الجزائر والمغرب للمحليين في ديربي عربي مغاربي    ميلان و إنتر ميلان .. من يحسم ديربي الغضب ؟    مزيان اساسي في فوز العين على ضيفه اتحاد كلباء    التأخر في إعلان حركة تنقلات مدراء الابتدائي لأكثر من شهر يثير الاستياء واتهام لأطراف بعرقلة العملية    بن فليس يعلن نيته الترشح لرئاسيات 12 ديسمبر القادم    تعديل أجور القضاة : فوج عمل بين الوزارة و النقابة الوطنية    المواطنون يجددون تمسكهم بالوحدة الوطنية ورحيل رموز النظام    بن مسعود يستقبل سفير ايران    غوارديولا يشيد باللاعب الجزائري محرز    بونجاح يقود نادي السد للفوز على أم صلال    دحمون يوفد لجنة تحقيق حول حادثة وادي رهيو بغليزان    عرقاب يستقبل سفير روسيا بالجزائر اغور بالييف    الأجندة الثقافية    موعد راسخ مع روّاد الكلمة الأصيلة هذا الأربعاء    الأيام الولائية للمسرح التربوي تنعش يوميات ورقلة    اللقاء الوطني لتعزيز الرعاية الصحية بالجنوب والهضاب    اكتشاف مخبأ للأسلحة الحربية والذخيرة بتمنراست    أسعار النفط تواجه مزيدا من الهشاشة تحت اضطرابات دولية    فرق التّدخّل تكثّف من خرجاتها    المسالك التّرابية تعرقل النّشاطات التّنموية    «النهضة» تعلن دعمها لقيس سعيّد في انتخابات الرئاسة التونسية    حمدوك يرحب بدعوة غوتيريس شطب السودان من قائمة الإرهاب    ألمانيا تشدد على التهدئة ومعالجة أزمة الهجرة في ليبيا    41 دولة بحاجة لمساعدات غذائية خارجية    محليّو «الخضر» أمام حتمية تحقيق الانتصار لتعزيز حظوظ التّأهّل    الشعب الجزائري يريد التخلص من الوضع القائم في أقرب وقت    لا حرية إقتصادية في الجزائر .. !    جميعي ثاني أمين عام ل “الأفلان” يودع الحبس المؤقت بالحراش    بيراف يبرئ نفسه من تهم الفساد    أزيد من 55 مليار نهبتها “سيال” من أموال الخزينة وضختها في حسابات شركات فرنسية مفلسة    سليماني يصدم مدرب موناكو    سكان مشاتي قصر الأبطال يطالبون ببرامج تنموية تنقذهم من “التهميش”    “الإنتربول” نفذ عملية ناجحة في الجزائر    المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تنطلق يوم 22 سبتمبر    شاب يذبح صديقه في حي الكلم الرابع بقسنطينة    توقيف 6 موظفين ببلدية قسنطينة في قضية اختلاس أموال عمومية    مديوني: التعليمات الأخيرة تندرج ضمن إدارة المخاطر    إحباط 5 عمليات لتهريب الأقراص المهلوسة والأدوية بالوادي وسوق أهراس    قريبا.. لجان مختصة في مجال الاستثمار والتكوين السياحي    تأجيل لقاء واد ارهيو لدواع أمنية    “نضال الجزائري” تدخل عالم التقديم التلفزيوني    تراجع وادرات الحبوب بنسبة 12%    مقتل لاعب هولندي في أحداث شغب    أزيد من 1359 تلميذا يدرسون اللغة الأمازيغية بتبسة    الرئيس التونسي الاسبق زين العابدين في ذمة الله    زوكربرج يناقش مع ترامب مستقبل تنظيم الأنترنت    روسيا: لا تغيير على اتفاق النفط    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب التهميش وغياب المشاريع التنموية منذ سنوات‮ ‬
سكان حي‮ ‬الدرناني‮ ‬ببريكة‮ ‬يعانون في‮ ‬صمت‮!‬
نشر في المشوار السياسي يوم 20 - 08 - 2019

