الجزائر والمغرب للمحليين في ديربي عربي مغاربي    ميلان و إنتر ميلان .. من يحسم ديربي الغضب ؟    مزيان اساسي في فوز العين على ضيفه اتحاد كلباء    التأخر في إعلان حركة تنقلات مدراء الابتدائي لأكثر من شهر يثير الاستياء واتهام لأطراف بعرقلة العملية    بن فليس يعلن نيته الترشح لرئاسيات 12 ديسمبر القادم    تعديل أجور القضاة : فوج عمل بين الوزارة و النقابة الوطنية    المواطنون يجددون تمسكهم بالوحدة الوطنية ورحيل رموز النظام    بن مسعود يستقبل سفير ايران    غوارديولا يشيد باللاعب الجزائري محرز    بونجاح يقود نادي السد للفوز على أم صلال    دحمون يوفد لجنة تحقيق حول حادثة وادي رهيو بغليزان    عرقاب يستقبل سفير روسيا بالجزائر اغور بالييف    الأجندة الثقافية    موعد راسخ مع روّاد الكلمة الأصيلة هذا الأربعاء    الأيام الولائية للمسرح التربوي تنعش يوميات ورقلة    اللقاء الوطني لتعزيز الرعاية الصحية بالجنوب والهضاب    اكتشاف مخبأ للأسلحة الحربية والذخيرة بتمنراست    أسعار النفط تواجه مزيدا من الهشاشة تحت اضطرابات دولية    فرق التّدخّل تكثّف من خرجاتها    المسالك التّرابية تعرقل النّشاطات التّنموية    «النهضة» تعلن دعمها لقيس سعيّد في انتخابات الرئاسة التونسية    حمدوك يرحب بدعوة غوتيريس شطب السودان من قائمة الإرهاب    ألمانيا تشدد على التهدئة ومعالجة أزمة الهجرة في ليبيا    41 دولة بحاجة لمساعدات غذائية خارجية    محليّو «الخضر» أمام حتمية تحقيق الانتصار لتعزيز حظوظ التّأهّل    الشعب الجزائري يريد التخلص من الوضع القائم في أقرب وقت    لا حرية إقتصادية في الجزائر .. !    جميعي ثاني أمين عام ل “الأفلان” يودع الحبس المؤقت بالحراش    بيراف يبرئ نفسه من تهم الفساد    أزيد من 55 مليار نهبتها “سيال” من أموال الخزينة وضختها في حسابات شركات فرنسية مفلسة    سليماني يصدم مدرب موناكو    سكان مشاتي قصر الأبطال يطالبون ببرامج تنموية تنقذهم من “التهميش”    “الإنتربول” نفذ عملية ناجحة في الجزائر    المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تنطلق يوم 22 سبتمبر    شاب يذبح صديقه في حي الكلم الرابع بقسنطينة    توقيف 6 موظفين ببلدية قسنطينة في قضية اختلاس أموال عمومية    مديوني: التعليمات الأخيرة تندرج ضمن إدارة المخاطر    إحباط 5 عمليات لتهريب الأقراص المهلوسة والأدوية بالوادي وسوق أهراس    قريبا.. لجان مختصة في مجال الاستثمار والتكوين السياحي    تأجيل لقاء واد ارهيو لدواع أمنية    “نضال الجزائري” تدخل عالم التقديم التلفزيوني    تراجع وادرات الحبوب بنسبة 12%    مقتل لاعب هولندي في أحداث شغب    أزيد من 1359 تلميذا يدرسون اللغة الأمازيغية بتبسة    الرئيس التونسي الاسبق زين العابدين في ذمة الله    زوكربرج يناقش مع ترامب مستقبل تنظيم الأنترنت    روسيا: لا تغيير على اتفاق النفط    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكدوا أن أغلب الباعة من خارج قسنطينة وليسوا بطالين
نشر في النصر يوم 09 - 02 - 2011

تجار شارع فرنسا يطالبون بإعفاء ضريبي
وبإزالة فورية للتجارة الفوضوية
طالب أمس تجار شارع فرنسا بقسنطينة بالتعجيل بإجراءات إزالة التجارة الفوضوية وأكدوا أن أغلب المنتشرين بالشارع من خارج محيط الولاية، مطالبين بإعفاء ضريبي وبحلول سريعة تقيهم شر الإفلاس.
