غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    أثنى على أداءه في‮ ‬افتتاح الكان    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    يشارك فيها‮ ‬40‮ ‬حرفياً‮ ‬من مختلف أنحاء الوطن    الطبعة الثانية لتظاهرة الرياضة والطبيعة    في‮ ‬مجال الغاز الطبيعي‮ ‬والغاز المميع    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    اختتمت فعالياته مساء الأحد    لتلبية طموحات هذه الشريحة من المجتمع    بعد إضراب الصيادلة نظير تعرضهم لمتابعات قضائية    للإشتباه في‮ ‬تورطهما بقضايا فساد    تعهد بتطليق السياسة ومراجعة الأخطاء السابقة‮ ‬    عدم استشارة الخبراء وراء سوء ترشيد استعمال الطاقات    نحو إنشاء مركز لعلوم وتقنيات الفضاء    البرلمان‮ ‬يشارك في‮ ‬قمة طوكيو    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    عالم جزائري‮ ‬رئيساً‮ ‬في‮ ‬يونيسكو‮ ‬    بوقادوم‮ ‬يلتقي‮ ‬نظرائه من فرنسا وإيطاليا    ترامب يفرض عقوبات على خامينائي وقادة في الحرس الثوري    رئيس الدولة يشرف على التوقيع على المراسيم    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    وحدات الحماية المدنية في حالة استعداد تام    فوز مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو بالانتخابات المعادة    إيران تعتبر العقوبات الأمريكية الجديدة غير مؤثرة    مواصلة إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    كاميرات مراقبة بمكاتب البريد    وزير الخارجية المصري : لهذا السبب ستشارك مصر في مؤتمر المنامة حول "مشروع القرن"    إتلاف 4 هكتارات من الغابات    ضبط قائمة المؤثرات العقلية المرخص للصيادلة ببيعها    .. كمن يخشى الغرق في كوب ماء    مجلس الادارة يوافق على استقالة حمري    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    شلل كلي بالبرية ومسرغين وبوتليلس والكرمة    بكم تفتخر الجزائر    «تقييم محاربي الصحراء منطقي وبلايلي كان الأحسن»    تكريم عائلة شهيد الواجب تواتية محمد    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    أبو العاص بن الربيع    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا    تعبير الاستغفار في الرؤية    «البياض الزغبي «يضرب محاصيل الطماطم و الكروم بمستغانم    مخطط استعجالي لتزويد بالطاقة في فصل الصيف    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    قرين يجدد الثقة في المدرب الحاج مرين    الفصل قريبا في منح الصفقة لمتعامل خاص    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    هدفنا القادم بطولة إفريقيا بأوغندا    جولة أمريكية ل "رولينغ ستونز"    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    همسة    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نيابة محكمة عنابة تلتمس في حقهما 15 سنة سجنا
نشر في النصر يوم 28 - 02 - 2017

«باباي» و «شواشة» يروجان الكوكايين تحت غطاء «الفرود»
التمس ممثل الحق العام بمحكمة عنابة أمس، عقوبة 15 سنة سجنا نافذا في حق أفراد شبكة المتاجرة بالكوكايين، و المتكونة من 6 أشخاص يقودها (م.س 42 سنة) المكنى «وشواشة»، الذي قام بتكليف صهره (ص.ع.ك 34 سنة) الملقب «باباي» لتسليم المخدرات الصلبة لزبائنه، و قد اتضح من خلال تصريحاته أمام المحكمة أنه كان يستغل عمله كسائق سيارة فرود لنقل المسافرين بطريقة غير قانونية لترويج الكوكايين في مختلف مناطق مدينة عنابة. واستنادا لما جاء في محضر الضبطية القضائية، فقد تحصلت مصالح الأمن على معلومات تفيد بتواجد شخصين مشتبه بهما يُعدان لإبرام صفقة بيع مخدرات صلبة من مادة الكوكايين، ليتم توقيف المدعوين (ب.أ) و (ص.ع.ك) المكنى «باباي» لما كانا على متن سيارة هذا الأخير، وضبط بحوزتهما كمية من الكوكايين، و أخرى كانت مخبأة بالصندوق الخلفي للسيارة بالعجلة الاحتياطية، إلى جانب مبلغ 14 مليون سنتيم. المتهم (ب.أ) صرح بأنه اقتنى كمية الكوكايين المضبوطة لديه من عند «باباي» بمبلغ 12 ألف دينار، وهي التصريحات التي أنكرها هذا الأخير رغم ضبط كمية معتبرة من المخدرات الصلبة بالصندوق الخلفي للسيارة، موضحا بأن سبب مرافقته للمدعو (ص.ع.ك) لحظة الوقائع هو كونه طلب منه إيصاله إلى صيدلية لاقتناء حقنة يستعملها لاستهلاك الكوكايين، وبعدها أخذه المتهم على متن سيارته إلى حي ما قبل الميناء للقاء شخص، وحسب ما فهم من حديثه كان يرغب في بيع مادة الكوكايين لزبون هناك. و أضاف بأنه مدمن على استهلاك هذه المخدرات منذ سنة 2007 أثناء تواجده بفرنسا، وعند دخوله إلى التراب الوطني بصفة نهائية سنة 2013 تعرف على المسمى (م.س) المكنى «وشواشة» زعيم الشبكة، وهو من كان يُمونه بالكوكايين، وبعد أن أصبح « وشواشة» محل بحث كان يتفادى لقاءه، و أخطره بأن يتصل بصهره «باباي» ليستلم منه الكوكايين، كما تعرف عن طريقه بالمتهم (ر.س) الملقب «بالحرية» نسبة لمكان تواجده بمقهى يحمل نفس الإسم بالمدينة القديمة «بلاص دارم»، وسبق وأن باع له دراجة نارية جلبها معه من فرنسا، و ذكر بأن «الحرية» صديق « وشواشة» كان يلتقي بهما معا.المتهم (ص.ع.ك) المكنى «باباي» أنكر الوقائع المنسوبة إليه، وصرح بأنه يمارس نشاط نقل المسافرين بدون رخصة، و ذكر في تصريحاته، أن (ب.أ) زبون لديه كان يوصله هو وعائلته نحو عدة أماكن بولاية عنابة، و أنه اتصل به يوم الوقائع و طلب نقله إلى حي ما قبل الميناء، و في الطريق طلب منه التوقف أمام أحد المحلات، أين اقتنى قارورة ماء، و قام بوضعها في الصندوق الخلفي، و في تلك الأثناء دسّ مادة الكوكايين في العجلة الاحتياطية، و لما واصلا السير طوقتهم مصالح الشرطة و قامت بتوقيفهم و حينها رمى (ب.أ) كمية أخرى على الكرسي الذي كان يجلس عليه، فيما اعترف (ص.ع.ك) بكون «وشواشة» صهره و أخ زوجته. كما أنكر متهمون آخرون في جلسة المحاكمة تهمة المتاجرة بالمخدرات الصلبة و اعتبروا أن حيازتهم للكوكايين كانت بغرض الاستهلاك الشخصي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.