توقاي، دغموم وبوصوف على "رادار" بلماضي    بارادو في مجموعة قوية في كأس الكونفدرالية    حجز1.2 طنا من النفايات النحاسية بتبسة    هزة أرضية ببجاية    ميهوبي: في حال إنتخابي سأضع ميثاقا للتسامح بين الجزائريين    استمرار تساقط الأمطار على 10 مناطق شرقية    وفاة شخص في حادث اصطدام بين قطار وسيارة سياحية بالبويرة    محكمة سيدي أمحمد: ستة أشهر نافذة في حق ستة موقوفين بتهمة المساس بالوحدة الوطنية    كشف 05 مخابئ للإرهابيين بالمسيلة    لوكال.. تعديل القانون العضوي 18 مسألة تقنية ولا يستبيح ثروات البلاد كما فهم البعض    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    إبراز دور المهندس الزراعي بالوادي    فيروفيال عنابة تنتج 8 آلاف حاوية    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    بوليفيا: التهديد بالفراغ السياسي ومخاوف من اصطدامات بين معارضين ومؤيدين لموراليس    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    بلماضي: عوار لاعب كبير ولا أريد أن أحرجه    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    التنمية الريفية والفلاحية: تكوين 48 مستشارا للتنمية الإقليمية في مختلف قطاعات النشاط    احباط محاولة تهريب أكثر من 13 ألف أورو بمطار هواري بومدين الدولي    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    أسعار النفط تصعد وسط ترقب الأسواق لإشارات بشأن محادثات التجارة    السلطة المستقلة لن تراقب خطابات المترشحين للرئاسيات    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    "تضحيات" دونالد ترامب تثير السخرية من كتاب ابنه    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    مع بداية موسم البرد    المواجهة كانت مقررة ببولوغين    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    الجالية الصحراوية بفرنسا تؤكد ولاءها لجبهة البوليزاريو    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    التدعيمات في «الميركاتو» باتت ضرورية    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    63 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    مساع لتأسيس الحاسوبية الحيوية كليسانس مهنية    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    «المفرقعات حرام»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تلاميذ‮ ‬يقصدونها للدراسة‮.. ‬ليُخرجوا منها جثثا هامدة
مدارس الموت‮...!‬
نشر في المشوار السياسي يوم 09 - 10 - 2019

‭ ‬‮ ‬9‭ ‬آلاف مدرسة عبر الوطن بحاجة إلى تهيئة وتأهيل
‮ ‬ ‭ ‬نسخة المراسلة الخاصة بحال مدرسة بوعنداس‮.. ‬تفضح المسؤولين
