إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل37 شخصا في 3 مناطق شمالية    مكتب المجلس الشعبي الوطني يجدد دعمه لدعوة الفريق قايد صالح بخصوص إجراء الانتخابات الرئاسية    وكالة الأنباء الألمانية: بن صالح سيستقبل السراج وهذا ما سيبحثانه    أساتذة وعمال بقطاع التربية بلا تأمين    فيغولي يحظى بتكريم جديد في تركيا    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    المسلم... بين الاسم والعمل.    أمطار رعدية على ولايات الجنوب    حجز 70 خرطوشة من الذخيرة الحية بمعسكر    الصحراء الغربية: المبعوث الأممي يستقيل من منصبه    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    أبواق العصابة تحاول تغليط الرأي العام الوطني    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    الطفل يوسف موهبة مسلسل مشاعر يوجه رسالة حب للشعب الجزائري    جبهة البوليساريو تعبر عن أسفها الشديد لإستقالة المبعوث الأممي    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    سيحددان في‮ ‬الجولة الأخيرة    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    لاحتواء أزمة النادي    إبتداء من الموسم القادم    توفر الأمن وتنوع الخدمات ساهما في‮ ‬زيادة الإقبال عليها    بعدة تجمعات سكنية وريفية    برنامج خاص للخطوط الطويلة‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر وتؤكد‮:‬    للرفع من التزود بالطاقة الكهربائية    بعد إستقالة الرئيس عثماني‮ ‬وانسحاب خليفاتي‮ ‬    التلفزيون‮ ‬ينهي‮ ‬الجدال    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    ‬ديڤاج‮ ‬‭ ‬سيدي‮ ‬السعيد‮ ‬    4105 تجار يضمنون المداومة أيام العيد بالعاصمة    البنتاغون: لسنا على وشك الذهاب إلى حرب    إسماعيل شرقي يندد بحرب الوكالة في ليبيا    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    ثنائية المالوف والحوزي مسك الختام    خطوة واحدة للتتويج باللقب    السعودية تعلن مشاركتها في ورشة البحرين    ركود بسوق العقار بمستغانم    حصص نظرية و تطبيقية على مدار 6 أيام    النسور تقترب أكثر من «البوديوم» وتنتظر جولة الحسم    تكريم عائلة بن عيسى في مباراة النهد وزيارة بلحسن توفيق في البرنامج    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    اللاعبون ينتظرون مستحقاتهم    التدقيق قبل الترحيل    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    مشروب طاقة طبيعي على سنة نبينا محمد عليه السلام    تأجيل تدشين ترامواي علي منجلي    أحكام الاعتكاف وآدابه    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    التجار يطالبون بمحلات لممارسة نشاطهم    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





3 عائلات تعيش الرعب داخل شقق مهترئة
نشر في أخبار اليوم يوم 08 - 12 - 2012

جددت ثلاث عائلات مقيمة بالطابق الخامس بالعمارة رقم 30 بشارع محمد تازيرت ببلدية باب الوادي استغاثتها للسلطات المحلية جراء هاجس الخوف وما تواجهه من خطر متربص بحياتهم بسبب اِنهيار سلالم هذه العمارة التي يتساءل سكانها عن سبب عدم تدخل المسؤولين للوقوف على حجم المعاناة اليومية التي تعيشها هذه الأخيرة، وكذا عدم تصنيفها في الخانة الحمراء بسبب هشاشتها وما تشكله من خطر على سكان العمارة، وكذا المواطنين العابرين للشارع. وحسب القاطنين بذات العمارة فالبرغم من درجة تضرر هذه العمارة، إلا أنها لم تصنف في الخانة الحمراء، ولم يتم إخلاؤها، وذلك منذ 2003 حين تحطم كل شيء بداخلها، فالجدران تشهد تشققات يمكن أن تكشف عما بداخل السقف، بما فيها من الداخل، وكذا السلالم التي أصبحت لا تقوى على تحمل أي ثقل، إضافة للأجزاء التي يخشى سقوطها في أي لحظة.
فبعد انهيار سلالم الطابق الخامس لجأ بعض المواطنين لوضع سلالم من خشب لا تسمح بعبور الجميع عليها، لأنها لا تقوى على حمل ذوي الوزن الثقيل، وهذا ما لاحظناه ووقفنا عليه عن كثب، أما الأطفال فلا دخول لهم ولا خروج للمدارس التي قاطعوها منذ الحادث، وأصبح التسوق يعتمد على استعمال الحبل والقفة، كما ذكر بعضهم.
أما المرضى، فيواجهون مصيرا مجهولا، حيث يقيم بالطابق الرابع والخامس رجل وامرأة متقدمان في السن، تعقدت حالتهما الصحية وتعذر على ذويهما إخراجهما للمستشفى، كما يوجد شاب مصاب بالصرع.
فيما يتخوف سكان العمارة 30 من وقوع سلالم الطوابق الثالثة، الرابعة والطابق الخامس في أي لحظة، وتحت تأثير أية هزة خفيفة، ومالاحظناه من خلال زيارتنا لهذه العمارة، هو أن قطعا كبيرة من السلالم لا تزال معلقة، يرتقب أن تسقط هي الأخرى في أية لحظة، وهو الأمر الذي يتخوف منه السكان كثيرا.
أما وضع العمارة من الخارج فحدث ولا حرج بات مصدر خطر حقيقي بسبب انهيار أجزاء معتبرة من الشرفات وكذلك التشققات البليغة التي أصابتها من الخارج، حيث أصبحت في خطورة واضحة للعيان، ومن المرتقب انهيار هذه العمارة التي لم يصدر بشأنها بعد تقرير من مصالح المراقبة التقنية للبناء، حيث يخشى أن تنهار على أقسام دراسية، والجانب الخلفي الذي يأتي على العمارات والمحلات الخلفية، ويتخوف سكان العمارة 24 وكذا المحلات ومقر الأمن السابق من وقوع الجانب الأمامي، فيما يتخوف سكان العمارة 29 من انهيار الجهة المحاذية لها، ناهيك عما يسببه انهيار هذه العمارة على الشارع الرئيسي، وتعرض المواطنين للخطر للأسباب المذكورة.
وأمام هذه الأوضاع الكارثية التي يتخبط فيها سكان تلك العمارة يطالبون بالتدخل السريع للسلطات المحلية والولائية وانتشالهم من الخطر المتربص بهم والمطالبة إما بالترميم الكلي أو ترحيلهم إلى سكنات لائقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.