الرئيس تبون يجدد عهده باسترجاع رفاة الشهداء من المستعمر السابق وبالوفاء لرسالتهم    صبري بوقدوم يستقبل من طرف فايز السراج بطرابلس    مصيطفى: مستقبل المصارف المالية الإسلامية “رائد وواعد”    لمواجهة “صفقة القرن” سفير فلسطين بالجزائر يدعو إلى توحيد صفوف الأمة العربية والإسلامية    الديربي العاصمي سيلعب يوم 22 فبراير    المبادرة تعود بعد فشلها سنة 2005.. نواب يودعون مقترح قانون لتجريم الاستعمار    اجتماع الحكومة بالولاة: تعزيز التنمية، محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    المداخيل الجمركية تسجل ارتفاعا ب 7 بالمائة سنة 2019    جراد يستقبل وفدا من صندوق النقد الدولي    المديرية العامة للأمن الوطني تفند “شكوى” قواتها من حجم العمل    الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين يكرم رئيس الجمهورية بوسام شرف    المتحف المركزي للجيش يحيي اليوم الوطني للشهيد    أمل الأربعاء في البوديوم وهزيمة تاريخية للازمو في بوسعادة    "الخضر" يتلقون هزيمة قاسية أمام "الفراعنة" في أولى لقاءات كأس العرب للشبان    أم البواقي.. تفكيك شبكة تتاجر بالآثار في عين البيضاء    دورة تربصية لوفد من الحماية المدنية التونسية بالجزائر    المطالبةبتوثيق الشهادات الحية للمجاهدين لتكون في متناول الباحثين    المستفيدون من مشروع 42 مسكن تساهمي ببلدية تميزار يشتكون بتيزي وزو    ضرورة ترقية الخطاب الديني تماشيا مع مستجدات الواقع المعاش    مجلس الوزراء السعودي يوافق على إنشاء مجلس التنسيق الأعلى السعودي-الجزائري    بلحيمر: الحراك يمكن أن يكون بمثابة نظام لليقظة يسمح ببروز مجتمع مدني جديد    معاقبة آيت جودي (نصر حسين داي) وبسكري (د.تاجنانت) بمباراتين    عاملة نظافة تقود شبكة لترويج المهلوسات في تيبازة    بن ناصر: ميلان قادر على هزيمة يوفنتوس.. وإبراهيموفيتش يساعدني كثيرًا    بعد يومين من حديثه عن التهرب الضريبي ... تبون يقيل المفتش العام للتحصيل الجبائي    سامسونج تطلق أحدث أجهزتها القابلة للطي Galaxy Z Flip    إضراب مستخدمي الملاحة التجارية : الغاء 40% من الرحلات المبرمجة    حوادث المرور: وفاة 45 شخصا وإصابة 1494 آخرين في ظرف أسبوع    صناعة السيارات: الأجانب غير مجبرين على ايجاد شريك محلي من أجل الاستثمار    الشعب الجزائري قدّم قوافل من الشهداء دفاعا عن أرضه    وفاة الشاعر عياش يحياوي    أوناس مع نجوم فرنسا هذا الأسبوع    التكفل بالقدم السكري بوهران: ضغط و نقص في الإمكانيات    وزارة الشؤون الخارجية تحيي ذكرى اليوم الوطني للشهيد    شيخي: "استرجاع الأرشيف الوطني من فرنسا يحتاج إلى إرادة سياسية حقيقة"    تثبيت الهدنة في ليبيا: جولة جديدة من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 اليوم في جنيف    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان من وباء كورونا    "موبيليس" تعبر عن ارتياحها للعودة الآمنة للطلبة الجزائريين من ووهان الصينية    وهران: أكثر من 80 عارضا في الصالون الدولي الثاني للاستثمار في العقار والبناء والأشغال العمومية    وزارة الداخلية: 7 ألاف حافلة نقل مدرسي لفائدة تلاميذ المناطق النائية    فتح إستشارات مع المتعاملين للفصل في منطقة التبادل الحر مع الإتحاد الأوروبي    إضراب مضيفي الطيران مستمر لليوم الثاني..