قوارب الموت: إنقاذ 5 وانتشال 4 جثث في مستغانم    مدير جامعة باجي مختار يتفقد الاقامات الجامعية بسيدي عمار    الجزائر تعدل بنود مناقصاتها الدولية لشراء القمح            آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة الجمعة ووقفة مناهضة للتطبيع    زرواطي: هذا ما دار بين بهلول ومدوار    الدرك الوطني يوقف التجار غير القانونين للمشروبات الكحولية    الوزيرة تقدر الكفاءات    المسرح الروماني هيبون جاهز لاستقبال الزوار والسياح    شاب تونسي يضرم النار في جسده بشارع بورقيبة    30 مليون شخص في العالم مهددون بالموت جوعا    أستون فيلا في طريق مفتوح لخطف "بن رحمة" !    اتحاد العاصمة يستأنف التدريبات هذا الأحد    الأندية تعلن عن عجزها بخصوص تطبيق البروتوكول الصحي!    رئيس الجمهورية يعزي عائلة المؤرخ عبد المجيد مرداسي    هبوب رياح قوية على السواحل الشرقية        أردوغان مستاء من استقالة السراج    أردوغان يبدي انزعاجه من استقالة السراج    رواية "القصرسيرة دفتر منسي" تفوز بجائزة النبراس الوطني للإبداع الأدبي بسطيف    فيلمان جزائريان في الدورة العاشرة لمهرجان مالمو للسينما العربية    "موجز حياة" أول اصدار لي والكتابة حق أصيل لأي إنسان    معهد "ايسماس" يشرع في تكوين 60 منشطًا تلفزيونيًا بداية من أكتوبر الداخل    جماهير "الترجي" غاضبة من "بلايلي"    الوادي.. تفكيك شبكة إجرامية مختصة في سرقة وتزوير وثائق المركبات    وزارة النقل تحضر لنظام جديد لمراقبة السيارات عن بعد    كورونا: إلغاء بطولة العالم لأندية كرة الطائرة    كورونا يكلف ناد ألماني غاليا    نتنياهو: دائرة السلام ستشمل دولا أخرى    متى تنتصر الرفات على السجان؟ "مقابر الأرقام"الصندوق الأسود لجرائم العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب    هدنة لازمة بين أميركا والصين في الحرب التقنية الباردة    التنمية المستدامة: هل تبدلت معادلة التخمة مقابل المجاعة؟    تكريم بهية راشدي والبشارية وعجايمي في اختتام الأيام الوطنية للباس الجزائري    لقاح تونسي ضد كورونا سيكون جاهزا نوفمبر القادم !    أسعار النفط تواصل الارتفاع    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    وزير الصحة البريطاني: الحجر الصحي التام سيكون خط دفاعنا الأخير ضد كورونا    الرّهان على الحيادية..بعيدا عن الانحياز    وفاة "محمد زيات" بعد عودته من لندن وتحقيق أمنيته بلقاء والدته    شركات التأمين تقدم هبة للصيدلية المركزية للمستشفيات    دول أوروبية تستعد لفرض إجراءات وقائية جديدة    غرداية.. إيداع المتورط في إقتحام مركز إمتحان البكالوريا الحبس    وفاة الشاب محمد زيات بعد تحقيق أمنيته في رؤية والدته    المؤرخ عبد المجيد مرداسي في ذمة الله    حين تصبح الصرخة في وجه العنف عيب وعار!    مستغانم: إنتشال جثث 4 أطفال بشاطئ مرسى الشيخ ببلدية أولاد بوغالم    إجراء فحص طبي ل 19 شخصا بعد إحباط محاولتهم للهجرة غير الشرعية بحرا    وزير الطاقة الروسي يدعو للإمتثال لاتفاق تخفيض الانتاج    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    جراد: "رئيس الجمهورية يسعى لإعطاء دفع جديد لمجال الدراسات الإستراتيجية كدعامة لبناء الجزائر الجديدة"    برشلونة يستلم توقيعات سحب الثقة من بارتوميو    عبد العزيز مجاهد مديرًا عامًا لمعهد الدراسات الإستراتيجية الشاملة    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تلاميذ‮ ‬يقصدونها للدراسة‮.. ‬ليُخرجوا منها جثثا هامدة
