"السيدة الأولى الموقرة": لقب جديد منحه كيم لزوجته    اتفاق تعاون في مجال الأمن العام والحماية المدنية    مجلس الأمة يصادق على قانون الاتصالات    الجزائر تبحث عن البترول في البحر!    السعوديون يُريدون الاستثمار في 4 قطاعات بالجزائر    أزمة غير معلنة بين الجزائر وأوروبا    بن غبريط ترسم خارطة طريق المجلس الوطني للبرامج    حجز 936 وحدة من المشروبات الكحولية بالبليدة    قافلة الحج المبرور تنطلق    وزارة الدفاع : كشف مسدسا رشاش من نوع كلاشينكوف ومخزنين و كمية من الذخيرة ببرج باجي مختار    إرتفاع جنوني للقيمة التحويلية لرياض محرز    البنك العالمي يصحح تقييمه للاقتصاد الجزائري    سعر النفط يقفز إلى أعلى مستوى منذ 2014    أرقام رسمية تفضح وكلاء السيارات    سرار:" نستهدف التتويج بكأس الكاف "    سونطراك تتفاوض مع "أكسون موبيل" للاستثمار في الجزائر    "الجانب الاستهلاكي والدعائي عامل محرك في الكثير من المنصات الإعلامية "    إحتجاجا على منعها من زيارة زوجها المسجون بالمغرب    بعد الطلب الذي تقدم به ضد الفاف    بمناسبة الذكرى ال60 لتأسيسه    المبادرة تعد الأولى من نوعها بالطارف    في صحة هجوم كيميائي مزعوم في سوريا    إعادة استعمال المياه المصفاة للسقي الفلاحي بغرداية    عودة الأفارقة يمكنها نقل العدوى    اللواء هامل يناقش تعزيز التعاون الأمني مع السفير الأمريكي    قسوم يعلق على رسالة بوتفليقة الأخيرة :    إبراز دور الجزائر في ترقية ثقافة السلام    15سؤالا ل7 وزراء    وزيرة الثقافة المالية عند أويحيى    بنزيمة يفضح المسؤولين الفرنسيين    استرجاع 42 مركبة    لجنة الصحة تقترح إسقاطها بالقطاع العام    الرئيس التركي يقرر تنظيم انتخابات رئاسية مسبقة    20 سنة لمتهمين في قضية 33 قنطار كيف    تخلي الأسرة عن وظيفتها التربوية سبب في الإدمان    تسجيل 99 إصابة بالبويرة    زطشي: العنف ليس جديدًا على الكرة الجزائرية    انطلاق شهر التراث عبر الوطن    اختتام البطولة الوطنية للشطرنج ما بين مصالح الشرطة    تحفة تراثية عريقة مهددة بالزوال    الرفق بالحيوان في المجتمع المسلم    مثل الجليس الصالح والسوء    هل هي 99 اسمًا فقط ؟    33 شهيدًا و4279 إصابة منذ بدء مسيرات العودة بغزّة    تكلفة دامية للحرب في سوريا    الحوثي يتوعد السعودية ب استراتيجيات عسكرية جديدة    الجامعة الجزائرية وضرورة التحيين    تشييع جنازة ثلاثة شهداء ضحايا سقوط الطائرة العسكرية    تكريم المتفوقين خلال الاحتفال بيوم العلم بابتدائية علي عزاز    ألبومي الجديد مائة بالمائة "دجام"    مغترب مهدد ب 10 سنوات سجنا    «الجزائر أبدت إرادة قوية لفتح مجال التعاون الإنساني»    مسابقة "الجنريك الذهبي" لتشجيع الدراما    لقاء حاسم بين التشكيلتين    إقتراح نقل السكة إلى خارج النسيج العمراني    ردا على لقائهم الأخير بوزير الصحة        مِنْ بَعِيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنوك تجارية بإمكانها الاستثمار في العملة الصعبة ابتداء من 2018
تحرير سوق الدوفيز قريبا
نشر في المشوار السياسي يوم 16 - 12 - 2017

بات باستطاعة البنوك التجارية الناشطة في الجزائر بدءا من 2 جانفي المقبل، التصرف في العملة الصعبة الموجودة في حسابات عملائها، بعدما رخص لها البنك المركزي بيع الدوفيز، لينهي بذلك احتكارا دام عدة سنوات لتسيير العملة الصعبة المتداولة في السوق المصرفية.