مطارات مشلولة و مسافرون تائهون    الرئيس التونسي يلوح بحل البرلمان    آخر مستجدات وباء كورونا    "كورونا" يقتل مدير مستشفى في ووهان الصينية    تورط 1239 امرأة في قضايا إجرامية    "الجمعاوة" في مهمة التأكيد والتعويض    رجراج يتراجع عن مقاضاة حلفاية    ورشات متواصلة وتعزيز أكثر للمواهب الشابة    قتلوه لأنه يعمل كثيرا    تصوير فيلم «علاء الدين» 2 قريباً    السجن لشخصين سرقا 1 مليار سنتيم من منزل جارهم الطبيب    الشروع في تسجيل أغاني المرحوم بلاوي الهواري    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاق سطيف (2) - شباب بلوزداد (1)
نشر في النصر يوم 30 - 03 - 2013

مادوني يعيد الروح للنسر الأسود في العشر دقائق الأخيرة
ملعب 8 ماي 45- طقس معتدل - جمهور غفير - أرضية صالحة - إنارة جيدة -تحكيم للثلاثي نسيب، بوطغان و بودبوز- الحكم الرابع : سعيد عوينة
الإنذارات: بوكرية- خوذي - حركات - مهدي بن علجية- مسعودي(الشباب )
العقبي( الوفاق)
الطرد: خوذي ( الشباب )
الأهداف: عودية ( د39)- مادوني (د79)
سليماني ( د62)
وفاق سطيف: خذايرية - زيتي - بن شادي - بلقايد - قراوي - لخذاري - دلهوم -تيولي( العقبي)- مادوني(فراحي) - جحنيط - عودية
المدرب: فيلود
شباب بلوزداد: أوسرير - مسعودي - بوكرية - بوقجان - خوذي - حركات - بلال بن علجية - عمور(عمرون) - مهدي بن علجية - ربيح - سليماني.
المدرب: بوعلي
تأهل أمس وفاق سطيف إلى الدور نصف النهائي لمنافسة كأس الجزائر، بعد اجتيازه بصعوبة عقبة منافسه وضيفه شباب بلوزداد، في لقاء وفى بكل وعوده من حيث الإثارة و التنافس وكذا "السيسبانس"، حيث لم تتحدد معالم فوز حامل لقب النسخة السابقة سوى في العشر دقائق الأخيرة للمباراة، أمام البلوزداديين الذين كانوا منافسا صعب الترويض، ولم يستسلموا بسهولة لإرادة السطايفية.
بداية المرحلة الأولى كانت محتشمة بسبب الحذر الذي ميز أداء الفريقين، رغم أن المحليين كانوا السباقين للضغط على منطقة الزوار، حيث سجلنا أول فرصة في (د6) عن طريق مادوني، لكن كرته مرت فوق مرمى الزوار، لينحصر اللعب إثرها على مستوى وسط الميدان في اغلب فترات هذه المرحلة، مع اعتماد التشكيلتين على الهجومات المعاكسة، التي كانت أخطر من جانب رفقاء زيتي، الذين أهدروا عدة فرص سانحة للتهديف، خاصة في ( د13) عن طريق عودية، بقدفة قوية تصدى لها أوسرير ببراعة، وكذا عن طريق دلهوم ( د22) بقدفة مماثلة مرت فوق مرمى البلوزداديين، لينتظر الجمهور الغفير إلى غاية ( د39) أين اهتزت شباك الحارس أوسرير على وقع صاروخية عودية من مخالفة مباشرة . هدف أخرج الزوار من منطقتهم قصد معادلة النتيجة، وقاموا ببعض المحاولات الهجومية، أخطرها في نهاية هذا الشوط عن طريق بن علجية، الذي خرج وجها لوجه مع الحارس خذايرية الذي أبعد الكرة إلى الركنية.
الشوط الثاني عرف انخفاضا في وتيرة اللعب، بعد تراجع المحليين إلى منطقتهم، بغرض الحفاظ على النتيجة المسجلة، الامر الذي استغله الزوار و قاموا ببعض الهجومات السريعة ،ضيع خلالها عمور ( د48) فرصة ثمينة، قبل ان يتمكن الهداف الدولي سليماني من معادلة النتيجة، بعد عمل فردي قاده انطلاقا من وسط الميدان، قبل أن ينفرد بالحارس السطايفي ويسجل.