التجار وفي لقاء جمعهم أمس بأعضاء المكتب الولائي لإتحاد التجار أكدوا أنهم على حافة الإفلاس بعد أن كسدت بضاعتهم بسبب ظاهرة التجارة الفوضوية التي عمت الحي واحتلت كل شبر به وبالأزقة المتفرعة عنه، وقد استغرب المعنيون تعطل عملية التدخل وتحدثوا عن حالة استثنائية لم يسبق وان شهدها الشارع، مشيرين بأن الظاهرة تحمل أكثر من وجه للخطر، فزيادة على الفوضى المتفشية والمنافسة غير الشريفة فإن حالات اعتداء ومناوشات وسرقات تحدث يوميا إلى درجة حولت المكان إلى نقطة سوداء من حضروا اللقاء من التجار جزموا بأن 80 بالمائة ممن يعرضون السلع بشارع فرنسا جاؤوا من خارج الولاية وأن أغلبهم أصحاب شاحنات وتجار وموظفين وليسوا بطالين مثلما يحاولون الإيحاء به للسلطات، حيث قال متدخلون أن السلع تعرض في ساعة مبكرة وان الباعة يدخلون قسنطينة على الخامسة فجرا في ما يشبه الاكتساح، وأن عددهم في تزايد، وأكدوا بأن ما يحصل مهزلة، فبعد أن كان الأمر مقتصرا على الألبسة و الأفرشة أصبحت المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك تباع بأثمان مغرية كالزيتون و الزبدة والتونة وغيرها من المواد التي لا أحد يعلم مصدرها وما تحمله من أخطار على الصحة العمومية.
وقد طالب التجار بضرورة إيجاد حلول نهائية للظاهرة ويرون أن نقل التجارة إلى أماكن أخرى سيوسع دائرة الخطر في رد على مقترح خلق أسواق نهارية ومسائية بالأحياء، فيما قال منسق إتحاد التجار أن تصريحات رئيس البلدية جاءت مفاجئة عندما قال بأنه سيتم نقل الباعة إلى شارع العربي بن مهيدي. ويرى ممثلو التجار أن عامل الوقت ليس في صالحهم لأنهم يدفعون مستحقات إيجار لا تقل عن 20 مليون سنتيم شهريا ورواتب العمال وغيرها من الأعباء مؤكدين بأنهم دخلوا مرحلة الإفلاس وأن شهرا ونصف من الركود يعني خسائر كبيرة لأن أغلبيتهم يمارسون تجارة القماش والألبسة التي تسير بمنطق الموسم، وهو ما دفع بإتحاد التجار إلى التأكيد بأنه سيتم السعي لدى مصالح الضرائب للحصول على إعفاء مدته سنة لتجاوز ما أسموه بالمرحلة الحرجة.إتحاد التجار حاول من خلال أعضائه تهدئة التجار بالإشارة إلى جملة من المقترحات التي تم طرحها على السلطات بشأن أسواق بديلة بسوق الفلاح بالكلم الرابع، البولويقون، جبل الوحش، منعرجات طريق سطيف، باب القنطرة وغير ها من المواقع التي يتم تدارسها لاحتواء تجارة فوضوية عادت للظهور بشكل غير مسبوق بأهم شوارع المدينة، لكن المعنيون يرون أن الوقت ليس في صالحهم ويطالبون بإجراءات سريعة تعيد الأمور إلى وضعها الطبيعي لأن التجار في حالة غليان وقد طمأن كل من الوالي ومدير الأمن الولائي أعضاء إتحاد التجار بأن المشكل سيتم حله في أقرب الآجال حسب ما ذكر في لقاء أمس الذي حضره ما يقارب عشرون تاجرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.