مدارس الموت‮...!‬
نشر في المشوار السياسي يوم 09 - 10 - 2019

‭ ‬‮ ‬9‭ ‬آلاف مدرسة عبر الوطن بحاجة إلى تهيئة وتأهيل
‮ ‬ ‭ ‬نسخة المراسلة الخاصة بحال مدرسة بوعنداس‮.. ‬تفضح المسؤولين
جدران متصدعة‮.. ‬أسقف على وشك الانهيار ومرافق دون صيانة،‮ ‬هي‮ ‬حال عديد المؤسسات التربوية عبر الوطن حيث لا‮ ‬يزال الكثير التلاميذ‮ ‬يزاولون دراستهم بمؤسسات تربوية تحتضنهم في‮ ‬جو لا‮ ‬يبعث بالطمأنينة والارتياح لتلقي‮ ‬الدروس واستيعابها،‮ ‬وهو الأمر الذي‮ ‬بات‮ ‬يثير مخاوف أولياء الأمور الذين لا زالوا‮ ‬يطرحون عديد التساؤلات حول الغياب التام للمسؤولين الذين لم‮ ‬يطلقوا ولم‮ ‬يشرعوا لغاية الساعة في‮ ‬عمليات ترميم جدية،‮ ‬بل تهديم وإعادة بناء لبعض المؤسسات الجد متصدعة والآيلة للانهيار في‮ ‬أية لحظة على طاقمها التربوية ورؤوس تلاميذها‮.‬
‭ ‬بلدية بوعنداس‮.. ‬تحت الصدمة تسبب انهيار جدار بداية الأسبوع الجاري‮ ‬بمتوسطة‮ (‬زرماني‮ ‬علي‮) ‬ببلدية بوعنداس‮ (‬أقصى شمال سطيف‮) ‬في‮ ‬هلاك تلميذ‮ ‬يدرس بالسنة الأولى متوسط،‮ ‬حيث وقع الحادث على الساعة العاشرة صباحا وقت الراحة إثر انهيار جدار دورة المياه،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬أودى بحياة التلميذ بعين المكان،‮ ‬في‮ ‬حين تم تسجيل إصابات أخرى لبعض التلاميذ الذين كانوا متواجدين بالمكان تم نقلهم على جناح السرعة إلى العيادة متعددة الخدمات بوعنداس‮. ‬وحسب طاقم المؤسسة،‮ ‬فإن المراحيض لاطالما كانت محل شكاوي‮ ‬من طرفهم في‮ ‬عديد المرات‮ ‬غير أن الوضع لم‮ ‬يحرك المسؤولين الى حين حدوث الكارثة التي‮ ‬أودت بحياة تلميذ بالسنة الأولى متوسط،‮ ‬نفس المؤسسة حسب طاقم المؤسسة التربوية تشهد أيضا خطر محدق أمام أعين الجميع‮ ‬يتمثل في‮ ‬السور الخارجي‮ ‬للمؤسسة الايل للسقوط‮.‬ ‭ ‬‮ ‬بلعابد‮: ‬فتح تحقيق حول وفاة التلميذ لمحاسبة المسؤولين‮ ‬ كشف وزير التربية الوطنية،‮ ‬عبد الحكيم بلعابد،‮ ‬بأنه سيتم فتح تحقيق في‮ ‬الحادثة التي‮ ‬أدت إلى وفاة تلميذ في‮ ‬متوسطة بسطيف إثر سقوط جدار مرحاض عليه‮. ‬وقال الوزير بأنه سيتم فتح تحقيق حول ملابسات الحادثة ومعاقبة المسؤولين المتورطين‮. ‬وانسحب الوزير من افتتاح السنة الدراسية للمدرسة العليا للفنون بقصر الثقافة،‮ ‬فور تلقيه خبر وفاة التلميذ في‮ ‬سطيف بعد استئذانه الناطق الرسمي‮ ‬باسم الحكومة رابحي‮.‬
