المتحدث باسم الجامعة العربية‮ ‬يؤكد‮:‬    قبل نهائيات كأس إفريقيا‮ ‬    محمد عيسى لأحد المواطنين عبر‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    مؤامرة البريكست للإطاحة بها من على رئاسة الوزراء‮ ‬    بمشاركة‮ ‬400‮ ‬عارض دولي‮ ‬يمثلون‮ ‬15‮ ‬بلدا    من أجل التخفيف من مشكل طفح المياه‮ ‬    خنشلة    سيدوم حوالي‮ ‬5‮ ‬أيام بخنشلة    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    كل إخلال بالشروط‮ ‬يعرض صاحبها لعقوبات    عمال البلديات في‮ ‬الشارع أيضا‮!‬    الأمينة العامة لمؤسسة‮ ‬الأمير عبد القادر‮ ‬تؤكد‭: ‬    ‭ ‬23‭ ‬ألف إصابة بمرض السل في‮ ‬الجزائر‮ ‬    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    زطشي‮ ‬يهدد الصحافيين    خلال اجتماع للحزب بالعاصمة‮ ‬    سوق أهراس الأولى في‮ ‬العدس    المعارضة تفشل في‮ ‬إقناع الشارع    افتتاح الصالون الدولي للبناء ومواد البناء والأشغال العمومية    ارتفاع في الانتاج الوطني و تراجع في الكميات المصدرة    الامال معلقة على المؤذن ومكاوي في الشك وفريفر يعود الأسبوع القادم    الطاقم الطبي يسابق الزمن من أجل تجهيز اللاعبين    60 فريقا في دورة راديوز ربيع فوت    الترويج للمنتوج المحلي وللتقنيات الحديثة للبناء    ولد السالك يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    حجز 20 كلغ من المخدرات بالحمري وأرزيو    حجز مليون أورو من الأوراق المزورة    سعر الدجاج يتهاوى إلى 200دج للكلغ بسعيدة    امرأة بحجم المحبة والتسامح    مواطنون متساوون    وزير الخارجية الصّحراوية يؤكّد أنّ تقرير المصير مبدأ ثابت    الأدب الاستعلائي    موعد على مقاس الشوق    عمود الشعر في زمن الهايكو    راحة الدنيا.. وراحة الآخرة    حكومة بدوي: المخاض العسير    عرض جهاز إقلاع الطائرة بالطاقة الكهربائية    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    6 جرحى في اصطدام سيارتين بسغوان    استرجاع 50 قطعة أرضية بالمنطقة الصناعية    أولمبي أرزيو يقترب من المحترف الثاني    الصيد البحري: ارتفاع في الإنتاج وتراجع في التصدير    بوغادو يعترف بتقاسم مسؤولية الخطأ    عشرات السكان ب بوحمامة يحتجون    سفينة مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)    الفريق بين مطرقة سوء التسيير وسندان البقاء    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الرحيم    آداب اللباس والزينة    مليونية البقاء الشارع البريطاني ينتفض ضد الطلاق الأوروبي    الشروع في حملة الدعم النفسي للتلاميذ بوهران    الولايات المتحدة تدعم جهود الجزائر    عطش الأطفال للسينما    جديدي... فيلم عن الفيلسوف النبهاني وآخر عن مدينتي بسكرة    جريمة قتل بسبب "واتساب"    إنتاج أكثر من 10 آلاف وحدة من نهائيات الدفع الإلكتروني    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حجار يأمر بتزويد الإقامات الجامعية بكاميرات مراقبة
نشر في النصر يوم 19 - 02 - 2019

أسدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار أمس, جملة من التعليمات إلى كل مديري الخدمات الجامعية من أجل «تفعيل مخططات الأمن الداخلي» على مستوى الأحياء الجامعية وتزويدها بكل الوسائل البشرية والتقنية كالكاميرات لضمان أمن الطلبة.
وشدد حجار خلال اجتماعه بمديري الخدمات والاقامات الجامعية أمس بمقر الوزارة, على ضرورة تأمين الأحياء الجامعية ب"تفعيل مخططات الأمن الموجودة" والسهر على"احترام التعليمات" من طرف الجميع وبتزويد كل هذه الهيئات بالوسائل التي من شأنها توفير أمن الطلبة المقيمين بما في ذلك التأكد من جاهزية وسائل وعتاد الوقاية.
وبعد أن ذكر بأن «الأحياء الجامعية ليست بداخليات», أشار الوزير إلى أنه تم سنة 1998 إبرام اتفاق بين مديريات الخدمات الجامعية والمنظمات الطلابية لتنظيم العلاقة بين الطلبة المقيمين بالأحياء والتعامل مع الزوار، منح بموجبه الحق لكل طالب مقيم في استقبال أشخاص (أفراد من عائلته أو آخرين) في الحي الجامعي الذي يقطن فيه.
واعتبر وزير القطاع أن ما حدث مؤخرا في الجامعة على غرار مقتل الطالب في كلية الطب أصيل بلالطة في غرفته بالحي الجامعي طالب عبد الرحمن 2 هي «أمور ليست وليدة اليوم» وأن ما تغير اليوم هو سرعة انتشار الأخبار سيما عبر مواقع التواصل الاجتماعي، منتقدا في هذا الإطار بعض وسائل الإعلام التي «تضخم بعض الأحداث وتتناولها دون التأكد من المعلومة».
وقال الوزير بهذا الخصوص أن الجزائر مقبلة على الانتخابات وبعض الأطراف تحاول» الاصطياد في المياه العكرة وإعطاء صورة مشوهة» وبعيدة عن الواقع سواء تعلق الأمر بقطاع التعليم العالي أو القطاعات الأخرى، وبهذا الخصوص, شدد على أهمية الاحترام الصارم من طرف المكلفين بأمن وحراسة الاقامات بتسجيل كل الوافدين على الأحياء الجامعية من الغرباء كما هو معمول في كل الإدارات, الهيئات والمؤسسات و تزويد كل المؤسسات التابعة للتعليم العالي بكاميرات مراقبة.
وفي سياق متصل, جدد المتحدث التأكيد على ضرورة فتح قنوات الحوار مع مختلف التنظيمات الطلابية، معتبرا أن الأسلوب المنتهج حاليا «يبقى غير كاف» مما يؤدي إلى تراكم المشاكل وتصعيدها إلى مستويات أعلى مما يتطلب تعزيز التشاور بين مديري الخدمات الجامعية والشركاء الاجتماعيين وإدراج مسألة الأمن كنقطة أساسية في هذه اللقاءات.
كما جدد في نفس السياق التعليمات التي أسداها إلى مديري الأحياء الجامعية خلال لقاء شهر يوليو الأخير والمتعلقة بالسهر على نظافة الأحياء، والقيام بكل أعمال الترميم وكذا ترقية الخدمات وتنشيط الحياة الطلابية من خلال إنشاء مختلف النوادي.
و طالب القائمين على هذه الأحياء على العمل على محاربة مختلف الآفات الاجتماعية الغريبة عن الحرم الجامعي مع إنشاء خلايا استماع متكونة سيما من أطباء و نفسانيين للتكفل بمشاكل الطلبة الجامعيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.