جدران متصدعة‮.. ‬أسقف على وشك الانهيار ومرافق دون صيانة،‮ ‬هي‮ ‬حال عديد المؤسسات التربوية عبر الوطن حيث لا‮ ‬يزال الكثير التلاميذ‮ ‬يزاولون دراستهم بمؤسسات تربوية تحتضنهم في‮ ‬جو لا‮ ‬يبعث بالطمأنينة والارتياح لتلقي‮ ‬الدروس واستيعابها،‮ ‬وهو الأمر الذي‮ ‬بات‮ ‬يثير مخاوف أولياء الأمور الذين لا زالوا‮ ‬يطرحون عديد التساؤلات حول الغياب التام للمسؤولين الذين لم‮ ‬يطلقوا ولم‮ ‬يشرعوا لغاية الساعة في‮ ‬عمليات ترميم جدية،‮ ‬بل تهديم وإعادة بناء لبعض المؤسسات الجد متصدعة والآيلة للانهيار في‮ ‬أية لحظة على طاقمها التربوية ورؤوس تلاميذها‮.‬
‭ ‬بلدية بوعنداس‮.. ‬تحت الصدمة تسبب انهيار جدار بداية الأسبوع الجاري‮ ‬بمتوسطة‮ (‬زرماني‮ ‬علي‮) ‬ببلدية بوعنداس‮ (‬أقصى شمال سطيف‮) ‬في‮ ‬هلاك تلميذ‮ ‬يدرس بالسنة الأولى متوسط،‮ ‬حيث وقع الحادث على الساعة العاشرة صباحا وقت الراحة إثر انهيار جدار دورة المياه،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬أودى بحياة التلميذ بعين المكان،‮ ‬في‮ ‬حين تم تسجيل إصابات أخرى لبعض التلاميذ الذين كانوا متواجدين بالمكان تم نقلهم على جناح السرعة إلى العيادة متعددة الخدمات بوعنداس‮. ‬وحسب طاقم المؤسسة،‮ ‬فإن المراحيض لاطالما كانت محل شكاوي‮ ‬من طرفهم في‮ ‬عديد المرات‮ ‬غير أن الوضع لم‮ ‬يحرك المسؤولين الى حين حدوث الكارثة التي‮ ‬أودت بحياة تلميذ بالسنة الأولى متوسط،‮ ‬نفس المؤسسة حسب طاقم المؤسسة التربوية تشهد أيضا خطر محدق أمام أعين الجميع‮ ‬يتمثل في‮ ‬السور الخارجي‮ ‬للمؤسسة الايل للسقوط‮.‬ ‭ ‬‮ ‬بلعابد‮: ‬فتح تحقيق حول وفاة التلميذ لمحاسبة المسؤولين‮ ‬ كشف وزير التربية الوطنية،‮ ‬عبد الحكيم بلعابد،‮ ‬بأنه سيتم فتح تحقيق في‮ ‬الحادثة التي‮ ‬أدت إلى وفاة تلميذ في‮ ‬متوسطة بسطيف إثر سقوط جدار مرحاض عليه‮. ‬وقال الوزير بأنه سيتم فتح تحقيق حول ملابسات الحادثة ومعاقبة المسؤولين المتورطين‮. ‬وانسحب الوزير من افتتاح السنة الدراسية للمدرسة العليا للفنون بقصر الثقافة،‮ ‬فور تلقيه خبر وفاة التلميذ في‮ ‬سطيف بعد استئذانه الناطق الرسمي‮ ‬باسم الحكومة رابحي‮.‬
‭ ‬نسخة المراسلة الخاصة بحال المدرسة المتدهور‮.. ‬تفضح مديرية التربية كشفت جمعية أولياء التلاميذ بمتوسطة‮ (‬علي‮ ‬زرماني‮) ‬بسطيف،‮ ‬عن نسخة من المراسلة التي‮ ‬بعثت بها إلى مديرية التربية تحذرها من وقوع كارثة،‮ ‬يتسبب بها الجدار الخارجي‮ ‬للمتوسطة،‮ ‬وجاء في‮ ‬النسخة التي‮ ‬أرسلتها جمعية أولياء التلاميذ إلى المديرية‮ ‬يوم‮ ‬7‮ ‬سبتمبر المنصرم،‮ ‬المطالبة بإصلاح الجدار الخارجي‮ ‬للمتوسطة قبل وقوع الكارثة،‮ ‬كما جاء فيها ضرورة‮ ‬غلق دورة المياه وتجديدها،‮ ‬ووضع حل للجدار الأمني‮ ‬الخارجي،‮ ‬وتجديد المطعم المدرسي‮ ‬الذي‮ ‬يحتوي‮ ‬مادة الأميونت،‮ ‬وتجديد الواجهة الخارجية للمدرسية،‮ ‬وكذلك الساحة‮. ‬وحسب ذات الوثيقة،‮ ‬فإن المراسلة الأولى كانت‮ ‬يوم‮ ‬7‮ ‬أفريل‮ ‬2019،‮ ‬وجاء في‮ ‬نص المراسلة أن إدارة المتوسطة قد راسلت مديرية التربية عدة مرات بخصوص الجدار‮.‬