‭ ‬نسخة المراسلة الخاصة بحال المدرسة المتدهور‮.. ‬تفضح مديرية التربية كشفت جمعية أولياء التلاميذ بمتوسطة‮ (‬علي‮ ‬زرماني‮) ‬بسطيف،‮ ‬عن نسخة من المراسلة التي‮ ‬بعثت بها إلى مديرية التربية تحذرها من وقوع كارثة،‮ ‬يتسبب بها الجدار الخارجي‮ ‬للمتوسطة،‮ ‬وجاء في‮ ‬النسخة التي‮ ‬أرسلتها جمعية أولياء التلاميذ إلى المديرية‮ ‬يوم‮ ‬7‮ ‬سبتمبر المنصرم،‮ ‬المطالبة بإصلاح الجدار الخارجي‮ ‬للمتوسطة قبل وقوع الكارثة،‮ ‬كما جاء فيها ضرورة‮ ‬غلق دورة المياه وتجديدها،‮ ‬ووضع حل للجدار الأمني‮ ‬الخارجي،‮ ‬وتجديد المطعم المدرسي‮ ‬الذي‮ ‬يحتوي‮ ‬مادة الأميونت،‮ ‬وتجديد الواجهة الخارجية للمدرسية،‮ ‬وكذلك الساحة‮. ‬وحسب ذات الوثيقة،‮ ‬فإن المراسلة الأولى كانت‮ ‬يوم‮ ‬7‮ ‬أفريل‮ ‬2019،‮ ‬وجاء في‮ ‬نص المراسلة أن إدارة المتوسطة قد راسلت مديرية التربية عدة مرات بخصوص الجدار‮.‬
‭ ‬‮ ‬9‭ ‬آلاف مدرسة معنية بإعادة التأهيل سنة‮ ‬2020 أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية،‮ ‬صلاح الدين دحمون،‮ ‬بسطيف،‮ ‬أن أمن وسلامة التلاميذ مسؤولية السلطات العمومية،‮ ‬وذلك في‮ ‬إشارة إلى الحادث المأساوي‮ ‬الذي‮ ‬وقع الأحد المنصرم وأودى بحياة تلميذ‮ (‬12‮ ‬سنة‮) ‬بمتوسطة ببلدية بوعنداس بنفس الولاية‮. ‬وأوضح الوزير أنه مهما كانت الظروف التي‮ ‬وقع فيها الحادث فهو مشكل عدم تكفل تعود مسؤوليته‮ (‬علينا‮) ‬كسلطات عمومية لأن أمن التلاميذ وحراستهم وكل ما‮ ‬يتعلق بسلامتهم من مسؤوليتنا‮. ‬وتأسف الوزير كثيرا لهذا الحادث مذكرا بأن دائرته الوزارية قد شرعت في‮ ‬برنامج خاص بإعادة تهيئة المدارس‮ ‬يدوم ثلاث سنوات‮ (‬2018‮ ‬‭-‬‮ ‬2019‮ ‬‭- ‬2020‮)‬‭ ‬وأن ما‮ ‬يقارب‮ ‬10‮ ‬آلاف مدرسة قد تم إعادة تهيئتها ولا تزال‮ ‬9‮ ‬آلاف مدرسة أخرى ستمسها هذه العملية خلال سنة‮ ‬2020‮ ‬لتشمل العملية مجموع المدارس الابتدائية عبر الوطن البالغ‮ ‬عددها‮ ‬19‮ ‬ألف مدرسة،‮ ‬مشيرا إلى أن العائق الذي‮ ‬يواجه السير الحسن لوتيرة الأشغال‮ (‬الأشغال الكبرى تحديدا‮) ‬هو ضيق الوقت لأنها محصورة وتجري‮ ‬إلا خلال مرحلة العطل المدرسية‮.‬
‭ ‬‮ ‬بن زينة‮: ‬مديرية التربية مسؤولة عما وقع بمتوسطة علي‮ ‬زرماني‮ ‬ حمّل علي‮ ‬بن زينة،‮ ‬رئيس المنظمة الوطنية لاولياء التلاميذ خلال اتصال ل(السياسي‮)‬،‮ ‬مسؤولية ما حدث بموتسطة علي‮ ‬زرماني‮ ‬بسطيف والتي‮ ‬راح ضحيتها تليميذ بالسنة الأولى متوسط إلى مديرية التربية التي‮ ‬بدورها تلقّت حسبه تبليغا من طرف جمعية أولياء التلاميذ بوضعية المؤسسة،‮ ‬إلا أنها لم تحرك ساكنا واكتفت ببعض الترميمات‮ ‬غير الكفيلة،‮ ‬ليضيف بن زينة أن اللجنة المكلفة من طرف وزارة الداخلية لمعاينة المؤسسات التربوية كانت قد أصدرت تقريرا‮ ‬يوضح خطورة الجدار‮. ‬وأضاف المتحدث خلال تصريحه أنه‮ ‬يرجو من مديريات التربية ومصالح المجالس البلدية بأن تقوم بتتبع مثل هذه القضايا وحل الإشكال فيما‮ ‬يتعلق بمختلف النقاط السوداء التي‮ ‬تمسّ‮ ‬المؤسسات التربوية قبل حدوث مثل هذه الكوارث التي‮ ‬يكون ضحيتها التلاميذ‮.‬
‭ ‬4‭ ‬أقسام مهددة بالانهيار بمدرسة جيلالي‮ ‬محمد بالبيض في‮ ‬سياق متصل،‮ ‬فقد تحدّث بن زينة علي‮ ‬رئيس المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ خلال حديثه ل(السياسي‮) ‬عن خطورة تشييد مدرسة جيلالي‮ ‬محمد الواقعة على مستوى بلدية الغاسول الواقعة في‮ ‬ولاية البيض على أرضية‮ ‬غير صالحة للبناء الأمر الذي‮ ‬بات‮ ‬يشغل أولياء التلاميذ بسبب الاهتزازات اللي‮ ‬تعرفها المؤسسة،‮ ‬مذكرا أن ذات الابتدائية تحوي‮ ‬على‮ ‬4‮ ‬أقسام مهددة بالانهيار على رؤوس المتمدرسين بها‮.‬
