موقع مصري شهير.. محرز يجب أن نسرد عنه الأشعار !!    لبحث تداعيات هجمات السعودية والإمارات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    منذ بداية الشهر الجاري    من أجل تجنب السقوط إلى القسم الثاني    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    تحضيراً‮ ‬لموسم الإصطياف    مطالب بالتحقيق في قطاع الري    طالبوا بالتغيير الجذري‮ ‬وإصلاح المنظومة الجامعية    أول بيان لسوناطراك..!    تنظم بالعاصمة إبتداء من‮ ‬10‮ ‬جويلية المقبل    مرشحان لخلافة حداد في‮ ‬الأفسيو‮ ‬    سيشرف على رمايات المراقبة    في‮ ‬إطار مخطط محكم لمديرية الأمن الوطني    حسب تصنيف لمجلة‮ ‬جون أفريك‮ ‬    الجهود المشتركة لبلدان أوبك والمنتجين خارجها وراء استقرار سوق النفط    تحديد شروط الإعانة للمستفيدين ومستواها    رحابي يدعو إلى "مبادرة سياسية قوية"    الرئاسيات صمام أمان وعرّابو المراحل الانتقالية يراعون مصالحهم    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    تكريم الفائزين في الطبعة الرابعة لبرنامج بين الثانويات    تأكيد على مواصلة المسيرة إلى غاية دحر الغاصبين    سفيان ليمام عملاق شباك الكرة الصغيرة    استئناف الدراسة بجامعة محمد بوضياف بعد عيد الفطر    انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    100 أورو ب 21600 دينار    ترحيل 4 عائلات إلى سكنات جديدة و 19 أخرى قبل نهاية الأسبوع    6 جرحى في انقلاب سيارة بمزغران    حريق يأتي على هكتارين من محصول القمح بجديوية    4 أجهزة تشويش و 69 كاميرا بمراكز الإجراء    فوز يوسف عدوش وكنزة دحماني    الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    جمعنا 12 طنا من الخبز في 26 بلدية منذ بداية رمضان    كداد يعود ضد الموب وسومانا يجهّز لنهائي الكأس    ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    المدرب كبير يطالب لاعبيه بالتركيز    تأسيس ودادية أنصار جمعية وهران في الأفق    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخص الفئة العمرية من 08 إلى 12 سنة
نشر في النصر يوم 23 - 03 - 2018

مجموعة " طفلي يقرأ " تطلق جائزة وطنية في كتابة القصة موجهة للأطفال
أطلقت مجموعة» طفلي يقرأ « بولاية البليدة، أول جائزة وطنية في مجال كتابة القصة، موجهة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 08 و 12عاما، و تحمل عنوان « اكتب لي قصة».
حسب رئيس المجموعة عادل الزغيمي، فإن مجموعة «طفلي يقرأ« كانت قد أطلقت المرحلة الأولى للمسابقة منذ أسابيع، ولقيت استجابة واسعة من طرف الأطفال وأوليائهم الذين شجعوهم على الكتابة، مشيرا إلى أنه تم الشروع في استقبال مشاركات الأطفال، على أن تنتهي مرحلة استقبال الأعمال في نهاية شهر مارس الجاري.
وأضاف نفس المتحدث، بأن مجموعة «طفلي يقرأ» اختارت لجنتين للتحكيم لدراسة مشاركات الأطفال، حيث أن اللجنة الأولى وهي لجنة الكبار تضم مختصين في الأدب العربي و أدب الطفل، و تقوم هذه اللجنة بتقييم الأعمال المشاركة، أما اللجنة الثانية فهي تضم أطفالا يشاركون في تقييم الأعمال.
وتابع عادل الزغيمي بأنه سيتم في المرحلة الأخيرة اختيار خمسة أعمال الأولى لتكريم أصحابها، في حفل سينظم على شرفهم في شهر رمضان بحضور أدباء وكتاب، وذكر بأن هذا الحفل سيشهد مفاجآت كثيرة.
من جانب آخر أوضح الزغيمي، بأن الهدف من هذه المسابقة، و تحديد الفئات العمرية المشاركة بين 08 و12 سنة، يأتي لكون الطفل في هذه المرحلة العمرية يحتاج إلى تركيز ويطرح الكثير من التساؤلات ، ويبحث عن الحلول، كما أن القصص الموجهة لهذه الفئة العمرية غير موجودة، حسبه، في السوق ويقل إنتاجها، حيث أن أغلب القصص المتوفرة اليوم، تحمل رسومات وصورا متعددة، في حين أن الطفل خلال هذه المرحلة يحتاج إلى قصص تحمل كتابات ونصوص فقط دون رسوم، لأن وضع الرسومات تعني، حسبه، التفسير للطفل و تقريب الفهم والحلول في ذهنه، إلا أن الطفل بين 08 و12 سنة ، يطرح بنفسه التساؤلات ويبحث عن الحلول، لهذا يجب إنتاج قصص بعيدة عن هذه الرسومات والصور التي تقدم إجابات للطفل.
وفي السياق ذاته، أوضح عادل الزغيمي بأن الأعمال المشاركة إذا كانت تحمل تميزا وإبداعا في مضمونها، قد يتخذ بشأنها إتحاد الكتاب قرارا بنشرها في حفل الاختتام.
وأضاف بأن الهدف الأساسي من مثل هذه التظاهرات، هو تشجيع الأطفال على المطالعة والكتابة، في زمن طغت فيه التكنولوجيا، وأصبح الاهتمام يميل أكثر نحو الوسائل التكنولوجية، وأغفل فيه الكتاب، ولهذا تسعى مجموعة «طفلي يقرأ « التي نظمت عدة تظاهرات لتشجيع الأطفال على المطالعة، إلى تربية جيل جديد متشبع بالمطالعة والكتابة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.