في قرار اتخذه الوزير الأول بدوي    كان رفقة اثنين من شركائه على متن مركبة سياحية    تواصل تنصيب رؤساء الأمن    تجديد الدعم اللامتناهي لإيجاد حل سياسي للأزمة    قانونا الانتخابات والسلطة المستقلة خطوة أولى لإخراج البلاد من الأزمة    هل يستدعي رئيس الدولة الهيئة الناخبة؟    عرقاب‮ ‬يلتقي‭ ‬رئيس منظمة‮ ‬أوبك‮ ‬    إعفاء المؤسسات الناشئة من كل الضرائب والرسوم    إلغاء قاعدة 49/51 جيد لكنه غير كاف    الخضر أحسن منتخب في‮ ‬العالم؟    قاسي‮ ‬السعيد وغريب في‮ ‬عين الإعصار    الهبّة التضامنية للمواطنين ساعدت على تفادي الكارثة    التحرك في‮ ‬الوقت بدل الضائع؟        الرئيس الصحراوي يحذّر من سياسة الأمر الواقع المغربية    تونس على موعد مع تكريس تجربتها الديمقراطية    مكتتبو "عدل" يغلقون الطريق الوطني رقم 27    7 ملايين تونسي يصوّتون اليوم لاختيار رئيس للبلاد    جون ماري لوبان متّهم باختلاس أموال عامّة    غليزان قصرت في حقي وبوقيراط فتحت لي الأبواب    بوغرارة مدربا جديدا للنسور    فتح 5 مسارات مهنية جديدة بجامعة مستغانم    الاكتظاظ بوابة الفشل التربوي    جمعية عامة استثنائية يوم 17 سبتمبر    10 عائلات تقطن بنايات هشة بغليزان تستعجل الترحيل    اجترار المهازل    ابتدائية قصر نعمة بأدرار مهملة    ملتقى وطني حول قصائد بن خلوف ابتداء من 25 سبتمبر الجاري    مغامرات ممتعة على البساط السحري !    تقديم العرض أمام الأطفال نهاية أكتوبر المقبل    فلنهتم بأنفسنا    إطلاق مكتب خدمات متنقل ببسكرة    62 بالمائة نسبة تحصيل "كاسنوس" قالمة    نقابة "الساب" تطالب الوالي بالتدخل العاجل    عرض 22 فيلما جزائريا    إطلاق مهرجان أيام فلسطين الثقافية في المسرح الوطني اللبناني    معرض حول المشوار الفنّي لجمال علام بتيزي وزو    تلمسان تحتضن الصالون الولائي للكتاب    السودان: إرجاء محاكمة عمر البشير    توزيع 200 محفظة على أطفال معوزين    تخلص من الكرش    الحكومة تعفي المؤسسات الناشئة من الضرائب    ضربة قوية لمانشستر سيتي    البرايجية يغيرون الأهداف و''إيسلا" يعود للتدرب    عن عمر ناهز‮ ‬76‮ ‬عاما‮ ‬    ثغرة خطيرة في نظام تشغيل “أيفون” المرتقب    اختتام أشغال الورشة ال10‮ ‬لرابطة أئمة وعلماء الساحل    الجزائر تدين بقوة‮ ‬قرار الكيان الصهيوني    بغية بلوغ‮ ‬هدف ضمان استقرار سوق النفط‮ .‬    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    المملكة العربية السعودية تُوحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة    السعودية توحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة        خلية متابعة تدرس أسباب ندرة الأدوية    السعودية تلغي رسوم تكرار العمرة    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    *رد على الرد// الاحمدية و الاتجاه المعاكس//    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجاهدون وباحثون: تحديات الجزائر اليوم لا تقل خطورة عن فترة الإستعمار»
نشر في الشعب يوم 04 - 07 - 2018

العقيد شوشان : تضحيات الشعب تبقى من أعظم رموز الوطن
دعا مجاهدون وباحثون، أمس، الشباب الجزائري إلى الوعي بالتحديات التي تواجه البلاد ، مؤكدين أن التحديات التي تقف أمام الجزائر لا تقل خطورة عن مخططات فرنسا خلال الحقبة الاستعمارية.
