فيغولي: “الحمد الله.. إلى نهائي الكأس”    منظمة حماية المستهلك: لهذه الأسباب لا تقبل بعض البنوك الأوراق النقدية الجديدة!    دخول خط السكة الحديدية الجديد محطة أغا- مطار الجزائر الدولي حيز الخدمة الاثنين المقبل    رقم العملاق فيرغسون يبقى صامدا لأكثر من 32 عاما !    تبسة.. العثور على جثة شاب منتحر في حي البساتين بالحمامات    أتلانتا يضرب موعدًا مع لاتسيو في نهائي كأس إيطاليا    الطارف.. توقيف مروجين للأقراص المهلوسة ببن مهيدي    آخر أجل لدفع تكاليف واستكمال ملف الحج يوم 5 ماي المقبل    السيسي يمدّد حالة الطوارئ في مصر ل3 أشهر إضافية    مفاجآت في قائمة المنتخب الوطني لأقل من 23 عاما    مسيرة مليونية بالسودان للمطالبة بحكم مدني    عدل 2: حوالي 54 ألف مكتتب مدعو لاختيار الموقع    بالفيديو.. “فيغولي” ينتفض ويقود “غلطة سراي” لنهائي كأس تركيا !!    أكدت حرصها على استقلاليتها و القيام بواجبها في مكافحة الفساد    تنصيب لوحة تذكارية في باريس لمناضل فرنسي مناهض للاستعمار    بوادر إنفراج “أزمة بلماضي” قُبيل “الكان”    إتفاق لتجديد عقد لتموين ايطاليا بالغاز الجزائري    إصابة شخص بجروح طفيفة في حادث تحطم طائرة صغيرة بالمنيعة    دوخة يتحدث عن أهداف الخضر في كأس أمم إفريقيا 2019    الأربعاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    مجلس الامة يؤكد:    النيابة العامة تؤكد حرصها على استقلالية العدالة ومكافحة الفساد    اتحادية عمال البريد والاتصالات تعليق إضرابها    الحماية المدنية تجند 200 عون لمرافقة الحجاج    الجزائريون “يشتكون” من إرتفاع أسعار الخضر والفواكه عشية شهر رمضان    الشيخ شمس الدين”والدي النبي هما من أهل الفترة”    المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    «العدالة فوق الجميع»    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    وزير التربية خارج الوطن    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السكان يطالبون بالترحيل
نشر في النصر يوم 25 - 02 - 2019


إصابة شخص إثر انهيار شرفة بحي فضيلة سعدان
عاش أمس، سكان إحدى عمارات فضيلة سعدان حالة فزع على إثر انهيار شرفة وإصابة أحد المارة، حيث طالب المواطنون من السّلطات المحلية ترحيلهم أو إيجاد حل للانهيارات المتكررة لعماراتهم، بعد أن تداعت أسقفها وصارت مصدر خوف.
و وقعت شرفة الطابق الأول من العمارة رقم 1 حوالي السّاعة العاشرة صباحا بحسب ما أكده لنا السكان، الذين أخبرونا بأن أحد المارة تعرّض لإصابة طفيفة في ساقه وتطوع أحدهم لنقله إلى المستشفى، في حين لاحظنا في الموقع أنّ الدعامة الأفقية التي تسند الشرفة قد وقعت على الأرض بعد أن تآكلت الخرسانة والقطع الحديدية التي تشكلها، وبقيت أرضية الشرفة قائمة دون سند، حيث لم يستبعد المواطنون أن تقع في ظرف وجيز في حال هطول بعض المطر عليها أو عند مرور أحد السكان عليها أو دون سبب.
وقالت صاحبة الشقة المجاورة لموقع الانهيار إنها "خائفة على حياة أبنائها الصغار الذين يمرون عبر الشرفة يوميا"، فيما يلاحظ ثقب آخر في الأرضية مقابل باب شقتها، أخبرنا أحد السكان بأنه انهار شهر جويلية من السنة الماضية وأدى إلى وقوعه من الطابق الأول إلى الأرض. وأضاف محدثنا الذي كان يحمل جميع الوثائق التي تثبت إصابته، بأنه تعرض لكسر في الظهر جراء وقوعه ما أقعده عن العمل، كما اشتكى من المشكلة لوالي قسنطينة، منبها إلى أن مصالح البلدية "لم تكلف نفسها أكثر من وضع لوحين خشبيين كبيرين ليمرّ عليهما سكان العمارة دون أن يجري ترميم الثقب الذي شوّه الأرضية".
وحضر أعوان الحماية المدنية وعناصر الشرطة إلى المكان لمعاينة الوضعية والاستماع إلى السكان، في حين زار رئيس بلدية قسنطينة مع مسؤولين من المجلس الشعبي البلدي العمارة واستمعوا إلى انشغالات قاطنيها، مقدمين وعودا لهم بالنظر في القضية. أما القاطنون فقد شددوا على مطلب الترحيل إلى سكنات اجتماعية جديدة، مشيرين إلى أن عملية الترميم غير ناجعة ولا يمكن، حسبهم، أن توقف الانهيارات في العمارات، التي يعود تاريخ تشييدها إلى عهد الاستعمار الفرنسي.
وأرانا السكان مجموعة من الشرفات الأخرى الآيلة للسقوط في العمارة رقم 1 التي تضم حوالي 190 ساكنا، وفي عمارات أخرى من الحي، حيث لاحظنا انضغاط قضبان بعضها نتيجة اعوجاج الأرضية، وظهور المعدن الصدئ في خرسانة الكثير منها، فضلا عن الوضعية السيئة للسلالم والمظهر الخارجي المتدهور للبنايات. ويؤكد السكان أن عماراتهم قد باتت تشكل خطرا على سلامتهم وسلامة أبنائهم، في حين قالوا إن مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري قد قامت منذ فترة بعمليات ترميم خفيفة ثم توقفت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.