بعد انحرافها الخطير    الاتحادية الجزائرية للملاكمة    لمدة موسمين    تخص مشاريع تجارية وجزائية    قال إن موقفها من القضية الفلسطينية صريح..بلحيمر:    بزيادة تقدر ب 27 بالمائة    لتحسين اوضاعهم المعيشية    قبل انتهاء الثلاثي الثالث لسنة 2021    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    بعد انخفاض حالات كورونا    أعلن إطلاق أرضية رقمية للتبليغات عن مواعيد الجلسات..زغماتي:    صفعة أخرى لساركوزي    من شأنها دعم السوق بأسعار معقولة    وزير الطاقة يجدد التأكيد:    جمعية فرنسية تطالب باريس بالاعتراف بهذه الجريمة    4 وفيات و175 إصابة جديدة و110 حالات شفاء    بوضياف يضمن توقيع 15 لاعبا    اتحادية ألعاب القوى تؤكد رسميا استضافتها الموعد القاري    على فرنسا الاعتراف بجرائم مجازر17 أكتوبر 1961    محامو العاصمة يقررون مقاطعة المحاكم تضامنا مع نقيبهم    الاستماع لانشغالات مهندسي الفلاحة    بن دودة تؤكد أهمية جعل الدخول الثقافي تقليدا سنويا    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    كل المؤسسات مدعوة لإنجاح الدخول الثقافي    السراج يدين أمام الأمم المتحدة سلوك المليشيات المسلحة    يعيش يمنح موافقته لتدريب "لاصام"    منطقة التجارة الحرة الإفريقية.. بداية التجسيد    "بن سجراري الرجل الثاني بعدي و طوينا صفحة الانتدابات "    زناسني، إيبوزيدان وعايشي يوقعون    الوالي يفضل بناء مقر للنادي عوض الكراء    شنين ينصب مكتب المجلس الشعبي الوطني    امتحان شهادة التعليم المتوسط ... 90.61 بالمائة من التلاميذ اننقلوا إلى السنة الأولى ثانوي    عقوبات تصل إلى 20 سنة سجنا ضد المعتدين على مستخدمي الصحة    العريشة ... حجز أكثر من قنطار من المخدرات    3 سنوات نافذة لمهرب "حراقة" احتال على 8 فتيات    زبائن يطلبون عسل القربة لاستعمالات متعددة    مبادرة تجمع فعاليات المجتمع المدني لشرح مشروع تعديل الدستور    الروتوشات الأخيرة لجامع الجزائر    الذهب يرتفع على حساب الدولار    الجزائر لن تتراجع عن الاتفاق لكنها ستعيد مراجعته    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    مستثمرات تشل النشاط بتيارت    النقابات تنتقد تماطل البلديات    هل هي نهاية الأزمة ؟    التزام تام للمصلين بالبروتوكول الصحي ببلعباس    معالجة 6 قضايا نوعية    كيم جونغ أون "يعتذر عن مقتل مسؤول كوري جنوبي"    5 سنوات سجنا لتاجر مهلوسات    صناعة صيدلانية تدعم عجلة الاقتصاد خارج قطاع المحروقات    صحفيان ضحايا اعتداء باريس    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    139 مليون مشاهدة لأغنية حسين الجسمي "لقيت الطبطبة"    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعد من الاطباق الاساسية على موائد العائلات السوفية
الدوبارة الأكلة الشعبية الأكثر رواجا في فصل الصيف
نشر في المشوار السياسي يوم 06 - 08 - 2020


