ولد عباس: اجتماع اللجنة المركزية هذا الثلاثاء وسنستجيب لمطالب الشعب بتغيير الوجوه    بن زعيم: لا يمكن الحكم عليها... وهي مهمة لاستحداث هيئة تنظيم الانتخابات    استقرار عائدات الجزائر الجمركية عند 159.78 مليار دج        بلفوضيل يفرض نفسه على بين هدافي البوندسليغا    الأمازيغية متوفرة قريبا على موقع غوغل للترجمة    اكتشاف مخبأ للأسلحة، الذخيرة ومواد مختلفة    البطولة الوطنية النسوية لكرة القدم    رياض بودبوز يقود سيلتا فيجو لفوز رائع امام جيرونا    الشرطة تطيح بلص عين تموشنت    لجنة الصحة بالبليدة تشدد على التكفل بالمرضى    الانفصام..؟!    في‮ ‬مسابقة حفظ القرآن الكريم    تشخيص مرض القدم السكرية في مراحله الأولى لتجنب بتره    مورينيو ينتقد أداء لاعبي مانشيستر يونايتد    الرائد في تنقل صعب إلى سطيف و«الكناري» أمام فرصة تقليص الفارق    استقبال 49 إماماً جزائرياً ناطقا بالفرنسية    تقرير مولر يضعف ثقة الأمريكيين بترامب ويهبط بشعبيته لأدنى مستوى    المصريون يصوتون في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    “الفاف” تصف تصرف محمد روراوة ب”الفضيحة والفعل المنحط”    المنتخب الجزائري يواجه مالي وديا بمدينة أبو ظبي الاماراتية    الصيدليات تعرف نقصا في التموين بالعشرات من الأدوية    النيابة العامة السودانية تفتح تحقيقاً ضد البشير    تأمين التراث الثقافي شعار للاحتفال بشهر التراث    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    أتبع السيئة الحسنة تمحها    جلاب يدعو للتجند لإنجاح التموين خلال رمضان    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    فيما توزع مفاتيح السكن بالقالة وبحيرة الطيور في 5 جويلية: ترحيل قاطني الهش بحي غزة في الطارف قبل رمضان    السيتي يثأر من توتنهام في غياب محرز    فرنسا: ارتفاع شدة الاشتباكات بين السترات الصفراء والشرطة في “السبت الأسود”    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    فعالياته انطلقت أمس بدار الثقافة مالك حداد    بالنظر إلى الظرف الحساس الذي تمر به البلاد: وزير الاتصال يدعو إلى الالتزام بأخلاقيات المهنة    وزير الطاقة يطمئن بضمان الوفرة: 16 ألف ميغاواط من الكهرباء لتغطية الطلب خلال فصل الصيف    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    الفريق قايد صالح يؤكد: كل محاولات ضرب استقرار و أمن الجزائر فشلت    “جمعة إسقاط الباءات المتبقية” في أسبوعها التاسع بعيون الصحافة العالمية    «محاكمة العصابات أولى من مقاطعة الإنتخابات»    الجزائر ستظل "طرفا فاعلا" في تسوية الازمة الليبية    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    ورشات في فن" التقطير" وحفلات في المالوف والموسيقى الشاوية    صدور العدد الأخير    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجاهدون و اكاديميون يدقون ناقوس الخطر و يؤكدون:
الجزائر مستهدفة بمؤامرات جديدة
نشر في المشوار السياسي يوم 07 - 07 - 2018

أكد مجاهدون و باحثون أن رسالة الشهداء تقتضي الحفاظ على البلاد واستقرارها ، وأمنها الذي بات مهددا بفعل مخططات خارجية تسعى إلى ضرب استقرارها، هذه الأخيرة لا تقل خطورة بحسبهم عن مخططات فرنسا خلال الحقبة الاستعمارية.
و أطلق المتحف المركزي للجيش الأربعاء الماضي برنامجه الخاص بالاحتفالات المخلدة للذكرى ال56 لاسترجاع السيادة الوطنية تحت شعار الاستقلال ثمرة كفاح وتضحيات شعب ، والمتضمن العديد من النشاطات التاريخية والثقافية، وذلك بحضور الأسرة الثورية وجموع من المواطنين يتقدمهم الأطفال.