و حسب تعليمة أرسلها البنك المركزي مؤخرا لجميع البنوك ،فقد تم فتح سوق العملات الأجنبية ما بين المصارف، والذي يسمح للبنوك والمؤسسات المالية والوسطاء المعتمدين، بإبرام صفقات في ما بينهم وبين عملائهم لشراء وبيع العملات مقابل الدينار، ويمنح بذلك لعملاء هذه المؤسسات المالية الحق في الاستفادة من القروض بالعملات الأجنبية التي يتفاوض عليها المهتمون بحرية في ما يتعلق بأسعار الفوائد.
وألزمت التعليمة البنوك التجارية الناشطة في الجزائر بترك 30% من أموال عملائها بالعملة الصعبة في خزينة بنك الجزائر، وذلك ل تغطية مخاطر صرف العملة ، فيما يمكن للبنوك التصرف في 70% المتبقية من الأموال الصعبة المودعة في أرصدة عملائها بكل حرية. وحسب المتابعين للشأن المصرفي في الجزائر، فإن هذه الخطوة التي أقدم عليها بنك الجزائر تعد تاريخية، لأنها تنهي احتكارا دام قرابة ثلاثة عقود من الزمن، كما أنها تعد ثمرة تعيين خبير مصرفي، لأول مرة، على رأس المركزي منذ إنشائه سنة 1962. وحسب الخبير المصرفي ومستشار بنك الجزائر، نبيل جمعة، فإن هذا القرار يحمل الكثير من الإيجابيات، خاصة للمصدرين، الذين كانوا يخسرون في السابق الكثير من الأموال بسبب الفجوة الزمنية الكامنة بين تغير أسعار الصرف في المركزي الجزائري وبين تحديث أسعار الصرف في البنوك.
و نقلت صحيفة العربي الجديد اللندنية عن نبيل جمعة قوله إن هذا التحرير لسوق العملة الصعبة يسمح باستغلال الأموال النائمة في خزينة بنك الجزائر منذ 1991، إذ يمكن للبنوك بدءا من 2018 أن تستثمر الأموال المودعة في أرصدة عملائها من العملة الصعبة لتمويل مشاريع استثمارية أو منح قروض بالعملة الصعبة للمتعاملين الاقتصاديين.
و يعتبر تحرير سوق العملة الصعبة الرسمية مطلب المتعاملين الاقتصاديين لسنوات عديدة وكان أيضا المطلب الأول للبنوك الخاصة والعمومية، وذلك حتى يستفيدوا من الأموال الكبيرة المودعة في حساباتهم، والتي منعوا من استعمالها منذ سنة 1991، أي منذ سن قانون القرض والنقد الجزائري.
و لطالما اعتبر خبراء اقتصاديون أن احتكار بنك الجزائر لسوق العملة الصعبة جعل البنوك التجارية مجرد وسيط يقوم بجمع الأموال بالعملة الصعبة سواء من عمليات التصدير أو من تحويلات المغتربين والعملاء في القطاع الخاص وضخها في أرصدة البنك المركزي وحين يطلبها العميل تسترجعها مرة أخرى.
ويقدر بنك الجزائر حجم سوق العملة الصعبة في ما بين المصارف المنتظر إنشاؤها مطلع العام المقبل، بقرابة 3 مليارات دولار، يمكن للبنوك تصريفها والاستثمار بها في مشاريع تراها مناسبة لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.