في قرار اتخذه الوزير الأول بدوي    كان رفقة اثنين من شركائه على متن مركبة سياحية    تواصل تنصيب رؤساء الأمن    تجديد الدعم اللامتناهي لإيجاد حل سياسي للأزمة    قانونا الانتخابات والسلطة المستقلة خطوة أولى لإخراج البلاد من الأزمة    هل يستدعي رئيس الدولة الهيئة الناخبة؟    عرقاب‮ ‬يلتقي‭ ‬رئيس منظمة‮ ‬أوبك‮ ‬    إعفاء المؤسسات الناشئة من كل الضرائب والرسوم    إلغاء قاعدة 49/51 جيد لكنه غير كاف    الخضر أحسن منتخب في‮ ‬العالم؟    قاسي‮ ‬السعيد وغريب في‮ ‬عين الإعصار    الهبّة التضامنية للمواطنين ساعدت على تفادي الكارثة    التحرك في‮ ‬الوقت بدل الضائع؟        الرئيس الصحراوي يحذّر من سياسة الأمر الواقع المغربية    تونس على موعد مع تكريس تجربتها الديمقراطية    مكتتبو "عدل" يغلقون الطريق الوطني رقم 27    7 ملايين تونسي يصوّتون اليوم لاختيار رئيس للبلاد    جون ماري لوبان متّهم باختلاس أموال عامّة    غليزان قصرت في حقي وبوقيراط فتحت لي الأبواب    بوغرارة مدربا جديدا للنسور    فتح 5 مسارات مهنية جديدة بجامعة مستغانم    الاكتظاظ بوابة الفشل التربوي    جمعية عامة استثنائية يوم 17 سبتمبر    10 عائلات تقطن بنايات هشة بغليزان تستعجل الترحيل    اجترار المهازل    ابتدائية قصر نعمة بأدرار مهملة    ملتقى وطني حول قصائد بن خلوف ابتداء من 25 سبتمبر الجاري    مغامرات ممتعة على البساط السحري !    تقديم العرض أمام الأطفال نهاية أكتوبر المقبل    فلنهتم بأنفسنا    إطلاق مكتب خدمات متنقل ببسكرة    62 بالمائة نسبة تحصيل "كاسنوس" قالمة    نقابة "الساب" تطالب الوالي بالتدخل العاجل    عرض 22 فيلما جزائريا    إطلاق مهرجان أيام فلسطين الثقافية في المسرح الوطني اللبناني    معرض حول المشوار الفنّي لجمال علام بتيزي وزو    تلمسان تحتضن الصالون الولائي للكتاب    السودان: إرجاء محاكمة عمر البشير    توزيع 200 محفظة على أطفال معوزين    تخلص من الكرش    الحكومة تعفي المؤسسات الناشئة من الضرائب    ضربة قوية لمانشستر سيتي    البرايجية يغيرون الأهداف و''إيسلا" يعود للتدرب    عن عمر ناهز‮ ‬76‮ ‬عاما‮ ‬    ثغرة خطيرة في نظام تشغيل “أيفون” المرتقب    اختتام أشغال الورشة ال10‮ ‬لرابطة أئمة وعلماء الساحل    الجزائر تدين بقوة‮ ‬قرار الكيان الصهيوني    بغية بلوغ‮ ‬هدف ضمان استقرار سوق النفط‮ .‬    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    المملكة العربية السعودية تُوحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة    السعودية توحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة        خلية متابعة تدرس أسباب ندرة الأدوية    السعودية تلغي رسوم تكرار العمرة    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    *رد على الرد// الاحمدية و الاتجاه المعاكس//    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السكان يطالبون بالترحيل
نشر في النصر يوم 25 - 02 - 2019


إصابة شخص إثر انهيار شرفة بحي فضيلة سعدان
عاش أمس، سكان إحدى عمارات فضيلة سعدان حالة فزع على إثر انهيار شرفة وإصابة أحد المارة، حيث طالب المواطنون من السّلطات المحلية ترحيلهم أو إيجاد حل للانهيارات المتكررة لعماراتهم، بعد أن تداعت أسقفها وصارت مصدر خوف.
و وقعت شرفة الطابق الأول من العمارة رقم 1 حوالي السّاعة العاشرة صباحا بحسب ما أكده لنا السكان، الذين أخبرونا بأن أحد المارة تعرّض لإصابة طفيفة في ساقه وتطوع أحدهم لنقله إلى المستشفى، في حين لاحظنا في الموقع أنّ الدعامة الأفقية التي تسند الشرفة قد وقعت على الأرض بعد أن تآكلت الخرسانة والقطع الحديدية التي تشكلها، وبقيت أرضية الشرفة قائمة دون سند، حيث لم يستبعد المواطنون أن تقع في ظرف وجيز في حال هطول بعض المطر عليها أو عند مرور أحد السكان عليها أو دون سبب.
وقالت صاحبة الشقة المجاورة لموقع الانهيار إنها "خائفة على حياة أبنائها الصغار الذين يمرون عبر الشرفة يوميا"، فيما يلاحظ ثقب آخر في الأرضية مقابل باب شقتها، أخبرنا أحد السكان بأنه انهار شهر جويلية من السنة الماضية وأدى إلى وقوعه من الطابق الأول إلى الأرض. وأضاف محدثنا الذي كان يحمل جميع الوثائق التي تثبت إصابته، بأنه تعرض لكسر في الظهر جراء وقوعه ما أقعده عن العمل، كما اشتكى من المشكلة لوالي قسنطينة، منبها إلى أن مصالح البلدية "لم تكلف نفسها أكثر من وضع لوحين خشبيين كبيرين ليمرّ عليهما سكان العمارة دون أن يجري ترميم الثقب الذي شوّه الأرضية".
وحضر أعوان الحماية المدنية وعناصر الشرطة إلى المكان لمعاينة الوضعية والاستماع إلى السكان، في حين زار رئيس بلدية قسنطينة مع مسؤولين من المجلس الشعبي البلدي العمارة واستمعوا إلى انشغالات قاطنيها، مقدمين وعودا لهم بالنظر في القضية. أما القاطنون فقد شددوا على مطلب الترحيل إلى سكنات اجتماعية جديدة، مشيرين إلى أن عملية الترميم غير ناجعة ولا يمكن، حسبهم، أن توقف الانهيارات في العمارات، التي يعود تاريخ تشييدها إلى عهد الاستعمار الفرنسي.
وأرانا السكان مجموعة من الشرفات الأخرى الآيلة للسقوط في العمارة رقم 1 التي تضم حوالي 190 ساكنا، وفي عمارات أخرى من الحي، حيث لاحظنا انضغاط قضبان بعضها نتيجة اعوجاج الأرضية، وظهور المعدن الصدئ في خرسانة الكثير منها، فضلا عن الوضعية السيئة للسلالم والمظهر الخارجي المتدهور للبنايات. ويؤكد السكان أن عماراتهم قد باتت تشكل خطرا على سلامتهم وسلامة أبنائهم، في حين قالوا إن مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري قد قامت منذ فترة بعمليات ترميم خفيفة ثم توقفت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.