هدف حرك مشاعر المحليين الذين رموا بكل ثقلهم في الهجوم، و فرضوا ضغطا كبيرا على منطقة الحارس أوسرير، الأخير الذي تلقى الهدف الثاني في ( د79) عن طريق مادوني الذي احسن استغلال فتحة جحنيط، وفي ( د86) كاد عودية ان يضيف الهدف الثالث بعد فتحة من قراوي، لكن أحد مدافعي الشباب أبعد الكرة في آخر لحظة.
هذا وقد عرفت نهاية المباراة طرد مدافع بلوزداد خوذي بعد تلقيه الإنذار الثاني، وذلك في الانفاس الاخيرة للمباراة، والتي انتهت على وقع الفرحة العارمة لأنصار الوفاق بعد التأهل إلى الدور نصف النهائي.
صالح بولعراوي
قالوا ....
فؤاد بوعلي (مدرب شباب بلوزداد)
واجهنا منافسا منظما
لعبنا اليوم امام منافس منظم بطريقة جيدة، بالرغم من أنه كان السباق إلى التهديف، غير أننا تمكنا من العودة في النتيجة، لكننا لم نواصل على نفس النسق، الأمر الذي سمح للوفاق من إضافة الهدف الثاني الذي كان قاتلا، والوفاق يستحق التأهل .
لقد عانى الفريق هذا الموسم من اللاعدل ، غير أنه تمكن من ضمان البقاء في الرابطة المحترفة الأولى، وسنحاول في المباريات القادمة أن نحتل إحدى المراتب المتقدمة بالإمكانيات التي يتوفر عليها الفريق.
بولعراوي- رمزي
خير الدين مضوي (مساعد مدرب وفاق سطيف)
تأهلنا مستحق و اللاعبون قدموا ما عليهم
تأهلنا مستحق لأننا سيطرنا على مجريات اللقاء. اللاعبون قدموا ما عليهم خاصة في الشوط الثاني. اتفهم تراجعهم خلال الشوط الثاني، خاصة و أن النتيجة كانت في صالحنا، وعندما أحسوا بالخطر بعد تعديل النتيجة، عادوا و سيطروا على مجريات اللعب، امام منافس خلق لنا بعض الصعوبات و أدى هو الآخر مباراة جيدة، كما أشكر انصارنا الذين كانوا دعما قويا لنا في هذه المواجهة.
أما بخصوص لقاء الدور نصف النهائي أمام مولودية الجزائر، فإنه سيكون دون شك صعب على الفريقين، وسنحاول التعامل معه بالطريقة المثلى.
بولعراوي- رمزي
أصداء من سطيف
إدارة الوفاق ترفض منح البلوزداديين تذاكر إضافية
-طالب مسيرو شباب بلوزداد من رئيس وفاق سطيف حسان حمار منحهم حصة إضافية من التذاكر، وهذا لتمكين أنصار فريقهم من الدخول إلى الملعب، غير أنه رفض على اعتبار أن الزوار نالوا حصتهم من التذاكر و المقدرة ب 2500 تذكرة.
3500 مناصرا بلوزداديا تنقلوا إلى سطيف
-توافد أنصار شباب بلوزداد بقوة على المكان المخصص لهم بملعب 8 ماي 45، حيث فاق عددهم حسب بعض المصادر 3500 مناصرا تنقلوا إلى سطيف، وهو أكبر عدد من أنصار فريق زائر تنقل هذا الموسم إلى عاصمة الهضاب العليا.
ربورتاج خاص بالمقابلة
-أعدت فرقة التلفزيون الجزائري ربورتاجا خاصا بالمباراة، حيث ركزت على الأجواء المميزة التي عرفتها شوارع مدينة سطيف قبل اللقاء، وكذا تحضيرات الوفاق لهذه المواجهة.
واثناء تنقل الفرقة التلفزيونية إلى مركز تكوين الوفاق السطايفي، تم التركيز على الكأس الأولى التي تحصل عليها النسر الأسود سنة 1963.
نادي إنيغا البوركينابي يحل بسطيف هذا الثلاثاء
-ينتظر أن يصل وفد نادي أسفا إنيغا البوركينابي إلى مدينة سطيف يوم 2 أفريل ، تحسبا لمواجهة الوفاق يوم الجمعة 5أفريل، لحساب مباراة الإياب لمنافسة رابطة الأبطال الإفريقية.
