إنطلاق عملية المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية اليوم    أوناس خارج قائمة "نابولي"    أمطار رعدية غزيرة تتعدى 25 ملم على هذه الولايات!    رئيس الوحدة السعودي: "اسم بن العمري مطروح لكننا لم نتفاوض معه"    الرئيس تبون ينصّب اللجنة الوطنية المكلفة بمشروع مراجعة قانون الانتخابات    "الدستور الجديد يطرح 7 إضافات كبرى"    التحسيس بضرورة الانتخاب    محاربة البيروقراطية واعتماد الشفافية في التسيير    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    وزارة البريد تستنجد بالجمعيات لتنظيم طوابير المتقاعدين    بحر شهر أكتوبر القادم.    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    اتفاق شراكة بين سينماتيك والمدرسة العليا للصحافة    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    سينوب عنه النائب الأول حسين أمزيان مؤقتا    رزيق: الجزائر مقبلة على الانفتاح على سوق واعدة    في إطار قضية علي حداد    تنص على استفادة حاملي المشاريع من برامج تكوينية    نقابة قضاة مجلس المحاسبة تؤكد:    قتلى وجرحى في حادث إطلاق نار بنيويورك    أكد أنه محطة هامة لتحديد معالم الجزائر الجديدة..الفريق شنقريحة:    أكد تراجع الضغط على المستشفيات مؤخرا    تحقيق قضائي في تحويل علي حداد 10 ملايين دولار    أمريكا تحظر تيك توك و وي تشات    سواكري تكرم المجاهد لخضر بن تومي    والي سطيف يكرم اطارته    العثور على الطفلتين آية وشهيناز    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    بن دودة: الثّقافة المرفأ الآمن لجميع المبدعين والفنانين    الرئيس تبون: الفصل بين المال والسياسة شرط ضروري لأخلقة الحياة السياسية    دفع جديد للاستعجالات الطبية بالمؤسسات الجامعية والجوارية    براقي:"يجب تطبيق إجراءات ميدانية ليس فيها تسامح مع أي تهاون في أداء الواجب"    تعيين فرحات عبّاس لإسقاط شبهة أنّ الثورة يسارية    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    "وضعية الصحراويين نتيجة الاحتلال جحيم "    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    حسان كشاش ضمن لجنة تحكيم    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    مستغانم ... إنقاذ 13 حراقا في عرض البحر    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكدوا أن أغلب الباعة من خارج قسنطينة وليسوا بطالين
نشر في النصر يوم 09 - 02 - 2011

تجار شارع فرنسا يطالبون بإعفاء ضريبي
وبإزالة فورية للتجارة الفوضوية
طالب أمس تجار شارع فرنسا بقسنطينة بالتعجيل بإجراءات إزالة التجارة الفوضوية وأكدوا أن أغلب المنتشرين بالشارع من خارج محيط الولاية، مطالبين بإعفاء ضريبي وبحلول سريعة تقيهم شر الإفلاس.
التجار وفي لقاء جمعهم أمس بأعضاء المكتب الولائي لإتحاد التجار أكدوا أنهم على حافة الإفلاس بعد أن كسدت بضاعتهم بسبب ظاهرة التجارة الفوضوية التي عمت الحي واحتلت كل شبر به وبالأزقة المتفرعة عنه، وقد استغرب المعنيون تعطل عملية التدخل وتحدثوا عن حالة استثنائية لم يسبق وان شهدها الشارع، مشيرين بأن الظاهرة تحمل أكثر من وجه للخطر، فزيادة على الفوضى المتفشية والمنافسة غير الشريفة فإن حالات اعتداء ومناوشات وسرقات تحدث يوميا إلى درجة حولت المكان إلى نقطة سوداء من حضروا اللقاء من التجار جزموا بأن 80 بالمائة ممن يعرضون السلع بشارع فرنسا جاؤوا من خارج الولاية وأن أغلبهم أصحاب شاحنات وتجار وموظفين وليسوا بطالين مثلما يحاولون الإيحاء به للسلطات، حيث قال متدخلون أن السلع تعرض في ساعة مبكرة وان الباعة يدخلون قسنطينة على الخامسة فجرا في ما يشبه الاكتساح، وأن عددهم في تزايد، وأكدوا بأن ما يحصل مهزلة، فبعد أن كان الأمر مقتصرا على الألبسة و الأفرشة أصبحت المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك تباع بأثمان مغرية كالزيتون و الزبدة والتونة وغيرها من المواد التي لا أحد يعلم مصدرها وما تحمله من أخطار على الصحة العمومية.
وقد طالب التجار بضرورة إيجاد حلول نهائية للظاهرة ويرون أن نقل التجارة إلى أماكن أخرى سيوسع دائرة الخطر في رد على مقترح خلق أسواق نهارية ومسائية بالأحياء، فيما قال منسق إتحاد التجار أن تصريحات رئيس البلدية جاءت مفاجئة عندما قال بأنه سيتم نقل الباعة إلى شارع العربي بن مهيدي. ويرى ممثلو التجار أن عامل الوقت ليس في صالحهم لأنهم يدفعون مستحقات إيجار لا تقل عن 20 مليون سنتيم شهريا ورواتب العمال وغيرها من الأعباء مؤكدين بأنهم دخلوا مرحلة الإفلاس وأن شهرا ونصف من الركود يعني خسائر كبيرة لأن أغلبيتهم يمارسون تجارة القماش والألبسة التي تسير بمنطق الموسم، وهو ما دفع بإتحاد التجار إلى التأكيد بأنه سيتم السعي لدى مصالح الضرائب للحصول على إعفاء مدته سنة لتجاوز ما أسموه بالمرحلة الحرجة.إتحاد التجار حاول من خلال أعضائه تهدئة التجار بالإشارة إلى جملة من المقترحات التي تم طرحها على السلطات بشأن أسواق بديلة بسوق الفلاح بالكلم الرابع، البولويقون، جبل الوحش، منعرجات طريق سطيف، باب القنطرة وغير ها من المواقع التي يتم تدارسها لاحتواء تجارة فوضوية عادت للظهور بشكل غير مسبوق بأهم شوارع المدينة، لكن المعنيون يرون أن الوقت ليس في صالحهم ويطالبون بإجراءات سريعة تعيد الأمور إلى وضعها الطبيعي لأن التجار في حالة غليان وقد طمأن كل من الوالي ومدير الأمن الولائي أعضاء إتحاد التجار بأن المشكل سيتم حله في أقرب الآجال حسب ما ذكر في لقاء أمس الذي حضره ما يقارب عشرون تاجرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.