬20‮ ‬رجلا وامرأة في‮ ‬هذا النشاط العلاجي‮. ‬نقترح على السلطات المحلية والهلال الأحمر الجزائري‮ ‬تسخير فريق طبي‮ ‬وشبه طبي‮ ‬من أجل متابعة الراغبين في‮ ‬هذا العلاج وتحسسيهم حول الحالات التي‮ ‬تحتاج العلاج بطريقة الحمامات الرملية‮ ‬،‮ ‬مثلما أضاف ذات المتعامل السياحي،‮ ‬وهو أيضا الناطق الرسمي‮ ‬لمنظمي‮ ‬الحمامات الرملية بمنطقة تاغيب‮ (‬97‮ ‬كلم جنوب بشار‮). ‬وذكر أن العلاج بالحمامات الرملية ممارسة طبية قديمة تنتشر بالمناطق الصحراوية،‮ ‬حيث‮ ‬يمنع الأطباء الأشخاص الذين‮ ‬يعانون من بعض الأمراض لاسيما المزمنة‮ (‬القلب والضغط الشرياني‮ ‬وأمراض الربو‮) ‬من متابعة هذا النوع من العلاج‮. ‬وعليه،‮ ‬فإنه‮ ‬يستحسن تواجد في‮ ‬مواقع العلاج بالحمامات الرملية فرق طبية وشبه طبية من أجل التدخل والمساعدة في‮ ‬الحالات التي‮ ‬تستدعي‮ ‬ذلك،‮ ‬يضيف أقاسم‮. ‬نريد أن نمارس هذه المهارات التي‮ ‬تميز بها أسلافنا في‮ ‬أفضل الظروف الصحية النظيفة بمساهمة قطاع الصحة والسلطات المحلية‮ ‬،‮ ‬يأمل ذات المتحدث‮. ‬ومن جهته،‮ ‬أكد رئيس المجلس الشعبي‮ ‬لبلدية تاغيت،‮ ‬أحمد تاغيتي،‮ ‬أن مدينة تاغيت وبرغم الوسائل البسيطة التي‮ ‬تتوفر عليها،‮ ‬تظل دوما على استعداد للمساهمة في‮ ‬موسم العلاج بالحمامات الرملية،‮ ‬مؤكدا أنها عازمة كذلك على تمويل عملية‮ ‬توفير المياه وبكميات معتبرة لسد احتياجات الزوار،‮ ‬وعلى المتدخلين الآخرين ضمان توفير الصهاريج التي‮ ‬تفتقر إليها المنطقة‮. ‬وأضاف ذات المنتخب‮: ‬‭ ‬على‮ ‬غرار باقي‮ ‬النشاطات السياحية على مستوى بلديتنا،‮ ‬لطالما شجعنا النساء والرجال الذين‮ ‬يشاركون في‮ ‬هذا النشاط الذي‮ ‬يعرف من سنة إلى أخرى إقبالا كبيرا،‮ ‬كما بادرنا بتنظيمه ودعمه الكامل باعتبار أنه‮ ‬يشكل إضافة في‮ ‬مجال ترقية السياحة وأيضا دعما إقتصاديا للسكان‮ .‬ وتنظم الحمامات الرملية في‮ ‬الفترة الممتدة ما بين شهري‮ ‬جويلية وسبتمبر من كل سنة تحت درجة حرارة عالية،‮ ‬وتمارس منذ قرون على الكثبان الرملية بالعرق الغربي‮ ‬الكبير،‮ ‬حيث‮ ‬يتم طمر جسد الشخص داخل رمال شديدة الحرارة تحت أشعة الشمس ويستلقي‮ ‬فيها المصابون بأمراض في‮ ‬المفاصل لفترة عشر دقائق‮.‬ ويتم هذا العلاج التقليدي‮ ‬بعد تقديم شهادة طبية تثبت أن الشخص لا‮ ‬يعاني‮ ‬من أي‮ ‬مرض مزمن‮ (‬القلب والسكري‮ ‬أو ضغط الدم الشرياني‮)‬،‮ ‬كما ذكر أقاسم،‮ ‬الذي‮ ‬يقع مركبه السياحي‮ ‬بتاغيت‮. ‬ويتيح هذا المرفق السياحي‮ ‬تسهيلات كبيرة لطالبي‮ ‬هذا النوع من العلاج التقليدي‮ ‬خلال موسم الحمامات الرملية في‮ ‬التفاتة تضامنية مع المرضى الوافدين من مختلف مناطق البلاد‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.