هذا وسيقيم وفد النادي البوركينابي بفندق الربيع المتواجد بوسط المدينة .
أشبال و أصاغر الوفاق يتأهلان إلى نصف النهائي
-أقصي آمال وفاق سطيف في الدور ربع النهائي لمنافسة كأس الجزائر على يد إتحاد الحراش بضربات الترجيح ( 4-1)، وهذا بعد أن انتهى الوقت الرسمي للمباراة بالتعادل( 2-2).
هذا وتبقى آمال المسيرين معلقة على الأشبال الذين سيواجهون اتحاد بسكرة بملعب هذا الأخير، وكذا على فريق الأصاغر الذي سيستقبل جمعية الشلف لحساب الدور نصف النهائي.
المدرب ماضوي في تربص بإيطاليا
- سيكون مساعد مدرب وفاق سطيف خير الدين ماضوى خلال الأيام القليلة القادمة على موعد مع تربص خاص بالمدربين بإيطاليا، و الذي سيشرف عليه خبراء من الإتحاد الاوروبي، مع العلم أن المدرب المساعد للوفاق يملك العديد من الشهادات في مجال التدريب، ويأتي هذا التربص لتحسين و تحيين معارفه في هذا المجال.
رصدها: صالح بولعراوي
التذاكر نفذت قبل ساعات وعديد الأنصار لم يتمكنوا من الدخول
لم يتمكن العديد من أنصار فريقي وفاق سطيف وشباب بلوزداد من اقتناء التذاكر التي طرحت للبيع ساعات قبل انطلاق المواجهة، حيث نفذت في لمح البصر بعد فتح الشبابيك السبعة المخصصة لبيعها، وذلك أمام تهافت تجار السوق السوداء، بعد أن سجلنا طوابير طويلة منذ منتصف النهار.
فمباشرة بعد غلق شبابيك الأكشاك، توجه الأنصار الذين لم يحالفهم الحظ في الحصول على تذاكر إلى السوق الموازية، حيث عمد تجار السوق السوداء إلى رفع سعرها الذي وصل 800 دج، على الرغم من أن سعر تذكرة المدرجات المغطاة حدد ب 400 دج، والمدرجات المكشوفة ب 300 دج، لكن الطلب الكبير على التذاكر جعل سعرها يرتفع إلى أكثر من الضعف، وهو ما ذكر الجميع بسيناريو مباريات الكأس العربية.
من جهة أخرى عمد المنظمون أمام الاحتجاجات الكثيرة لآلاف الانصار الذين لم يتمكنوا من الدخول لمتابعة اللقاء إلى فتح الأبواب، وذلك لتمكينهم لمتابعة اللقاء واقفين، بالنظر للاكتظاظ الكبير الذي عرفته كل المدرجات سواء المغطاة أو المكشوفة، خصوصا أن الحضور الجماهيري أمس كان الأكبر على الإطلاق هذا الموسم.
وأمام امتلاء المدرجات سواء الخاصة بوفاق سطيف أو شباب بلوزداد قبل ساعتين من انطلاق المواجهة، لجأ أنصار الفريقين إلى المقاهي القريبة من الملعب، سواء بحي المعبودة أو المستقبل، وهناك من تنقلوا إلى وسط المدينة لمتابعة اللقاء عبر شاشة التلفزيون، وهنا سجلنا تأسف من قبل مناصري الشباب الذين تكبدوا عناء التنقل من العاصمة إلى سطيف، ولم يتمكنوا من متابعة اللقاء بالملعب، والذين قدرت أعدادهم بالمئات.
"الترا أنفرنو" صنعت أجواء مميزة قبل بداية اللقاء
صنع أنصار الوفاق وخصوصا أعضاء الترا أنفرنو أجواء مميزة قبل بداية المباراة، خصوصا أثناء دخول لاعبي الفريقين، حيث صنعوا ديكورا رائعا من خلال "التيفو" الرائع والذي تمثل في لوحة عملاقة مكتوب عليها " الوفاق الرياضي السطايفي مهد الحضارة الكروية".