العقيد شوشان: رسالة الشهداء أمانة يجب الحفاظ عليها و قال مدير متحف الجيش العقيد مراد شوشان في يوم دراسي حول يوم الاستقلال،أن، أهمية إحياء ذكرى الإستقلال تكمن في ترسيخ رسالة الشهداء لدى الأجيال الصاعدة، وهي أمانة لابد على الجميع الحفاظ عليها، وأشار العقيد شوشان في كلمته إلى أن مؤسسة الجيش تولي عناية كبيرة لإحياء المناسبة بإشراك جميع فئات المجتمع لترسيخ تاريخنا الناصع بالإنجازات، مبرزا أهمية الاحتفال بعيد الاستقلال و الوقوف على التضحيات الكبيرة للشهداء و مجاهدي ثورة التحرير. العقيد مراد شوشان أشار في كلمته الترحيبية إلى أنّ هذه الاحتفالات يحتضنها صرح تاريخي يحافظ على التراث وذاكرة الجزائر، ليذكّر بالمناسبة ببطولات الأجيال ونضالها، ويتوقف عند الثورة التحريرية التي كسرت ليل الاستعمار وكلّلت بالنصر بعد صفحات ناصعة يخلدها اليوم المتحف المركزي بالجيش لتبقى رمزا من رموز الهوية الجزائرية. بعدها تم عرض فيلم وثائقي قدمت فيه مسيرة الثورة بكل أحداثها، ، وتدخل فيه بعض الأساتذة والمجاهدين منهم جمال يحياوي ومحيي الدين عميمور ونور الدين جودي، مع تقديم نبذة عن تكوين القواعد الحربية لجيش التحرير وكذا هيئة الأركان ابتداء من سنة 1960 وبذلك انتقل جيش التحرير إلى جيش نظامي كلاسيكي. و نظّمت في إطار هذا البرنامج ندوة تاريخية، شارك فيها كلّ من مديني بشير وعيسى الباي ومدان معمر.
مقتطفات أكاديمية من تاريخ الثورة بدوره قدم أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بجامعة البليدة مديني بشير، مداخلة تطرق خلالها إلى مفهوم الاستقلال لدى الوفد المفاوض إبان الثورة التحريرية، وأوضح أن الحرب التي كان يقوم بها المجاهدون هي حرب عصابات لم تتمكن فرنسا من مقاومتها، وذكر الباحث مفهوم الدولة لدى الحكومة الجزائرية المؤقتة التي اختلفت عن كل ثورات العالم في الحرية، حيث تجلى هذا في أنشطة عدة أحزاب على غرار رابطة أحباب الحرية والبيان التي تجلت فيها مقدمات إنشاء الدولة بمفهومها الحالي، ثم ظهور حركة أنصار الحريات الديمقراطية التي وضعت مؤسسات بشكل جلي. و أشار الأستاذ مديني بشير الى ظهور مؤسسات سياسية في الانتخابات وظهور المؤسسات العسكرية، حيث أن هذا التنظيم كان نواة للثورة التحريرية، مشيرا إلى أن الإحتلال لم يكن يعترف بالتفاوض مطلقا في البداية، وأشار إلى الظروف الداخلية والخارجية للجزائر التي سبقت الإستقلال وربط بعضا من المظاهر بوقتها الحالي من تحديات ، داعيا الشباب إلى التحلي بروح اليقظة والحفاظ على رسالة الشهداء.
مجاهدون : تضحيات الشهداء تقودنا للافتخار و الانتماء للجزائر
و دعا المجاهد محمود عيسى الباي الشباب، إلى رفع التحدي بتحصيل العلم ومحاربة الجهل الذي يعد السبب الأول لتخلف الدول، محذرا من التحديات التي تواجه الجزائر في أمنها واستقرارها التي لا تختلف في جوهرها عن مخططات المستعمر الفرنسي.
وذكر المجاهد جزءا من حياة النضال والمعاناة أثناء الإستعمار الفرنسي، قائلا معاناة الشعب لم يكن يتصورها عقل، مضيفا اليوم الجزائر تزخر بمؤسسات قوية لابد من الحفاظ عليها ، داعيا في نفس الوقت إلى دراسة بطولات وسير الأوائل ليكونوا قدوة، مؤكدا أن الجزائر خالدة لا تزول مهما أراد الأعداء. في هذا الصدد تطرق المجاهد مدان معمر، إلى التضحيات الجسام قائلا تقودنا للافتخار و الانتماء للجزائر ، مضيفا أن الاستقلال ليس للعيش فقط ولكن الحياة بشرف وهو ما نسجله اليوم في ظل دولة مستقرة مزدهرة. و أسهب المجاهد المحكوم عليه بالإعدام معمر مدان في الحديث عن هذا التاريخ الحافل، مركزا على الشباب الذين عليهم أن يدركوا هذا التاريخ لأنهم لم يعيشوه كآبائهم وأجدادهم، ليستعرض جانبا من الطفولة التي شهدت أقصى التمييز العنصري بين الجزائريين وأبناء المعمرين الفرنسيس، مما ولّد التحدي والإصرار على النجاح على رفع الذل. وتوجّه في حديثه للأطفال الحاضرين ليسرد عليهم بعضا مما عاشه في مدرسته بمدينة البليدة، وكيف كان مع زملائه يحققون النتائج رغم فقرهم ويتفوّقون على النصارى . و في ختام اليوم الدراسي كرم المتحف المركزي للجيش مجاهدين، وعائلات الشهداء عرفانا لما قدموه لهذا الوطن، في حين تم تنظيم عدة أنشطة ثقافية موجهة للصغار والكبار تذكيرا بيوم الإستقلال، وتستمر نشاطات المتحف إلى غاية الأسبوع القادم إحتفالا بعيد الإستقلال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.