الجولة ال26‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين    التقني‮ ‬الإسباني‮ ‬لا‮ ‬يعتمد عليه بصفة منتظمة    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    في‮ ‬استفتاء سيسمح للسيسي‮ ‬بالبقاء حتى‮ ‬2030    المدعي‮ ‬العام السوداني‮ ‬فتح تحقيقاً‮ ‬ضده‮ ‬    في‮ ‬انتظار بدء المرحلة الثانية من المعركة‮ ‬    وارت مديرا عاما للجمارك وحيواني محافظ بنك الجزائر بالنيابة    تأخر افتتاح المطار الجديد يتسبب في خسارة فادحة للجزائر    في‮ ‬لقاء تحضيري‮ ‬لكأس إفريقيا    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    من بينها فتح مسالك جديدة وتأهيل أشجار الفلين‮ ‬    النعامة    بسبب أشغال صيانة تدوم‮ ‬10‮ ‬أيام    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ليبيا ضحية الصراعات الدولية على خيراتها    أشادت بإصرار المتظاهرين على مطالبهم‮ ‬    تراجع طفيف في فاتورة الواردات الغذائية    الدستور لا يمنع رئيس الدولة من تعيين محافظ البنك    مسيرة حاشدة لإحياء ذكرى "ثافسوث إيمازيغن"    عمال البريد والمواصلات‮ ‬يدخلون في‮ ‬إضراب‮ ‬    كشف مخبأ للأسلحة على الشريط الحدودي بأدرار    أويحيى يتهم شهاب بالاستقواء بالمأجورين    حسين خلدون‮ ‬يؤكد‮:‬    استقبال 49 إماما جزائريا ناطقا بالفرنسية    سالفا كير يدعو رياك ماشار لتشكيل حكومة وحدة وطنية    ‮ ‬ديڤاج‮ ‬طابو    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    "الإعانات المالية مرتبطة بتسليم تقارير من طرف الإدارة السابقة"    50 جمعية دينية تنتظر الترخيص    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    الطُعم في الطمع    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    المطالبة بفتح تحقيق حول عملية التوزيع    مسيرات استرجاع السيادة    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    الحراك السياسي.. تأخر الجامعة وأفضلية الشارع!    الجزائري زادي يتوج بالمعدن النفيس    تشابه اضطرابات "الديس فازيا" مع بعض الإعاقات يصعّب التشخيص    أتبع السيئة الحسنة تمحها    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    اكتشاف أفعى مرعبة    سيدة تثير حيرة العلماء    "مسّاج تايلاندي" ينتهي بوفاة مأساوية    أعمى لمدة 35 عاما.. ثم حدثت المفاجأة    نوع جديد من البشر    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد الغني زعلان يكشف
نشر في النصر يوم 11 - 02 - 2019

استلام أول باخرة للخواص للنقل البحري للبضائع في مارس أو أفريل
كشف وزير الأشغال العمومية و النقل، عبد الغني زعلان ، أمس، بالجزائر عن استلام أول باخرة شهر مارس أو أفريل القادمين من طرف متعامل خاص في إطار فتح مجال النقل البحري للبضائع لصالح المتعاملين الخواص.
و أوضح زعلان في ندوة صحفية عقب تنصيب اللجنة الوطنية لتسهيلات النقل الجوي و اللجنة الوطنية لأمن و سلامة الطيران المدني أن « أول باخرة للخواص للنقل البحري للبضائع سيتم استلامها شهر مارس أو أبريل المقبل على أقصى تقدير و التي أطلق عليها اسم امذغاسن»، مشيرا في رده على سؤال حول عدد الطلبات المودعة من طرف المتعاملين الخواص من أجل الاستثمار في مجال النقل الجوي و البحري للبضائع أن 97 بالمائة من حجم النقل البحري للبضائع من و إلى الجزائر يستحوذ عليها الأجانب مما استدعى فتح المجال للمتعاملين الخواص الجزائريين الذين يعتبرون من الأسطول الوطني.
أما بالنسبة لمجال النقل الجوي للبضائع، فقد أكد الوزير أن عدد الطلبات المودعة من طرف المتعاملين الخواص للاستثمار في هذا المجال بلغ أربعة طلبات ، مضيفا أن النقل الجوي يبقى «مجالا حساسا و يقتضي الدقة فيما يخص منح التراخيص» مضيفا أن قرار فتح مجال الطيران لنقل البضائع أمام القطاع الخاص الوطني في 2018يأتي بالخصوص لتلبية الطلب الكبير المسجل في السنوات الأخيرة للمتعاملين في عدة نشاطات على غرار الفلاحة بهدف نقل بضائعهم و تسويق منتجاتهم سواء داخل الوطن أو التصدير نحو الخارج، مشيرا إلى أن الجوية الجزائرية لا يمكنها أن تلبي لوحدها الحاجيات المعبر عنها في هذا المجال .
من جهة أخرى ذكر زعلان، أن المجال الجوي الجزائري يسجل في السنوات الأخيرة « كثافة في التحليق» من طرف شركات الطيران الأجنبية لأنه يعد من المجالات الآمنة، مشيرا إلى استلام مركز مراقبة بتمنراست لضمان تغطية المجال الجوي خاصة في الجنوب، مضيفا بهذا الشأن أنه» بقي فقط تجهيز المركز مما سيسمح بتلبية الاحتياجات من تغطية و أمن و تسيير المجال الجوي حتى آفاق 2040».
و أشار إلى أن حركة التحليق في المجال الجوي الجزائري تبلغ 506 ألف تحليق سنويا ( 268 ألف عبور للأجواء و 238 ألف تحليق مع الهبوط على مطارات التراب الوطني)
من جانب آخر، أشار الوزير إلى أن هناك اتفاق طيران مدني بين الجزائر و الغابون و كذا مع الكاميرون، مضيفا أن هناك دراسة لفتح خطوط جوية نحو وجهات أخرى من بينها نيويورك ( الولايات المتحدة الامريكية) قائلا أن هذه الوجهة هي حاليا «بصدد الدراسة مع هيئة الطيران المدني للولايات المتحدة الامريكية» .
و فيما يتعلق باتفاقية « السماء المفتوحة» ( أوبن سكاي) ، ذكر السيد زعلان أن الجزائر عضو في الاتحاد الإفريقي الذي تبنى في آخر قمة له « أوبن سكاي لأفريقيا» وحث الدول للانخراط فيه ، مؤكدا في ذات الوقت «أن الجزائر ليست ملزمة بتطبيق هذا التنظيم و هي سيدة في قرارتها و لحد الآن لم ننخرط في السماء المفتوحة» ، مضيفا أن الانخراط في اتفاقية «السماء المفتوحة» يتطلب أكثر قوة و تنظيما في المجال الجوي لأن خدمات النقل الجوي عبر تنظيم «السماء المفتوحة « تتميز بالمنافسة الشرسة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.