تعد الدوبارة الأكلة الشعبية الأكثر رواجا لدى العائلات السوفية في عز فصل الصيف لاسيما خلال شهري جويلية وأوت عندما تشتد درجة الحرارة متجاوزة ال 45 درجة مئوية تحت الظل. وتعتبر هذه الأكلة، طبقا أساسيا وغالبا الوحيد الذي يوضع على مائدة وجبة الغداء للأسر بالمنطقة وتفضل عديد العائلات تقديمها باردة لمواجهة حرارة الجسم الناتجة عن حرارة الشمس الساطعة في كبد السماء فترة الغذاء. ويرجع العديد من متناولي طبق الدوبارة اعتمادها كوجبة غذاء أساسية ومستقلة منذ بداية انتشارها بداية القرن العشرين كونها أكلة مميزة تساعد في القضاء على الشعور بالعطش والجوع طيلة ساعات اليوم خلال فصل الصيف لاحتوائها على عناصر غذائية مهمة أهمها الحبوب سواء الحمص أو الفول بالإضافة إلى باقي المكونات (الفلفل الأخضر وطماطم طازجة وطماطم مصبرة وملح وثوم وهريسة وتوابل وزيت زيتون وزيتون) وهي كلها مكونات تساعد الجسم على مقاومة الحرارة خلال فصل الصيف. وتفضل معظم العائلات السوفية خصوصا في الصيف وعلى عكس باقي الفصول تحضير هذه الأكلة الشعبية بالبيت بعد انتقاء مكوناتها بعناية من السوق وعزوفهم عن اقتنائها معلبة داخل أكياس بلاستيكية وأواني منزلية من الفضاءات المخصصة لبيع هذه الأكلة وذلك مخافة تلفها نتيجة ارتفاع درجة الحرارة. إلا أن بعض الرجال يفضلون تناولها وسط ديكور تقليدي من الكراسي إلى الطاولات إلى الأواني التي يوضع فيها الطبق بالفضاءات التجارية بالأسواق اليومية المخصصة لهذا الغرض لاسيما بالسوق المركزي وسط المدينة أين تروج هذه الأكلة ابتداء من الساعات الأولى من الصباح إلى غاية الواحدة بعد الزوال. ويقول بدر الدين/ب وهو شاب إطار يشتغل بإحدى الشركات البترولية بالجنوب أنه يفضل تناول الدوبارة بالفضاءات المخصصة لترويج هذه الوجبة وسط السوق المركزي نظرا للطابع الخاص التقليدي لهذه الفضاءات الذي يمنح نكهة مميزة تربط بتاريخ هذه الأكلة وطقوس تناولها. إلا أن مسعودة/ ز أستاذة بالطور الثانوي ألتقيناها بإحدى المحلات وهي بصدد اقتناء مكونات ومقادير طبق الدوبارة أكدت أنها لا تشترى طبق الدوبارة معلبا فهي تفضل إعدادها في بيتها العائلي لان المقادير من مكونات هذه الأكلة تعدها بناء على احتياجاتها وذوق أسرتها وذهبت إلى حد القول أنها صحية اكثر لاسيما في فصل الصيف. وأكدت من جهتها جميلة.ع و هي ربة بيت إلتقيناها على بعد أمتار فقط من الفضاءات التجارية المخصصة لبيع الدوبارة بالسوق المركزي تتأهب لشراء أكلتها المفضلة في فصل الصيف، أكدت أنها تفضل شراء هذه الاكلة من السوق مشيرة أنها تحافظ على صلاحيتها من خلال سرعة نقلها إلى المنزل إضافة إلى ذلك فهي تشتري المكونات والمقادير مجزأة وتقوم بتحضيرها. وعن تسويق هذه الطبق في فصل الصيف يقول محمد /س وهو صاحب أقدم محل لبيع هذه الاكلة الشعبية وسط السوق المركزي أن مرتادي جناح محلات بيع الدوبارة يتوزعون بين زبائن يأكلون طبقهم المفضل بهذه الفضاءات المخصصة وآخرين يفضلون أخذ هذه الاكلة معلبة لنقلها إلى منازلهم وهي الفئة الأقل مقارنة بباقي فصول السنة. وتبقى الدوبارة الأكلة الشعبية المفضلة للعديد من العائلات السوفية على اختلاف قدراتهم الشرائية فهي لازالت تحتفظ ببريقها وبهرجها الذي صنعه مختصي هذا الطبق الذين يطلق عليهم إسم الدوبارجية فهي الطبق الأقل سعرا الذي يتراوح بين 100 و150 دينار.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.