أولياء يتخوفون من إصابة أبنائهم بداء الجرب    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    هل يرحل حداد؟    عائلات صحراوية تستغيث    أوروبا تطلب ضمانات من بوينغ لاستئناف رحلاتها    مسلمو الغرب الطريق لإسقاط أبارتايد القتل    تاريخ الخضر في المواجهات الختامية لتصفيات كأس إفريقيا الجزء الثاني والأخير    55 منتخبا يتصارعون على 14 تأشيرة    حساب مزيف للعمامرة على تويتر    ربط 50 سكنا بشبكة الكهرباء بتبسة    الشروع في توزيع 4254 سكن بقسنطينة    جامعة البليدة نوفمبر القادم تنظيم مؤتمر دولي حول ترهين الخطاب النقدي العربي    خفض الإمدادات يرفع سعر النفط    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    لعمامرة يؤكد حرص الدولة على ديمومة المؤسسات الدستورية ويدعو إلى الحوار البناء    زطشي: “القانون سيفصل في تصريحات ملال”    موبيليس دائما مع الخضر    بلماضي ينقل التدريبات إلى سيدي موسى ومعجب بأرضية تشاكر    الأفلان مع السّيادة الشعبية    مبولحي سيجري عملية جراحية وينهي الموسم قبل الأوان    قايد صالح : الجيش نجح بامتياز في إرساء قاعدة متينة لموارد بشرية ماهرة مسلحة بالعلم والمعرفة والتحكم في التكنولوجيات الحديثة    انطفأ امس عن 69 عاما: رحيل الكاتب والباحث البروفيسور حسان الجيلاني    جمعية وهران : اللاعبون يوقفون الإضراب    هلاك 3 أشخاص إثر اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    مختصون أرجعو ا الظاهرة إلى "إخفاقات اتصالية" وحذروا من الاختراقات: مواقع التواصل الاجتماعي "تقود" الحراك وتعزل السياسيين    وهران : تفكيك شبكتين اجراميتين وحجز أزيد من 12 كلغ من الكيف المعالج و100 غرام من الكوكايين    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    33 بالمائة من الجزائريين يستعملون الفرنسية    غياب رؤية وسيطرة اللوبيات أفشل المنظومة الاقتصادية    حبس أفراد ثاني شبكة: الأمن يضيّق على نشاط عصابات النحاس في عنابة    الجزائر عاصمة للتصوف    قال إن الراحل يعد "الشاهد الأخير على مجازر 8 ماي 1945": الرئيس بوتفليقة يبرز المسار النضالي للمرحوم المجاهد لحسن بخوش    زطشي في وهران اليوم لحضور دورة "لوناف" لأقل من 15 سنة    توقيف تسعة تجار مخدرات: بكل من وهران وغليزان    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    خمسة أحزاب سياسية تطلق مبادرة "التكتل من أجل الجمهورية الجديدة"    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    مصالح الأرصاد الجوية تحذر من تساقط أمطار‮ ‬غزيرة    نهاية السنة الجارية‮ ‬    بعدما دام‮ ‬6‮ ‬أيام متتالية    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    الارتزاق، انفلات للحراك    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    استعجال إنهاء البرامج السكنية    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم الثاني لقمة الاتحاد الإفريقي: تواصل الأشغال وإصلاح الاتحاد الإفريقي في صدارة النقاشات

تتواصل أشغال اليوم الثاني من الدورة ال 28 لقمة الإتحاد الإفريقي اليوم الثلاثاء بأديس أبابا في جلسات مغلقة مخصصة أساسا لإصلاح المنظمة الإفريقية.
و تميز اليوم الأول من أشغال قمة رؤساء دول و حكومات الاتحاد الإفريقي التي تعقد تحت شعار "تسخير العائد الديموغرافي من خلال الاستثمار في الشباب"، أمس الاثنين بإعادة انتخاب الجزائري إسماعيل شرقي لعهدة ثانية كمفوض الاتحاد الإفريقي للسلم والأمن و انتخاب التشادي موسى فكي محمد رئيسا لمفوضية الاتحاد الإفريقي خلفا للجنوب افريقية نكوزازانا دلاميني زوما.
وشهد نفس اليوم انتخاب رئيس جمهورية غينيا ألفا كوندي رئيسا جديدا للإتحاد الإفريقي لعهدة سنة خلفا للرئيس التشادي إدريس ديبي بالإضافة إلى انضمام المغرب ليصبح العضو ال55 للاتحاد الإفريقي.