‭ ‬‮ ‬9‭ ‬آلاف مدرسة معنية بإعادة التأهيل سنة‮ ‬2020 أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية،‮ ‬صلاح الدين دحمون،‮ ‬بسطيف،‮ ‬أن أمن وسلامة التلاميذ مسؤولية السلطات العمومية،‮ ‬وذلك في‮ ‬إشارة إلى الحادث المأساوي‮ ‬الذي‮ ‬وقع الأحد المنصرم وأودى بحياة تلميذ‮ (‬12‮ ‬سنة‮) ‬بمتوسطة ببلدية بوعنداس بنفس الولاية‮. ‬وأوضح الوزير أنه مهما كانت الظروف التي‮ ‬وقع فيها الحادث فهو مشكل عدم تكفل تعود مسؤوليته‮ (‬علينا‮) ‬كسلطات عمومية لأن أمن التلاميذ وحراستهم وكل ما‮ ‬يتعلق بسلامتهم من مسؤوليتنا‮. ‬وتأسف الوزير كثيرا لهذا الحادث مذكرا بأن دائرته الوزارية قد شرعت في‮ ‬برنامج خاص بإعادة تهيئة المدارس‮ ‬يدوم ثلاث سنوات‮ (‬2018‮ ‬‭-‬‮ ‬2019‮ ‬‭- ‬2020‮)‬‭ ‬وأن ما‮ ‬يقارب‮ ‬10‮ ‬آلاف مدرسة قد تم إعادة تهيئتها ولا تزال‮ ‬9‮ ‬آلاف مدرسة أخرى ستمسها هذه العملية خلال سنة‮ ‬2020‮ ‬لتشمل العملية مجموع المدارس الابتدائية عبر الوطن البالغ‮ ‬عددها‮ ‬19‮ ‬ألف مدرسة،‮ ‬مشيرا إلى أن العائق الذي‮ ‬يواجه السير الحسن لوتيرة الأشغال‮ (‬الأشغال الكبرى تحديدا‮) ‬هو ضيق الوقت لأنها محصورة وتجري‮ ‬إلا خلال مرحلة العطل المدرسية‮.‬
‭ ‬‮ ‬بن زينة‮: ‬مديرية التربية مسؤولة عما وقع بمتوسطة علي‮ ‬زرماني‮ ‬ حمّل علي‮ ‬بن زينة،‮ ‬رئيس المنظمة الوطنية لاولياء التلاميذ خلال اتصال ل(السياسي‮)‬،‮ ‬مسؤولية ما حدث بموتسطة علي‮ ‬زرماني‮ ‬بسطيف والتي‮ ‬راح ضحيتها تليميذ بالسنة الأولى متوسط إلى مديرية التربية التي‮ ‬بدورها تلقّت حسبه تبليغا من طرف جمعية أولياء التلاميذ بوضعية المؤسسة،‮ ‬إلا أنها لم تحرك ساكنا واكتفت ببعض الترميمات‮ ‬غير الكفيلة،‮ ‬ليضيف بن زينة أن اللجنة المكلفة من طرف وزارة الداخلية لمعاينة المؤسسات التربوية كانت قد أصدرت تقريرا‮ ‬يوضح خطورة الجدار‮. ‬وأضاف المتحدث خلال تصريحه أنه‮ ‬يرجو من مديريات التربية ومصالح المجالس البلدية بأن تقوم بتتبع مثل هذه القضايا وحل الإشكال فيما‮ ‬يتعلق بمختلف النقاط السوداء التي‮ ‬تمسّ‮ ‬المؤسسات التربوية قبل حدوث مثل هذه الكوارث التي‮ ‬يكون ضحيتها التلاميذ‮.‬
‭ ‬4‭ ‬أقسام مهددة بالانهيار بمدرسة جيلالي‮ ‬محمد بالبيض في‮ ‬سياق متصل،‮ ‬فقد تحدّث بن زينة علي‮ ‬رئيس المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ خلال حديثه ل(السياسي‮) ‬عن خطورة تشييد مدرسة جيلالي‮ ‬محمد الواقعة على مستوى بلدية الغاسول الواقعة في‮ ‬ولاية البيض على أرضية‮ ‬غير صالحة للبناء الأمر الذي‮ ‬بات‮ ‬يشغل أولياء التلاميذ بسبب الاهتزازات اللي‮ ‬تعرفها المؤسسة،‮ ‬مذكرا أن ذات الابتدائية تحوي‮ ‬على‮ ‬4‮ ‬أقسام مهددة بالانهيار على رؤوس المتمدرسين بها‮.‬
