بالصور.. تحضيرات “الخضر” ب”ليل” إستعدادًا لودية كولوبيا    يوسف الشاهد يهنئ قيس سعيد على فوزه في الرئاسيات    تركيا: سنواجه الجيش السوري إذا وقف في طريقنا    مضاربة في الأدوية    حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني    بوزيد يدشن مشاريع جامعية بوهران    من أجل ضمان أمنها الطاقوي و مداخيلها    بتكلفة تفوق 2 مليار دولار سنويا    أول رحلة قطار على خط تقرت - الجزائر العاصمة    العجز المالي يتراوح ما بين 68 إلى 70 مليار دولار    أمام مجلس الوزراء و يخص المستخدمين العسكريين    أحد رموز ثورة نوفمبر بالأوراس خدم الوطن بتفان    دورة تربص للحائزين على شهادة الكفاءة المهنية    بسبب قطع الأنترنت عن المركز و عن القنصلية    بهدف محاربة الفساد وكافة أشكال الإجرام وتبديد المال العام    لاعبو «الزي الأحمر والأسود» يجمدون نشاطهم    توقيف رئيسي بلديتي بني مسوس وجسر قسنطينة    ببلدية سيدي لحسن بسيدي ببلعباس    السلطة الوطنية في سباق ضد الساعة من أجل الاستحقاق الرئاسي    وزير الداخلية والجماعات المحلية ، صلاح الدين دحمون    دورة دولية حول الأمراض الحشرات    هذه الأهداف المتوخاة من المراجعة القانونية لنظام المحروقات    مجلس الوزراء يصادق على 5 مشاريع مراسيم رئاسية متعلقة بقطاع المحروقات    نائب فرنسي يدعو إلى مواصلة التنديد بصمت الفاعلين الدوليين    النساء اللواتي يرضعن أطفالهن أقل عرضة لسرطان الثدي    إبراز المواهب الموسيقية يعتمد على طبيعة التّكوين    عودة زرواطي إلى رئاسة النّادي    تطورات جديدة بخصوص ودية "الخضر" أمام المنتخب الفرنسي    “الدولة أوفت بإلتزاماتها فيما يخص تمكين الشعب من إختيار رئيسه بكل حرية”    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    المنتخب الأرجنتيني يكتسح الإكوادور بغياب نجمه    البليدة: النيابة العامة تفتح تحقيقا في وفاة موقوف    مسرحية “رحلة سندباد” قريبا بمسرح وهران    هذه هي أهم محاور مشروع قانون المحروقات الجديد    إرهاب الطرقات يقتل 7 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    تيارت: تفكيك شبكة وطنية للمتاجرة بالمخدرات وحجز أزيد من 11 كلغ من الكيف المعالج    اليونايتد يتوصل لاتفاق شفهي مع هذا المهاجم    انطلاق المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية بالجزائر    نشرية خاصة : امطار مصحوبة برعود ورياح قوية ستمس ابتداء من اليوم الاحد ولايتي بشار وتندوف    الدعوة إلى المحافظة على التراث المعماري والثقافي المميز لكل منطقة    أحاديث قدسية    في رحاب آية    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    الداخلية التونسية: العملية الانتخابية انطلقت في أجواء أمنية مستقرة    فن تشكيلي: افتتاح معرض جماعي "لقاء هنا وهناك"    الرابطة المحترفة الثانية: النتائج الجزئية والهدافون    "الأفسيو" لن يساند أي مترشح لرئاسيات 12 ديسمبر    أجانب‮ ‬يحجزون تحسباً‮ ‬لرأس السنة‮ ‬    الجزائر تدين العدوان على أراضيها وتؤكد‮:‬    إنجاز 3 مراكز ثقافية إسلامية جديدة    استرجاع 400 مليون ذهب مسروق    رسائل تربوية في قالب موسيقي فكاهي    الباهية تستعد لاحتضان مهرجان الفيلم الجامعي في طبعته الثانية    أدوية محظورة أوروبيا مروّجة وطنيا    عمارة لخوص يعود ب "طير الليل"    11 صورة تنبض جمالا فنيا وطبيعيا    محمد رغيس يعلن انفصاله عن زوجته ويوجه رسالة مؤثرة لابنته    قُل: يا حافظ.. ولا تَقُل: يا سِتّير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد الغني زعلان يكشف
نشر في النصر يوم 11 - 02 - 2019

استلام أول باخرة للخواص للنقل البحري للبضائع في مارس أو أفريل
كشف وزير الأشغال العمومية و النقل، عبد الغني زعلان ، أمس، بالجزائر عن استلام أول باخرة شهر مارس أو أفريل القادمين من طرف متعامل خاص في إطار فتح مجال النقل البحري للبضائع لصالح المتعاملين الخواص.