وشارك الوزير الأول عبد المالك سلال في القمة بصفته ممثلا عن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.
وفي تصريح حول إعادة انتخاب السيد إسماعيل شرقي لعهدة ثانية كمفوض الاتحاد الإفريقي للسلم والأمن، أكد وزير الشؤون المغاربية و الإتحاد الإفريقي و جامعة الدول العربية عبد القادر مساهل أن هذا يعتبر "انتصار كبير" للجزائر و "اعتراف" بجهودها من أجل السلم و الأمن بالقارة.
وألح السيد مساهل قائلا أن "الجزائر لطالما لعبت دورا رياديا في مجال السلم والأمن".
وبخصوص انضمام المغرب للاتحاد الإفريقي ليصبح العضو ال55، أوضح السيد مساهل أن "هناك شروط لانضمام البلدان للاتحاد الإفريقي وأن العقد التأسيسي للاتحاد واضح للغاية بهذا الخصوص"، مضيفا انه يتعين على المغرب "الانضمام إلى هذا العقد التأسيسي روحا ونصا".
في تدخل له أمام نظرائه أشاد الرئيس الجديد للاتحاد الإفريقي بالجهود الرامية إلى تعزيز الإتحاد الإفريقي بحيث صرح قائلا "...سنكون أكثر قوة و قادرين على إسماع صوتنا لباقي العالم".
ولدى تطرقه إلى جوانب أخرى دعا السيد كوندي إلى تحسين الظروف المعيشية للسكان، دعيا إلى التكفل الفعال بشباب القارة.
وفي نفس السياق أشارت الرئيسة المغادرة لمفوضية الاتحاد الإفريقي السيدة نكوسازانا دلاميني زوما إلى دور التربية و التشغيل في تحقيق العائد الديموغرافي.
من جهته، أشار الأمين العام الجديد لمنظمة الأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريش الحاضر في القمة إلى أهمية التنمية "الشاملة و الدائمة" كوسيلة "فعالة" و "طريقا ضامنا" من أجل الوقاية من الأزمات و تسييرها بشكل أحسن من أجل التوصل إلى سلم دائم.
وأعرب الرئيس الجديد لمفوضية الإتحاد الإفريقي السيد موسى فكي محمد عن التزامه العميق اتجاه إفريقيا من أجل السلم و التنمية في القارة التي "تعيش ظروفا صعبة بالرغم من قدراتها الكبيرة".
وردا على سؤال بخصوص أولوياته كرئيس جديد لمفوضية الاتحاد الإفريقي، أكد السيد محمد أن أولوياته هي "تلك المتعلقة بالقارة ألا و هي السلم و الاستقرار و العمل و رفاهية الشعوب الإفريقية".
إصلاح الاتحاد الإفريقي أحد المحاور الأساسية
تتواصل النقاشات حول محور إصلاح الاتحاد الإفريقي الذي يعد ضرورة ملحة لإعادة تفعيل المنظمة الإفريقية حتى تتمكن من الإستجابة لتطلعات القارة في مجال التنمية و الأمن.
وفي هذا السياق ناقش رؤساء دول و حكومات الاتحاد الإفريقي التقرير الذي أعده الرئيس الرواندي بول كاغامي الذي كلف بملف إصلاح مؤسسات المنظمة الإفريقية.
ويهدف هذا الإصلاح "الهام" إلى إضفاء حيوية و فعالية أكبر على الإتحاد الإفريقي لتمكينه من الإستجابة لمتطلبات اندماج و تنمية القارة و تجسيد الأهداف المدرجة في أجندة 2063.
ومن بين النقاط المتضمنة في تقرير الإصلاح ترد النقطة المتعلقة بتقسيم أفضل للعمل بين مفوضية الإتحاد الإفريقي و المجموعات الإقتصادية الإقليمية و الدول الأعضاء.
من بين الإشكالات المسجلة في إطار هذا الإصلاح المسألة الشائكة المتعلقة بتمويل الإتحاد الإفريقي. و قد أبدى رؤساء الدول و الحكومات موافقتهم على ضرورة إيجاد آليات تمويل داخلية لإفريقيا.
و من جهتها، ركزت الجزائر التي دعمت هذه الاصلاحات على الضرورة الملحة لتطبيقها إلا أنها أكدت أن ذلك لن يؤثر على المبادئ الأساسية المتضمنة في ميثاق الاتحاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.