الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير التربية الوطنية يصرّح: النتائج في الفاتح جويلية و 20 موضوعا خاطئا نُشروا ليلة الامتحان
نشر في النصر يوم 10 - 06 - 2019

كشف وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد أمس، بأنه سيتم الإعلان عن نتائج امتحان شهادة التعليم المتوسط في الفاتح جويلية المقبل، كما توّعد بمقاضاة الأشخاص الذين يثبت تورطهم في تسريب الأسئلة على وسائل التواصل، و قال إن 20 موضوعا خاطئا نشروا عشية الامتحانات ، ما أدى إلى إرباك المترشحين.
و صرح بلعابد في ندوة صحفية عقدها بولاية قسنطينة أين أشرف على انطلاق امتحانات شهادة التعليم المتوسط، أن 361 ألفا و 395 تلميذا بينهم 4150 مترشحا في مؤسسات إعادة التربية و 2315 في مدارس أشبال الأمة، اجتازوا الامتحان، و ذلك تحت إشراف 190 ألف مؤطر موزعين على مراكز الإجراء و التصحيح، معلنا بأن عملية التصحيح سوف تنطلق يوم 17 جوان المقبل على مستوى 61 مركزا، على أن يُعلَن عن النتائج في الفاتح من شهر جويلية المقبل.
و قال الوزير إن كل الظروف مهيأة لإنجاح الامتحان، بما فيها اتخاذ تسهيلات لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة، معلنا عن إجراءات جديدة قال إنه سيكشف عنها "في الوقت المناسب" و تخص توجيه التلاميذ من الرابعة متوسط إلى الأولى ثانوي، و من الأولى إلى الثانية ثانوية، و ذلك بما يعكس، بحسب الوزير، اعترافا بالسلطة البيداغوجية للأساتذة و التي "لا بد أن تسترجع مكانتها".
و عبر الوزير عن شكره لوزارة الدفاع الوطني من خلال تجهيزها للفروع السبعة للديوان الوطني للامتحانات و المسابقات، و التي أكد أن التسريبات لا تتم منها بل انطلاقا من مراكز الإجراء، التي اعترف بلعابد بأنها ليس كلها مجهزة بمعدات التشويش، مضيفا بخصوص "البيام" أن 20 موضوعا نشروا على مواقع التواصل ليلة الامتحان، و كلها، مثلما أردف، خاطئة، و هو ما أثر على المترشحين الذين اعتقدوا أنها مواضيع رسمية، فقضوا الليلة دون راحة، و بالتالي ذهبوا إلى مراكز الإجراء ليناموا و ليس ليجروا الامتحان، بحسب الوزير، الذي أكد أن هذا الأمر أثر على معنويات التلاميذ كثيرا.
بلعابد نفى تسريب أسئلة شهادة التعليم الابتدائي، و قال إن الأمر يتعلق ب «نشر» أسئلة بعد الشروع في إجراء الامتحان، حيث أكد بأن مصالحه تعمل على محاربة هذه الظاهرة بتحسيس العائلات، منوها بأن هناك هيئة لمحاربة الجريمة الالكترونية "تقوم بعملها كما يجب" في هذا الخصوص، ليضيف بأن دائرته الوزارية تحتفظ بحقها في اللجوء إلى العدالة لمتابعة من يقومون بهذه الأفعال، كما انتقد المسؤول قيام بعض الأساتذة بنشر إجابات التلاميذ على وسائل التواصل، و وصف هذا الأمر بالسلوك غير المحمود، معلقا بالقول "لدينا كل الإمكانيات للتعرف على أصحاب هذه المنشورات و لن نتنازل عن حقنا في ملاحقتهم قضائيا".
كما صرح منشط الندوة بأن البرنامج الدراسي لم يتأثر هذا الموسم، حيث تم استكماله في كل المستويات التعليمية «بفضل الجهود التي بذلها الأساتذة»، نافيا هجرة التلاميذ لمقاعد الدراسة، حيث قال إن الوزارة أعطتهم وفق الرزنامة المعدلة، الوقت الكافي للمراجعة.
أما فيما يتعلق بالاضطرابات الجوية التي شهدها الجنوب مؤخرا، طمأن الوزير بأن الدولة حرصت على تزويد مراكز إجراء الامتحانات النهائية بالمكيفات مع ضمان التموين الكافي بالكهرباء، بما يسمح بإجراء الاختبارات في ظروف تماثل تلك الموجودة في ولايات الشمال أو أفضل. وعن ولاية إليزي التي تضررت بالفيضانات الأخيرة، ذكر بلعابد أنه لم تُسجل مشاكل تستدعي القلق خلال إجراء امتحان شهادة التعليم المتوسط، مضيفا أن الدولة سخرت كل الإمكانيات لاجتيازه في ظروف لائقة.
وزير التربية الوطنية كشف أنه سيتم شهر جويلية المقبل، تنظيم امتحانات الترقية، خاصة في الرتب التي ستحتاجها المؤسسات التعليمية المرتقب استلامها هذه الصائفة، و التي يقدر عددها ب 656 مؤسسة، و تخص الرتب مدراء الثانويات و المتوسطات و الابتدائيات و كذلك النظار و مستشاري التربية.
ومن ولاية باتنة، صرح بلعابد بأن امتحانات شهادة التعليم المتوسط لم تخرج عن إطار البرنامج الدراسي ما يجعلها في متناول كافة التلاميذ المترشحين، وأكد خلال إشرافه على فتح أظرفة امتحان العلوم الفيزيائية والتكنولوجية من مركز الإجراء ابن خلدون ببلدية عين جاسر، على توفير الإمكانيات لإجراء الامتحانات في أحسن الظروف لفائدة التلاميذ بينهم فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث أثنى على فتح مركزين للإجراء لفائدة المرضى بكل من المستشفى الجامعي ومركز مكافحة السرطان بباتنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.