‭ ‬‮ ‬ثانوية الضفة الخضراء ببرج الكيفان‮... ‬خطر على التلاميذ كما أكد علي‮ ‬بن زينة أن المنظمة تلقت مراسلات بخصوص خطورة تموقع ثانوية الضفة الخضراء المتواجدة على مستوى بلدية برج الكيفان القريبة من شاطئ البحر ما تسبب في‮ ‬تآكل جدرانها وعتادها وهو الوضع الذي‮ ‬بات‮ ‬يهدد حياة وسلامة التلاميذ‮.‬
‭ ‬‮ ‬عمليات حفر عميقة بمحاذاة مدرسة زوار السعيد بحمادي المتوجه لمدرسة‮ (‬زوار السعيد‮) ‬بحمادي‮ ‬الواقعة على مستوى بلدية بومرداس‮ ‬يتفاجأ بعمليات حفر عميقة بمحاذاة المدرسة حيث لا تبعد سوى امتاز عنها وهو ما بات‮ ‬يهدد التلاميذ الصغار خلال ذهابهم وإياهم إليها،‮ ‬خاصة وان ذات الحفر العميقة‮ ‬غير مغطاة وهو ما‮ ‬يشكل خطرا كبيرا على التلاميذ خاصة مع عدم تسييج المشروع‮.‬
‭ ‬ابتدائية محمد الصغير ببرج منايل‮.. ‬شبه مدرسة لدراسة التلاميذ ابتدائية‮ (‬محمد الصغير‮) ‬ببرج منايل ولاية بومرداس لا تمت للمؤسسات التربوية بأية صلة،‮ ‬حيث تعرف انهيارات بالجملة على العديد من زواياها وحجرات تدرسيها إذ من الوهلة الأولى وأنت تتأمل ذات المرفق التربوي‮ ‬يظهر لك جليا انه مهجور منذ سنوات نظرا لانهيار أسقفه وجدرانه ليتضح بعدها انه لا‮ ‬يزال‮ ‬يحتضن تلاميذ الابتدائي‮ ‬في‮ ‬جو لا‮ ‬يبعث بالطمأنينة والارتياح لتلقي‮ ‬الدروس واستيعابها،‮ ‬وهو الأمر الذي‮ ‬بات‮ ‬يثير مخاوف أولياء الأمور الذين لا زالو‮ ‬يطرحون عديد التساؤلات حول الغياب التام للمسؤولين الذين لم‮ ‬يطلقوا ولم‮ ‬يشرعوا لغاية الساعة في‮ ‬عمليات ترميم جدية بل تهديم وإعادة بناء لذات المدرسة الجد متصدعة والآيلة للانهيار في‮ ‬اية لحظة على طاقمها التربوية ورؤوس تلاميذها‮.‬
‭ ‬42‭ ‬مؤسسة تربوية بالطارف بحاجة إلى ترميم تلقت اللجنة الوزارية المشتركة للوقوف على واقع التنمية المحلية والتي‮ ‬حلت بولاية الطارف خلال شهر أوت المنصرم تفاصيل وافية من طرف المفتشة العامة للولاية عن وضعية‮ ‬42‮ ‬مؤسسة تربوية تحتاج إلى عمليات الترميم،‮ ‬واحتياجات‮ ‬27‮ ‬مدرسة ابتدائية تنعدم بها التدفئة المدرسية والتي‮ ‬اعتبرها الأمين العام لوزارة الداخلية حتمية بجميع المؤسسات التربوية عبر الوطن‮.‬
‭ ‬‮ ‬534‮ ‬ابتدائية بالبويرة‮.. ‬تعرف تدهورا‮ ‬ كشفت بعثة من وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية لولاية البويرة الخاصة بتقييم سير الدخول المدرسي‮ ‬والوقوف على وضعية المؤسسات المدرسية للطور الابتدائي،‮ ‬وجود‮ ‬534‮ ‬مدرسة ابتدائية بعضها عرف تدهورا في‮ ‬السنوات الأخيرة مما تطلب إطلاق سلسلة من عمليات إعادة التأهيل لهذه المؤسسات التربوية‮. ‬وللإشارة،‮ ‬فإن ذات البعثة الوزارية قد حلت بالولاية في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬عرفت به احتجاجات عارمة لأولياء تلاميذ مدرسة‮ (‬عبوت محمد آكلي‮) ‬الابتدائية في‮ ‬سماش ببلدية العجيبة‮ (‬شرق البويرة‮) ‬والتي‮ ‬تواصلت لمدة أسبوعين على التدهور الذي‮ ‬حل بهذه المؤسسة‮.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.