يشتكي‮ ‬سكان حي‮ ‬الدرناني،‮ ‬ببريكة ولاية باتنة،‮ ‬كل أنواع الإقصاء والتهميش التي‮ ‬تطالهم من قبل السلطات المحلية فيما‮ ‬يخص الاستفادة من المشاريع المحلية على مستوى حيهم،‮ ‬الذي‮ ‬يصلح لكل شيء إلا للحياة الكريمة،‮ ‬جراء تقاعس السلطات في‮ ‬رفع الغبن عن هذا الحي‮.‬ ومن بين المشاكل التي‮ ‬تؤرق سكان حي‮ ‬الدرناني‮ ‬ببلدية بريكة،‮ ‬هو مشكل الماء الشروب الذي‮ ‬اختلط بقنوات الصرف الصحي،‮ ‬حسب ما تداوله سكان الحي‮ ‬عبر فيديو على موقع الفيسبوك،‮ ‬حيث‮ ‬يتواجد‮ ‬الأنبوب الواقع بالقرب من متوسطة أول نوفمبر بذات الحي‮ ‬والذي‮ ‬يزود السكان وتلاميذ المتوسطة في‮ ‬آن واحد،‮ ‬غير أنه ليس صالح للشرب‮. ‬وما زاد من حيرة سكان الحي‮ ‬الذي‮ ‬يتربع على ثلث مساحة المدينة ويشهد كثافة سكانية كبيرة،‮ ‬هو أن السلطات البلدية‮ ‬غير مكترثة بالوضع،‮ ‬حسب ما علمته‮ ‬السياسي‮ ‬من مصادر موثوقة،‮ ‬حيث أكد المواطنون أن مقاولة ستقوم بتعبيد الطريق دون إصلاح الوضع الصحي‮ ‬الكارثي‮ ‬الذي‮ ‬ينبئ بكارثة صحية قي‮ ‬قادم الأشهر‮. ‬وأوضح سكان الحي‮ ‬أنهم توجهوا لمصالح البلدية من أجل نقل شكواهم لإصلاح العطب،‮ ‬غير أنها هذه الأخيرة أعلمتهم أنها ليست من صلاحيتها،‮ ‬لتقوم بإبلاغهم بأن‮ ‬الجزائرية للمياه‮ ‬هي‮ ‬المخولة بإصلاح العطب،‮ ‬لتوجه‮ ‬الجزائرية للمياه‮ ‬نفس الكلام،‮ ‬معتبرة أنها هذه الأمور من صلاحيات البلدية‮.‬ ورغم أن المواطنين قاموا بشراء أنبوب من مالهم الخاص بقيمة عشرة ملايين سنتيم،‮ ‬إلا أن‮ ‬الجزائرية للمياه‮ ‬والبلدية لم‮ ‬يكترثا بالوضع الكارثي،‮ ‬كما أن ذات الحي‮ ‬يشهد ركودا تام لمعالم التنمية،‮ ‬إذ أنه‮ ‬يفتقر لأبسط متطلبات الحياة الأساسية في‮ ‬صورة انعدام المرافق الضرورية،‮ ‬من مركز للبريد ومركز للشرطة وفرع صحي‮ ‬وحتى إن و جد فهو‮ ‬يقتصر على الحقن فقط،‮ ‬ناهيك عن شبكة الطرقات حيث‮ ‬يشهد الطريق الرئيسي‮ ‬الذي‮ ‬يشكل شرايين الحياة للمنطقة،‮ ‬حالة‮ ‬يرثى لها كونه‮ ‬غير معبد كليا،‮ ‬وهو عبارة عن حفر متباعدة فيما بينها،‮ ‬فضلا عن‮ ‬غياب أرصفة سير للمواطنين مما أثر على السكان القاطنين بهذا الحي‮ ‬الكبير سواء في‮ ‬فصل الصيف والشتاء‮.‬ وفي‮ ‬ظل‮ ‬غياب مسؤولية حقيقة من طرف المسؤولين اتجاه رعيتهم،‮ ‬يبقى المواطن البسيط في‮ ‬الجزائر العميقة‮ ‬يعاني‮ ‬من أجل كسب أبسط شروط الحياة الكريمة‭.‬
الحي‮ ‬يفتقر للهياكل الإدارية والصحية‮ ‬
ويتساءل سكان حي‮ ‬الدرناني‮ ‬حول‮ ‬غياب هياكل ضرورية بالحي‮ ‬تغنيهم عن التنقل إلى الأحياء المجاورة لاستخراج وثائقهم الإدارية،‮ ‬خاصة وأن الحي‮ ‬يحوي‮ ‬كثافة سكانية كبيرة ولا‮ ‬يتوفر على فرع بلدي‮ ‬على الرغم من المطالب العديدة التي‮ ‬رفعها قاطنو الحي‮ ‬إلى السلطات المحلية لكن دون جدوى ودون تجسيد،‮ ‬حسب ما أكده مواطنو الحي،‮ ‬و كانت مجرد وعود كاذبة تمتص‮ ‬غضب المطالبين برفع الغبن عنه،‮ ‬كما أشتكى شباب الحي‮ ‬من الانعدام الكلي‮ ‬للمرافق الشبابية التي‮ ‬يقضون فيها أوقات فراغهم في‮ ‬صورة الملاعب الجوارية أو دور الشباب،‮ ‬لما تكتسيه هاته المرافق من أهمية كبيرة في‮ ‬حياة الفرد حيث تكون حاجزا بينه وبين الآفات الاجتماعية الخطيرة والتي‮ ‬من شأنها أن تجر شباب الحي‮ ‬الانحراف‮. ‬وعبر شباب الحي‮ ‬عن تذمرهم من الوضع الكارثي‮ ‬الذي‮ ‬يعيشه حيهم منذ سنوات طويلة بسبب الصمت الذي‮ ‬يخيم على السلطات المحلية والتي،‮ ‬حسبهم،‮ ‬أقصت حي‮ ‬الدرناني‮ ‬من حصته في‮ ‬المشاريع التنموية مقارنة بأحياء المدينة الأخرى،‮ ‬حيث وضع السكان العديد من نقاط الاستفهام حول‮ ‬غياب المشاريع التنموية بالحي‮ ‬على الرغم من أن رئيس البلدية‮ ‬يقطن بذات الحي‮. ‬ويطالب سكان الحي‮ ‬للمرة الألف من السلطات المحلية النظر في‮ ‬مطالبهم المشروعة والتي‮ ‬تعتبر حقا من حقوق المواطن،‮ ‬والتي‮ ‬كفله له الدستور‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.