أكد المشاركون في يوم دراسي حول يوم الاستقلال، نظمه أمس متحف الجيش الراحل الشاذلي بن جديد بالعاصمة أن رسالة الشهداء تقتضي الحفاظ على البلاد واستقرارها ، وأمنها الذي بات مهددا بفعل مخططات خارجية تسعى إلى ضرب استقرارها.
قال مدير متحف الجيش العقيد مراد شوشان أن، أهمية إحياء ذكرى الإستقلال تكمن في ترسيخ رسالة الشهداء لدى الأجيال الصاعدة، وهي أمانة لابد على الجميع الحفاظ عليها، وأشار العقيد شوشان في كلمته إلى أن مؤسسة الجيش تولي عناية كبيرة لإحياء المناسبة بإشراك جميع فئات المجتمع لترسيخ تاريخنا الناصع بالإنجازات، مبرزا أهمية الاحتفال بعيد الاستقلال و الوقوف على التضحيات الكبيرة للشهداء و مجاهدي ثورة التحرير.
المجاهد عيسى الباي:»شباب اليوم … صانوا أمانة الشهداء»
من جهته دعا المجاهد محمود عيسى الباي الشباب، إلى رفع التحدي بتحصيل العلم ومحاربة الجهل الذي يعد السبب الأول لتخلف الدول، محذرا من التحديات التي تواجه الجزائر في أمنها واستقرارها التي لا تختلف في جوهرها عن مخططات المستعمر الفرنسي.
وذكر المجاهد جزءا من حياة النضال والمعاناة أثناء الإستعمار الفرنسي، قائلا» معاناة الشعب لم تكن يتصورها عقل، مضيفا «اليوم الجزائر تزخر بمؤسسات قوية لابد من الحفاظ عليها»، داعيا في نفس الوقت إلى دراسة بطولات وسير الأوائل ليكونوا قدوة، مؤكدا أن الجزائر خالدة لا تزول مهما أراد الأعداء.
أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بجامعة البليدة مديني بشير، قدم مداخلة تطرق خلالها إلى مفهوم الاستقلال لدى الوفد المفاوض إبان الثورة التحريرية، وأوضح أن الحرب التي كان يقوم بها المجاهدون هي حرب عصابات لم تتمكن فرنسا من مقاومتها، وذكر الباحث مفهوم الدولة لدى الحكومة الجزائرية المؤقتة التي اختلفت عن كل ثورات العالم في الحرية، حيث تجلى هذا في أنشطة عدة أحزاب على غرار رابطة أحباب الحرية والبيان التي تجلت فيها مقدمات إنشاء الدولة بمفهومها اليوم الحالي، ثم ظهور حركة أنصار الحريات الديمقراطية التي وضعت مؤسسات بشكل جلي.
بالمقابل، أوضح الأستاذ مديني بشير ظهور مؤسسات سياسية في الانتخابات وظهور المؤسسات العسكرية، حيث أن هذا التنظيم كان نواة للثورة التحريرية، مشيرا إلى أن الإحتلال لم يكن يعترف بالتفاوض مطلقا في البداية، وأشار إلى الظروف الداخلية والخارجية للجزائر التي سبقت الإستقلال وربط بعضا من المظاهر بوقتها الحالي من تحديات ، داعيا الشباب إلى التحلي بروح اليقظة والحفاظ على رسالة الشهداء.
المشاركون أكدوا أن استقلال الجزائر كان باهض الثمن لاسيما الانتهاكات التي قامت بها فرنسا لثني الشعب عن استقلاله ، فمئات وعشرات الآلاف من المشردين واللاجئين على الحدود الشرقية والغربية.
المجاهد مدان : «الإستقلال يعني الافتخار بالوطن»
في هذا الصدد تطرق المجاهد مدان معمر، إلى التضحيات الجسام قائلا «تقودنا للافتخار و الانتماء للجزائر»، مضيفا أن الاستقلال ليس للعيش فقط ولكن الحياة بشرف وهو ما نسجله اليوم في ظل دولة مستقرة مزدهرة، في ختام اليوم الدراسي كرم المتحف المركزي للجيش مجاهدين، وعائلات الشهداء عرفانا لما قدموه لهذا الوطن، في حين تم تنظيم عدة أنشطة ثقافية موجهة للصغار والكبار تذكيرا بيوم الإستقلال، وتستمر نشاطات المتحف إلى غاية الأسبوع القادم إحتفالا بعيد الإستقلال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.