‭ ‬‮ ‬ثانوية الضفة الخضراء ببرج الكيفان‮... ‬خطر على التلاميذ كما أكد علي‮ ‬بن زينة أن المنظمة تلقت مراسلات بخصوص خطورة تموقع ثانوية الضفة الخضراء المتواجدة على مستوى بلدية برج الكيفان القريبة من شاطئ البحر ما تسبب في‮ ‬تآكل جدرانها وعتادها وهو الوضع الذي‮ ‬بات‮ ‬يهدد حياة وسلامة التلاميذ‮.‬
‭ ‬‮ ‬عمليات حفر عميقة بمحاذاة مدرسة زوار السعيد بحمادي المتوجه لمدرسة‮ (‬زوار السعيد‮) ‬بحمادي‮ ‬الواقعة على مستوى بلدية بومرداس‮ ‬يتفاجأ بعمليات حفر عميقة بمحاذاة المدرسة حيث لا تبعد سوى امتاز عنها وهو ما بات‮ ‬يهدد التلاميذ الصغار خلال ذهابهم وإياهم إليها،‮ ‬خاصة وان ذات الحفر العميقة‮ ‬غير مغطاة وهو ما‮ ‬يشكل خطرا كبيرا على التلاميذ خاصة مع عدم تسييج المشروع‮.‬
‭ ‬ابتدائية محمد الصغير ببرج منايل‮.. ‬شبه مدرسة لدراسة التلاميذ ابتدائية‮ (‬محمد الصغير‮) ‬ببرج منايل ولاية بومرداس لا تمت للمؤسسات التربوية بأية صلة،‮ ‬حيث تعرف انهيارات بالجملة على العديد من زواياها وحجرات تدرسيها إذ من الوهلة الأولى وأنت تتأمل ذات المرفق التربوي‮ ‬يظهر لك جليا انه مهجور منذ سنوات نظرا لانهيار أسقفه وجدرانه ليتضح بعدها انه لا‮ ‬يزال‮ ‬يحتضن تلاميذ الابتدائي‮ ‬في‮ ‬جو لا‮ ‬يبعث بالطمأنينة والارتياح لتلقي‮ ‬الدروس واستيعابها،‮ ‬وهو الأمر الذي‮ ‬بات‮ ‬يثير مخاوف أولياء الأمور الذين لا زالو‮ ‬يطرحون عديد التساؤلات حول الغياب التام للمسؤولين الذين لم‮ ‬يطلقوا ولم‮ ‬يشرعوا لغاية الساعة في‮ ‬عمليات ترميم جدية بل تهديم وإعادة بناء لذات المدرسة الجد متصدعة والآيلة للانهيار في‮ ‬اية لحظة على طاقمها التربوية ورؤوس تلاميذها‮.‬
‭ ‬42‭ ‬مؤسسة تربوية بالطارف بحاجة إلى ترميم تلقت اللجنة الوزارية المشتركة للوقوف على واقع التنمية المحلية والتي‮ ‬حلت بولاية الطارف خلال شهر أوت المنصرم تفاصيل وافية من طرف المفتشة العامة للولاية عن وضعية‮ ‬42‮ ‬مؤسسة تربوية تحتاج إلى عمليات الترميم،‮ ‬واحتياجات‮ ‬27‮ ‬مدرسة ابتدائية تنعدم بها التدفئة المدرسية والتي‮ ‬اعتبرها الأمين العام لوزارة الداخلية حتمية بجميع المؤسسات التربوية عبر الوطن‮.‬
‭ ‬‮ ‬534‮ ‬ابتدائية بالبويرة‮.. ‬تعرف تدهورا‮ ‬ كشفت بعثة من وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية لولاية البويرة الخاصة بتقييم سير الدخول المدرسي‮ ‬والوقوف على وضعية المؤسسات المدرسية للطور الابتدائي،‮ ‬وجود‮ ‬534‮ ‬مدرسة ابتدائية بعضها عرف تدهورا في‮ ‬السنوات الأخيرة مما تطلب إطلاق سلسلة من عمليات إعادة التأهيل لهذه المؤسسات التربوية‮. ‬وللإشارة،‮ ‬فإن ذات البعثة الوزارية قد حلت بالولاية في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬عرفت به احتجاجات عارمة لأولياء تلاميذ مدرسة‮ (‬عبوت محمد آكلي‮) ‬الابتدائية في‮ ‬سماش ببلدية العجيبة‮ (‬شرق البويرة‮) ‬والتي‮ ‬تواصلت لمدة أسبوعين على التدهور الذي‮ ‬حل بهذه المؤسسة‮.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.