و أوضح زعلان في ندوة صحفية عقب تنصيب اللجنة الوطنية لتسهيلات النقل الجوي و اللجنة الوطنية لأمن و سلامة الطيران المدني أن « أول باخرة للخواص للنقل البحري للبضائع سيتم استلامها شهر مارس أو أبريل المقبل على أقصى تقدير و التي أطلق عليها اسم امذغاسن»، مشيرا في رده على سؤال حول عدد الطلبات المودعة من طرف المتعاملين الخواص من أجل الاستثمار في مجال النقل الجوي و البحري للبضائع أن 97 بالمائة من حجم النقل البحري للبضائع من و إلى الجزائر يستحوذ عليها الأجانب مما استدعى فتح المجال للمتعاملين الخواص الجزائريين الذين يعتبرون من الأسطول الوطني.
أما بالنسبة لمجال النقل الجوي للبضائع، فقد أكد الوزير أن عدد الطلبات المودعة من طرف المتعاملين الخواص للاستثمار في هذا المجال بلغ أربعة طلبات ، مضيفا أن النقل الجوي يبقى «مجالا حساسا و يقتضي الدقة فيما يخص منح التراخيص» مضيفا أن قرار فتح مجال الطيران لنقل البضائع أمام القطاع الخاص الوطني في 2018يأتي بالخصوص لتلبية الطلب الكبير المسجل في السنوات الأخيرة للمتعاملين في عدة نشاطات على غرار الفلاحة بهدف نقل بضائعهم و تسويق منتجاتهم سواء داخل الوطن أو التصدير نحو الخارج، مشيرا إلى أن الجوية الجزائرية لا يمكنها أن تلبي لوحدها الحاجيات المعبر عنها في هذا المجال .
من جهة أخرى ذكر زعلان، أن المجال الجوي الجزائري يسجل في السنوات الأخيرة « كثافة في التحليق» من طرف شركات الطيران الأجنبية لأنه يعد من المجالات الآمنة، مشيرا إلى استلام مركز مراقبة بتمنراست لضمان تغطية المجال الجوي خاصة في الجنوب، مضيفا بهذا الشأن أنه» بقي فقط تجهيز المركز مما سيسمح بتلبية الاحتياجات من تغطية و أمن و تسيير المجال الجوي حتى آفاق 2040».
و أشار إلى أن حركة التحليق في المجال الجوي الجزائري تبلغ 506 ألف تحليق سنويا ( 268 ألف عبور للأجواء و 238 ألف تحليق مع الهبوط على مطارات التراب الوطني)
من جانب آخر، أشار الوزير إلى أن هناك اتفاق طيران مدني بين الجزائر و الغابون و كذا مع الكاميرون، مضيفا أن هناك دراسة لفتح خطوط جوية نحو وجهات أخرى من بينها نيويورك ( الولايات المتحدة الامريكية) قائلا أن هذه الوجهة هي حاليا «بصدد الدراسة مع هيئة الطيران المدني للولايات المتحدة الامريكية» .
و فيما يتعلق باتفاقية « السماء المفتوحة» ( أوبن سكاي) ، ذكر السيد زعلان أن الجزائر عضو في الاتحاد الإفريقي الذي تبنى في آخر قمة له « أوبن سكاي لأفريقيا» وحث الدول للانخراط فيه ، مؤكدا في ذات الوقت «أن الجزائر ليست ملزمة بتطبيق هذا التنظيم و هي سيدة في قرارتها و لحد الآن لم ننخرط في السماء المفتوحة» ، مضيفا أن الانخراط في اتفاقية «السماء المفتوحة» يتطلب أكثر قوة و تنظيما في المجال الجوي لأن خدمات النقل الجوي عبر تنظيم «السماء المفتوحة « تتميز بالمنافسة الشرسة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.