هذا "التيفو" الجميل أثار ذهول بقية الأنصار الذين أعجبوا بهذا الديكور المميز الذي صنعته مجموعة "الإلترا" لعشاق النسر السطايفي، المتعودة على مثل هذه الخرجات في المباريات الكبيرة.
رمزي/ ت
أنصار بلوزداد يغزون شوارع سطيف
استيقظ صبيحة أمس سكان عاصمة الهضاب العليا على وقع أهازيج وهتافات أنصار شباب بلوزداد الذين بدأوا يتوافدون على الساحات العمومية والشوارع الرئيسية منذ الساعات الأولى، حيث شكلوا طوابير من السيارات التي كانت مزخرفة باللونين الأحمر والأبيض وذلك وسط أجواء حماسية بهيجة صنعت الفرجة و أدخلت الفرح في نفوس الصغار والكبار.
الأنصار الذين توافدوا بقوة لمتابعة مباراة الدور ربع النهائي لكأس الجمهورية بين هذين الفريقين الكبيرين اللذين سبقا لهما و أن نشطا نهائي السيدة الكأس في الموسم الفارط، تجمعوا بأعداد غفيرة في ساحة الاستقلال بقلب المدينة، حيث استغل بعضهم هذه المناسبة لأخذ صور تذكارية أمام معلم عين الفوارة رمز المدينة، في حين فضل البعض الآخر التنقل إلى حديقة التسلية ومختلف الأحياء.
طوابير السيارات على طول الشارع الرئيسي تسببت في حدوث ازدحام كبير في حركة المرور وصل إلى درجة الاختناق وهذا طيلة الفترة الصباحية حيث وجد سكان المدينة صعوبة كبيرة في التنقل لقضاء حاجياتهم ولكن بالرغم من ذلك استمتعوا بهذه الأجواء الرائعة التي ذكرتهم بالأعراس الجماعية التي تعودوا على إقامتها في السنوات الأخيرة بمناسبة التتويجات التي حققها فريقهم على الصعيدين الوطني و الإقليمي.
الظاهرة الإيجابية التي استحسنها العام والخاص قبل بداية المباراة هي الروح الرياضية العادية التي سادت أنصار الفريقين الذين كانوا يسيرون في هذه المواكب جنبا إلى جنب بدون تسجيل أية تجاوزات.
صالح بولعراوي
سادس لقاء بين الفريقين في الكأس
كانت مباراة الدور ربع النهائي لكأس الجزائر التي جرت عشية أمس بين وفاق سطيف وشباب بلوزداد السادسة من نوعها بين الفريقين، حيث سبق وأن التقيا خمس مرات في الكأس كانت فيها الغلبة للشباب الذي تأهل على حساب الوفاق خلال سنوات 1966، 1971 و 1978 في مختلف الأدوار في حين تأهل الوفاق مرة واحدة سنة 1984 بسبب انسحاب الشباب وكذا فوزه في نهائي الموسم الفارط بنتيجة هدفين مقابل هدف وهو الفوز الذي سمح للوفاق بالتربع على عرش السيدة الكأس التي نالها للمرة الثامنة في تاريخه منذ تأسيسه سنة 1958، وذلك خلال سنوات 63، 64، 67، 68، 80، 89، 2010 و 2012 وبالمقابل تحصل منافسه على هذه الكأس ست مرات وذلك خلال سنوات 66، 69، 70، 78، 95 و 2008، وبعملية حسابية بسيطة فإن الفريقين توجا ب 14 كأس في تاريخهما.
الوفاق الذي يبقى الاختصاصي الأول في هذه المنافسة لم يتمكن طيلة مشواره الكروي من الوصول الى الرقم القياسي في عدد الثنائيات التي تبقى لعدة سنوات عند منافسه شباب بلوزداد الذي يملك في سجله ثلاث ثنائيات جمع فيها بين البطولة والكأس وذلك في سنوات 66، 69 و 1970، في حين توج بها الوفاق مرتين فقط، وذلك خلال سنتي 1968 و 2012.
الاختصاصي رقم واحد في الكأس وباحتساب مباراة عشية أمس لعب 24 مباراة في الدور ربع النهائي، فاز ب 16 مباراة وأقصي سبع مرات وهذا في الفترة الممتدة من سنة 1963 تاريخ حصوله على الكأس الأولى وسنة 2012 تاريخ حصوله على الكأس الثامنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.